عرض مشاركة واحدة
قديم 12-11-11, 02:21 AM   رقم المشاركة : 1
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road


اسرائيل دمرت مفاعل تموز العراق و سوريا بينما نسمع تهويشات عن ايران

المسرحية الهزلية التي تتكرر بين فترة و اخرى بدعوى ضرب ايران بسسب محاولتها تصنيع السلاح النووي و في كل مرة نكتشف انها مجرد تهويشات اعلامية و اثارة للغبار

بينما راينا كيف دمرت اسرائيل مفاعل تموز العراق و مفاعل سوريا

دون ان تقوم بتهويشات اعلامية انما ضربت العراق و سوريا على حين غرة و بصورة مفاجاءة من يريد ان يقوم بعمل عسكري لا يعلن عنه




=========




المواقع النووية الإيرانية




10/11/2011 0


طهران - اف ب:




لائحة بالمواقع التي تطورها او تستخدمها ايران في اطار برنامجها النووي، وهي كما نشرتها وكالة الأنباء الفرنسية.
نطنز: كشف عن وجود منشأة تخصيب اليورانيوم في نطنز وسط ايران في 2002 . هذا المركز الخاضع لرقابة مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية يضم في الوقت الحاضر 8400 جهاز طرد مركزي منها نحو 4600 قيد التشغيل. والمنشآت تحت الارض.


قم: منشأة لتخصيب اليورانيوم تقع في فوردو بين مدينتي طهران وقم علي بعد مائة كلم من العاصمة، كشفت ايران وجودها للوكالة الدولية للطاقة الذرية في 21 سبتمبر 2009.. وهذا الموقع "اصغر" من نطنز. وتفيد معلومات صحافية ان هذا المركز يمكن ان يحتوي علي ثلاثة الاف جهاز طرد مركزي.


اصفهان: مصنع التحويل في اصفهان بوسط ايران وقد تمت تجربته صناعيا في 2004 وهو يسمح بتحويل "الكعكة الصفراء" اي مسحوق اليورانيوم المركز المستخرج من مناجم الصحراء الايرانية، الي غازات رباعي الفلورايد (تترافلورايد) وسداسي الفلورايد (هكسافلورايد). هذان الغازان ينبغي بعد ذلك ادخالهما في اجهزة الطرد المركزي لانتاج اليورانيوم المخصب. وهذا الموقع يخضع بانتظام لتفتيش الوكالة الدولية للطاقة الذرية.


اراك: بناء مفاعل اراك غرب ايران الذي يعمل بالمياه الثقيلة تأخر ومن غير المتوقع ان ينتهي قبل 2013. وهذا المفاعل مخصص كما يعلن رسميا لانتاج البلوتونيوم لغايات البحث الطبي.


بوشهر: محطة بوشهر النووية لانتاج الوقود النووي بنتها روسيا في جنوب ايران، ودخلت الخدمة في سبتمبر 2011 بقدرة انتاج تبلغ 40٪ من طاقتها الاجمالية والتي من المتوقع بلوغها "بحلول نهاية السنة" الايرانية في مارس 2012 حين سيتم توصيلها بشبكة الكهرباء الايرانية.


طهران: تمتلك ايران مركزا للابحاث في طهران يضم مفاعلا للابحاث بقوة خمسة ميجاواط قدمه الاميركيون قبل الثورة الاسلامية التي اطاحت بالشاه الذي كان مدعوما من الولايات المتحدة. ويخضع هذا المفاعل كذلك لرقابة من الوكالة الدولية للطاقة النووية.


سغند: منجم اليورانيوم في سغند بوسط ايران مع احتياطي يقدر بما بين ثلاثة الاف وخمسة الاف طن من اكسيد اليورانيوم، يسمح لايران بانتاج "الكعكة الصفراء" التي تستخدم فيما بعد في مصنع التحويل في اصفهان.


بارشين: اظهرت صور التقطت بواسطة الاقمار الاصطناعية وحصلت عليها الوكالة الدولية للطاقة الذرية ان هذه القاعدة العسكرية الواقعة في ضاحية طهران تضم منشأة نووية غير مصرح عنها للوكالة الدولية للطاقة الذرية ويعتقد انها تستخدم لاجراء محاكاة لانفجارات انشطارية.