عرض مشاركة واحدة
قديم 30-06-09, 01:47 PM   رقم المشاركة : 2
السليماني
عضو ماسي








السليماني غير متصل

السليماني is on a distinguished road


الشيخ العلامة محمد بن ابراهيم مفتى عام المملكة رحمه الله تعالى

قال رحمه الله في مجموع فتاويه ( 10/235)

في نصيحة له لعموم المسلمين بتاريخ 13/3/1387 هـ في الحسبة :

( من اعظم المعاصي استعمال الملاهي من الفتح على السينما وغيرها


ولاسيما مايشتمل على المناظر والمسامع المحرمة


فإنها تشتمل من الصد عن ذكر الله وعن الصلاة والإغراء بالفواحش وغير ذلك

مما يعرفه أصحاب البصائر )

( من فتاوى العلماء في تحريم إنشاء دور السينما ومشاهدتها وتأجيرها وحراستها ) لبدر العتيبي


الشيخ العلامة عبد العزيز بن باز رحمه الله

حكم الفيديو والسينماء والموسيقى

يسأل عن الفيديو والسينما وما حكم ذلك، ويسأل عن الموسيقى سماحة الشيخ؟


هذه الآلات الفيديو والسينما فيها خطر عظيم،


ولكن إذا كان الفيديو لم يشتغل إلا على أشرطة سليمة ليس فيها محذور شرعاً لا نساء عاريات ولا أغاني وملاهي ولا غير ذلك إنما هي أشرطة سليمة تنفع العبد في دنياه وأخراه فلا بأس،


وهكذا السينما لو وجد شيء سليم ليس فيه ما يخالف الشرع المطهر لم يكن فيها بأس،


ولكن لما كان المعروف من الناس الآن أن السينما تجمع شراً كثيراً وهكذا الفيديو في الغالب تسجل فيه الأغاني والملاهي والنساء الكاسيات العاريات وشبه ذلك حرم ذلك.



فالحاصل أنها حرمت لما فيها من الشر ولما يكون فيها من الشر ويعرض فيها من الباطل،


فلو وجد فيديو سليم أو سينما سليمة ليس فيها ما يخالف الشرع المطهر لم تحرم،



ولكن بسبب ما يقع فيها من الشرور والفساد والصور العارية والاجتماع على الأغاني والملاهي حرمت بسبب ذلك، وهكذا الموسيقى لأنها من آلات الملاهي فلا يجوز تعاطيها.

http://www.binbaz.org.sa/mat/18187







التوقيع :
قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة
مدونتي :
https://albdranyzxc.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
قناة اليوتيوب

https://www.youtube.com/channel/UCA3...GyzK45MVlVy-w/
من مواضيعي في المنتدى
»» الرد على مغالطات الرافضي الصفار
»» على رسلكم أيها الصحفيون!
»» الإبطال لنظرية الخلط بين دين الإسلام وغيره من الأديان للشيخ بكر رحمه الله
»» حكم الغيبة والنميمة...
»» وصية أنس بن مالك ووصية اليهودي الرافضي ابن سبأ إختر