شبكة الدفاع عن السنة

شبكة الدفاع عن السنة (http://www.dd-sunnah.net/forum/index.php)
-   منتدى الفتــــــاوى والأحكـــام الشــرعية (http://www.dd-sunnah.net/forum/forumdisplay.php?f=6)
-   -   بيان هيئة كبار العلماء في خطورة التسرع في التكفير / صورة (http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=37551)

السليماني 05-01-05 10:21 AM

بيان هيئة كبار العلماء في خطورة التسرع في التكفير / صورة
 
صورة بيان هيئة كبار العلماء في خطورة التسرع في التكفير والقيام بالتفجير وماينشأ عنهما من سفك للدماء


http://kady11.jeeran.com/images/1تكفير.JPG

http://kady11.jeeran.com/images/2تكفير.JPG

http://kady11.jeeran.com/images/3تكفير.JPG

( منقول )

حسبي الله 05-01-05 11:02 AM

[align=center]بارك الله فيك
ورفع قدرك[/align]

assunni 06-01-05 04:57 AM

أحسن الله إليك

السليماني 06-01-05 11:00 AM

جزاكم الله خيراً

وليس لي إلا النقل فقط .


--------------------------------------------------------------------


بسم الله الرحمن الرحيم
--------------------------------------------------------------------------------



بيان هيئة كبار العلماء حول خطورة التسرع في التكفير والقيام بالتفجير وما ينشأ عنهما من سفك للدماء وتخريب للمنشآت .


الحمد لله , والصلاة والسلام على رسول الله , وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه , أما بعد :

فقد درس مجلس هيئة كبار العلماء في دورته التاسعة والأربعين المنعقدة بالطائف ابتداء من تاريخ 2\4\1419هـ ما يجري في كثير من البلاد الإسلامية وغيرها من التكفير والتفجير , وما ينشأ عنه من سفك الدماء , وتخريب المنشآت , ونظرا إلى خطورة هذا الأمر , وما يترتب عليه من إزهاق أرواح بريئة , وإتلاف أموال معصومة , وإخافة للناس , وزعزعة لأمنهم واستقرارهم , فقد رأى المجلس إصدار بيان يوضح فيه حكم ذلك نصحا لله ولعباده , وإبراء للذمة وإزالة للبس في المفاهيم لدى من اشتبه عليهم الأمر في ذلك , فنقول وبالله التوفيق :

أولا : التكفير حكم شرعي , مرده إلى الله ورسوله , فكما أن التحليل والتحريم والإيجاب إلى الله ورسوله , فكذلك التكفير , وليس كل ما وصف بالكفر من قول أو فعل , يكون كفرا أكبر مخرجا عن الملة .

ولما كان مرد حكم التكفير إلى الله ورسوله ؛ لم يجز أن نكفر إلا من دل الكتاب والسنة على كفره دلالة واضحة , فلا يكفي في ذلك مجرد الشبهة والظن , لما يترتب على ذلك من الأحكام الخطيرة , وإذا كانت الحدود تدرأ بالشبهات , مع أن ما يترتب عليها أقل مما يترتب على التكفير , فالتكفير أولى أن يدرأ بالشبهات ؛ ولذلك حذر النبي صلى الله عليه وسلم من الحكم بالتكفير على شخص ليس بكافر , فقال : " أيما امرىء قال لأخيه : يا كافر , فقد باء بها أحدهما , إن كان كما قال وإلا رجعت عليه " . وقد يرد في الكتاب والسنة ما يفهم منه أن هذا القول أو العمل أو الإعتقاد كفر , ولا يكفر من اتصف به , لوجود مانع يمنع من كفره .

وهذا الحكم كغيره من الأحكام التي لا تتم إلا بوجود أسبابها وشروطها , وانتفاء موانعها كما في الإرث , سببه القرابة - مثلا - وقد لا يرث بها لوجود مانع كاختلاف الدين , وهكذا الكفر يكره عليه المؤمن فلا يكفر به .
وقد ينطق المسلم بكلمة بالكفر لغلبة فرح أو غضب أو نحوهما فلا يكفر بها لعدم القصد , كما في قصة الذي قال :" اللهم أنت عبدي وأنا ربك " . أخطأ من شدة الفرح .

والتسرع في التكفير يترتب عليه أمور خطيرة من استحلال الدم والمال , ومنع التوارث , وفسخ النكاح , وغيرها مما يترتب على الردة , فكيف يسوغ للمؤمن أن يقدم عليه لأدنى شبهة .
وإذا كان هذا في ولاة الأمور كان أشد ؛ لما يترتب عليه من التمرد عليهم وحمل السلاح عليهم , وإشاعة الفوضى , وسفك الدماء , وفساد العباد والبلاد , ولهذا منع النبي صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم من منابذتهم , فقال :" إلا أن تروا كفرا بواحا عندكم فيه من الله برهان " . فأفاد قوله :" إلا أن تروا " , أنه لا يكفي مجرد الظن والإشاعة . وأفاد قوله :" كفر " أنه لا يكفي الفسوق ولو كبُرَ , كالظلم وشرب الخمر ولعب القمار , والإستئثار المحرم . وأفاد قوله : " بواحا " أنه لا يكفي الكفر الذي ليس ببواح أي صريح ظاهر , وأفاد قوله : " عندكم فيه من الله برهان " . أنه لابد من دليل صريح , بحيث يكون صحيح الثبوت , صريح الدلالة , فلا يكفي الدليل ضعيف السند , ولا غامض الدلالة . وأفاد قوله : " من الله " أنه لا عبرة بقول أحد من العلماء مهما بلغت منزلته في العلم والأمانة إذا لم يكن لقوله دليل صريح صحيح من كتاب الله أو سنة رسوله صلى الله عليه وسلم . وهذه القيود تدل على خطورة الأمر .

وجملة القول : أن التسرع في التكفير له خطره العظيم ؛ لقول الله عز وجل : (( قل إنما حرم ربي الفواحش ما ظهر منها وما بطن والإثم والبغي بغير الحق وأن تشركوا بالله ما لم ينزل به , سلطانا وأن تقولوا على الله ما لا تعلمون )) - الأعراف 33 - .

ثانيا : ما نجم عن هذا الإعتقاد الخاطىء من استباحة الدماء وانتهاك الأعراض , وسلب الأموال الخاصة والعامة , وتفجير المساكن والمركبات , وتخريب المنشآت , فهذه الأعمال وأمثالها محرمة شرعا بإجماع المسلمين ؛ لما في ذلك من هتك لحرمة الأنفس المعصومة , وهتك لحرمة الأموال , وهتك لحرمات الأمن والإستقرار , وحياة الناس الآمنين المطمئنين في مساكنهم ومعايشهم , وغدوهم ورواحهم , وهتك للمصالح العامة التي لا غنى للناس في حياتهم عنها .

وقد حفظ الإسلام للمسلمين أموالهم وأعراضهم وأبدانهم , وحرم انتهاكها , وشدد في ذلك , وكان من آخر ما بلغ به النبي صلى الله عليه وسلم أمته فقال في خطبة حجة الوداع :" إن دماءكم وأموالكم وأعراضكم عليكم حرام كحرمة يومكم هذا , في شهركم هذا , في بلدكم هذا " . ثم قال صلى الله عليه وسلم :" ألا هل بلغت ؟ اللهم فاشهد " . متفق عليه . وقال صلى الله عليه وسلم :" كل المسلم على المسلم حرام , دمه وماله وعرضه " . وقال عليه الصلاة والسلام :" اتقوا الظلم , فإن الظلم ظلمات يوم القيامة " .

وقد توعد الله سبحانه من قتل نفسا معصومة بأشد الوعيد , فقال سبحانه في حق المؤمن : (( ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزآؤه جهنم خالدا فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذابا عظيما )) - النساء 93 - .
وقال سبحانه في حق الكافر الذي له ذمة في حكم قتل الخطأ :(( وإن كان من قوم بينكم وبينهم ميثاق فدية مسلمة إلى أهله وتحرير رقبة مؤمنة )) - النساء 92 -
فإذا كان الكافر الذي له أمان إذا قتل خطأ فيه الدية والكفارة , فكيف إذا قتل عمدا , فإن الجريمة تكون أعظم , والإثم يكون أكبر . وقد صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : " من قتل معاهدا لم يرح رائحة الجنة " .

ثالثا : إن المجلس إذ يبين حكم تكفير الناس بغير برهان من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم وخطورة إطلاق ذلك , لما يترتب عليه من شرور وآثام , فإنه يعلن للعالم أن الإسلام بريء من هذا المعتقد الخاطىء , وأن ما يجري في بعض البلدان من سفك للدماء البريئة , وتفجير للمساكن والمركبات والمرافق العامة والخاصة , وتخريب للمنشآت هو عمل إجرامي , والإسلام بريء منه , وهكذا كل مسلم يؤمن بالله واليوم الآخر بريء منه , وإنما هو تصرف من صاحب فكر منحرف , وعقيدة ضالة , فهو يحمل إثمه وجرمه , فلا يحتسب عمله على الإسلام , ولا على المسلمين المهتدين بهدي الإسلام , المعتصمين بالكتاب والسنة , المستمسكين بحبل الله المتين , وإنما هو محض إفساد وإجرام تأباه الشريعة والفطرة ؛ ولهذا جاءت نصوص الشريعة قاطعة بتحريمه محذرة من مصاحبة أهله .

قال الله تعالى : (( ومن الناس من يعجبك قوله في الحياة الدنيا ويشهد الله على ما في قلبه وهو ألد الخصام , وإذا تولى سعى في الأرض ليفسد فيها ويهلك الحرث والنسل والله لا يحب الفساد , وإذا قيل له اتق الله أخذته العزة بالإثم فحسبه جهنم ولبئس المهاد )) . - البقرة 204 - 206 - .
والواجب على جميع المسلمين في كل مكان التواصي بالحق , والتناصح والتعاون على البر والتقوى , والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالحكمة والموعظة الحسنة , والجدال بالتي هي أحسن , كما قال الله سبحانه وتعالى : (( وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان واتقوا الله إن الله شديد العقاب )) - المائدة 2 -
وقال سبحانه : (( والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ويقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة ويطيعون الله ورسوله أولئك سيرحمهم الله إن الله عزيز حكيم )) - التوبة 71 - , وقال عز وجل : (( والعصر , إن الإنسان لفي خسر , إلا الذين ءامنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر .)) - سورة العصر -

وقال النبي صلى الله عليه وسلم : " الدين النصيحة " . قيل : لمن يا رسول الله ؟ قال: " لله , ولكتابه , ولرسوله , ولأئمة المسلمين وعامتهم " , وقال عليه الصلاة والسلام :" مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد , إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى " , والآيات والأحاديث في هذا المعنى كثيرة .

ونسأل الله سبحانه بأسمائه الحسنى وصفاته العلى أن يكف البأس عن جميع المسلمين , وأن يوفق جميع ولاة أمور المسلمين إلى ما فيه صلاح العباد والبلاد وقمع الفساد والمفسدين , وأن ينصر بهم دينه , ويعلي بهم كلمته , وأن يصلح أحوال المسلمين جميعا في كل مكان , وأن ينصر بهم الحق , إنه ولي ذلك والقادر عليه , وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه .

رئيس المجلس : عبد العزيز بن عبد الله بن باز رحمه الله تعالى .

السليماني 08-04-05 11:13 AM

السؤال السادس : يلاحظ على بعض طلبة العلم التساهل في إطلاق لفظ الردة على المسلم ، بل قد يطالب هذا البعض المسلمين بانتداب من يرون لإقامة حد الردة في المحكوم بردته عندهم إذا لم يقم به السلطان .

الجواب : إقامة الحدود من صلاحيات سلطان المسلمين ، وليس لكل أحد أن يقيم الحد ، لأن هذا يلزم منه الفوضى والفساد ويلزم منه تفكك المجتمع وحدوث الثارات وحدوث الفتن ، فالحدود من صلاحيات السلطان المسلم . يقول النبي صلى الله عليه وسلم : " تعافوا الحدود فيما بينكم ، فإذا أبلغت الحدود السلطان فلعن الله الشافع والمشفع " ، ومن وظائف السلطان في الإسلام ومن صلاحياته إقامة الحدود بعدما تـثبت شرعا لدى المحاكم الشرعية على من وقع في جريمة رتب الشارع عليها حدا كحد الردة وحد السرقة ..الخ .


فالحاصل أن إقامة الحدود من صلاحيات السلطان ، وإذا لم يكن هناك من المسلمين سلطان فإنه يكتفى بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والدعوة إلى الله عزوجل بالحكمة والموعظة الحسنة والجدال بالتي هي أحسن ، ولا يجوز للأفراد أن يقيموا الحدود لأن هذا كما ذكرنا يلزم منه الفوضى ويلزم منه حدوث الثارات والفتن وفيه مفسدة أعظم مما فيه من المصلحة ومن القواعد الشرعية المسلّم بـــــــها : " أن درء المفاسد مقدم على جلب المصالح " .


الأجوبة المفيدة عن أسئلة المناهج الجديدة...من إجابات فضيلة الشيخ الدكتور صالح بن فوزان بن عبدالله الفوزان . عضو هيئة كبار العلماء وعضو اللجنة الدائمة للإفتاء بالمملكة العربية السعودية .

السليماني 14-06-05 12:45 AM

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه أما بعد : فهذه أسئلة مهمة من طلاب العلم والدعاة إلى الله إلى شيخنا الفاضل الشيخ صالح بن فوزان الفوزان ـ حفظه الله تعالى وبارك فيه وفي علمه ونفع به الإسلام والمسلمين ـ نقدمها إليه رجاءً منه بالإجابة بما يفتح الله عليه من الكتاب والسنة لعل الله أن ينفع بها :

السؤال الأول: بم يكون الكفر الأكبر أو الردّة؟ هل هو خاص بالاعتقاد والجحود والتكذيب، أم هو أعم من ذلك؟

الجواب : بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وبعد:

فإن مسائل العقيدة مهمة جداً فيجب تعلم العقيدة بجميع أبوابها وجميع مسائلها وتلقيها عن أهل العلم فلا يكفي فيها إلقاء الأسئلة وتشتيت الأسئلة فيها ، فإنها مهما كثرت الأسئلة وأجيب عنها ، فإن الجهل سيكون أكبر. فالواجب على من يريد نفع نفسه ونفع إخوانه المسلمين أن يتعلم العقيدة من أولها إلى آخرها، وأن يلم بأبوابها ومسائلها ويتلقاها عن أهل العلم ومن كتبها الأصيلة من كتب السلف الصالح وبهذا يزول عنه الجهل ولا يحتاج إلى كثرة الأسئلة وأيضاً يستطيع هو أن يبين للناس وأن يعلم الجهّال ، لأنه أصبح مؤهلاً في العقيدة . كذلك لا يتلقى العقيدة عن الكتب فقط .. أو عن القراءة والمطالعة لأنها لا تؤخذ مسائلها ابتداءً من الكتب ولا من المطالعات وإنما تؤخذ بالرواية عن أهل العلم وأهل البصيرة الذين فهموها وأحكموا مسائلها هذا هو واجب النصيحة ،


أما ما يدور الآن في الساحة من كثرة الأسئلة حول العقيدة ومهماتها من أناس لم يدرسوها من قبل . أو أناس يتكلمون في العقيدة وأمور العقيدة عن جهل أو اعتماد على قراءتهم للكتب أو مطالعاتهم فهذا سيزيد الأمر غموضاً ويزيد الإشكالات إشكالات أخرى ويثبط الجهود ويحدث الاختلاف، لأننا إذا رجعنا إلى أفهامنا دون أخذ للعلم من مصادره ، وإنما نعتمد على قراءتنا وفهمنا فإن الأفهام تختلف والإدراكات تختلف وبالتالي يحصل الاختلاف في هذه الأمور المهمة.

وديننا جاءنا بالاجتماع والائتلاف وعدم الفرقة والموالاة لأهل الإيمان والمعاداة للكفار فهذا لا يتم إلا بتلقي أمور الدين من مصادرها ومن علمائها الذين حملوها عمن قبلهم وتدارسوها بالسند وبلغوها لمن بعدهم ، هذا هو طريق العلم الصحيح في العقيدة وفي غيرها ولكن العقيدة أهم لأنها الأساس ولأن الاختلاف فيها مجال للضلال ومجال للفرقة بين المسلمين. والكفر والردّة يحصلان بارتكاب ناقض من نواقض الإسلام المعروفة عند أهل العلم فمن ارتكب شيئا منها فإنه بذلك يكون مرتداً ويكون كافراً ولنا أن نحكم عليه بما يظهر منه من قوله أو فعله، نحكم عليه بذلك لأنه ليس لنا إلا الحكم بالظاهر، أما أمور القلوب فإنه لا يعلمها إلا الله سبحانه وتعالى .


فمن نطق بالكفر أو فعل الكفر، حكمنا عليه بحسب قوله وبموجب نطقه وبموجب فعله إذا كان ما فعله أو ما نطق به من أمور الردّة . هذا في أمور العقيدة الظاهرة في الكتاب والسنة مثل الشرك الأكبر والكفر أما الأمور الخفية فلا بد فيها من إقامة الحجة .

السليماني 16-08-05 10:13 PM

السؤال الثاني‏:‏

هناك من يقول ‏:‏ ‏"‏ الإيمان قول واعتقاد وعمل، لكن العمل شرط كمال فيه ‏"‏ ، ويقول أيضاً ‏:‏ ‏"‏ لا كفر إلا باعتقاد ‏"‏ ‏.‏‏.‏ فهل هذا القول من أقوال أهل السنة أم لا‏؟‏

الجواب ‏:‏

الذي يقول هذا ما فهم الإيمان ولا فهم العقيدة ، وهذا هو ما قلناه في إجابة السؤال الذي قبله ‏:‏ من الواجب عليه أن يدرس العقيدة على أهل العلم ويتلقاها من مصادرها الصحيحة، وسيعرف الجواب عن هذا السؤال‏.‏

وقوله ‏:‏ إن الإيمان قول وعمل واعتقاد ‏.‏‏.‏ ثم يقول ‏:‏ إن العمل شرط في كمال الإيمان وفي صحته، هذا تناقض ‏!‏‏!‏ كيف يكون العمل من الإيمان ثم يقول العمل شرط، ومعلوم أن الشرط يكون خارج المشروط، فهذا تناقض منه ‏.‏ وهذا يريد أن يجمع بين قول السلف وقول المتأخرين وهو لا يفهم التناقض، لأنه لا يعرف قول السلف ولا يعرف حقيقة قول المتأخرين ، فأراد أن يدمج بينهما ‏.‏‏.‏ فالإيمان قول وعمل واعتقاد ، والعمل هو من الإيمان وهو الإيمان، وليس هو شرطاً من شروط صحة الإيمان أو شرط كمال أو غير ذلك من هذه الأقوال التي يروجونها الآن ‏.‏ فالإيمان قول باللسان واعتقاد بالقلب وعمل بالجوارح وهو يزيد بالطاعة وينقص بالمعصية‏.‏


السؤال الثالث‏:‏

هل الأعمال ركن في الإيمان وجزء منه أم هي شرط كمال فيه‏؟‏

الجواب ‏:‏

هذا قريب من السؤال الذي قبله، سائل هذا السؤال لا يعرف حقيقة الإيمان‏.‏ فلذلك تردد ‏:‏ هل الأعمال جزء من الإيمان أو أنها شرط له ‏؟‏ لأنه لم يتلق العقيدة من مصادرها وأصولها وعن علمائها‏.‏ وكما ذكرنا أنه لا عمل بدون إيمان ولا إيمان بدون عمل ، فهما متلازمان ، والأعمال هي من الإيمان بل هي الإيمان ‏:‏ الأعمال إيمان، والأقوال إيمان، والاعتقاد إيمان ، ومجموعها كلها هو الإيمان بالله عز وجل، والإيمان بكتبه ورسله واليوم الآخر والإيمان بالقدر خيره وشره‏.‏

مسلم غيور 18-08-05 12:26 PM

نقولات طيبة ، جزاك الله خيراُ

قال الشيخ العلامة صالح الفوزان حفظه الله في كتابـه " أضواء من فتاوى ابن تيمية " :

وأقول بهذه المناسبة‏:‏ لما كانت حقيقة الخوارج أنهم يكفرون من المسلمين من ارتكب كبيرة الشرك‏.‏ فإنه قد وجد في هذا الزمان من يطلق هذا اللقب لقب الخوارج على من حكم بالكفر على من يستحقه من أهل الردة ونواقض الإسلام كعباد القبور وأصحاب المبادئ الهدامة كالبعثية والعلمانية وغيرها، ويقولون‏:‏ أنتم تكفرون المسلمين فأنتم خوارج؛ لأن هؤلاء لا يعرفون حقيقة الإسلام ولا يعرفون نواقضه، ولا يعرفون مذهب الخوارج؛ بأنه الحكم بالكفر على من لا يستحقه من المسلمين، وأن الحكم بالكفر على من يستحقه بأن ارتكب ناقضاً من نواقض الإسلام هو مذهب أهل السنة والجماعة‏.‏ ) ا.هـ

السليماني 31-08-05 12:26 AM

مسلم غيور

جزاك الله خيراَ ...

المتفائل 03-09-05 08:51 PM

جزاك الله خيرا الأخ السليماني
وجزا الله العلماء الأفاظل كل خير

السليماني 20-09-05 06:14 AM

المتفائل

جزاك الله خيراً ...

محمد العمر 20-09-05 04:46 PM

وفقك الله أخي السليماني وأثابك

السليماني 19-10-05 10:05 PM

محمد العمر

جزاك الله خيراً ...

السليماني 28-10-05 07:27 AM

http://kady11.jeeran.com/images/1تكفير.JPG
http://kady11.jeeran.com/images/1تكفير.JPG
http://kady11.jeeran.com/images/2تكفير.JPG
http://kady11.jeeran.com/images/2تكفير.JPG
http://kady11.jeeran.com/images/3تكفير.JPG

السليماني 27-11-05 01:16 AM

وللشيخ العلامة الفوزان حفظه الله رسالة مختصرة في التكفير وضوابطه وأحكامه ...

صيدالخاطر 30-11-05 04:09 AM

جزاك الله خيرًا وبارك الله فيك

السليماني 04-12-05 06:49 AM

صيدالخاطر

بارك الله فيك ...

السليماني 21-01-06 01:11 AM

السؤال :

ماموقفنا من الذين يكفرون حكام المسلمين اليوم جملة وتفصيلاً ؟؟ وهل هم من الخوارج أفيدونا بارك الله فيكم وجزاكم خيراً ؟


الجواب :

( الذين يكفرون عموم حكام المسلمين هؤلاء أشد من الخوارج

لأنهم ماستثنوا أحداً

وحكموا على جميع حكام المسلمين بأنهم كفرة فهذا أشد من مذهب الخوارج لأنهم عمموا )

( الإجاباب المهمة للشيخ العلامة صالح الفوزان حفظه الله ص11)

احمد السلفى 17-02-06 06:34 AM

إن الأسباب التي أدت إلى الإنحراف طوائف وأفراد من هذه الأمة في (باب التكفير)
ومن ثم تكفير أهل القبلة متنوعة وكثيرة, لكن يمكن ذكر أبرزها تأثيرآ على عامة المنحرفين في هذا الباب وهي:

1- الجهل بالدين:
فالجهل بدين الله هو من أعظم الأسباب الحاملة لأهل التكفير على تكفير المسلمين بغير دليل ولا برهان شرعي, فإنه لا يقدم على هذا إلا جاهل, وذلك لكثرة النصوص المحذرة من تكفير المسلمين وما تضمنته من الوعيد الشديد, والزجر العظيم عن تكفير من لم يكن مستحقآ للتكفير, بحيث لا تخفى هذه النصوص إلا على جاهل مغرق في الجهل, ولهذا كان العلماء يحتاطون أعظم الإحتياط في الحكم على المخالفين للشرع بكفر حتى يتبين لهم بالدليل أن قوله أو فعله كفر, بل ولا يحكمون على معين بكفر, وإن قام به حتى يتحقق فيه شروط التكفير, وتنتفي موانعه على ما سيأتي تقريره
ولهذا ذكر العلماء أن من سمات أهل البدع أنهم جمعوا بين الجهل والظلم في تكفير مخالفيهم, في حين أن أهل السنة هم أهل العلم والعدل في موقفهم من مخالفيهم

يقول شيخ الإسلام في سياق رده على البكري: ( وهذه الطريقة التي سلكها هذا وأمثاله هي طريقة أهل البدع, الذين يجمعون بين الجهل والظلم, فيبتدعون بدعة مخالفة للكتاب والسنة وإجماع الأمة, ويكفرون من خالفهم في بدعتهم...
وأئمة السنة والجماعة, وأهل العلم والإيمان فيهم العلم والعدل والرحمة, فيعلمون الحق الذي يكونون به موافقين للسنة, سالمين من البدعة, ويعدلون على من خرج منها ولو ظلمهم )"الرد على البكري2/487-490"

2- اتباع الهوى والإعراض عن النصوص:
فالتكفيريون لا يرجعون في أحكامهم على من كفروهم إلى دليل صحيح, ولا يتجردون في هذا للحق, ولهذا يكفرون عموم مخالفيهم وليس لهم في هذا مستند شرعي, وإنما يحملهم على هذا الهوى, ومن هنا كان تكفير المخالف من علامات أهل الأهواء والبدع, فالتكفير بغير مستند شرعي واتباع الهوى متلازمان, كما أن العدل مع المخالف يتضمن التجرد من الهوى, ولذا أمر الله رسله بالعدل عند الحكم وحذرهم من اتباع الهوى, قال تعالى: (( يا داود إنا جعلناك خليفة في الأرض فاحكم بين الناس بالحق ولا تتبع الهوى ))"ص-26", وقال تعالى: (( وأن احكم بينهم بما أنزل الله ولا تتبع أهواءهم ))"المائدة-49"

3- التأويل الفاسد:
التأويل الفاسد للنصوص هو السبب الحقيقي الباعث لأهل التكفير على تكفير المسلمين بغير الحق, وذلك أنه ما من رجل من أهل الإسلام يعتقد كفر غيره, إلا ويزعم أن الدليل قد دل على كفر من كفره, وإنما وسيلته في ذلك تأويل النصوص على ما أعتقد وإلا فالنصوص لا تعينه على معتقده الفاسد بل ترده
ولهذا عد العلماء التأويل سبب كل شر وفتنه وقعت في الأمة

يقول الإمام ابن القيم: ( وبالجملة, فافتراق أهل الكتابين, وافتراق هذه الأمة على ثلاث وسبعين فرقة, إنما أوجبه التأويل........ ,وإنما دخل أعداء الإسلام من المتفلسفة والقرامطة والباطنية والإسماعيلية والنصيرية من باب التأويل, فما امتحن الإسلام بمحنة قط إلا وسببها التأويل...)"إعلام الموقعين4-251"

كما ذكر العلماء أن سبب فتنة الخوارج فيما اعتقدوه من تكفير المسلمين إنما هو بسبب التأويل, فعن الضحاك أنه قال: (..... أهل نهروان تأولوا آيات من القرآن في أهل القبلة, وإنما أنزلت في أهل الكتاب, جهلوا علمها فسفكوا الدماء وانتهبوا الأموال وشهدوا علينا بالضلالة )"تفسير البغوي1/256-257"

يقول شيخ الإسلام ابن تيمية: ( والخوارج إنما تأولوا آيات من القرآن على ما اعتقدوه,وجعلوا من خالف ذلك كافرآ ) "مجموع الفتاوي20/164,وانظر:درء تعارض العقل والنقل1/276"

4- تلبيس الشيطان:
وهذا من الأسباب الخفية, الباعثة لأهل التكفير على تكفير المسلمين ظلمآ وعدوانآ, فإن الشيطان بكيده ومكره قد لبس عليهم في هذا الأمر, وزينه في قلوبهم, فظفر منهم بما أراد من تعريضهم لعقوبة الله وسخطه, وتحمل مظالم العباد من سفك للدماء واعتداء على المحارم, واستباحة لإموال المسلمين بغير الحق, ولذا, قال علي رضي الله عنه للخوارج بعد قتلهم - على ما تقدم -: ( بؤسآ لكم, لقد ضركم من غركم, فقالوا: يا أمير المؤمنين! ومن غرهم؟ قال: الشيطان, وأنفس بالسوء أمارة غرتهم بالأماني ....)"البداية والنهاية لابن كثير10/588"

كما ذكر ابن الجوزي في ( كتاب تلبيس إبليس ), تلبيس الشيطان على الخوارج, فقال بعد ذكر شئ من أخبارهم: ( و‘نما المقصود النظر في حيل إبليس وتلبيسه على هؤلاء الحمقى الذين عملوا بواقعاتهم, واعتقدوا أن علي بن أبي طالب - كرم الله وجهه - على الخطأ, ومن معه من المهاجرين والأنصار على الخطأ, وأنهم على الصواب, واستحلوا دماء الأطفال, ولم يستحلوا أكل ثمرة بغير ثمنها )"تلبيس إبليس ص:131"

فهذه أهم الأسباب المؤثرة في انحراف من انحرف في هذا الباب, وتكاد تكون مشتركه بين عامة التكفيريين كما لا يخفى على من سبر أحوالهم.

(( من كتاب التكفير وضوابطه للشيخ إبراهيم بن عامر الرحيلي, ص45-49))

السليماني 16-03-06 03:33 AM

بارك الله فيك ...

احمد السلفى 16-03-06 04:26 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السليماني
بارك الله فيك ...

فيك بارك الله أخى السليمانى

وهذه مواد صوتية لبعض أهل العلم بالخصوص نسأل الله ان ينفع بها " مهمة جدا "

نصيحة لمن يكفر الحكّام لمحدث العصر الإمام الألباني
http://www.anti-erhab.com/Takfeer/alb_naseh.ram

هؤلاء الذين يكفرون؛ ورثة الخوارج ، وللتكفير شروط .. الإمام ابن عثيمين
http://www.anti-erhab.com/Takfeer/oth_warthtkhwarj.ram

تكفير الحاكم بغير دليل شرعي من منهج الخوارج ..الإمام ابن عثيمين
http://www.anti-erhab.com/Takfeer/oth_manhajkhwarj.rm

سؤال عن تكفير حكام الخليج العلاّمة الشيخ صالح الفوزان
http://www.anti-erhab.com/Takfeer/foz_takfeerhokam.ram

الرد على من يقول أن دول العالم الأسلامي كلها ترفع رايات علمانية العلاّمة الشيخ صالح الفوزان
http://www.anti-erhab.com/Takfeer/foz_rayatelmaneh.rm

متى يحكم على الحاكم بالكفر ومتى يخرج عليه العلاّمة الشيخ صالح الفوزان
http://www.anti-erhab.com/Khoroj/foz_hakem_5oroge.rm

ثنائية الكفر والكافر والبدعة والمبتدع فليس كل من قام به الكفر كان كافراً ... العلاّمة الشيح صالح آل الشيخ
http://www.anti-erhab.com/Takfeer/sa...kofr-kafer.ram

لا يُسأل عن الحكم على المعين إلا العلماء الراسخين العلاّمة الشيح صالح آل الشيخ
http://www.anti-erhab.com/Takfeer/sal_takfeeralmoayn.rm

خوارج العصر أشد من الخوارج الأقدمين العلاّمة الشيح صالح السدلان
http://www.anti-erhab.com/Kofar/sad_khwarj.ram
كيف يثبت التكفير ؟ الشيح ناصر العقل
http://www.anti-erhab.com/Takfeer/thuboot-takfeer.ram

السليماني 26-03-06 07:04 AM

بارك الله فيك على هذه الإضافة المباركة ...

أبو تراب الهاشمي 30-03-06 08:19 AM

بارك الله فيك أخي السليماني على هذا النقل الطيب .
ولي رأي أثبته هنا
أن الكلام في هذه الرسالة عام ومطلق ويستطيع من أراد توجيه الكلام لمراده توجيهه.
فالبعثي مثلاً يوجهه على الذيم يكفرون القوميين والبعثيين وصدام .
والبعثي الشامي يوجهه على الذين يكفرون النصيريين حكام سوريا
والداخل في طاعة أولياء اليهود في شرق الأردن يوجه الكلام على من يكفر ملكه
والداخل في طاعة أولياء الصليبيين النصارى من حكام العرب والعجم يوجه الكلام على من يكفر ولاة أمره .
وأخيراً : يوجهه أصحاب فتنة ( ولي الأمر معلوم والإيمان به واجب والسؤال عنه بدعة ) لمن يكفر ولي الأمر اليهودي شارون أو ولي الأمر النصراني بريمر أو ولي الأمر الرافضي الجعفري أو ضد ولي الأمر العلماني الدهري حسني مبارك
أو ولي الأمر .............................................
بارك الله فيك .

السليماني 12-04-06 12:47 AM

جزاك الله خيراً

والمقصود ان التكفير حكم شرعي

اما المذاهب الهدامة كالنصيرية والبعثية وغيرها فهي مذاهب إلحادية مناقضة للإسلام

ومقصود العلماء الحذر من تكفير المسلم بغير حق

ويترك ذلك للعلماء الراسخين ....

السليماني 04-05-06 08:54 PM

http://kady11.jeeran.com/images/1تكفير.JPG

http://kady11.jeeran.com/images/1تكفير.JPG

http://kady11.jeeran.com/images/2تكفير.JPG

http://kady11.jeeran.com/images/3تكفير.JPG

اسد الاسلام 30-05-06 07:48 AM

جزاك الله خير


تحياتي لك

السليماني 30-05-06 11:10 AM

جزاك الله خيراً

ابو المقداد الانصاري 30-05-06 12:23 PM

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته



اخواني في الله



كل ما ذكرتموه صحيح فعلا ...............



ولكن عندي سؤال واحد





هل اذا حكم الحاكم بالقوانين الوضعيه وترك شرع الله.........




اليس هذا كفر بواح صراح...................




اترك مجال الاجابه والقياس لكم




واللبيب من الاشاره يفهم

السليماني 02-06-06 07:55 PM

التفصيل الثمين .. للإجمال في "تحكيم القوانين" .. ــ نسخة معدلة ــ

--------------------------------------------------------------------------------


لحمد لله وكفى .. وبعد ـ

فلا يخفى على طلاب العلم ما يردده الكثير ممن يطرح مسألة الحاكمية في استدلاله بأن الشيخ محمد بن ابراهيم آل الشيخ ـ رحمه الله ـ يكفر( كل من حكم بالقوانين الوضعية) و(بغير تفصيل) ..!! فهل الأمر كذلك ؟؟

أخي الكريم .. إن كنت متبعاً للعلماء الربانيين ــ ومنهم ابن ابراهيم ولا شك ــ فلا بد من الوقوف طويلاً قبل نسبة مثل هذه العقيدة إلى هذا العالم الجليل ـ رحمه الله ـ ..

أقول : نعلم جميعاً ما كتبه الشيخ محمد بن ابراهيم ـ ر حمه الله ـ في رسالته (تحكيم القوانين)، عندما تكلم عن الحكم بغير ما أنزل الله، وعدد أنواعه وصوره، إلى قوله :

[الخامس : وهو أعظمها وأشملها وأظهرها معاندة للشرع ومكابرة لأحكامه ومشاقة لله ولرسوله ومضاهاة بالمحاكم الشرعية .....].

فهل الشيخ محمد بن ابراهيم آل الشيخ ـ رحمه الله ـ يكفر كل من حكم بالقوانين الوضعية بإطلاق وعلى العموم ودون تقييد ؟؟!!....

بدلاً من أن أجيب أنا وأنت وفلان .. فلنترك الإجابة للشيخ محمد بن ابراهيم آل الشيخ ـ رحمه الله ـ بنفسه ..،، وأقوى (التفصيل) ما كان من صاحب الكلام (المجمل) نفسه ــ ولا شك ــ

عموماً .. حتى لا أطيل عليك أخي الكريم .. أطلب منك أن تقرأ هذا الكلام الذي كتبه محمد بن ابراهيم آل الشيخ ـ رحمه الله ـ في 9 محرم 1385 هـ [أي بعد 5 سنوات من كتابة رسالته "تحكيم القوانين"] .. حيث قال :

(( وكذلك تحقيق معنى أن محمداً رسول الله من تحكيم شريعته والتقيد بها ونبذ ما خالفها من القوانين والأوضاع وسائر الأشياء التي ما أنزل الله بها من سلطان، والتي من حكم بها أو حاكم إليها معتقداً صحة ذلك وجوازه فهو كافر الكفر الناقل عن الملة، وإن فعل ذلك بدون اعتقاد ذلك وجوازه فهو كافر الكفر العملي الذي لا ينقل عن الملة)) إ.هـ
[فتاوى ابن ابراهيم 1/80]


وبهذا يتضح اتساق أقوال السلفيين عموماً في هذه المسألة ..، وموافقتهم لما كان عليه الصحابة ــ رضوان الله عليهم ــ، حتى قال الإمام ابن القيم ــ رحمه الله ــ في كتابه (الصلاة وحكم تاركها) وبعد بيانه للتفصيل في الحكم بالكفر، قال : (( وهذا قول الصحابة جميعاً )).
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

قال الإمام شمس الدين ابن القيم ـ رحمه الله تعالى ـ في نونيته :

فعليك بالقييد والتفصيل فالإطــ .... ــلاق والإجمال دون بيان
قد أفسدا هذا الوجود وخربا ..... الآراء والأفهام كل زمـان

السليماني 01-07-06 04:50 PM

http://kady11.jeeran.com/images/1تكفير.JPG

http://kady11.jeeran.com/images/2تكفير.JPG

http://kady11.jeeran.com/images/3تكفير.JPG

السليماني 22-09-06 11:54 PM

لبيان خطورة الغلو ...

السليماني 26-06-08 11:23 AM

الخميس 22 جمادى الآخر 1429هـ -26 يونيو2008م - العدد 14612

القبض على 520من أتباع الفكر الضال من جنسيات مختلفة موجهة من الخارج.. ومستخدمة أساليب "متوحشة" لتحقيق مآربها المريضة


قوات الأمن تقوض خلايا إرهابية خططت لضرب الوطن في أمنه واقتصاده


الرياض - فريق المتابعة:


أعلنت وزارة الداخلية في بيان أمس القبض على 701من جنسيات مختلفة في إطار ما تقوم به الأجهزة الأمنية من ضرب لأوكار الفكر الضال وأتباعه الذين جعلوا من أنفسهم أدوات طيعة في أيدى أعداء الوطن لاستهداف الوطن والمواطن في ثوابته وأمنه واقتصاده.


وأوضح بيان الداخلية الصادر بهذا الشأن أنه تم إخلاء 181من المقبوض عليهم ال 701لعدم ثبوت ارتباطات تنظيمية لهم بالفئة الضالة.


وقال البيان إن المتورطين من الخلايا الإرهابية الموجهة من الخارج عملوا على استعادة أنشطة الفئة الضالة والتخطيط لعمليات إجرامية ضد منشآت اقتصادية ونفطية وأمنية وإثارة القلاقل في الداخل ومقاتلة قوات الأمن من خلال الاستفادة من التسهيلات التي تمنح لحجاج وزوار بيت الله الحرام والأماكن المقدسة وتزوير كوبونات الأضاحي.



وقد تمكنت قوات الأمن من ضبط أسلحة متنوعة وذخائر ومبالغ مالية ومستندات ووسائط إلكترونية متنوعة. وأسفرت المتابعة الأمنية للتوجهات الفكرية المنحرفة عن القبض على أعضاء خلية إعلامية تعمل عبر شبكة الإنترنت لإثارة الفتنة من خلال الطعن في العلماء والتشكيك في الثوابت وإثارة العواطف.

وفي إطار حملة منسقة تمكنت قوات الأمن في عدد من مناطق المملكة من القبض على شبكة من المحرضين والداعمين للأنشطة الضالة واستهداف فئات الشباب لإرسالهم إلى الخارج للتدريب وإيصالهم إلى المناطق المضطربة.

السليماني 19-07-08 03:24 PM

هل من كلمة توجِّهونها لطلبة العلم ؟ .

جـ / نحثّ طلبة العلم على القيام بالنصيحة لله، ولكتابه، ولرسوله، ولأئمة المسلمين، وعامتهم، كما أمرهم بذلك رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، وكما أخذ الله عليهم الميثاق بقوله - تعالى - :

{ وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ لَتُبَيِّنُنَّهُ لِلنَّاسِ وَلا تَكْتُمُونَهُ } (1) .


وأن يتبعوا في النصيحة والبيان منهج الكتاب والسنة، وما عليه سلف الأمة .


وأن يحذروا منهج الخوارج والمعتزلة، الذين يتّبعون في أسلوب النصيحة والبيان الخروج على أئمة المسلمين،


والتشهير، والعنف، والتنفير،


قال - صلى الله عليه وسلم -: (( يسِّروا ولا تعسِّروا، وبشِّروا ولا تنفِّروا ))



هذا ما نوصي به طلبة العلم ولا سيّما الدعاة .هذا وبالله التوفيق .

الأجوبَةُ المُفِيدَة عَنْ أَسئِلَةِ المْنَاهِجِ الجَْدِيدَة للشيخ الفوزان حفظه الله

السليماني 10-09-08 04:59 PM

السؤال :

هل إبرام الإتفاقيات في إنشاء المشاريع العسكرية في بلاد المسلمين يعتبر من المظاهرة لهم والمناصرة لهم ؟؟


الجواب :

((هذا ليس من المظاهرة لأنه لمصلحة المسلمين

نحن بحاجة إلى أن نتعلم الأمور الحربية وأساليب الحرب وهم يتقنونها أكثر منا

فلامانع أن نستفيد من خبراتهم

وليس هذا من الموالاة هذا من تبادل المصالح التي يحتاجها المسلمون ))

( الإجاباب المهمة الشيخ صالح بن فوزان الفوزان ص61)

السليماني 17-09-08 09:27 PM

السؤال :

هل وجود البنوك الربوية ووضعها في البلاد دليل على استحلال الربا واستباحته ؟؟؟


الجواب :

أكل الربا لايدل على استباحة الربا

أكل الربا كبيرة من كبائر الذنوب

والتعامل بالربا كبيرة وموبقة من الموبقات

لكن لايدل على كفر المرابي إلا إذاستحله فإذا استحله ولو لم يأخذه


إذا قال الربا حلال فهو كافر ولو لم يأخذ الربا


فإذا جمع بين الجريمتين وقال الربا حلال وأخذه فهاتان جريمتان والعياذ بالله

أكله كبيرة وفسق

واستحلاله كفر ))



( الإجابات المهمة للشيخ العلامة صالح بن فوزان الفوزان ص56)

ياسين موسى 29-10-08 01:31 PM

نقولات طيبة ، جزاك الله خيراُ

السليماني 11-11-08 11:11 PM

بارك الله فيك ....

السليماني 03-04-09 07:17 PM

السؤال :

هناك من يفتي بقتل الكفار الذين في الجزيرة العربية وعللوا ذلك بأنهم ليسوا معاهدين ولأن دولتهم تقتل المسلمين باسم الإرهاب فهل هذه الفتوى صحيحة ؟؟؟


الجواب :

وهذا من فتاوى الجهال أيضاً والمتعالمين فلايجوز قتل الكفار الذين جاءوا بعهد ودخلوا بأمان ,

هذا غدر وخيانة ولايجوز ذلك ولو كانوا في جزيرة العرب يجوز لهم أن يدخلوا جزيرة العرب لمصالح المسلمين

أما سفراء وإما تجار وإماعمال يقومون بأعمال لايتقنها غيرهم يجوز هذا .

الممنوع في جزيرة العرب الإستيطان وتمكين الكفار من الإستيطان في الجزيرة .

أما انهم يدخلون الجزيرة للمعاملة والتعامل ثم يخرجون فهذا لامانع منه .

والذي يخرج الكفار من جزيرة العرب هو ولي الأمر وليس ذلك من حق كل أحد .

فالخطاب لولاة أمور المسلمين يخرجونهم إذا قدروا على ذلك .

( الإجابات المهمة للشيخ العلامة صالح بن فوزان الفوزان ص88)

السباعى1975 05-04-09 02:01 AM

يا اخى سبحان الله تتهمون المجاهدين المطالبين باخراج الكفار من الجزيرة باصحاف الفكر الضال عند بعض الاسئلة ما حكم موالاة الكفار وما حكم التخاذل عن نصرة اخوانه المسلمين وما حكم تطبيق القانون الوضعى بدلا من الشرع الالهى وما حكم وصف الرافضة بانهم مسلمين

السباعى1975 05-04-09 02:02 AM

اى عهد واى امان الذى يجيز الاستعانة بالكفار لضرب المسلمين


الساعة الآن 07:45 AM.

Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "