شبكة الدفاع عن السنة

شبكة الدفاع عن السنة (http://www.dd-sunnah.net/forum/index.php)
-   منتدى نصرة سنة العراق (http://www.dd-sunnah.net/forum/forumdisplay.php?f=86)
-   -   مستجدات وتطورات الساحة العراقية (http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=188830)

سيد قطب 29-01-19 03:02 AM

قناة ABC الأمريكية:
1- القوات العراقية كانت تلقي القبض على أناس هربوا من داعش فتعذبهم حتى الموت
2- الاول يمتلك محل لبيع فلافل والثاني كان راعي غنم
3- يجبروهم على القول بالبيعة لابو بكر البغدادي ومن ثم يقتلوهم.
قال الضابط الأمريكي الذي درب القوات العراقية أن ما يحدث هي جرائم حرب.
والناطقة باسم حقوق الانسان تقول من الواضح على وجوه هذه القوات يعتبروها فكاهة في تعذيب الناس حتى الموت.
https://m.facebook.com/story.php?sto...00001473919903
محطة abc مراسلها ali arkady :جنود اميركان بالتعاون مع عراقيين كانوا يهاجمو مدنيين ابرياء بوحشية سادية،،يخطفو الرجل من بيته ويجبروه ليقول انه من القاعدة لكي يبرروا قتله،،

سيد قطب 29-01-19 03:04 AM

https://m.facebook.com/story.php?sto...00000752151406
تصريح مسؤول يهودي:الى الممانعين الكاذبين..لماذا لا تقتحموا حدود اسرائيل ..انتم فقط حراس لها...لماذا لا تدخلوا قرية المطلة مثلا وتخطفوا يهود؟ لماذا لا تطلقو صاروخ على اسرائيل بدل الخطابات والتهديد الكاذب فتقتلوا على الاقل 30 صهيوني؟20 سنة نسمع دعايات كذابة مثل صواريخ الفجر...حزب الله يقتل السوريين فقط...ويهدد السنية في لبنان..كل يوم يمر 20 جندي صهيوني بوضوح لماذا لا تقصفوهم يا جبناء..

سيد قطب 29-01-19 04:34 AM

اثبت نظام الملالي ومن خلال أربعة عقود من حکمه الدموي الاجرامي الفاسد، بأنه نظام ضليع في صناعة الجريمة والفساد والابتکار في مجال قمع الشعب وإظطهاده ونشر ثقافة معاداة المرأة وکراهيتها، أما المسائل المتعلقة بالبناء وتقديم الخدمات وتطوير وتحسين الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية وغيرها، فإن هذا النظام قد أثبت وبصورة عملية فشله الذريع وعجزه الکامل بشأنها، ذلك إن المجرم والفاسد لايمکن أن يصبح في نفس الوقت إنسانا صالحا وقويما!

ماقد أعلن عنه محمد رضا بور ابراهيمي، رئيس اللجنة الاقتصادية، لبرلمان الملالي بخصوص (إختفاء) حوالي 3.5 مليار دولار من العملة الأجنبية وقال رغم تخصيص هذا المبلغ لاستيراد السلع الأساسية، لم يتم تسليم أي سلعة لحد الآن. هو تطور لايجب إستغرابه والتعجب منه، ذلك إنه إمتداد لنهج وسياسة هذا النظام الفاسدة من أصلها وأساسها، إذ لو کان هناك ثمة إجراء ضروري ولابد منه فإنه يتجلى في محاسبة النظام بأسره وفي مقدمتهم الملا خامنئي عن إهدار 800 مليار دولار من أموال النفط الايراني دونما أن يکون هناك مايوازيه!

نظام الملالي الذي حول إيران بسبب من نهجه القمعي والنظرية الفاشلة المشبوهة التي يقف عليها، الى وضع يرثى له بحيث يمکن القول بأن ماقام به طوال ال 40 عاما الماضية، لايمکن تفسيره أو عنونته إلا بعمل أعداء هذا البلد وشعبه، وإن الملالي قد أثبتوا وبصورة مستمرة من إنهم طغمة لاتجيد أي شئ سوى الاعمال والممارسات الاجرامية وإنهم لايختلفون بشئ عن نظام الشاه إن لم يکونوا بأسوأ منه، وإن المعيار الذي يجب وضعه لبيان مدى وطنية وإخلاص أي نظام سياسي هو مدى تمکنه من تقديم خدمات البناء والاعمار وتحقيق الرفاه المعيشي للشعب ولاريب من إن الملالي وکما هو واضح تماما لم يقدموا للشعب الايراني ولإيران سوى الفقر والجهل والتخلف والموت والهوان والفساد.

سيد قطب 29-01-19 04:36 AM

اثبت نظام الملالي ومن خلال أربعة عقود من حکمه الدموي الاجرامي الفاسد، بأنه نظام ضليع في صناعة الجريمة والفساد والابتکار في مجال قمع الشعب وإظطهاده ونشر ثقافة معاداة المرأة وکراهيتها، أما المسائل المتعلقة بالبناء وتقديم الخدمات وتطوير وتحسين الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية وغيرها، فإن هذا النظام قد أثبت وبصورة عملية فشله الذريع وعجزه الکامل بشأنها، ذلك إن المجرم والفاسد لايمکن أن يصبح في نفس الوقت إنسانا صالحا وقويما!

ماقد أعلن عنه محمد رضا بور ابراهيمي، رئيس اللجنة الاقتصادية، لبرلمان الملالي بخصوص (إختفاء) حوالي 3.5 مليار دولار من العملة الأجنبية وقال رغم تخصيص هذا المبلغ لاستيراد السلع الأساسية، لم يتم تسليم أي سلعة لحد الآن. هو تطور لايجب إستغرابه والتعجب منه، ذلك إنه إمتداد لنهج وسياسة هذا النظام الفاسدة من أصلها وأساسها، إذ لو کان هناك ثمة إجراء ضروري ولابد منه فإنه يتجلى في محاسبة النظام بأسره وفي مقدمتهم الملا خامنئي عن إهدار 800 مليار دولار من أموال النفط الايراني دونما أن يکون هناك مايوازيه!

نظام الملالي الذي حول إيران بسبب من نهجه القمعي والنظرية الفاشلة المشبوهة التي يقف عليها، الى وضع يرثى له بحيث يمکن القول بأن ماقام به طوال ال 40 عاما الماضية، لايمکن تفسيره أو عنونته إلا بعمل أعداء هذا البلد وشعبه، وإن الملالي قد أثبتوا وبصورة مستمرة من إنهم طغمة لاتجيد أي شئ سوى الاعمال والممارسات الاجرامية وإنهم لايختلفون بشئ عن نظام الشاه إن لم يکونوا بأسوأ منه، وإن المعيار الذي يجب وضعه لبيان مدى وطنية وإخلاص أي نظام سياسي هو مدى تمکنه من تقديم خدمات البناء والاعمار وتحقيق الرفاه المعيشي للشعب ولاريب من إن الملالي وکما هو واضح تماما لم يقدموا للشعب الايراني ولإيران سوى الفقر والجهل والتخلف والموت والهوان والفساد.

سيد قطب 29-01-19 04:37 AM

ما يلوح اليوم هو دق طبول الحرب، لكنها ليست حربا مباشرة وانما بالوكالة، لان امريكا غير قادرة على شن حرب مباشرة على إيران المستندة على دعم الصين وروسيا، وقوتها الاقليمية وامور اخرى..ككبر جبهة المواجهة العسكرية التي تمتد من لبنان ومرورا بسوريا والعراق ووصولا لليمن، لتنتهي في ايران التي تضم افغانستان ايضا.


الجماهير في العراق وايران والمنطقة ليس لها اية مصالح في هذه الحرب، بل على العكس تماما، فأن الحرب وفرض اجوائها، يحتم فرض التراجع الاقتصادي والثقافي والاجتماعي، وكذلك يؤثر على الاحتجاجات الشعبية في ايران والعراق، وستمنح الذرائع على طبق من ذهب للحكام لفرض سياسات قمع الحريات والاستغلال الطبقي والفكري واهمال مطالب الشعوب العادلة.
لا يمكن تقبل ان يستمر العراق ساحة لتصفية الحسابات، والمسؤولية ملقاة على عاتق الجميع من المؤسسات الدينية والاعلام بمختلف فعالياته، والنقابات والمنظمات، لفضح آلية كل السياسات والدعايات والشعارات والعناوين التي تسوق الان، لإعطاء الشرعية لأطراف الصراع المذكور، إن كان لهم حرص او كان عملهم من اجل انقاذ الشعوب والانسان.
الجماهير نفسها تقرر مصيرها، ولا احد يدافع عنها دون مقايضة لنفسه، فيجب عليها مواجهة هذه السياسيات في جميع الاتجاهات للدفاع عن سلامة امنها، وفصل نفسها عن كل أجندة خارجية بشكل مطلق.

سيد قطب 29-01-19 05:46 AM

الفساد في العراق لا يشبهه فساد في العالم ولا حتى في التاريخ،فوفقا لصحيفة (واشنطن بوست)فان الفساد تسبب بسوء صرف أكثر من ترليون دولار أميركي خلال المدة من ٢٠٠٣ الى ٢٠١٧ . وان احدهم (كمثال) هو مدير شركة التجهيزات الزراعية السابق (عصام جعفر عليوي) المحسوب على احدى القوى الاسلامية الشيعية المشاركة في الحكومة والبرلمان،

اعترف للجنة النزاهة بأنه دفع مليار ونصف المليار دينار لنائب سابق لغرض تهريبه(2017). ولا احد يشهد ان بين المسؤولين الكبار من هو نزيه،بدليل ان رئيس الوزراء الأسبق السيد نوري المالكي اعلن أن لديه ملفات فساد لو كشفها لانقلب عاليها سافلها،وانحاز للفاسدين على حساب الشعب..لثلاثة اسباب:حماية فاسدين من حزبه، ويقينه بأن الشعب عاجز عن ان يفعل ما يخشاه ،ودفع شر خطير في تقديره.ففي لقاء قبل ايام مع مقرّب من السيد المالكي قال: لو انه امر بمحاسبة الفاسدين وقتها (كان صارت دمايات)..وفي هذا مغالطة،لأن اكثر من عشرين مليون عراقي،بينهم سبعة ملايين تحت خط الفقر،والمرجعية ايضا سيكونون معه..فضلا عن ان سكوته عن نهب مليارت من خزينة الدولة يعد خيانة ذمة كونه المؤتمن عليها.

ومعروف للجميع تصريح السيد مشعان الجبوري لمراسل صحيفة الغارديان مارتن شولوف( جميعنا فاسدون بمن فيهم انا)..وبمن فيهم حيتان معممون ورجال دين في احزاب الأسلام السياسي، ومسؤلون كبار سرقوا ملايين الدولارات،وآخرون بينهم ثلاثة وزراء وتسعة مدراء عامين و779 من افراد عائلات واقارب مسؤولين في الحكومة والبرلمان (الديمقراطيين!) نهبوا عشرين مليار دولارا،لو استرجعت منهم لما بقي في العراق سبعة ملايين آدمي دفعهم تحت خط الفقر من اعتبروا العراق غنيمة لهم فتقاسموه..ولما شكونا من عجز ميزانية 2019بـ(19) مليار دلار وقبلها عجز ميزانية 2018 بـ(11)مليار دولار ،ولما بقيت اغنى مدينة في العالم يشرب اهلها ماءا مرّا ويتنفسون هواءا عفنا من سواقيها الاسنة.

الاستهانة بالشعب بلغت بمن وضعها أنه لم يكترث بمعالجة الحال المزري لأهل البصرة،ما دفع أهل البصرة وبابل بعد يومين من اقرار الميزانية(25/1/19) الى التظاهر واصفينها بأنها (ضحك على الذقون ) وانها ستذهب الى جيوب الفاسدين،فيما وصفها متخصصون بانها ستذهب كما ذهبت سابقاتها الى جيوب الفاسدين. ونتذكر هنا ما قاله الراحل احمد الجلبي تلفزيونيا :(ما دخل العراق بين 2006 الى 2014 من واردات النفط بلغ 551 مليار و800 مليون دولار..فيما بلغ مجموع استيراد الحكومة 115 مليار دولار..طيب..وين راحت افلوس البقية..وقد وجدنا ان هناك عصابات في البنوك تحميها مجموعات من الفاسدين السياسيين).

سيد قطب 29-01-19 05:41 PM

أعلن حسن عباسي، وهو أحد أبرز منظري قوات الحرس الثوري الإيراني، والتيار المحافظ، إن إيران تخطط لتحويل البيت الأبيض وقصر فرساي وباكينغهام إلى حسينيات شيعية، وستحيي فيها المراسم الدينية عام 2065، مؤكداً وجود بلاده حالياً في “عدن وحلب الموصل”.

وظهر عباسي في مقطع فيديو نشره موقع انتخاب المقرب من الرئاسة الإيرانية، وهو يتحدث عن “رؤية إيران لعام 2065″، بالقول إن بلاده تخطط للاحتفال “بميلاد الإمام المهدي، في الـ 15 من شعبان 2065 بمقر الحكومة البريطانية، في باكينغهام بالعاصمة لندن”، متابعاً: “ليالي القدر في شهر رمضان، سنحتفل بها في قصر فرساي، بالعاصمة الفرنسية باريس”.



وساق عباسي أمثلة لما قال إنها دلائل لتحقق هذا الأمر، ومنها “امتداد عمر الثورة الإسلامية، إلى 40 عاماً، في حين أن الأنبياء والأئمة لم تدم لهم تلك المدة ولم يحدث فيها حياتهم، فضلاً عن انهيار الاتحاد السوفياتي، وتفككه وأن اليساريين لم يكن يخطر ذلك ببالهم، وهزيمة إسرائيل وركوع الجنود الأميركيين أمام الجنود الإيرانيين، تؤكد على أن كل شيء قابل للتحقق”.

وأشار إلى أن زيارة القدس “ستكون بذات الطريقة التي نزور بها شاه عبد العظيم في شيراز، وستقام بها الاحتفالات الجماهيرية”، مبيناً أن إيران “كان لديها سابقاً أزمة حول مدينتي المحمرة وعبادان في الأحواز، لكن اليوم نتواجد في حلب والموصل وعدن”.

سيد قطب 29-01-19 09:08 PM

السياسيين العراقيين من كبيرَهم والى صغيرهم لا يملك في العراق شروى نقير، فقد أُمروا بتحويل ملايينه أو ملياراته إلى طهران، أو بجعلها فنادق وأبراج وشركاتهم ومصانعهم في إيران ولبنان وسوريا، تحت رعاية الحرس الثوري وحمايته، وهم بالتالي عبيدٌ لحاجتهم إلى رضا النظام خوفا على تلك الثروات من الانتقام.

يقول المتحدث باسم العشائر العربية في المناطق المتنازع عليها، “إن إيران وفصائل تابعة لها، تقوم بعمليات تدريب وتجهيز عبوات ناسفة في محافظات صلاح الدين وديالى، ومنها صناعة عبوات ناسفة، وتفخيخ سيارات، واستخدام الألغام الثابتة لغرض تفجيرها.


وأضاف قائلا إن “أكثر من 30 ميليشيا، أبرزها ميليشيات حزب الله وسرايا الخراساني المرتبطة مباشرة بالمرشد الأعلى، وميليشيات جند الإمام، والإمام علي،

وقال مواطنون في مناطق قريبة من القواعد الأميركية إن الميليشيات هددتهم بشكل علني، قائلة “من لا يتعاون معنا سيُعرض نفسه للتصفية الجسدية”.

سيد قطب 29-01-19 09:21 PM

ان أي رئيس أو وزير أو قائد أمني أو عسكري معين برضا قاسم سليماني ورعايته لا يملك من أمره شيئا، وأنْ ليس في مقدوره أن يغادر عباءة الولي الفقيه، حتى لو أراد ذلك. والأسباب كثيرة، أولها أن جميعَهم، وهم في منازلهم ومكاتبهم، محاصرون بمفارز حماية، إيرانية أو عراقية موالية لإيران، جَبرا على الاحتماء بها، أو اختيارا، وليس أسهل على تلك المفارز من أن تجتث، وعلى الفور، أيا من المتخاذلين الناكرين للجميل

سيد قطب 30-01-19 02:43 AM

نجحت طهران في تعزيز نفوذها السياسي في العراق بعد نقل قدرات وكلائها من مواقعهم القتالية الشعبوية إلى المسرح السياسي بتأثير غير مسبوق على البرلمان والحكومة. وهذا التطور المحاط بحماية قانونية وسياسية لتلك الفصائل قد عزز من هيمنتها إلى درجة إخراس أي صوت عراقي ناقد أو متضرر من تصرفاتها، ووفق الترتيبات الإيرانية الجديدة توفرت لهذه القوى الموالية لطهران فرص فرض القرار السياسي العراقي دون إعطاء جزء يسير من المكانة السياسية لمن فازوا في الانتخابات الأخيرة من الفصائل الشيعية الأخرى التي لا تحمل هذا الحجم من التبعية، ورأى فيها أبناء الشعب فرصة لاحتمالات التغيير وإعادة جزء من سيادة العراق المسلوبة.

لقد خافت طهران من حدوث اختراق وطني في المشهد السياسي العراقي لصالح العراقيين مما يعني وضع العقبات أمام نفوذها، ولهذا سارعت إلى تنفيذ لعبة تعزيز مكانة الدولة الرديفة عبر الميليشيات التي لديها قوة عسكرية تضاهي الجيش العراقي، وإمكانيات اقتصادية ستعزز داخل الوزارات في الأيام المقبلة بتعبئة ودعم من الإعلام الموالي لإيران عبر القنوات الفضائية ووسائل الاتصال الاجتماعي، والتمكن من تعزيز قدرات التحكم الميليشياوي في مراكز إنتاج النفط في جنوب العراق والهيمنة على حركة التصدير غير الشرعية وسحبها من الأحزاب الشيعية التقليدية.

هناك عمل سريع على تكييف الحالة العراقية الآن بعد تصاعد عزلة إيران وحصار نظامها بما يتناسب مع سيكولوجية العراقيين وذلك بعدما تم استفزازهم بالنقل الحرفي لتجربة نظام ولاية الفقيه في هيمنة الحرس الثوري على المجالات العسكرية والاقتصادية الإيرانية، لأن العراقيين قد يختلفون في ما بينهم على المشروع السياسي الذي يحكمهم، لكنهم لا يتحملون قوة خارجية تتحكم بهم بهذه الوقاحة والشراسة، سواء كانت من قبل الولايات المتحدة أو من إيران.

ولهذا أصبحت اللعبة الإيرانية الجديدة تسعى إلى تحويل الهيمنة السياسية إلى برامج ينفذها وكلاؤها في العراق، بعد إنجاز قاسم سليماني مرحلة تسوية الاختلافات الطائفية مع العرب السنة بضم وجوه جديدة من بين الباحثين عن مواقع سياسية لحماية وتطوير أوضاعهم التجارية في العراق، أو أولئك القادرين على تمرير ازدواجية الولاء بين طهران وواشنطن، بعد أن أصبحت القوى الميليشياوية مهيمنة وتتحكم بالمحافظات العربية السنية جميعها، وتعززت مواقعها في المراكز العسكرية والأمنية والاستخباراتية في بغداد والمحافظات الجنوبية وخصوصاً البصرة التي شهدت غضبا شعبيا أقلق إيران في الاحتجاجات الشعبية الأخيرة.


الساعة الآن 12:35 PM.

Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "