شبكة الدفاع عن السنة

شبكة الدفاع عن السنة (http://www.dd-sunnah.net/forum/index.php)
-   منتدى نصرة سنة العراق (http://www.dd-sunnah.net/forum/forumdisplay.php?f=86)
-   -   مستجدات وتطورات الساحة العراقية (http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=188830)

سيد قطب 07-10-18 01:11 PM

اتهامات لطهران وراء وفاة قادة عسكريين في العراق


أثار وفاة خمسة من قادة جهاز مكافحة الإرهاب العراقي، الذي أسسته ودرّبته القوات الأمريكية، تساؤلات وعلامات إستفهام، عن السبب الحقيقي وراء هذه الحوادث، فيما إذا كانت حوادث عرضية طبيعية أو تقف وراءها أيادٍ خفية، خصوصاً أنها جاءت بعد أنباء عن إحتمال ترشيح القائد في جهاز مكافحة الإرهاب “عبدالوهاب الساعدي”، الذي قيل أنه يميل للمحور الأمريكي، لمنصب رئاسة الوزراء.

ويُعرَف عن جهاز مكافحة الإرهاب عدم ميوله لأي جهة سياسية، وسبق أن رفض خلال المعارك ضد تنظيم الدولة في الموصل أن يشارك معه ميليشيا الحشد في الجبهات التي يقاتل فيها.

وخلال الفترة الماضية، توفي قادة من الجهاز، إضافة إلى ضابطين من الجيش والشرطة الإتحادية في ظروف غامضة.

فقد توفي اللواء “فاضل برواري”، قائد العمليات الخاصة في جهاز مكافحة الإرهاب، في العشرين من الشهر الحالي، بفعل ما قيل أنها سكتة قلبية، وهو السبب الصحي نفسه الذي قيل عند وفاة المقدم عامر رمضان، من الجهاز نفسه.

أما، العميد عبد الأمير الخزرجي، معاون قائد القوات الخاصة، فقد أصيب إثر حادث سير بعد عودته من فاتحة فاضل برواري، وحالته حرجة.

كذلك، لقي النقيب عقيل غانم، وهو خبير متفجرات في الشرطة الإتحادية، مصرعه وبقي السبب مجهولاً لحد الآن.

في التاسع من الشهر الحالي، توفي الرائد فؤاد الربيعي من جهاز مكافحة الإرهاب إثر حادث سير على طريق ديالى، وبالطريقة نفسها قتل الرائد فراس البلداوي وهو آمر فوج المثتى.

وايضاً، اغتيل العقيد رعد سحاب النداوي آمر الفوج الثالث ـ لواء 71 في الجيش بمسدس كاتم بغرفته وداخل وحدته العسكرية في المقر في ناحية ربيعة شمال غرب الموصل، ودُوِّنت الحادثة على أنها إنتحار.

مرض السرطان، كان السبب المعلن لرحيل المقدم عامر عبد الحسين الأسدي والذي توفي بتاريخ 23 في الشهر الحالي.

وتعليقاً على هذه الحوادث المتعاقبة، قال العقيد في الجيش السابق، “أحمد الدليمي”، لا أشك أن أذرع إيران في العراق المُمَثَّلة بالميلشيات تحاول إضعاف أي جهة عسكرية لا تدين بالولاء المطلق لنظام الملالي، وأخطر جهة على هذه الميلشيات هي جهاز مكافحة الإرهاب المُدرّب والمُجهّز أمريكياً والذي لا يدين بالولاء لأي جهة سياسية، وهو الذي رفض مشاركة الحشد في معركة الموصل، كما قام بتنفيذ عدّة عمليات داخل الموصل بعد إنتهاء معاركها لتحجيم دور ميليشيا الحشد هناك.

الجهاز، كذلك لم يتدخل لمنع المتظاهرين من حرق القنصلية الإيرانية في البصرة والتي إعتبرتها أطراف عشائرية وسياسية أنها تمثل صفعة قوية لطهران في جنوب العراق.

وأضاف الدليمي، لا شك أنهم قلقون من حدوث إنقلاب عسكري ضدهم فقاموا بتنفيذ هذه الإغتيالات لإستباق أحداث يظنون أنها قد تحدث.

كذلك، أكد اللواء المتقاعد “سعود عبد”، أظن أن هناك محاولة إغتيال لدور جهاز مكافحة الإرهاب ككل، من خلال نشر الميليشيات في كل شبر من العراق وتمكينها من التغلغل في مفاصل مهمة وأماكن حساسة، فقد باتت يد الجهاز قصيرة عن متابعة عمليات الخطف والتصفية السياسية وابتزاز الناس وأخذ الأتاوات من المواطنين والتجار وحتى إبتزاز مسؤولين سياسيين للتأثير على آرائهم وتغيير مواقفهم، وهو ما ينعكس سلباً على سمعة القوات الأمنية ككل، وهذا برأيه أخطر مما إذا كان قادة جهاز مكافحة الإرهاب ماتوا بصورة عرضية أو بفعل فاعل، لأن إغتيال سمعة الجهاز وهَزَّ صورته التي تشكلت بعد معركة الموصل هو أخطر من قتل عدد من قادته الذين سيتمكن الجهاز بقدرته الاستخبارية العالية على تحديد الأسباب الفعلية لوفاتهم عاجلاً أم آجلاً.

سيد قطب 07-10-18 01:15 PM

قالت مديرة قسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش “لما الفقيه” في مختلف أنحاء العراق، تتوق الأسر التي أُخفي آباؤها، أزواجها، وأطفالها بعد أن إحتجزتهم القوات الحكومية إلى إيجاد أحبتها. رغم البحث والطلبات المقدمة إلى السلطات العراقية لسنوات، لم تقدّم الحكومة أي جواب حول مكانهم أو ما إذا كانوا لا يزالون أحياء.

“اللجنة الدولية للمفقودين”، التي تعمل بالشراكة مع الحكومة العراقية لمساعدة الحكومة العراقية على التعافي وتحديد المفقودين، تقدر أن عدد المفقودين في العراق قد يتراوح بين ٢٥٠ ألف ومليون.

وتقول “اللجنة الدولية للصليب الأحمر” إن لدى العراق أعلى عدد من المفقودين في العالم.

إعتمدت هيومن رايتس ووتش على بحوث نشرتها حول الإخفاءات القسرية منذ 2014 وأجرت مقابلات إضافية بين أوائل 2016 ومارس/آذار 2018 مع الأسر ومحامين وممثلين عن المجتمعات المحلية لـ 78 شخصا يُعتبرون مخفيين قسرا، بالإضافة إلى 3 أشخاص كانوا مخفيين قسرا ثم أُفرج عنهم. وراجع الباحثون وثائق المحاكم ووثائق رسمية أخرى متعلقة بالإخفاءات.

يعرّف القانون الدولي الإخفاء القسري على أنه توقيف شخص ما على يد مسؤولين في الدولة أو وكلاء للدولة أو على يد أشخاص أو مجموعات تعمل بإذن من السلطات أو دعمها أو قبولها غير المعلن، وعدم الاعتراف بالتوقيف أو الإفصاح عن مكان الشخص أو حالته. ويستتبع هذا الحظر واجب التحقيق في قضايا الإخفاء القسري المزعومة ومحاسبة المسؤولين.

سيد قطب 07-10-18 01:20 PM

الحرس الثوري الكارتوني

من شاهد الفيلم الخاص بالهجوم على العرض العسكري -المرفق في ادناه- هو حالة الفزع والارتباك وروح الهزيمة التي ظهرت على الاف الجنود الايرانيين ودفعتهم بدل القتال والرد الى الانبطاح في مجاري المياه القذرة او الهروب وعدم المواجهة رغم انهم مدججون بالسلاح وعدم التصدي للمهاجمين فورا، وبحسب وكالة فارس القريبة من الحرس الثوري ووسائل إعلام أخرى، فقد استمر إطلاق النار نصف ساعة، وهو وقت طويل يظهر"خللا واختراقا للأمن الإيراني"، اما ام الفضائح فهي ان القادة الاشاوس للحرس الايراني في المنصة كانوا او ل الهاربين منها. فما الذي يقدمه ذلك المشهد من دلالات؟


من اهم الدلالات التي اثبتتها عملية الاحواز هي ان الحرس الثوري مجرد فقاعة ضخمة تتكسب من الفساد وتستمر بواسطة القمع الفاشي، ويعوض عن الشجاعة بادعاء القوة واختلاق بطولات وهمية. لم نشاهد جنديا من الحرس الايراني يقف ليقاتل المهاجمين رغم انهم اربعة فور بدأ الهجوم وهو ما تفعله كل الجيوش الحقيقية بدليل ان عدد القتلى المعلن رسميا هو 29 من العسكريين واكثر من 60 جريحا! وهذا العدد الكبير من القتلى والجرحى يؤكد ان الحرس لم يقاوم المهاجمين فور انطلاق هجومهم وانما هرب وانبطح وصدرت عنه اصوات رعب واضحة وبكاء ودعاء الى الله ان ينجيهم.

سيد قطب 07-10-18 01:25 PM

اخطر ما قاله الرئيس الايراني روحاني مؤخرا من ان "ايران لاتتحمل مسئولية تصرفات مؤيديها خارج حدودها"، وكيف اختلف المحللون حول ما يعنيه هذا. البعض رأى انه إشارة الى استعداد ايران للتخلي عمن عملائها، والبعض الآخر اعتبر انه اشارة الى موجة جديدة من التصعيد الإرهابي.


ما الأمر اذن؟ ما الذي يقصده بالضبط بكلامه؟

الأمر في تقديرنا ان ما قاله روحاني هي رسالة الى الإدارة الأمريكية.. رسالة مؤداها ان ايران مستعدة للتضحية بالقوى والجماعات العميلة لها في المنطقة والتخلي عنها، ولكن بشرط ان يكون الثمن مناسبا.

لنلاحظ ان هذه القوى والجماعات هي مجرد أدوات لخدمة المشروع الإيراني والمصلحة الإيرانية، والنظام يدعمها على هذا الأساس فقط.

بعبارة أخرى، اذا اقتضت المصلحة الإيرانية التخلي عن هذه الجماعات وقبض ثمن ذلك، فلن يتردد النظام في ذلك.

هؤلاء بالنسبة للنظام الإيراني مجرد سلعة هو مستعد لبيعها لذا كان الثمن مناسبا.

باختصار، الرئيس الإيراني بما قال يستخدم هؤلاء العملاء ورقة من أوراق التفاوض، ويبعث برسالة الى الإدارة الأمريكية تشير الى استعداد النظام للتخلي عنهم في مقابل ثمن معقول.

سيد قطب 07-10-18 01:48 PM

من يظن أن أمريكا سوف تضرب إيران فهو واهم ولن يتحقق ذلك، لأن أمريكا إذا أنهكت إيران بضربة جوية سوف تخسر اسفنجتها التي تمص بها الخليج و أنها تفقد الطوق الذي طوقت دول الخليج العربي بها، فقد يحدث بعض تقليم الأظافر لكن لن تسقط إيران ونظامها بالوقت الحالي لأن أمريكا بحاجة لإيران لدفع الخليج على شراء سلاح من أمريكا ، وكذلك الارتباط الكبير بين إيران وإسرائيل منذ عقود جعل إيران تكون ضمن المحميين إسرائيليا فلا يغركم تهديد أمريكا وإسرائيل لإيران، فأمريكا تهدد إيران لكنها تحلب العرب وتسقط دولا عربية تحت المد الإيراني

سيد قطب 08-10-18 01:24 PM

الحقد الفارسي على عمر بن الخطاب


يقول احد المعمرين

في قم وكاشان كانت تُقام بعض التقاليد ويُحتفل بمقتل الامام عُمَر في مهرجان هزلي وسط الصياح : (لعنة الله على عمر!) ، ويصنعون له تمثالا على هيئة الخليفة وفي يده سبحة من روث مسلوك ، ويجولون به في الأحياء مُنشدين : ( ما دام اسمك عمر فمأواك جهنّم يا رأس الفاسقين!) .
وقد درج اسكافيّيوا قُم وكاشان على كتابة (عُمَر) على النّعال التي يصنعونها ، ويَنحَلُ البغّالون اسمه بهائمهم متلذّيين بلفظه عند كل انهيال بِعِصِيّهم على جُسومها، وحين لا يبقى مع الصيّادين سوى سهم واحد فأنّهم يستَلّونه مُغمغِمين: (هذا لِقلب عُمَر! )


وللشيعة حقد دفين قديم قدم العهد على عائشة زوجة محمد القاصرة. وما السبب؟ لكونها انكرت انّ محمدا قد عيّن عليّا خلفية من بعده، فباتوا يلحقون بها مفردات والفاظ وافعال لا تليق بزوجة نبيّهم.

سيد قطب 08-10-18 01:27 PM

لماذا الفرس يكرهو باب عمرو


هل تعلم!
أن مدينة حمص فيها ثاني أكبرمقبرة في الإسلام ،بعد البقيع في المدينة المنورة وهي مقبرة الكتيب
وهل تعلم ،مدينة حمص وبابا عمرولماذا حمص بالف مدينة ؟ ولماذابابا عمرو بالذات ؟
قبيل معركة القادسية طلب قائد الجيش سعد بن أبي وقاص مددًا من أمير المؤمنين عمر بن الخطاب ليستعين به على حرب الفرس فأرسل أمير المؤمنين إلى سعد رجلين فقط هما : عمرو بن معد يكرب وطليحة بن خويلد وقال في رسالته لسعد : إني أمددتك بألفي رجل . الطبراني
وعندما بدأ القتال ألقى عمرو بنفسه بين صفوف الأعداء يضرب فيهم يمينًا ويسارًا فلما رآه المسلمون هجموا خلفه يحصدون رؤوس الفرس حصدًا وأثناء القتال وقف عمرو وسط الجند يشجعهم على القتال قائلاً : يا معشر المهاجرين كونوا أسودًا أشدَّاءاً فإن الفارس إذا ألقى رمحه يئس فلما رآه أحد قواد الفرس يشجع أصحابه رماه بنبل فأصابت قوسه ولم تصبه فهجم عليه عمرو فطعنه ثم أخذه بين صفوف المسلمين واحتز رأسه وقال للمسلمين : اصنعوا هكذا وظل يقاتل حتى أتمَّ الله النصر للمسلمين ... الطبراني .
توفي رضي الله عنه في حمص ودفن فيها في منطقة سميت فيما بعد بابا عمرو.
فهل عرفت سبب الهجمة الشرسة ؟
وسبب الصمود الاسطوري ؟
هل تعلم أن حمص تحوي فيها ثاني أكبر مقبرة في الإسلام بعد البقيع في المدينة المنورة وهي مقبرة الكتيب
وهل تعلم أن حمص مدفون بارضها الطاهرة 400 صحابي من صحابة رسول الله رضي الله عنهم أجمعين
وهل تعلم أن الخالدية سميت نسبة لسيف الله المسلول خالد بن الوليد وفيها قبره ومسجده وترك فيها الكتير من أولاده وأحفاده من بني خالد .
وأن بابا عمرو سميت نسبة للصحابي الجليل عمرو بن معد يكرب اشجع شجعان العرب وفيها مسجده وقبره رضي الله عنهما اثنين من أشجع الرجال عبر التاريخ كله وأحفادهما

سيد قطب 08-10-18 01:29 PM

لماذا الفرس يكرهون باب عمرو


هل تعلم!
أن مدينة حمص فيها ثاني أكبرمقبرة في الإسلام ،بعد البقيع في المدينة المنورة وهي مقبرة الكتيب
وهل تعلم ،مدينة حمص وبابا عمرولماذا حمص بالف مدينة ؟ ولماذا بابا عمرو بالذات ؟

قبيل معركة القادسية طلب قائد الجيش سعد بن أبي وقاص مددًا من أمير المؤمنين عمر بن الخطاب ليستعين به على حرب الفرس فأرسل أمير المؤمنين إلى سعد رجلين فقط هما : عمرو بن معد يكرب وطليحة بن خويلد وقال في رسالته لسعد : إني أمددتك بألفي رجل . الطبراني
وعندما بدأ القتال ألقى عمرو بنفسه بين صفوف الأعداء يضرب فيهم يمينًا ويسارًا فلما رآه المسلمون هجموا خلفه يحصدون رؤوس الفرس حصدًا وأثناء القتال وقف عمرو وسط الجند يشجعهم على القتال قائلاً : يا معشر المهاجرين كونوا أسودًا أشدَّاءاً فإن الفارس إذا ألقى رمحه يئس فلما رآه أحد قواد الفرس يشجع أصحابه رماه بنبل فأصابت قوسه ولم تصبه فهجم عليه عمرو فطعنه ثم أخذه بين صفوف المسلمين واحتز رأسه وقال للمسلمين : اصنعوا هكذا وظل يقاتل حتى أتمَّ الله النصر للمسلمين ... الطبراني .
توفي رضي الله عنه في حمص ودفن فيها في منطقة سميت فيما بعد بابا عمرو.
فهل عرفت سبب الهجمة الشرسة ؟
وسبب الصمود الاسطوري ؟
هل تعلم أن حمص تحوي فيها ثاني أكبر مقبرة في الإسلام بعد البقيع في المدينة المنورة وهي مقبرة الكتيب
وهل تعلم أن حمص مدفون بارضها الطاهرة 400 صحابي من صحابة رسول الله رضي الله عنهم أجمعين
وهل تعلم أن الخالدية سميت نسبة لسيف الله المسلول خالد بن الوليد وفيها قبره ومسجده وترك فيها الكتير من أولاده وأحفاده من بني خالد .
وأن بابا عمرو سميت نسبة للصحابي الجليل عمرو بن معد يكرب اشجع شجعان العرب وفيها مسجده وقبره رضي الله عنهما اثنين من أشجع الرجال عبر التاريخ كله وأحفادهما

سيد قطب 08-10-18 06:07 PM

تأليه الائمة


جاء التالي في كتاب قصص أهل البيت العجيبة صفحة 50 ، حيث تبرز الخرافة في أقصى صورها، ويبرز التقديس العالي لأئمة الشيعة، حيث أنهم خلقوا قبل الخلق كله، من ملائكة وشياطين وبشر، سموات وأرض وحجر، لنقرأ هذه الرواية:
كان أهل بيت النبوة أنوارا محدقين حول عرش الله، يسبحون الله قبل أن يوجد أحد من العالمين !!!
اذا قال النبي محمد: كنت نبيا وآدم بين الماء والطين...( لمن يكون محمد نبي !! إن لم يكن هناك خلق ؟!!)

و روي عن أبي عبدالله، يقصد جعفر الصادق أنه قال: كنا أنوارا حول العرش نسبح الله ونقدسه، حتى خلق الله الملائكة، فقال لهم: سبحوا، فقالوا: يا ربنا لا علم لنا، فقال لنا: سبحوا، فسبحنا، فسبحوا الملائكة بتسبيحنا، الا انا خلقنا من نور الله. ( الملائكة تتعلم التسبيح من محمد وأهل بيته !!!!!
ثم أنزلهم الله الى هذه الدنيا، وجعلهم في قوالب إنسانية، مادية الظاهر، نورانية الباطن. إنما الهدف من هذا النزول هو الهداية الإلهية المأخوذة على عاتقهم من قبل الله، وبما أن الهداية منحصرة بأهل البيت، فكان لابد للإنسان أن يتوجه اليهم بالدرجة الأولى، ويكونوا أجمعين برزخا و واسطة بين العبد و ربه !!!
ثم أتاهم الحكمة والمعرفة ليديروا هذا العالم !!!، ويسيسوه باتجاه الصراط المستقيم، ومهما بلغ الانسان من المعرفة والعلم، فلن يدرك حقيقة أهل بيت العصمة !!!
قال الامام علي بن موسى الرضا: فمن ذا الذي يبلغ معرفة الامام أو يمكنه اختباره، هيهات هيهات، خلت العقول، وشاهت الحلوم، وحارت الالباب، وخسئت العيون، وتصاغرت العظماء، وتحيرت الحكماء، وتقاصرت الحلماء، وحصرت الخطباء، وجهلت الالباب، وكلت الشعراء، وعجزت الادباء، وعيت البلغاء عن وصف شأن من شأنه، أو فضيلة من فضائله، وأقرت بالعجز والتقصير، وكيف يوصف بكله، أو ينعت بكنهه، أو يفهم شيء من أمره، او يوجد من يقوم مقامه، ويغني غناه، لا وكيف وأنى، وهو بحيث النجم من يد المتناولين، و وصف الواصفين، فأين الاختيار من هذا، وأين العقول عن هذا، وأين يوجد مثل هذا ؟

سيد قطب 09-10-18 07:29 AM

https://www.facebook.com/YC.Iraq/vid...1736665024164/
ام عراقية تعرض اولادها لمن يقدر ان يقدم لهم الامكل والمعيشة

سيد قطب 09-10-18 12:52 PM

الخامنئي وحاشيته يدعو الشعب الايراني للإستعداد لمواجهة الاعداء ويهون من الآثار السلبية جدا للأوضاع الحالية في إيران والتي هي في الحقيقة حاصل تحصيل فشل نظامه المفلس من کل الوجوه.
رأس الدجل في نظام المتاجرة بالدين، يسعى لعسکرة الشعب الايراني المغلوب على أمره والرافض له، في وقت يتسع فيه مستوى انتشار الفقر في إيران. وانخفضت القدرة الشرائية للعمال الإيرانيين، الذين يبلغ عددهم نحو 46 مليون شخص"أي أکثر من نصف الشعب الايراني"، مع عائلاتهم بنسبة 90 في المائة في الأشهر الأخيرة، وسيستمر هذا الاتجاه. والملفت للنظر هنا، إن رئيس لجنة الأجور في المجلس الأعلى للمجالس، فرامرز توفيقي، قد أعلن بأن نسبة 90% من القدرة الشرائية للعمال قد انخفضت.

ظروف المعيشة في ظل نظام الدجل والشعوذة الحاکم في إيران، صارت صعبة الى أبعد الحدود، وإنه وفي الوقت الذي يتنعم فيه رٶوس الدجل وبطاناتهم برغد العيش فإن عامة الشعب الايراني تعيش في أوضاع أقل مايقال عنها وخيمة، وإن النظام وبعد أن صارت ألاعيبه مكشوفة

سيد قطب 11-10-18 07:59 PM

* نزوح آلاف العائلات من البصرة إلى كردستان بسبب الاغتيالات

غادرت آلاف العائلات محافظة البصرة، أغنى مدن العراق، بعد تفشي السم وعمليات الاغتيال التي مازالت تنفذ بشكل مستمر مستهدفة النساء والرجال دون استثناء، إلى مركز إقليم كردستان، في موجة نزوح جديدة تشهدها البلاد بعد تلك التي سجلت إثر سيطرة تنظيم الدولة في وقت سابق.

ومع بدء العام الدراسي الجديد منذ مطلع أكتوبر/تشرين الأول الحالي، سجلت محافظة أربيل مركز إقليم كردستان، توافد أربعة آلاف طالب نقلوا من مدارسهم في البصرة بعد تردي الأوضاع المعيشية والأمنية فيها منذ منتصف العام الجاري.

وأعلن عضو المفوضية العليا لحقوق الإنسان العراقية، “علي البياتي”، في تصريح له، اليوم السبت، أن ممثلية وزارة التربية الاتحادية، في إقليم كردستان سجلت فقط في يومي الأربعاء والخميس الماضيين (4000) طالب بصري.

وأضاف البياتي، أن الطلاب البصريين بعددهم المذكور، نقلوا مدارسهم من البصرة الواقعة في أقصى جنوب العراق إلى أربيل.

وشهدت البصرة احتجاجات دامية، بدأت في تموز/يوليو الماضي ضد الفساد وانعدام الخدمات، ثم اتخذت منحى تصاعديا أسفر عن مقتل 12 متظاهرا، وإصابة العشرات، خلال أسبوع واحد.

وتشهد البصرة الغنية بالنفط والمنافذ الحدودية البرية والبحرية، أزمة صحية غير مسبوقة نقل على إثرها أكثر من 90 ألف شخص إلى المستشفى بعدما تسمموا بالمياه الملوثة، بحسب ما أفادت المفوضية العليا العراقية لحقوق الإنسان.

وتمر البصرة، في أيام مخيفة من عمليات الاغتيال التي ينفذها مسلحين في وضح النهار أمام المارة والطرق العامة، بسيارات تحمل لوحات مبهمة مغطاة بالوحل، دون أن يتم التوصل إلى القاتل حتى الآن.

ومنذ عام 2014 شهد العراق، نزوح آلاف العائلات بالتزايد لتصل إلى أكثر من 3 مليون نازح إثر سيطرة تنظيم الدولة، على كبرى مدن البلاد غربا وشمالا وهي محافظات “الأنبار، وصلاح الدين، ونينوى، وأجزاء من كركوك، وديالى”، حتى اقتلاع التنظيم بالكامل في أواخر العام الماضي.

سيد قطب 11-10-18 08:04 PM

في العراق ،انتشار عمليات خطف الاطفال من المستشفيات والمتاجرة بهم


سجلت مراكز الشرطة وغرف العمليات في وزارة الداخلية -خلال السنوات الماضية- مئات حالات الاختطاف من المستشفيات الحكومية، والتي يقع ضحيتها أطفال حديثو الولادة، يختفون فجأة،فيما تفشل الشرطة في العثور على أي أثر لهم.

وفي منطقة “البيَّاع” جنوب غربي بغداد؛ كادت “أم حسن” أن تفقد عقلها؛ بعدما تم اختطاف ولدها قبل أربع سنوات من مستشفى “الشعلة”، بعد ولادته بأيام قلائل، يقول زوجها: إنهم “فوجئوا بإدارة المستشفى تخبرهم باختفاء ولدهم من “شعبة الخُدَّج”، مما أثار جلبة ومشكلة كبيرة، وأدت إلى محاصرة المستشفى من قبل بعض أقاربه”.

وبعد تحقيقات مطولة؛ تم إخلاء سبيل إدارة المستشفى، والإبقاء على بعض المشتبه بهم من العاملين، لكنهم لم يفلحوا في العثور على الطفل حتى اللحظة.

ويضيف قائلا: إن “ضباطا في وزارة الداخلية أخبروه أن إحدى الممرضات متورطة في الحادث، حيث قامت ببيع الطفل لأسرة لا تنجب الأطفال مقابل مبلغ مالي كبير، لكن الممرضة نفت أن تكون على اطلاع بمكان هذه الأسرة، التي يرجح أنها غادرت العراق بعد ذلك”.

وتسجل الجهات الحكومية بلاغات شبيهة باستمرار، يتم القبض على بعض المتسببين فيها أحيانا، فيما يفلت الكثير من الجناة من العقاب.

ويقول منتسب في الأجهزة الحكومية رفض الكشف عن اسمه: إن “الكثير من هذه العصابات تحظى برعاية جهات حزبية ميليشياوية، لذا فليس من السهولة الإيقاع بها والقبض عليها؛ لأنهم سيجدون أنفسهم في مواجهة هذه المجموعات المسلحة، وهذا ما تسعى الحكومة لتجنبه حاليا”، على حد قولهم.

سيد قطب 11-10-18 08:15 PM

حماية ميليشياوية لبيوت البغاء في بغداد

وفي منطقة “البتَّاوِين” وسط العاصمة بغداد، والتي اشتهرت بوجود بيوت للبغاء؛ تطالعك وجوه غريبة مختلفة السحنات، لا تشبه وجوه بعض الذين يمارسون هذه المهنة المحرمة، من فئة “الغجر” أو “الكاولية” كما يُعرَفون محليا، نقترب من بعض أصحاب المطاعم والمقاهي هناك للحديث عن الموضوع، لكنهم يحجمون عن ذلك، ونظرات الشك والريبة في وجوههم.

فقد تعودوا خلال السنوات الماضية على صحفيين يطرقون المنطقة بحثا عن قصص جديدة للجريمة، أو تفاصيل عن عمل عصابات تعمل في “توريد” الفتيات إلى هنا؛ لممارسة “الدعارة” مقابل المال.

لكن أحد منتسبي الشرطة المحلية وافق على الحديث معنا مقابل إخفاء هويته، ليسرد لنا تاريخا طويلا من عمليات خطف، تقوم بها عصابات متخصصة في هذا المجال، تقوم بخطف فتيات يتيمات، أو متسولات، أو من بعض المستشفيات؛ من أجل تشغيلهن في هذا المجال.

يقول المنتسب: إن “الموضوع قديم ويعود إلى عقود مضت، حين كان الغجر الرحَّالة يختطفون بعض الفتيات من أماكن مختلفة، ويقومون بتشغيلهن معهم، لكن الدولة وقتها كانت صارمة معهم، وكانت عقوبة الإعدام ثابتة بحق كل من ثبت قيامه بذلك”.

ويضيف قائلا: “لكن سنوات ما بعد الاحتلال الأمريكي وانهيار الأمن؛ شهدت تزايدا لهذا النوع من العمليات التي كانت تغلق ملفاتها؛ بسبب وقوف بعض المتنفذين من رجال الأمن بجانب من يقومون بتنفيذها”.

ويحكي المصدر عن مجموعة يقودها شخص يُدعى “فاضل الكعبي”، يعمل مع إحدى الميليشيات، تقوم بحماية عصابة خطف معروفة، بل وتسهيل عملهم، مقابل مبالغ مالية طائلة، تُدفع له ولأفراد حمايته، حيث قام سابقا بإغلاق العديد من محاضر الشكاوى، بحق أشخاص اتُّهِموا بالخطف بحكم قربه من السلطات الحكومية.

ويؤكد المنتسب في الشرطة أن “أكثر الضحايا هم من أبناء المناطق الفقيرة والعشوائية، الذين لا يمتلكون مالا أو علاقات بالأجهزة الحكومية، كي يقوموا بتتبع الخاطفين، الذين يحضرون الاطفال إلى دور الدعارة هنا وفي أماكن أخرى، حيث تتولى رعايتهم نساء عُرِفْن بهذه المهنة، ويتم تهيئتهم لممارسة البغاء فيما بعد”.

سيد قطب 11-10-18 08:18 PM

أعضاء بشرية للبيع...في بغداد

وعلى صعيد آخر؛ لم يفت تجار الأعضاء البشرية أن يستفيدوا من الأطفال المخطوفين، عن طريق شراء أعضائهم -وخاصة الكلى- من الخاطفين، وقد ازدهرت هذه التجارة الإجرامية ونمت في السنوات الأخيرة، في ظل غياب القانون، وتمتع كثير من الجناة بالحماية القانونية.

وقد كان من بين الضحايا “محمد عفتان”، وهو من أهالي “ناحية الكرمة” بمحافظة الأنبار، والذي نزح إلى بغداد أثناء الحرب الأخيرة، ليسكن في منطقة “حي الجهاد” في منزل قديم، استأجره بشق الأنفس، بمساعدة من بعض أقاربه.

لكنه فوجئ ذات يوم باختفاء ولده البالغ من العمر خمسة عشر عاما، وبعد عمليات بحث وتقص واسعة؛ تم العثور عليه راقدا في إحدى العيادات الطبية، بعد أن فقد كليته إثر عملية جراحية أُجرِيَت له في مكان غير معلوم.

وقد أبلغت العيادة الطبية الشرطة أنها وجدت الضحية مرميا عند مدخلها، صبيحة أحد أيام شهر كانون الأول عام 2016، وقامت بإبلاغ الجهات الأمنية، فيما كان المجني عليه فاقدا للوعي؛ بسبب حجم الألم والإجهاد الذي تعرض له.

وبحسب تقرير الشرطة، فقد تعرض الفتى إلى اختطاف من سيارة مظللة، قامت بأخذه إلى جهة غير معلومة، لا يتذكر الضحية عنها شيئا، بعد أن قام الجناة بعصب عينيه، ثم إجراء العملية له على يد طبيب يعمل معهم، ثم إلقائه في الشارع أمام باب العيادة.

ويقول “عفتان”: “لقد هربت بأسرتي من الموت، لكنني وقعت في حبال موت من نوع آخر، حيث سيظل ابني يعاني أمامي، من دون أن أستطيع فعل شيء لعلاجه وإنقاذه”.

وتقول تقارير رسمية عراقية: إن “العديد من العصابات باتت تلجأ للقيام بخطف أشخاص من فئات عمرية مختلفة، وفي مقدمتها صغار السن؛ من أجل بيعها خارج نطاق القانون”.

ووفقا لبيانات الوزارة؛ فقد تم إلقاء القبض على العديد من هذه العصابات، وتقديمهم للمحاكمة بشكل عاجل، مما أدى إلى تقلص الظاهرة، بحسب ما جاء فيها.


- وكالة يقين -

سيد قطب 11-10-18 08:25 PM

مواقع ملوثة بالاشعاع النووي،،والحكومة لا تهتم


في مدينة الفلوجة التي تعرّضت للموادّ المشعة الموجودة في القنابل والمتفجرات التي ألقتها قوّات الاحتلال الأمريكيّ في معركة الفلوجة الأولى والثانية، تشير التقارير الطبّيّة إلى كون نسبة التشوّهات في مواليد المدينة فاقت التوقّعات، وذكرت اختصاصيّة الأطفال، وعضوة لجنة متابعة التشوّهات الخلقيّة في مدينة الفلوجة، الدكتورة “سميرة العاني”: “أنَّ أغلب الإحصائيات المتوفرة تعود للسنوات السابقة نظراً لعدم تمكّن الفرق الطبّيّة من إجراء مسح جديد نتيجة ظروف البلاد”، لافتة إلى أنَّ “الدراسة التي أعدّت عام 2011 تشير إلى أنَّ مقابل كل ألف مولود جديد هناك نحو (147) يولدون بتشوّهات خلقيّة، وأنَّ نسبة تشوهات أطفال الفلوجة تزيد 14 مرة عن مثيلاتها في مدينتي هيروشيما وناغازاكي اليابانيتين”.

كما “وجد الباحثون زيادة بنسبة (38) مرة في أعداد الإصابة بسرطان الدم بين سكان مدينة الفلوجة، مقابل زيادة بلغت (17) مرّة بين سكان هيروشيما اليابانية. في حين ارتفعت إصابات سرطان الثدي لدى الإناث عشرة أضعاف، كما سجلت زيادات كبيرة في أورام الدماغ لدى البالغين”.

و“يوثق حساب التشوهات الخلقية في مستشفى الفلوجة، على موقع “تويتر” مئات الحالات منذ عام 2003م وإلى اليوم، منها تشوّهات لم يُعرف مثلها من قبل”.

(https://twitter.com/FDefects)،

وتشير تقارير مختصّة إلى “أنَّ كميّة اليورانيوم الذي استخدم في العراق بلغت نحو 350 طناً، فضلاً عن القنابل التي تحتوي على الإشعاع النوويّ والتي انتشرت بشكل واسع في البلاد”.

وذكرت إحصائيّات رسميّة سابقة لوزارة البيئة الحكوميّة وجود (300) موقع ملوّث في البلاد يحتاج إلى مليارات من الدولارات وعشرات السنين لمكافحة أخطاره، إضافة إلى (63) موقعاً عسكريّاً ملوّثاً نتيجة العمليّات العسكريّة، فضلاً عن انتشار الملوّثات الإشعاعيّة والعجلات المدمّرة الملوثة في عدة مدن عراقيّة” بحسب التقرير.

وكالة يقين

سيد قطب 11-10-18 08:35 PM

الدعوة لتأسيس مليشيا تديرها وتدعمها ايران لتتحكم بكل العراق

اثارت مقالة الوزير السابق والقيادي في المجلس الأعلى “بيان جبر صولاغ”، في إحدى الصحف المحلية حول تشكيل جيش وصفه بالعقائدي، حفيظة الرأي العام المحلي، حول استمرار الحرب وإسالة الدماء من أجل تنفيذ مخططات لا مصلحة للعراق فيها.

“صولاغ” الذي كان يشغل منصب وزير الداخلية أيام الاقتتال الطائفي عام 2005 – 2006، دعا إلى تأسيس جيش عقائدي يتكون من فصائل الحشد الشعبي والعشائري، يصل تعداده إلى 3 ملايين مقاتل لمواجهة من أسماهم القوى القادمة من خلف البحار والدول المغلوبة على أمرها في المنطقة، وهذا المصطلح الذي يطلقه المسؤولون الإيرانيون على القوات الأميركية.

وقال النائب في البرلمان “محمد الكربولي” في تغريدة عبر حسابه بتويتر، سئمنا من دعوات التجييش وعسكرة المجتمع من أجل معارك عبثية تخلف ملايين الأرامل والأيتام، داعياً إلى الوقوف بوجه دعاة نزف دماء الشباب، ليكون بدلاً عن ذلك التخطيط لبناء العراق.

خبراء في الشأن العراقي رأوا أن سعة رقعة العمليات العسكرية وعدم وجود قانون خاص ينظم عمل المنضمين لميليشيا الحشد الشعبي، دفعا إيران إلى أن تستغل فرصة هذا الفراغ، وأن تزج بعناصرها التابعين والموالين في هذه التشكيلات لتكون لها اليد الطولى في تحريك القطعات العسكرية وفق سياساتها.

يذكر أن عددا من فصائل ميليشيا الحشد الشعبي في محافظة البصرة، كانت أعلنت عن فتح أبواب ما أسمتها قوات التعبئة، والتي ستضم كل الراغبين من الشباب، رغم عدم سماح القوانين العراقية بتشكيل أي قوة عسكرية خارج إطارها.

سيد قطب 11-10-18 08:39 PM

اساليل وحيل جديدة لتحصين المسؤولين لفاسدين بالحكومة المقبلة

عقدت الصفقات والاتفاقات بين الكتل الفائزة في الانتخابات، من أجل الأستحواذ على المناصب المفضية الى الإستحواذ على خيرات البلد، وتوفير الحماية لمسؤوليها المرتكبين لجرائم الفساد.

شخصيات في مراكز مهمة في بغداد كشفت، عن اتفاقات جرت بين أطراف سياسية مختلفة على هامش مباحثات تشكيل الحكومة الجديدة وتسمية الرئاسات الثلاث (البرلمان والجمهورية والحكومة)، تضمّنت توافقا على حماية شخصيات سياسية بارزة في البلاد، تولت مناصب حكومية رفيعة من أي مساءلة قضائية في الحكومة المقبلة.

على رأس هؤلاء الفاسدين رئيس الحكومة الأسبق “نوري المالكي”، المتورط بقضايا فساد مالي وانتهاكات وجرائم تطهير طائفية خلال سنوات حكمه، إلى صهريه “ياسر صخيل” و”حسين المالكي أبو رحاب” ونجله “أحمد” وعدد من مساعديه، ومسؤولين آخرين مثل وزير الكهرباء “قاسم الفهداوي” ووزير التربية “محمد إقبال” ووزير الأمن الوطني المُقال “فالح الفياض”، ووزير الخارجية “إبراهيم الجعفري”، ومسؤولين سابقين مثل مستشار الأمن القومي السابق “موفق الربيعي”، وزير الداخلية الأسبق “بيان باقر صولاغ”، نائب الرئيس العراقي السابق، وزير التربية السابق “خضير الخزاعي”، محافظ البصرة الأسبق، “خلف عبد الصمد”.

وزاد قيادي بارز في تحالف النصر، بزعامة رئيس الحكومة السابق “حيدر العبادي”، في حديثٍ لصحفيين، أن “من بين تفاهمات تشكيل الحكومة والتوصل لاتفاق على مرشح التسوية “عادل عبد المهدي”، ضمان حماية شخصيات الخط الأول من أي محاسبة قانونية وإغلاق الملفات المجمدة بشكل نهائي أو تحييد شخصيات مهمة من التحقيق معها، بما فيها ملف سقوط الموصل، ومجزرة سبايكر واغراق مساحات واسعة من منطقة أبو غريب عام 2014 لحرمان أهاليها في المشاركة في الانتخابات، ومجزرة مصعب بن عمير وسارية في ديالى، وملف الفساد في صفقات الأسلحة والأموال المهربة والمجمدة حالياً لدى السلطات اللبنانية”.

وأشار إلى أن “التفاهمات السياسية تقضي بإطلاق حملة لمحاربة الفساد، لكن يجب أن تتجنب أي تأزيم سياسي أو خلق مشاكل بين القوى المختلفة”، في إشارة إلى استثناء الخط السياسي الأول والزعماء البارزين من تلك الملفات. ووفقاً للمصدر ذاته فإن “أحد شروط المالكي غير المعلنة، كان التعهد بعدم فتح أي ملفات فساد سابقة.

وتابع “فاضل العبيدي”، عضو قائمة البناء، توقعاته أن “يمنح عدد من الزعامات العراقية التي أُقصيت عن المشهد التنفيذي مناصب تشريفية، مثل نائب رئيس الجمهورية وعددهم ثلاثة أو أن يحافظوا على مقاعدهم النيابية بشكل يمنحهم حصانة دائمة لأربع سنوات مقبلة”.

من جهته، رأى الخبير “علي الصميدعي”، أن “سنوات الحكم منذ 14 عاماً، تؤكد لنا أن الحكومة لن تضحي بأحد المسؤولين الكبار في الدولة، مهما كانت قضايا الفساد مؤكدة بحقه”، لافتاً إلى أن “نظرة بسيطة على مسؤولين سابقين أقيلوا أو غادروا العراق كفيلة بتأكيد ما أقوله؛ فهناك مسؤولون كبار ربما آخر الهاربين منهم هو محافظ البصرة السابق الذي هرب إلى إيران بعد افتضاح ملفات فساد كبيرة بحقه”.

سيد قطب 11-10-18 08:44 PM

متسولين منتشرين في بغداد يقتحموا وينهبوا البيوت

حملة مطاردة المتسولين لم تقتصر على مناطق العاصمة بغداد، بل شملت محافظات عراقية أخرى، وذلك في محاولة للحدّ من الجريمة المتفشية بسبب تورط عدد من المتسولين فيها”، لافتا إلى أن الحملة طاولت أيضا تجار الأعضاء البشرية، وعصابات السطو المسلح.

أعلنت مديرية شرطة النجدة في بغداد عن توقيف 47 شخصا، بينهم 36 متسولاً أمس الجمعة، موضحةً أن من بين الموقوفين 7 أشخاص يحملون أسلحة غير مرخصة.

من جهته، قال مدير مكافحة الإجرام في بغداد إنّ مفارز القوة التابعة له ألقت القبض على 17 متهما بقضايا مختلفة في مناطق مختلفة من بغداد، بينهم متهمون بالاتجار بالأعضاء البشرية، موضحاً أن من بين المتهمين شخص قام بخطف فتاة في حي البياع جنوب غرب بغداد، فضلا عن آخرين نفذوا جريمة سطو مسلح وسرقة مبلغ مقداره 83 مليون دينار عراقي (ما يعادل 70 ألف دولار أميركي) في حي الشعب شمال العاصمة العراقية.

وأصدرت شرطة مدينة الفلوجة بمحافظة الأنبار (غرب العراق)، قراراً بمنع جميع المتسولين من التجوال في المدينة، على خلفية عمليات سطو مسلح قام بها بعضهم مؤخرا، مشيرةً إلى تكثيف الدوريات الأمنية للسيطرة على حركة المتسولين.

ويرى مراقبون أن سوء الأوضاع المعيشية والوظع الاقتصادي المتردي، وانتشار الفقر والجهل والحاجة، كلها أسباب أدت إلى بروز هذه الظاهرة الشاذة، التي تتحمل مسؤوليتها الحكومات التي ضهرت بعد عام 2003، بسبب الفساد الإداري والمالي المستشري في جميع مفاصل الدولة.

سيد قطب 12-10-18 12:32 AM

حملات منظمة لقتل النساء في شوارع بغداد

في 16 آب (أغسطس)، توفيت في بغداد، لأسباب مجهولة، خبيرة التجميل رفيف الياسري، ثم بعد أسبوع رشا الحسن (إعلامية وصاحبة مركز للتجميل في بغداد) واغتيلت الناشطة العراقية سعاد العلي في أحد أبرز المناطق التجارية بالبصرة. ثم اغتيلت ملكة جمال بغداد ووصيفة ملكة جمال العراق لعام 2015 تارة فارس، من دون أن تعلن وزارة الداخلية أو الجهات الأمنية المسؤولة الأسباب الحقيقية وراء ذلك.

ونشرت عارضة الأزياء والإعلامية شيماء قاسم على مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو، تقول فيه «أنها تلقت تهديدات بالقتل». كما تحدثت الإعلامية الكويتية مي العيدان عن تعرض الفنانة العراقية دموع حسين لتهديد بالقتل.


لقد أدى مقتل أربع نساء عراقيات خلال فترة قصيرة لا تتجاوز الشهرين، إلى ازدياد الخوف وانتشار الهلع والرعب في نفوس النساء وعوائلهن، وأصبحت ظاهرة القتل تؤرق الشارع العراقي وتتصدر واجهات الصحف والقنوات الإعلامية، وسط ضعف أداء المؤسسات الحكومية والأمنية.

وبعد هذه الأحداث الدراماتيكية التي انتهت بالقتل والاغتيال والتهديد والوعيد، أمر رئيس الوزراء المنتهية ولايته حيدر العبادي بتشكيل لجنة خاصة للتحقيق في عمليات الاغتيال التي يشهدها العراق واصفاً إياها بعمليات «منظمة ومخطط لها».

إن التداعيات الاجتماعية وتدهور الاقتصاد والنزاعات المسلحة التي سادت في بعض المناطق ومقتل الكثير من أرباب الأسر والمعيلين، أجبرت النساء على الاعتماد على أنفسهن في تحمل أعباء المنزل و تكاليف المأوى والتعليم والرعاية الطبية في محاولة منهن للانخراط في الحياة المهنية والمجتمعية ضمن تحديات تيواجهنها، بما في ذلك عدم وجود صناديق للرعاية والضمان الاجتماعي التي يجب أن توفرها الدولة وعدم وجود فرص عمل. وتقدر الإحصاءات الدولية أن هنالك ما يقرب من المليون إلى مليوني أسرة عراقية ترأسها نساء.

تم قتل طبيبات ومحاميات وصحافيات وناشطات في منظمات المجتمع المدني. كما تم تسجيل 28 حادثة اغتيال للصحافيات بين أعوام 2003 - 2013. واغتيلت الدكتورة غادة شفيق والمحامية نجلاء العمري والحقوقية سميرة النعيمي ونائب المدعي العام ابتهال الحيالي والناشطة إيمان السلمان والدكتورة ماجدة الصبحان والدكتورة لمياء إسماعيل وابتسام علي وميران غازي... والقائمة تطول.

جاء في تقرير نشرته صحيفة «الغارديان» البريطانية انه كتب على جدران المدينة شعار يقول: قرارك بالتبرج وتخليك عن غطاء الرأس سيأتيك بالهلاك. ».

سيد قطب 22-10-18 08:39 AM

https://m.facebook.com/story.php?sto...0&id=682741149
الشيعة في العراق
منذ 220 سنة كانو اقلية،لكن التدخل الفارسي،،ونشر اسطورة تكسير ضلع فاطمة ،،وجذب البسطاء للبكاء على الحسين وحقنهم وشحنهم ضد العرب،،حول الشيعة الى اتباع اوفياء لايران،،وسلمتهم اميركا كل المجالس والاوقاف السنية ونزعت السلاح من السنية وقوت كل من يؤيد ايران ودعمته ليصل اعلى المراكز وتسترت على نهبه وافلاسه للعراق

سيد قطب 23-10-18 12:52 PM

لا تنسوا ان حكام العراق سرقوا بنك ي بغداد وقتلوا الحراس في وسط النهار.
بقلم باهرة الشيخلي


اثار تعيين عادل عبدالمهدي رئيساً لوزراء العراق موجة من الاحتجاج عبرت عنها مقالات بأقلام كتاب معروفين، وأقلام أقل منها بكثير دافعت عن رئيس الوزراء الجديد، من بينها قيادي بعثي كبير انشق عن الحزب وأصبح معارضاً للرئيس الراحل صدام حسين، هو صلاح عمر العلي، الذي كان مسؤوله الحزبي، أيام كان عبدالمهدي بعثياً قبل أن يتقلب تقلباته المعروفة، التي انتهت به إلى أن يكون قياديا في المجلس الإسلامي الأعلى، ثم مستقلاً بانتظار تقلب آخر. أعادت تلك المقالات إلى الأذهان جريمة مصرف الزوية، التي لفلفت حينها ولم يردّ عليها عبدالمهدي إلا ببيان من كلمات مقتضبة.

والحقيقة أن الواقع العراقي منذ الاحتلال سنة 2003، تظهر فيه كل يوم جريمة سياسية، ظاهرة للعيان أو خفية، المتورط فيها سياسيون. وكل جريمة سياسية تُرتَكَب في العراق، تصبح أكثر بشاعة من الأخيرة لتزيحها بذلك من “عرش” الفساد في العراق، لكن جريمة سرقة مصرف الرافدين في منطقة الزوية ببغداد في أغسطس 2009 بقيت “أمّ الجرائم”، لأن الحكومة العراقية نفذتها ضد نفسها، وكان تمهيد الطريق لتنفيذ الجريمة (سحب سيارات الشرطة من مسرح الجريمة قبل وقوعها) تم من قِبل الدولة، وكان منفذو الجريمة يعملون في الدولة، ورئيس العصابة التي نفَّذت العملية (جعفر شكاية خضير التميمي) ضابط في الدولة برتبة نقيب (عرضت وزارة الداخلية صورته)، وضحايا الجريمة (حراس تم إعدامهم أمام حائط في قبو المصرف وأيديهم مقيدة خلف ظهورهم) كانوا موظفين في الدولة، والآليات المستعملة في تنفيذ الجريمة تابعة للدولة، والأموال المسروقة تابعة للدولة، وقد نُقِلت الأموال المسروقة إلى مقر جريدة “العدالة” (يا للصدفة) التابعة لمسؤول كبير في الدولة.

هذه المعلومات مُستقاة من تصريحات مسؤولين في الدولة: وزير الداخلية في حينه جواد البولاني، والناطق باسم الوزارة اللواء عبدالكريم خلف وغيرهما. وبعد نشر هذه المعلومات، أصدر عبدالمهدي بياناً مقتضبا كرد على ورود اسمه في الجريمة، جاء فيه “إننا ننأى بأنفسنا عن الدخول في مماحكات”، هكذا بكل بساطة.

لم يفند عبدالمهدي التهم الموجهة إليه لضلوعه في هذه الجريمة بعد إسناد رئاسة الحكومة إليه ولم يرد عليها، في استخفاف واضح بالشعب، كما درج المسؤولون الذين نصبهم الاحتلال، منذ البداية.

عند وقوع جريمة مصرف الزوية أُصيب العراقيون بصدمة كبيرة، بعضهم وصف الجريمة بأنها بمنزلة “زلزال” سيطيح برؤوس كثيرين من بينهم رئيس الوزراء، في حينه، نوري المالكي، وعادل عبدالمهدي، ووزير الداخلية، بل بكبار رؤوس حزب الدعوة والمجلس الإسلامي الأعلى (باعتبار المالكي الشخص الثاني في حزب الدعوة، وعادل عبدالمهدي الشخص الثاني في المجلس). لكن الزلزال لم يحصل ولم يُطح برؤوس مدبري العملية ومنفذيها، سواء الكبار منهم أم الصغار، وطويت الجريمة بأكملها، مثلما طويت المئات من سابقات لها ولاحقات تورط فيها كبار المسؤولين من رؤساء وزارات إلى وزراء ونواب وقادة في الجيش.

ولماذا يرد عادل عبدالمهدي على اتهامه بالضلوع في هذه الجريمة بعد مضي أكثر من تسع سنوات على ارتكابها؟ لماذا يرد الآن، وهو لم يعبأ حينها بالصدى الذي أحدثته وما تضمنته من إزهاق أرواح أبرياء كانوا ينفذون واجبهم؟ لماذا يرد الآن على الاتهامات وهو لم يرد عليها عندما كان يُقال وقتها إن زلزالا سيقع في العراق بسبب بشاعة الجريمة؟ لماذا يرد الآن على تهمة لم تصل في وقتها إلى مرتبة رفع دعوى قضائية رسمية ضده؟ لماذا يرد إذا كانت الدولة المسروقة راضية؟ وإذا كانت عائلات الحراس الشهداء ساكتة أو قبلت بتعويض؟ لماذا يُذكِّر الناس الآن بجريمة بشعة وهو يدخل مبنى رئاسة الوزراء رئيسا؟ هل يستطيع عبدالمهدي، بعد هذا كله، تنفيذ إصلاحات في العراق وهذه المفسدة معلقة في رقبته؟

ثم إذا غضضنا النظر عن هذه الجريمة، كيف يمكنه تنفيذ إصلاحات وتقديرات الأمم المتحدة تقول إن العراق يحتاج إلى تريليون دولار لإعادة بناء بنيته التحتية وقاعدته العلمية، وتغطية حاجياته من المدارس والمستشفيات والمعاهد، ليعود مثلما كان قبل احتلاله في 9 أبريل 2003.

إن الفساد يجلب الميليشيات، والميليشيات تجلب السرقة والسطو والاختلاس والرشى والخطف والتصفيات والمحاكم خارج إطار الدولة والقتل خارج القانون وعدم الاستقرار… إلخ، وعادل عبدالمهدي هو ابن ميليشيا منظمة بدر، وابن العقلية التي أسست الفوضى في العراق عقب احتلاله وتعاونه مع الدولة المحتلة. إذن كيف ينفذ إصلاحات من بنى فساداً وميليشيات؟

في عهد عبدالمهدي سيظل الفساد يمد لسانه ساخراً من كل شيء وسيبقى ويتمدد، ولن توقفه إلا ثورة العراقيين على هذا الواقع الفاسد.

سيد قطب 23-10-18 01:34 PM

ألم يعرف عبدالمهدي ومعه جميع قادة الأحزاب بأن الوزارات تحوّلت إلى مكبّات للمتخلفين المتحصّنين بأحزابهم. وإن كانت لدى عادل عبدالمهدي، حسب البعض، مواصفات أولية شخصية تشجّع على التفاؤل، فهل سيتمكن من اختراق المحاصصة الناعمة أم سيتوافق معها. وهل سيتمكن من إحداث ثورة سياسية وإدارية من الجذور ويخلّص جهاز الدولة من هذا الوباء المدمّر؟ ليس كافيا أن تطهّر يديك بالمعقمات والفيروسات تملأ المحيط.

هناك أولويات تمهد لخطة الإصلاح العام تبدأ مما لم يقدر عليه حيدر العبادي في كشف أخطبوط الفساد الذي نهب أموال شعب العراق وإحالة الرؤوس إلى القضاء، وغلق جميع النوافذ التي يتسلل منها الفاسدون بإجراءات مهمة مثل عدم فسح المجال لنشاط اللجان الاقتصادية الحزبية وتسللها للوزارات، وعبدالمهدي يعلم أن الوزارات “الدسمة” تتكالب عليها وتتقاسمها الأحزاب والكتل السياسية تحت باب الاستحقاق الانتخابي.

يدفع قادة الأحزاب الآن بمنتسبيهم وأنصارهم ممن تدرّبوا على فنون الفساد إلى مناجم المال بعد أن ضموا بعض الزعامات السنية إليهم. ولعل الترجمة العملية لخطوة الإعلان عن طلب وزراء عبر الإنترنت هي في قدرة عبدالمهدي على إلزام الوزراء بفتح الوزارات للمواطنين في المعاملات أو التعيينات للكفاءات في مختلف المناصب وحتى درجة مدير عام، وتحريم التزكيات والوساطات الحزبية.

سيد قطب 23-10-18 01:37 PM

من الضروري أن أذكّر بقرار أصدره الرئيس العراقي الراحل أحمد حسن البكر (حكم ما بين سنتي 1968 و1978) ينص على منع الغناء الحزين انطلاقا من كون ذلك النوع من الغناء لا يتناسب مع الوضع الإنساني الذي يعيشه العراقيون وكان وضعا يدعو إلى التفاؤل. كان الرجل محقا.



كان علي أن أدافع عن الشعب الذي وقع ضحية مكائد مثقفيه الذين صوروا له الحزن صفة نبيلة يباري بها الأمم، غير أن اللوم التاريخي سيقع عليه بالضرورة لأنه لم يكتشف أن كل ذلك التاريخ من الغناء الحزين كان تمهيدا لثقافة الموت التي حرمته من التعرف على مباهج الحياة التي يتمتع بها اللصوص الذين أضفى عليهم المثقفون هالات المخلصين.

أشد ما يؤلم في تلك الحالة يكمن في حقيقة أن شعبا يعبث بأحزانه العدمية يفضل الخروج بمسيرات جنائزية مليونية إحياء لذكرى رجل ميت، علىامل أن يوكله ليخرج دفاعا عن الحياة وشروط العيش الكريم.


فاروق يوسف

سيد قطب 23-10-18 01:52 PM

فتش عن إيران بين الآلاف والملايين من القتلى والجرحى والأرامل واليتامى النازحين من مدنهم إلى الخيام، أو بين الهاربين من حدود العراق وسوريا وغيرهما من بلدان التمدد المذهبي لمشروع ولاية الفقيه الإرهابي.

فتش عن الإرهاب الإيراني في أميركا اللاتينية وعصابات تهريب المخدرات ومافيات السلاح وغسيل الأموال، وفي العمليات الإرهابية بأثر رجعي منذ ولاية الخميني إلى ولاية خامنئي، وكيفية استغلال تلك العمليات في مهمات أمنية واستخبارية وتمويلية لحرسها الثوري لتعويم أهدافها ومناهجها، وخلق فوضى وتداعيات متناثرة يصعب جمعها ورصد أدواتها في التحقيقات الجنائية التقليدي

سيد قطب 23-10-18 01:56 PM

انتشار الدور والظل الايراني في كل بقعة من منطقتنا العربية

فتش عن إيران، بعد أن تحولت أذرعها الإرهابية الميليشياوية إلى برامج سياسية في أكثر من دولة عربية، إضافة إلى أنشطتها الأمنية والاستخبارية بما يرصد لها من أسلحة وتمويل مشبوه المصادر وأسباب انفتاح لعملياتها.


التفتيش عن إيران صار كارثة، بعد أن انتقلت بعض التنظيمات التي تظنها عربية في غفلة من ثوابت أمتنا العربية، إلى دول ومشاريع في خدمة أهداف وسياسات الولي الفقيه الإيراني الذي طرح أسهم وودائع له في بنوك استثمارية خارج الأعراف ونواميس العلاقات الدولية عندما سَخّرَ البعثات الدبلوماسية تغطي وتحمي الوصي الايراني ولتنفيذ وقائع الإرهاب في أوروبا والعالم.

سيد قطب 23-10-18 02:01 PM

منصب المرشد، وهو منصب يتباهى بانه ينأى بنفسه عن الدولة وأمور السياسة والحكم والعلاقات الدولية؟؟؟ ويتبرأ، اعتباريا، من مصائب أجهزة الأمن، وما يلحق بالمواطن من حيف وجور وظلم.؟؟

فالمكانة الخاصة والمتعالية للمرشد ليست مكتسبة من توافقات أرضية، لذلك فإن المرشد في ملكوت آخر سابح في الاعالي لا يقبل النصح والآراء القطعية ومعاناة إسداء الأوامر والنواهي والمحاذير، وما يسمح به ويترك أمر البت فيه للأحكام الفرعية، مبتعداً عن خوض تطبيقات التفاصيل، لأن ذلك من بعض المسؤولية الملقاة على سلطات الدولة الخبيرة في تنفيذ والتقاط التلميحات الخفية والمبطنة في خُطب المرشد.

الولي الفقيه في مرات عديدة ينفصل حتى عن ولايته الفقهية، حين تشتبك الأزمات الدولية بالسياسة الداخلية والخارجية ومع النظام ككل، التي تقع عليها مسؤولية تصاعد الاحتجاجات وتدهور العملة حيث يتعرض الاقتصاد لهزات تجتاح كل خطوط الدفاعات القياسية للفقر والجوع ويبتعد بهما إلى نسبة 70- 80 بالمئة من الشعوب الإيرانية.

تجار البازار الكبير في طهران، بمشاركتهم الانتفاضة مع القطاعات الأخرى من أصحاب المهن والحرف والبسطاء والمشردين، يعبّرون عن ظاهرة نوعية تقترب من إجماع شعبي على شاكلة تسونامي مضاد.

سيد قطب 23-10-18 04:22 PM

اختراع جماعة ال"مندسين"،،كطريقة للقضاء على المحتحين وفي ذات الوقت قتل بعض رجال الامن لتكون عملية الابادة مبررة


ما حكاية المندسين في سوريا والعراق


تهمة مندس لكل من ينادي بإسقاط النظام
في مارس من عام 2011 فيما كنت أتجول في السوق الحرة بمطار دمشق تناهى إلى سمعي حوار بين امرأة ورجل هما من العاملين في السوق. كانت المرأة تخبر الرجل، بيقين كامل، عن أن أحد أقربائها قد كشف لها عن وجود مندسين بين المحتجين السلميين. أولئك المندسون هم الذين كانوا ينادون بإسقاط النظام. لم يكتف الرجل بهز رأسه موافقا، بل قال بثقة “هناك مَن يؤكد أن أولئك المندسين ينتمون إلى جماعات إرهابية تسللت إلى البلد من الخارج”.

تذكرت تلك الحادثة وأنا أقرأ خبرا يتعلق بنتائج التحقيق في الأحداث المأساوية التي شهدتها البصرة نتيجة تدخل القوات الأمنية والميليشيات لقمع المحتجين السلميين، تلك الأحداث التي أدت إلى سقوط عدد من القتلى ومئات الجرحى. لقد خلص تقرير اللجنة المشكلة من قبل رئيس الحكومة لإجراء ذلك التحقيق إلى أن هناك مندسين هم المسؤولون عن تلك الأحداث.

لكن من أين هبط المندسون على دمشق والبصرة؟

أتذكر أن الشام شهدت حملة اعتقالات كبرى قبل أن ينتقل الحراك السلمي إلى بقاع سورية أخرى. كما أن البصرة وبعد أن خف الاحتجاج فيها بعد أن أشفى المحتجون غليلهم حين حرقوا القنصلية الإيرانية شهدت هي الأخرى حملة اعتقالات شبيهة. فهل كان الغرض من الحملتين اعتقال المندسين؟

لم تعرض الحكومة السورية على الجمهور مندسا واحدا، وهو بالضبط ما فعلته الحكومة العراقية بعد سبع سنوات متأثرة بحليفتها.

المندسون كانوا أشباحا. أما زبائن المعتقلات فهم رفاق القتلى. الشباب الذين كان من الممكن أن يُقتلوا ليكونوا ضحايا لمندسين آخرين. الأمر الذي يعني أن كل إنسان خرج محتجا يمكن اعتباره مندسا. لا لشيء إلا من أجل أن يبدو كل شيء نظيفا. فالعلاقة بين حَمَلة السلاح الرسمي والقتلى السلميين كانت جيدة لولا دخول أطراف غريبة على الخط، الأمر الذي أدى إلى وقوع قتلى بين الطرفين.

فمثلما قتل المندسون عددا من المحتجين، فإنهم قَتلوا أيضا عددا من أفراد الجيش والأجهزة الأمنية. وهكذا سنكون متساوين.

لقد تم تمرير حكاية المندسين في الشام إلى أن امتلأت المدن السورية بقطاع الطرق والمتطوعين تحت يد مدرببن تابعين للنظام او من القادمين من مختلف أنحاء العالم. أما البصرة فإن المندسين الحقيقيين فيها هم الإيرانيون الذين يديرون مدينة النفط كما لو أنها تابعة لسلطة الولي الفقيه.

ولكن ما معنى أن يكون المرء مندسا؟

ذلك مصطلح تم اختراعه في سوريا والعراق على عجل. لم يكن الغرض منه سوى إضفاء نوع التبرير عن وجود علاقة طبيعية بين الشعب والحكومة، وهو أمر ليس حقيقيا، بل هو الكذب بأبشع صوره.

سيد قطب 23-10-18 04:31 PM

زوار المراقد الايرانيين هم قواعد عسكرية متحركة.


كل عام، ومع المناسبات الدينية الشيعية، يتخذ الاستيطان الإيراني الجديد في العراق شكلا جديدا، ولكن أبرزها كان تدفق الزوار الإيرانيين لزيارة كربلاء بمناسبة أربعينية الإمام الحسين من دون تأشيرات دخول رسمية، وما جرى هذا العام من تدفق اتخذ شكلا رسميا تحت غطاء تقديم إسعافات أو إغاثة أو خدمات أخرى.

شاهد العراقيون في شوارعهم هذا العام، سيارات شرطة وإسعاف وهبطت على العراق طائرات إيرانية تقل إيرانيين بذريعة تلك الزيارة، في صورة أكدت تنامي النفوذ الإيراني في هذا البلد الجريح، ولإشعار العراقيين بأن مدنهم أضحت جزءاً من إيران، فلا احترام لسيادة العراق، ولا حساب لمشاعر العراقيين.

الإيرانيون القادمون لزيارة العتبات المقدسة من إيران تحت أغطية عديدة هم، في رأي المراقبين، قواعد متنقلة، إذا حسبنا الميليشيات التي دربتها وتمولها إيران قواعد ثابتة، وهي كذلك فعلا.

التدفق الذي حدث عبر المنافذ الحدودية لزيارة كربلاء، دخل خلاله مئات الآلاف من الإيرانيين، ومن كل ألف يدخل يخرج 800 ويمكث 200 منهم في العراق، وهناك الآن، في العراق ما يزيد على 150 مؤسسة إيرانية متعددة الأغطية والواجهات من بين أعمالها رعاية أمور هؤلاء الماكثين.

سيد قطب 23-10-18 04:34 PM

هناك تنسيق معلن بين قوة القدس والحشد الشعبي (حرس المرجعية المقدس)، وفي البصرة يزاحم الإيرانيون العراقيين في العمل ولا يستبعد أن يكون قطع المياه الواردة من الأنهار الإيرانية إلى شط العرب يندرج ضمن هذا المخطط الجهنمي، إذ هجر إلى الآن سكان 25 قرية شرقي محافظة ذي قار، المجاورة للبصرة، قراهم خلال صيف العام الحالي جراء الجفاف الذي تعاني منه مناطقهم جراء تفاقم أزمة شح المياه، حسب علي رداد قائممقام قضاء الإصلاح (شرق مدينة الناصرية مركز محافظة ذي قار)، فيما يهدد تلوث الماء وشحّه البصريين بهجرة محافظتهم، فما الذي يحدث في البصرة التي تعاني من شح أشد وأقسى في المياه؟

أضحت البصرة مثالا حيا، فكامل محافظة البصرة ثارت على الوجود الإيراني، وقد ووجهت ثورتها بقمع غير مسبوق، وانخرط الإيرانيون الآن، في أعمال (مستشارية) وأمن خاص وشركات في البصرة نفسها.

رأى الدكتور عبدالستار الراوي، أستاذ الفلسفة الخبير بالشؤون الإيرانية، في حوار دار بيننا، على شبكة التواصل الاجتماعي (الواتساب)، أن الذي يحدث في العراق الآن هو اجتياح سكاني وتثبيت قواعد عمل تجاه المعارضة في الداخل، والمعارضة هنا تعني رفض الوجود الإيراني، والقواعد في العراق تمتد إلى معسكرات على مشارف الصحراء: السماوة وكربلاء مثالاً، وهذه القواعد موجهة في إعدادها وتدريبها وخارطة أهدافها ضد المملكة العربية السعودية ودولة الكويت، وقد تمتد إلى البحرين والإمارات على نحو كتل إرهابية.

الغريب، وحديثنا مازال عن تدفق الزوار الإيرانيين إلى العراق، أن هؤلاء الزوار يمارسون سياحة دينية، لكن سياحتهم لا تكلفهم شيئا كما تكلفهم في دول أخرى، فالعراق بستان لا سور يحميه، فهم يأتون من دون دفع رسوم أو سمات دخول ويهيئ لهم العراقيون أفخر أنواع الطعام مجانا ويقيمون مخيمات لسكنهم مجاناً ويتلقون حصص تدليك لأبدانهم مجاناً، ويخرجون من دون أن تستفيد الدولة منهم برسوم دخول ولا المطاعم والفنادق، بينما تفرض على العراقي الذي يزور إيران الرسوم ويدفع مقابل أكله وشربه وإقامته أكثر ما يدفع سائح آخر، وفوق ذلك يتلقى معاملة سيئة من رجال الحكومة الإيرانية وبعض الإيرانيين.

سيد قطب 23-10-18 04:36 PM

ناشد الشيخ عبدالمهدي الكربلائي وكيل المرجع الشيعي الكبير آية الله علي السيستاني في كربلاء في خطبة الجمعة “الرحمة والأخوة واحترام الآخر ونبذ التعصب وتجنب الصراعات غير المبررة”. ودعا الكربلائي إلى “قبول كل منا الآخر والعمل معه سوية، وما يجمعنا أكثر مما يفرقنا لولا أن الهوى والتعصب صار هو الغالب والسائد حتى بات العالم الإسلامي موطن الصراعات الدموية والاحتراب المقيت”.

وهذه إشارة إلى العراقيين بوجوب الاعتناء بالإيرانيين وبذل الجهود وتقديم الخدمات لهم، وإذا كانت هذه الخدمات مجاناً فثوابها عند الله أعظم.

وفي سنة 2016 أيضاً، أكدت مصادر مطلعة في السوق المالية المحلية في كربلاء إدخال زائرين إيرانيين عملات مزيفة إلى أسواق البلاد.

وقال ممثل شركة الطيف للتعاملات المالية “إن محاولة نشر العملات الإيرانية المزيفة في العراق تعد سابقة خطيرة ومضرة بالاقتصاد العراقي، مؤكدا أن الذي يقف خلف هذه العمليات هم عصابات ومافيات مال متخصصة”.

ودعا جميع أصحاب مكاتب الصيرفة والمواطنين إلى توخي الحذر في التعامل مع العملات الأجنبية كافة، وفي حال وجود عملات مزيفة عليهم إبلاغ الجهات المختصة على الفور. وكانت الجهات الإيرانية قد نصبت عدداً من الصرافات الآلية في مناطق متفرقة من محافظة كربلاء خدمة لزائريها خلال زيارة الأربعين.

سيد قطب 23-10-18 04:45 PM

انهيار الدولة في العراق وتراجعها إلى حدود ومقتربات عصر الاغتيالاتة
تتم بأنواع الأسلحة مع كواتم الصوت والخوف المطلق، حيث نصف الزراعة ألغي بسبب شح المياه مع ارتفاع درجات الحرارة إلى أعلى معدلاتها عبر تاريخ الطبيعة المنتجة للحياة.

هجرة ونزوح لأسباب بيئية، انقراض أنواع متعددة من الطيور والأسماك، نفوق للثروة الحيوانية بمعدلات استثنائية، تلوث مياه واسع يحتاج إلى تدخلات دولية وإغاثية عاجلة، إبادة للنباتات والمراعي الطبيعية، إضافة إلى تراجع الصناعة والقطاعات الحكومية والخاصة وتراجع الثقة بالمصارف وما تبقى من مقومات التعليم والصحة.

عواصف من الفساد تشيع المزيد من التصرفات المضطربة في ظواهر لا صلة لها بالإرهاب، لكنها بالأرقام والإحصاءات تسجل حضورا في إسقاط أي دولة وتحويلها إلى ما صار إليه العراق من مرتع خصب للعصابات والميليشيات وتجار الدم والحروب الصغيرة والنزاعات الخفية والتربص للآخر، أيا كان في متاهة من العائديات القومية والدينية والمذهبية.

إصرار في العراق على تشكيل ذاكرة انتقام متبادل لا تتوقف عن ما حصل من خسائر، إنما تكرر دورتها بالاستئثار بالقوة والسلطة، نزولا إلى صيغة أقليات مسلحة وسرقات وأتاوات حتى في المدن المدمرة كالموصل، بما يعيدنا إلى الأجواء السائدة ما قبل احتلال تنظيم داعش لها.

ماذا تبقى من العراق، حتى يصار إلى تأهيل النظام والعملية السياسية للمحتل، بشخصيات انتهت إلى مأساة فكرية عندما ارتضت أن تضع تحصيلها العلمي في قبضة التعصب للمذهب، وسمحت لنفسها أن ترفع السلاح “ببطولة” ضد وطنها الأم

سيد قطب 23-10-18 05:01 PM

العراق، ومن قريب ذاكرته، تلقى من وزير خارجية الولايات المتحدة الأسبق جيمس بيكر تهديدا وتحذيرا بإعادته إلى ما قبل العصر الصناعي، لكن الحقائق في احتلال العراق بعد 13 سنة من تلك المقولة وبأثرها في السياسة الدولية، أدت إلى انعطاف خطير على صعيد إشهار إزالة دولة العراق وترحيلها من العصر الحديث إلى قرون مضت.

إلا أن 15 سنة بعد الاحتلال الأميركي كانت حقبة زمنية لدور الاحتلال الإيراني الذي تسلل في وضح النهار من بين الأصابع الأميركية المتواطئة والمتراخية، أعيد فيها العراق إلى ما قبل العصر الحجري الحديث، أ

لأحزاب الطائفية وجدت في استيلاء الخميني على السلطة في إيران دافعا، وبمشروعه المبني على احتلال العراق غاية لها، والأكثر تحديدا احتلال كربلاء والنجف وباقي الأوقاف المذهبية.

سيد قطب 23-10-18 05:26 PM

الشعوب الإيرانية الغاضبة يُشبّهها النظام بقطاع الطرق؛ لذلك شرّع المرشد للحرس الثوري وقوات الباسيج صلاحيات القمع وصولا إلى الإعدام، بعد أن أعطاهم الضوء الأخضر عندما وصفهم بالقدوة وحماة الثورة.

نظام الملالي سارع بالموافقة على انضمام إيران لمعاهدة مكافحة تمويل الإرهاب، وهي فقرة في برنامج متعدد أعدّه النظام لمغازلة المجتمع الدولي وبالذات الولايات المتحدة، ويتضمن إلقاء تهم الإرهاب على من يشاء من دول وشخصيات وجماعات؛ ولا يخلو البرنامج من عمليات إرهابية، ستطال الإيرانيين حتما، يختارها النظام بعناية في المكان والتوقيت والسيناريو والتأثير المطلوب.

فجأة أصبحت الصواريخ الباليستية الإيرانية في خدمة الحرب العالمية على الإرهاب، والتواجد الإيراني في سوريا في خدمة القضاء على الإرهاب أيضا، وانسحاب إيران أو بقاؤها مرهون بشفافية القرار السوري، والنظام الإيراني تبين أنه لم يقطع مياه الأنهار عن العراق، والميليشيات الإيرانية مجرّد أدوات سياسية متطوعة لخدمة الشعوب والأمن والسلام في المنطقة.

ماذا ننتظر من النظام الإيراني إلا المزيد من المناورات على حدود عملياته الإرهابية التي سيغتنمها المرشد إلى آخر رمق للنظام في تمكين الفوضى كمبادئ عقائدية بالإمكان التراجع عنها تحت حجة ضغوط الاستكبار العالمي، أو الذهاب إلى حماقة الزج بالشعوب الإيرانية في معادلة “لا شيء لديها لتخسره”

سيد قطب 23-10-18 05:31 PM

همّ الرئيس الروسي الاول محصور في إقناع مواطنيه بأن التدخل في سوريا من أجل ضمان بقاء بشّار الأسد في دمشق له أبعاد سياسية تشكل أولوية روسية. تحدث فلاديمير بوتين عن الحرب على الإرهاب متجاهلا دور النظام السوري منذ العام 1970 في دعم الإرهاب والمتاجرة به في سياق لعبة الابتزاز التي أتقنها.

لا بدّ من الاعتراف بأنّ لكلام الرئيس الروسي تأثيرا على المواطن العادي. لا يزال الحنين إلى عظمة روسيا يثير المشاعر الوطنية في داخل هذا المواطن الذي لا يدرك مغزى أنّه لا توجد في منزله أي قطعة أثاث أو آلة كهربائية صنعت في روسيا التي تفتخر بامتلاك ترسانة نووية. لو كانت الترسانة النووية تبني دولة عصرية، لما كان الاتحاد السوفييتي انهار بالطريقة التي انهار بها مباشرة بعد سقوط جدار برلين في تشرين الثاني – نوفمبر من العام 1989.

شكّل الكلام عن تحقيق الأهداف الروسية جانبا من الكلمة التي ألقاها الرئيس الروسي في منتدى “فالداي” الذي انعقد للمرة الخامسة عشرة والذي استضافه هذه السنة منتجع سوتشي.

الجانب الآخر المهمّ في كلمته كان مرتبطا بالوجود الإيراني في سوريا. اعتبر بوتين أن ليس من مهمّات روسيا إقناع إيران بسحب قواتها من سوريا، مضيفا أنّ على الحكومات التي تدعو إيران إلى الرحيل عن سوريا تقديم ضمانات بأنّها لن تتدخل في الشأن السوري.

من الواضح أنّ الرئيس الروسي يوجه كلامه إلى الأطراف المهتمة بالانسحاب الإيراني من سوريا. في مقدّم هذه الأطراف إسرائيل والولايات المتحدة. فوق ذلك كلّه، يعتبر أنّ النظام الروسي القائم نظام شرعي لا بدّ من التفاوض معه في حال كان مطلوبا البحث في مستقبل الوجود الإيراني في سوريا.

الأكيد أن إسرائيل لم تعترض يوما على شرعية النظام السوري. لو كان لديها أيّ اعتراض على ذلك ولو لم يكن رهانها الدائم على هذا النظام الذي سلّمها الجولان،

سيد قطب 23-10-18 05:35 PM

احزاب الإسلام السياسي في العراق امتلكت السلطة والثروة لخمسة عشر عاما، فماذا قدّمت للناس؟ لقد خانت ثقة الشعب وأساءت استخدام السلطة حين تحوّلت إلى قوة طائفية للكراهية والثأر وإلى “سيوف الحسين ضد سيوف يزيد” وقتلت الناس وغيبت بعضهم وهجرت العلماء والكفاءات، ومنعت استرجاع الحقوق المدنية لمستحقيها وفق العدالة والقانون، وحولت الوزارات إلى أماكن موبوءة للنهب والفساد.

أما امتلاك تلك الأحزاب للثروة عن طريق وزارات الحكومة فهذا يعني أن الثروة حُجبت عن خدمة الشعب ومثال البصرة سيبقى أحد الأمثلة الدامغة. لقد تحوّلت ثروة المال بأساليب ماكرة وخبيثة إلى جيوب المسؤولين ومن خلفهم أحزابهم، وفضائح تحويل الملايين والمليارات إلى الخارج تمّ كشفها من قبل مسؤولين نافذين ما زالت العدالة تنتظرهم، وتمّ كشف بعضها خلال استجوابات بعض الوزراء المعنيين داخل البرلمان السابق.

سيد قطب 23-10-18 05:48 PM

في العراق توجد مؤسسة حاكمة تسترشد بالدستور لكن بانتقائية.... ولها مرجعية دينية هي مرجعية السيستاني بالنجف وهما يقرراران في الامور الكببرة ...وهناك أحزاب وفرق ميليشياوية لها مرجعية ثانية في طهران يأخذون منها التعليمات في التحرك وممارسة العمل السياسي، وقد تستدعي الحاجة إلى توافق مرجعيتي النجف وطهران لكي تعرقل وتشل اي تحرك للحاكم العراقي الجديد في بغداد

سيد قطب 24-10-18 08:34 PM

ماعش (المليشيات الإيرانية في العراق والشام) لا تتوانى عن فعل أي شيء لتحقيق أهدافها وان كان الهدف فقط البقاء على قيد الحياة على حساب أي مبدأ أو عقيدة تتبجح بهما وشعارات براقة كاذبة تداعب طائفية دفينة لا تنطلي إلا على السذج من القوم بادئي الرأي والثقافة،

فهي أصلا لم تُبنى ولم يتم تشكيلها وتمويلها لحماية عقيدة أو مبدأ فهي أنشأت أولا على مبدأ العصابة ومن محاسن مصير العصابات أنها تمر بمرحلة تصفية بعضها لبعض ولأبناء جلدتها حتى ثم تنتهي بنهايات بشعة على يد من أسسها ومهد لها الطريق فالنار إن لم تجد ما تأكله أكلت بعضها بعضا. يبقى إن من أنشأ هذه العصابات ووضع الأيديولوجيا الخاصة بها هو فقط مَنْ يُنهيها كي يستبدلها بأحدث منها أو انه جاد في نهايتها كي يبدأ بداية أخرى تختلف هذا ما لا نعرفه بالضبط الأن فهو في أجندات خفية تتغير بتغير بعض الظروف.


النظام المافيوي الذي رسمته الولايات المتحدة الأمريكية في العراق هو نتيجة خبرات وتجارب سابقة في مناطق معينة من العالم نجح بشكل باهر يُسمى جمهوريات الموز مما ألهمها تطبيق تجربة خلق جمهوريات موز أخرى في مناطق جديدة غير مسبوقة وأيضا هذا له هدف مستقبلي بعيد قد يكون واضحا بل فاعلا خلال العقدين القادمين وهذا هو بيت القصيد.

سيد قطب 24-10-18 08:42 PM

ماعش (المليشيات الإيرانية في العراق والشام) لا تتوانى عن فعل أي شيء لتحقيق أهدافها وان كان الهدف فقط البقاء على قيد الحياة على حساب أي مبدأ أو عقيدة تتبجح بهما وشعارات براقة كاذبة تداعب طائفية دفينة لا تنطلي إلا على السذج من القوم بادئي الرأي والثقافة، فهي أصلا لم تُبنى ولم يتم تشكيلها وتمويلها لحماية عقيدة أو مبدأ فهي أنشأت أولا على مبدأ العصابة ومن محاسن مصير العصابات أنها تمر بمرحلة تصفية بعضها لبعض ولأبناء جلدتها حتى ثم تنتهي بنهايات بشعة على يد من أسسها ومهد لها الطريق فالنار إن لم تجد ما تأكله أكلت بعضها بعضا. يبقى إن من أنشأ هذه العصابات ووضع الأيديولوجيا الخاصة بها هو فقط مَنْ يُنهيها كي يستبدلها بأحدث منها أو انه جاد في نهايتها كي يبدأ بداية أخرى تختلف هذا ما لا نعرفه بالضبط الأن فهو في أجندات خفية تتغير بتغير بعض الظروف.
النظام المافيوي الذي رسمته الولايات المتحدة الأمريكية في العراق هو نتيجة خبرات وتجارب سابقة في مناطق معينة من العالم نجح بشكل باهر يُسمى جمهوريات الموز مما ألهمها تطبيق تجربة خلق جمهوريات موز أخرى في مناطق جديدة غير مسبوقة وأيضا هذا له هدف مستقبلي بعيد قد يكون واضحا بل فاعلا خلال العقدين القادمين وهذا هو بيت القصيد.

سيد قطب 24-10-18 08:46 PM

ماعش اي الحشد الشعبي وغيره،، وداعش ليسوا إلا وجهين لعملة واحدة فواحد يعمل بأجندة دولية ضد دول معينة مثل السعودية لتشويه السمعة والابتزاز من خلال ضرب السُنة في المنطقة واستنزاف الدول التي يضربها عسكريا واقتصاديا مما يؤهلها لتكون جمهورية موز وقد انتهت مهمته في العراق وسوريا الأن على ما يبدو وافتضح أمره ولم تعد عقيدته مقبولة ويتم تحويله إلى جبهة أخرى لنفس الغرض لكن لم تكتمل الصورة بعد.

د
وماعش هو لتخويف وترهيب دول المنطقة من إيران وتوسعها بشكل غير مسبوق تاريخيا على الأقل في أخر 15 قرن ثم جعل هذه الدول تتمسك بالفلك الأمريكي وأيضا لتركيز عقلية جمهورية الموز في الدول التي تحكمها ماعش حيث إن ماعش يعتاش على الفساد حصرا, لكن الأمر لم يعد كذلك كليا فقد ادركت هذه الدول متأخرا إن أمريكا لا يهمها إلا مصلحتها فبدأت تغيير بوصلتها نحو أسيا وهي المستقبل فالصين وروسيا بل وحتى إندونيسيا والهند دول قوية جدا اقتصاديا وأيضا عظمى ووقفت ندا لأمريكا في توسعها في أسيا وقد يكون للبترودولار مصيرا مأساويا اذا ما استمرت الولايات المتحدة في سياستها الأنانية إلى ما بعد عام 2019 حيث إن دول الخليج عقدت العزم على تغيير كفة الأمور في المنطقة لصالحها فالمُبلل لا يخشى المطر كما يقول المثل ولن يحدث أسوء مما حدث من ترهيب إيراني بغطاء أمريكي وأوروبي مفضوح مما جعل الاثنين يعتقدان وبشكل اعمى إن هذه الدول لاحول ولا قوة وستقبل باي شكل من أشكال الابتزاز متناسين إن روسيا والصين بدأوا بالقفز للمنطقة مرة أخرى بعد غياب لأكثر من ثلاثة عقود وكانت قفزات ناجحة لن تكون تراجعية إطلاقا رغم المعوقات الكثيرة لكنها ممكنة التجاوز على المدى المنظور وان الاثنين يدركان جيدا أن دول الخليج اذا ما حصلت على الأمان والضمان منهما سيقفزون من المركب الأمريكي والقارب الأوروبي العجوز وعندها سيحدث للناتو مال لم يكن حتى في أسوء كوابيسها على الإطلاق.


الساعة الآن 12:19 AM.

Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "