شبكة الدفاع عن السنة

شبكة الدفاع عن السنة (http://www.dd-sunnah.net/forum/index.php)
-   كتب ووثائق منتدى الحوار مع الاثني عشرية (http://www.dd-sunnah.net/forum/forumdisplay.php?f=56)
-   -   الشيف المرتضى: الفضل بن شاذان ويونس بن عبد الرحمن وجماعة معروفين قالوا بالقياس (http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=182206)

الطالبKH 11-03-16 02:01 PM

الشيف المرتضى: الفضل بن شاذان ويونس بن عبد الرحمن وجماعة معروفين قالوا بالقياس
 
2 مرفق
حكم النواصب في الفقه الاسلامي للمقدس الغريفي ص35

فقد ذكر السيد المرتضى في مسألة له في اخبار الاحاد : (انه قد كان في رواتنا و نقلة احاديثنا من يقول بالقياس كالفضل بن

شاذان و يونس بن عبد الرحمن و جماعة معروفين )
و في كلام الصدوق رحمه الله -في الفقيهما يشير الى ذلك حيث قال-في

ميراث الابوين مع ولد الولد


الوثيقة



ملف مرفق 25873
ملف مرفق 25872





لا تنسونا من صالح دعائكم

الطالبKH 11-03-16 06:10 PM

للفائدة حول اصحاب القياس


بحار الأنوار / جزء 2 / صفحة [ 309 ]


عن زرارة بن أعين قال قال لي أبو جعفر محمد بن علي علية السلام يا زرارة إياك و أصحاب القياس في الدين فإنهم تركوا علم

ما وكلوا به و تكلفوا ما قد كفوه يتأولون الأخبار و يكذبون على الله عز و جل و كأني بالرجل منهم ينادى

من بين يديه فيجيب من خلفه و ينادى من خلفه فيجيب من بين يديه قد تاهوا و تحيروا في الأرض و الدين


و كذلك في الوسائل للحر العاملي ج27ص60

عن ابن أبي عمير ، عن غير واحد ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) ، قال : لعن الله أصحاب القياس ، فإنهم غيروا كتاب الله

وسنة رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، واتهموا الصادقين في دين الله .

سلماان 11-03-16 10:22 PM

http://www11.0zz0.com/2016/03/11/22/150537164.jpg


السرائر - ابن إدريس الحلي - ج ١ - الصفحة ٣٨٢
دليلنا الأخبار المتواترة، عن النبي وعن الأئمة عليهم السلام، ذكرناها، في تهذيب الأحكام، وبينا القول فيما يعارضها، من شواذ الأخبار، فجعل عمدة الدليل، الأخبار المتواترة، ولم يلتفت إلى أخبار الآحاد، فدل على أن الأخبار، بشهادة الشاهدين متواترة، وليس هي بشهادة الخمسين كذلك، وإنما أورده في نهايته إيرادا، لا اعتقادا، على ما اعتذرنا له من قبل، لأن هذا الكتاب أعني كتاب النهاية، أورد فيه ألفاظ الأحاديث المتواترة، والآحاد، وإنما هي رواية شاذة، ومن أخبار الآحاد الضعيفة، عن يونس بن عبد الرحمن، عن حبيب الجماعي
ويونس بن عبد الرحمن، قد وردت أخبار عن الرضا عليه السلام بذمه




السرائر - ابن إدريس الحلي - ج ٢ - الصفحة ٣٠٤
والآخر، عن يونس بن عبد الرحمن، وهذا الرجل عند المحققين لمعرفة الرواة والرجال، غير موثوق بروايته، لأن الرضا عليه السلام كثيرا يذمه، وقد وردت أخبار عدة بذلك

الطالبKH 11-03-16 10:48 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلماان (المشاركة 1853585)
http://www11.0zz0.com/2016/03/11/22/150537164.jpg


السرائر - ابن إدريس الحلي - ج ١ - الصفحة ٣٨٢
دليلنا الأخبار المتواترة، عن النبي وعن الأئمة عليهم السلام، ذكرناها، في تهذيب الأحكام، وبينا القول فيما يعارضها، من شواذ الأخبار، فجعل عمدة الدليل، الأخبار المتواترة، ولم يلتفت إلى أخبار الآحاد، فدل على أن الأخبار، بشهادة الشاهدين متواترة، وليس هي بشهادة الخمسين كذلك، وإنما أورده في نهايته إيرادا، لا اعتقادا، على ما اعتذرنا له من قبل، لأن هذا الكتاب أعني كتاب النهاية، أورد فيه ألفاظ الأحاديث المتواترة، والآحاد، وإنما هي رواية شاذة، ومن أخبار الآحاد الضعيفة، عن يونس بن عبد الرحمن، عن حبيب الجماعي
ويونس بن عبد الرحمن، قد وردت أخبار عن الرضا عليه السلام بذمه




السرائر - ابن إدريس الحلي - ج ٢ - الصفحة ٣٠٤
والآخر، عن يونس بن عبد الرحمن، وهذا الرجل عند المحققين لمعرفة الرواة والرجال، غير موثوق بروايته، لأن الرضا عليه السلام كثيرا يذمه، وقد وردت أخبار عدة بذلك

الرجل فيه مدح و ذم وضعفه القميون المتشددون في الجرح كما هو معلوم عنهم


قال النجاشي في رجاله :

1208- يونس بن عبد الرحمن
مولى علي بن يقطين بن موسى مولى بني أسد، أبو محمد، كان وجها في أصحابنا، متقدما، عظيم المنزلة، ولد في أيام هشام بن عبد الملك، ورأى جعفر بن محمد عليهما السلام بين الصفا والمروة ولم يرو عنه. وروى عن أبي الحسن موسى والرضا عليهما السلام وكان الرضا عليه السلام يشير إليه في العلم والفتيا. وكان ممن بذل له على الوقف مال جزيل وامتنع )فامتنع( من أخذه وثبت على الحق. وقد ورد في يونس بن عبد الرحمن رحمه الله مدح وذم.


اوردَ جعفر السبحاني في تاريخ الفقه الاسلامي نقلا عن الكشي :

وهناك طبقة ثالثة تربّوا على يدي الاِمام موسى بن جعفر وعلي بن موسى الرضا (عليهما السلام) ذكرهم الكشي في باب أسماه "تسمية الفقهاء من أصحاب أبي إبراهيم وأبي الحسن (عليهما السلام) " قال:
أجمع أصحابنا على تصحيح ما يصحّ عن هوَلاء وتصديقهم، وأقرّوا لهم بالفقه والعلم، وهم ستة:

1. يونس بن عبد الرحمن، 2. صفوان بن يحيى بياع السابري، 3. محمد بن أبي عمير، 4. عبد اللّه بن مغيرة، 5. الحسن بن

محبوب، 6. أحمد بن محمد بن أبي نصر.

وقال بعضهم مكان الحسن بن محبوب، الحسن بن علي بن فضال، وفضالة ابن أيوب.

وقال بعضهم مكان فضالة بن أيوب، عثمان بن عيسى، وعلى كلّتقدير، فأفقه هوَلاء يونس بن عبد الرحمن، وصفوان بن يحيى بيّاع السابري.
هوَلاء هم أقطاب الاجتهاد في عهد الاَئمّة الاَربعة: الباقر والصادق والكاظم والرضا (عليهم السلام) واستمرّ الركب سارياً على هذا المنوال في عصر الاَئمّة الآخرين.



وقال احمد البصري في فائق المقال :

ورودُه في أكثر أحد الكتب المعروضة على أحد الأئمّة صلوات اللّه عليهم أجمعين التي أثنوا على مؤلّفها، ككتابي يونس بن عبد الرحمن والفضل بن شاذان المعروضين على الإمام العسكري(ع) فصحّحهما واستحسنهما وأثنى عليهما . وكذا كتاب عبيداللّه الحلبي المعروض على الإمام الصادق(عليه السلام )


الساعة الآن 02:07 AM.

Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "