شبكة الدفاع عن السنة

شبكة الدفاع عن السنة (http://www.dd-sunnah.net/forum/index.php)
-   الــــحــــــــــــوار العــــــــــــــــــام (http://www.dd-sunnah.net/forum/forumdisplay.php?f=7)
-   -   مقتل نجل الشيخ المنجد على يد مجهولين (http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=170584)

خالد المخضبي 17-04-14 07:17 AM

رحمه الله واسكنه فسيح جناته

دخيل التميمي 17-04-14 09:21 AM

انا لله وانا اليه لراجعون اللهم اغفرله وارحمه وعافه واعف وألهم أهله وذويه الصبر والسلوان

سيوف العـز 18-04-14 12:08 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة talghmdi (المشاركة 1768911)
مع الاسف .. الشيخ يتعرض للطعن في عرضه والشماته من سفهاء تويتر اليبراليين ..

أين من ليس لهم في الدنيا شغل اللا الاخوان ؟

أم أن هذا ليس بمنكر ؟

في السنوات الاخيره .. أصبحت الحرب على الدين ظاهرة واضحه والمصيبه أنها من بني جلدتنا وبعض المغفلين ليس لهم هم اللا الاخوان وعلومهم ..


بارك الله فيك اخي الكريم
وكل من ذب عن عرض الشيخ وابنه المتوفي هنآ او في اي مكآن


اسال الله أن يرد عن وجوهكم النآر يوم القيآمه

{ يوم لآ ينفع مالآ ولابنون الآ من اتى الله بقلب سليم .............

بعيد المسافات 20-04-14 06:34 PM

يزاكم الله خير اخواني ع المرور والدعوة الصادقة الشيخنا الفاضل
أكد الشيخ محمد المنجد أن الله -سبحانه وتعالى- خص أمة محمد –صلى الله عليه وسلم- بالخيار في العفو عن القاتل، مشيراً إلى أنه كان حكم الله في التوراة قتل قاتل العمد لايُعفى عنه ولايؤخذ منه دية.

وذكر المنجد عدداً من الأدلة من الكتاب والسنة حول العفو عن القصاص، وقال:" قال أنس بن مالك : "مارأيت النبيَّ رُفِعَ إليه شيءٌ فيه قِصاص إلاَّ أمرَ فيه بالعَفْو" رواه أبو داود وصححه الألباني".

واستطرد المنجد في ذكر الأدلة حول العفو: " قال ابن عباس : مَن ترك القَصاص وأصلحَ بينه وبين الظالم بالعفو ؛ (فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ) أي: إنَّ الله يأجره على ذلك".

وأضاف: " قال تعالى (فَمَنْ تَصَدَّقَ بِهِ فَهُوَ كَفَّارَةٌ لَهُ) أي: من تصدَّق بالقصاص فهو كفَّارة للمتصدِّق ووليّ القتيل، كما قال بعض السلف".

ويتابع المنجد في سرد الأحاديث النبوية التي جاءت في عفو ولي القتيل عن القاتل: "حديث : "لا يعفو عبدٌ عن مظلمة إلا زاده الله بها عزًّا يوم القيامة " فإذا عفا وليّ القتيل عن القاتل فأجرُه على الله وعِزَّته في الآخرة".

وكان الشيخ المنجد قد أمّ المشيعين لجثمان ابنه أنس بعد تعرضه لعدة طعنات من آخر في الدمام، وعفى عن القاتل.


الساعة الآن 12:20 AM.

Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "