هول الأولى لم يخفت..الميليشيات تتحضر لمجزرة ثانية بصنعاء




فيما لم يخفت بعد هول الصدمة التي خلفتها الإعدامات الميدانية التي شهدتها العاصمة اليمنية السبت الماضي، بدأت ميليشيات الحوثي تحضر على ما يبدو لمذبحة جديدة.

فقد أفادت مصادر حقوقية يمنية بأن الميليشيا تتأهب لتنفيذ إعدامات جماعية جديدة في صنعاء تشمل 11 شخصاً بينهم امرأتان بعد أن لفقت لهم تهماً بالتخابر.

كما ذكرت أن الميليشيات أصدرت عبر محكمة خاضعة لها أمراً بإعدام 11 معتقلا بتهمة التخابر، وبمصادرة أموالهم.

ومن بين المهددين بالإعدام بحسب ما نقلت صحيفة الشرق الأوسط اليوم الأربعاء، امرأتان هما حنان الشاحذي وألطاف المطري.

مصادرة أملاك

يأتي هذا بعد أيام معدودة على "المجزرة" المروعة التي شهدتها صنعاء، يوم السبت الماضي حيث أقدمت الميليشيات على إعدام 9 معتقلين رميا بالرصاص على الملأ. فيما انتشرت بين اليمنيين مشاهد مروعة للحظات الإعدام.

وأمس الثلاثاء، كشف وزير الاعلام اليمني معمر الإرياني، أن الميليشيات أبلغت أسر الضحايا التسعة أن أمامهم مهلة قصيرة لإخلاء منازلهم ومصادرة كافة ممتلكاتهم من أراض وعقارات وأموال، وتسليم 3 ملايين ريال يمني عن كل ضحية مقابل تكاليف القضية، تنفيذاً للحكم الجائر الذي أصدرته المحكمة الخاضعة لسيطرتها.