إيران تمهد لتشكيل محكمة بشأن "مقتل قاسم سليماني"




قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، يوم الأحد 19 سبتمبر، إنه مع اقتراب الذكرى الثانية لاغتيال القائد السابق لفيلق القدس ذراع التدخل الخارجي للحرس الثوري، قاسم سليماني، ستتم "على الأرجح" تشكيل محكمة للبت في قضية مقتله.

وأوضح خطيب زاده أن الاستعدادات لتشكيل هذه المحكمة بدأت من قبل السلطة القضائية الإيرانية وتم تعيين قاض خاص لهذا الغرض.

وقُتل قاسم سليماني في هجوم مسيرات أميركية في 3 كانون الثاني 2020، استهدفت موكبا للمليشيات العراقية جاء لمطار بغداد لاستقباله كما قتل قائد الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية في مؤتمره الصحفي إن وزير الخارجية الإيراني الجديد، أمير حسين عبد اللهيان "عقد في الأيام الأولى من عمله اجتماعا مع زملائه في وزارة الخارجية والتقى على الفور بجميع المنظمات ذات الصلة، بما في ذلك السلطة القضائية والادعاء العام وفيلق القدس ووزارة الاستخبارات وزملائي في وزارة الخارجية".

ولم يوضح المتحدث عن تفاصيل أكثر حول تشكيل هذه المحكمة وعبر أي جهة دولية سيتم متابعة قراراتها، إلا إنه قال "تم مناقشة السبل الدولية لمقاضاة مسؤولين سابقين للولايات المتحدة".

منذ أن تم استهداف قائد فيلق القدس قاسم سليماني، وتؤكد طهران بأنها تحتفظ بحق الرد وستنتقم لمقتله بشدة.