French | English | Thai (ภาษาไทย) | Shqipe | Türkçe | Indonesian | Tagalog | اردو | عربي | فارسي
 
 
القائمة البريدية
أدخل بريدك الإلكتروني من أجل الاشتراك معنا في القائمة البريدية
عداد الزوار
المتواجدون الآن على الموقع الرئيسي :

( 1212 )















الشيعة الإمامية --> نداءات لعقلاء الشيعة
    أرسل لصديق

إغلاق النافذة

المقالات --> المادة المختارة

موارد الشريف الرضي في نهج البلاغة

 

أضيفت في: 4 - 5 - 2017

عدد الزيارات: 1373

المصدر: موقع نهج البلاغة

المقدّمة
يتبادر السؤال عن موارد خطب علي بن أبي طالب ورسائله واقواله في نهج البلاغة إلى أذهان الباحثين الجديين؛ إذ أن التسليم بأن محتوى الكتاب قد وصلنا عن طريق التواتر لا يمت إلى الحقيقة بصلة فضلاً عن افتقاره لأي أسس علمية. في الواقع، كان الشريف الرضي (410 هـ) يعمد إلى ذكر موارده في بعض الأحيان، مماأتاح لنا إمكانية دراستها لمعرفة الأسس التي اعتمد عليها أثناء جمعه لمادة الكتاب، وللتوصل إلى استنتاج في نهاية المطاف حول ما إذا كانت نية الرضي تكمن في جمع الروايات الصحيحة فقط أو جمع كافة الروايات بما فيها الصحيحة والضعيفة والموضوعة المكذوبة على حد سواء.

الموارد والتعليقات
1-  مسعدة بن صدقة
يعتبر مسعدة بن صدقة من أصحاب جعفر الصادق وقد ألّف كتاباً مفقوداً باسم"خطب أمير المؤمنين". نقل الرضي عنه الخطبة رقم 89. تتباين آراء الشيعة فيما يتعلّق بحال مسعدة بن صدقة؛ إذ يعتبره الطوسي من أهل السنة كما في كتابه الرجال ص: 146 في حين يعتبره الكشّي زيدياً بترياً ص: 280.

2-  ابن الكلبي (204 هـ)
ألف هشام بن محمد بن السائب الكلبي عدّة مؤلفات، أغلبها مفقود. يشير الرضي إلى أن الرسالة رقم 73 منقولة عن ابن الكلبي بخط يده؛ غير أنه لم يحدد اسم الكتاب الذي اقتبس منه هذه الرسالة. وذكره النجاشي في رجاله ص: 434 حيث يجزل الثناء عليه ويعتبره من علماء الشيعة.  

3-  محمد بن عمر الواقدي (207 هـ)
للواقدي كتاب في وقعة الجمل وهو مفقود في الوقت الحاضر. اقتبس الرضي من كتابه مرتين: الأولى الخطبة رقم 229 والثانية الرسالة رقم 74 التي أرسلها علي إلى معاوية. لا يعتبر الواقدي مورداً موثوقاً سواءً عند الشيعة أو السنة؛ وقد اتهمه المفيد في كتابه الجمل (ص:177) بالكذب.

4-  أبو جعفر الإسكافي (240 هـ)
يعتبر أبو جعفر محمد بن عبد الله الإسكافي من علماء المعتزلة وقد ألّف كتاباً سمّاه "المقامات في تفضيل علي (عليه السلام)" وهو مفقود في الوقت الراهن. نقل الرضي عنه الرسالة رقم 53. والإسكافي لا يعتبر من الثقات عند الشيعة ولا عند أهل السنة.

5-  سعيد بن يحيى الأموي (249 هـ)
هو سعيد بن يحيى بن سعيد الأموي، أحد علماء بني أمية؛ ألف كتاباً في المغازي، ونقل عنه الرضي الرسالة رقم 77. يعتبر الأموي من الثقات لدى أهل السنة دوناً عن الشيعة. وكتاب المغازي للأموي مفقود في الوقت الحاضر.

6-  ابن جرير الطبري (310 هـ)
هو محمد بن جرير الطبري، أحد أشهر علماء أهل السنة، له عدّة مؤلفات منها كتاب التاريخ، الذي اقتبس منه الرضي في الحكمة رقم 372. يعتبر الطبري إماماً لدى أهل السنة ولا يعتبره الشيعة من الثقات.

الخلاصة
بناءً على ما سبق، يتضح لنا اعتماد الشريف الرضي على موارد متعددة، لا سيما ذات الخلفية السنية منها، ووصل به الأمر إلى الاقتباس عن أحد علماء بني أمية. وبحسب معايير الحديث الشيعية، فإن الروايات التي رويت عن ابن الكلبي هي الوحيدة المقبولة، في الوقت الذي تسبب فيه الروايات الأخرى إشكالية كبيرة.
وباختصار، يمكن القول بما وقفنا عليه من الموارد أن جمع الرضي قائم بمعظمه على موارد لا تعتمدها الشيعة.
Nahjul-balagha.net

 


سجل تعليقك