French | English | Thai (ภาษาไทย) | Shqipe | Türkçe | Indonesian | Tagalog | اردو | عربي | فارسي
 
 
القائمة البريدية
أدخل بريدك الإلكتروني من أجل الاشتراك معنا في القائمة البريدية
عداد الزوار
المتواجدون الآن على الموقع الرئيسي :

( 1253 )















السنة
السنة --> الدفاع عن أهل السنة
    أرسل لصديق

إغلاق النافذة

المقالات --> المادة المختارة

العــــرب وإيــــران‮.. ‬مــــرة أخـــــرى‮!‬

 

أضيفت في: 15 - 7 - 2011

عدد الزيارات: 666

المصدر: صالح القلاب

على كل الذين‮ ''‬يغزلون ناعماً‮'' ‬مع إيران أن‮ ‬يقرأوا تصريحات رئيس مجلس صيانة الدستور الإيراني‮ ‬أحمد جنتي‮ ‬التي‮ ‬دعا فيها المسلمين،‮ ‬وهو‮ ‬يقصد هنا الجمهورية الإيرانية،‮ ‬إلى‮ ''‬فتح البحرين‮!!''‬،‮ ‬التي‮ ‬وصف الحوار الوطني‮ ‬البحريني‮ ‬فيها بأنه‮ ‬يهدف إلى الاحتلال،‮ ‬وقال أيضاً‮: ''‬إنه‮ ‬يجب أن‮ ‬يحكم الإسلام في‮ ‬هذا البلد‮''.‬ ولمعرفة قيمة وأهمية تصريحات أحمد جنتي‮ ‬هذه،‮ ‬فإنه علينا أن نعرف أنه أحد كبار العلماء في‮ ‬إيران،‮ ‬وأنه قاضي‮ ‬محكمة الثورة،‮ ‬وأنه إمام جامعة طهران المؤقت،‮ ‬وأنه عضو مجلس الخبراء،‮ ‬وعضو هيئة تشخيص مصلحة النظام،‮ ‬وعضو المجلس الأعلى للثورة الثقافية،‮ ‬وكل هذا إضافةً‮ ‬إلى أنه رئيس مجلس صيانة الدستور الإيراني‮.‬ لقد بقي‮ ‬كبار المسؤولين الإيرانيين،‮ ‬وفي‮ ‬مقدمتهم مرشد الثورة علي‮ ‬خامنئي،‮ ‬يغطُّون حقيقة نواياهم تجاه العرب والدول العربية بستار‮ ''‬التَّقية‮'' ‬المعروفة،‮ ‬حيث‮ ‬ينوون شيئاً‮ ‬ويقولون شيئاً‮ ‬آخر،‮ ‬لكن‮ ‬يلاحظ أنهم في‮ ‬الآونة الأخيرة،‮ ‬ربما مع ازدياد الضغط الشعبي‮ ‬على نظام الرئيس بشار الأسد،‮ ‬بدأوا‮ ‬يعلنون عن حقيقة مواقفهم،‮ ‬وبدأوا‮ ‬يقولون ما في‮ ‬قلوبهم،‮ ‬والدليل هو هذا الكلام الخطير الآنف الذكر الذي‮ ‬صرَّح به أحمد جنتي‮.‬ ونحن لو قرأنا ما قاله رئيس مجلس صيانة الدستور الإيراني‮ ‬هذا قراءة سياسية،‮ ‬لوجدنا أن دعوته لـ‮''‬المسلمين‮'' ‬لإعادة‮ ''‬فتح البحرين‮''‬،‮ ‬وقوله‮ ''‬يجب أن‮ ‬يحكم الإسلام فيها‮''‬؛‮ ‬يعنيان أنه لا‮ ‬يعترف بالإسلام الحاكم في‮ ‬هذا البلد،‮ ‬وهذه مسألة في‮ ‬غاية الخطورة،‮ ‬وهي‮ ‬تعيدنا إلى تلك الفترة البعيدة عندما وصل الصراع بين الصفويين،‮ ‬أتباع إسماعيل الصفوي‮ ‬الذي‮ ‬أسقط تطلعاته على المذهب الجعفري‮ ‬الإثني‮ ‬عشري‮ ‬وأقحم عليه بدعة‮ ''‬الولي‮ ‬الفقيه‮''‬،‮ ‬والعثمانيين السنة على المذهب الحنفي،‮ ‬مذهب أبي‮ ‬حنيفة النعمان،‮ ‬إلى ذروته واتخذ في‮ ‬أسوأ مراحله هيئة الحروب الدموية الطاحنة التي‮ ‬أُزهقت فيها أرواح كثيرة‮.‬ وقبل هذه التصريحات الخطيرة،‮ ‬التي‮ ‬يجب ألاَّ‮ ‬نمر عليها مرور الكرام؛ فإن المعروف أن مرشد الثورة علي‮ ‬خامنئي‮ ‬كان قد قال قبل أيام‮: ''‬إن ما‮ ‬يجري‮ ‬في‮ ‬سورية هو انحراف هدفه إيجاد خلل في‮ ‬جبهة الممانعة،‮ ‬وأن ما‮ ‬يجري‮ ‬في‮ ‬البحرين هو نضال حقيقي‮!!''‬،‮ ‬وهذا أكبر دليل على أن إيران منغمسة في‮ ‬حرب حقيقية تحت راية مذهبية واضحة،‮ ‬ولعل ما‮ ‬يجري‮ ‬في‮ ‬لبنان والعراق‮ ‬يؤكد هذه الحقيقة التي‮ ‬لم تعد بحاجة إلى أي‮ ‬تأكيد‮.‬ نحن كعرب نريد أن تكون إيران دولة شقيقة،‮ ‬علاقاتنا معها مميزة،‮ ‬يحكمها حسن الجوار،‮ ‬والتاريخ المشترك،‮ ‬والمصالح المتداخلة،‮ ‬وعدم تدخل أي‮ ‬طرف في‮ ‬شؤون الطرف الآخر الداخلية،‮ ‬وهذا كان منذ بداية ثورة عام‮ ‬1979‮ ‬التي‮ ‬فرحنا بها ربما أكثر مما فرح بها الإيرانيون أنفسهم،‮ ‬ظنّاً‮ ‬منَّا أنها ستنهي‮ ‬تطلعات الشاه محمد رضا بهلوي‮ ‬الإمبراطورية تجاه هذه المنطقة،‮ ‬لكن وللأسف فإنه ثبت أن فرحنا لم‮ ‬يكن في‮ ‬محله،‮ ‬وثبت أن الالتزامات الفارسية لهذه الثورة أكثر من التزامات صاحب عرش الطاووس،‮ ‬والدليل هو ما قاله جنتي‮ ‬وما قاله خامنئي،‮ ‬وهو كل هذا التدخل السافر في‮ ‬الشؤون الداخلية العربية‮.‬ ؟

عن‮ »‬الرأي‮« ‬الأردنية

 


سجل تعليقك