French | English | Thai (ภาษาไทย) | Shqipe | Türkçe | Indonesian | Tagalog | اردو | عربي | فارسي
 
 
القائمة البريدية
أدخل بريدك الإلكتروني من أجل الاشتراك معنا في القائمة البريدية
عداد الزوار
المتواجدون الآن على الموقع الرئيسي :

( 179 )















السنة
السنة --> الدفاع عن أهل السنة
    أرسل لصديق

إغلاق النافذة

المقالات --> المادة المختارة

واشنطن وسُنة البحرين‮.. ‬كعك السفارة

 

أضيفت في: 20 - 5 - 2011

عدد الزيارات: 1136

المصدر: صحيفة الوطن

نتذكر جميعاً‮ ‬المظاهرة الحاشدة أمام السفارة الأمريكية في‮ ‬المنامة‮ ‬يوم الإثنين الموافق‮ ‬7‮ ‬مارس الماضي‮ ‬والتي‮ ‬سلطت عليها وسائل الإعلام الدولية الأضواء واهتمت بتغطيتها بشكل كبير رغم أنها مظاهرة عادية من ضمن سلسلة أحداث مؤامرة إسقاط النظام التي‮ ‬بدأت في‮ ‬فبراير الماضي‮.‬ ولكن أعتقد أن عدداً‮ ‬قليلاً‮ ‬يتذكرون ما نقلته وكالة الأنباء الفرنسية حينها في‮ ‬تقرير صحافي‮ ‬تحدثت فيه عن قيام مدير المكتب السياسي‮ ‬في‮ ‬السفارة لودوفيك هود بتقديم قطعاً‮ ‬من الكعك للمتظاهرين قبل بدء المسيرة،‮ ‬وهو ما رد عليها أحد المشاركين فيها ويدعى الشيخ محمد حسن‮: ''‬الكعك بادرة طيبة،‮ ‬ولكننا نحتاج إلى إجراءات عملية‮''.‬ هذا المدخل الغامض والغريب‮ ‬يقودنا إلى فتح المجال أمام تحليل الدور الأمريكي‮ ‬في‮ ‬المنامة،‮ ‬حيث تحدثنا كثيراً‮ ‬خلال الفترة الماضية عن شبكة أنصار ولاية الفقيه من الطائفة الشيعية المدعومة أمريكياً‮ ‬وإيرانياً،‮ ‬ولكننا لم نتحدث عن الدور الذي‮ ‬قامت به السفارة الأمريكية في‮ ‬البحرين قبل وأثناء أحداث فبراير الماضي‮ ‬عندما سعى أنصار ولاية الفقيه من الطائفة الشيعية إلى إسقاط النظام وتأسيس النظام الجمهوري‮ ‬الإسلامي‮ ‬على‮ ‬غرار النظام السياسي‮ ‬الإيراني‮.‬ من أين نبدأ في‮ ‬هذا الموضوع رغم الغموض الكبير الذي‮ ‬يلف دور السفارة الأمريكية في‮ ‬المنامة تجاه الأحداث الأخيرة وما إذا قامت بدعم أنصار ولاية الفقيه أم لا؟ سواءً‮ ‬بشكل مباشر أو‮ ‬غير مباشر؟‮ ‬ قد تكون شخصية مدير المكتب السياسي‮ ‬بالسفارة الأمريكية مدخلاً‮ ‬جيداً،‮ ‬خصوصاً‮ ‬وأنه شخصية لا‮ ‬يُعرف عنها الكثير قبل انتقاله للعمل في‮ ‬المنامة رغم خبراته في‮ ‬القطاع التجاري‮ ‬والسياسي‮. ‬فهو وصل البحرين في‮ ‬يونيو‮ ‬‭,‬2006‮ ‬أي‮ ‬قبيل الانتخابات التشريعية من ذلك العام والتي‮ ‬شاركت فيها جميع الجمعيات السياسية بعد حالة المقاطعة التي‮ ‬دامت أربع سنوات فقط‮. ‬ عندما كان مقيماً‮ ‬كدبلوماسي‮ ‬أمريكي‮ ‬في‮ ‬البحرين كتب تعليقاً‮ ‬في‮ ‬1‮ ‬مارس‮ ‬2007‮ ‬في‮ ‬مجلة‮ (‬المصلحة الوطنية‮) ‬الأمريكية المتخصصة في‮ ‬مجال الشؤون الدولية من منظور أمريكي‮ ‬حول الدعوات المطالبة بإنهاء الحملة الصليبية،‮ ‬أي‮ ‬إنهاء احتلال العراق‮. ‬وقال معلقاً‮: ''‬حل العراق‮ -‬إذا كان من الممكن حله‮- ‬فلابد من الحصول على وسائل حقيقية،‮ ‬والانخراط في‮ ‬مجموعة واسعة مع دول الشرق الأوسط،‮ ‬والتواصل لاتفاق بين المجموعات الداخلية داخل العراق وبين جيرانها‮''.‬ هذا الطرح‮ ‬يعد خطيراً،‮ ‬إذ‮ ‬يحق لنا السؤال،‮ ‬هل كان هود‮ ‬يسعى لربط المزيد من العلاقات بين المجموعات الداخلية داخل العراق وجيرانها؟ ولا أعتقد أن المجموعات الداخلية في‮ ‬العراق هي‮ ‬الطوائف المختلفة بقدر قصده أنصار ولاية الفقيه من الطائفة الشيعية،‮ ‬وكيفية احتوائهم،‮ ‬وربطهم مع نظرائهم في‮ ‬دول مجلس التعاون الخليجي‮ ‬بعد التدخل الإيراني‮ ‬المتزامن مع التدخل الأمريكي‮ ‬في‮ ‬شؤون بغداد‮. ‬ قبل فترة تواردت أنباء بأن الخارجية الأمريكية استدعت لودوفيك هود مدير مكتبها السياسي‮ ‬في‮ ‬السفارة بالمنامة بعد تلقيه تهديدات من قبل جهات مجهولة نشرت معلومات شخصية عنه،‮ ‬وعن زوجته ومكان إقامته في‮ ‬البحرين‮. ‬وللأسف الشديد لم تظهر توضيحات صريحة حول الدور الذي‮ ‬كان‮ ‬يقوم به هود طوال السنوات الماضية من العمل السياسي‮ ‬في‮ ‬السفارة،‮ ‬إضافةً‮ ‬إلى عدم وجود مواقف رسمية صريحة من السفارة تتحدث عن تورط هود في‮ ‬دعم الجماعات الإرهابية التي‮ ‬تورطت في‮ ‬مؤامرة إسقاط النظام‮. ‬ غداً‮ ‬سنحاول الحديث عن المزيد من هذه التفاصيل حول دور السفارة الأمريكية في‮ ‬المنامة،‮ ‬وكيف قامت بتأسيس شبكة علاقات واسعة مع قوى المعارضة السياسية‮.

 

 


سجل تعليقك