French | English | Thai (ภาษาไทย) | Shqipe | Türkçe | Indonesian | Tagalog | اردو | عربي | فارسي
 
 
القائمة البريدية
أدخل بريدك الإلكتروني من أجل الاشتراك معنا في القائمة البريدية
عداد الزوار
المتواجدون الآن على الموقع الرئيسي :

( 751 )
















السنة
السنة --> الدفاع عن أهل السنة
    أرسل لصديق

إغلاق النافذة

المقالات --> المادة المختارة

إيران ضد.. الشيعة!!

 

أضيفت في: 11 - 4 - 2011

عدد الزيارات: 1714

المصدر: وليد الطبطبائي

عندما نتصدى للاطماع التوسعية الايرانية في المنطقة وما تحاول ان تثيره في البحرين ولبنان واليمن والقطيف.. واخيرا هنا في الكويت من خلال الشبكة التجسسية فلا يتصور البعض اننا هنا نقف من منطلق طائفي او اننا ضد الشيعة.. بل على العكس، نحن مع مصلحة دولنا وشعوبنا التي هي في مصلحة المواطنين الشيعة والسنة على السواء.
ايران عندما تتحرك فانما تتحرك وفق اجندات ومصالح عرقية وقومية محددة، وهي تستغل في تحركها الخارجي عددا من الحركات والاقليات والاعراق سواء اتفقت معهم ام لم تتفق في المذهب ولكن توظفهم لخدمة مصالحها.
ولذلك فان ايران تحاول استغلال العامل المذهبي المشترك بينها وبين المواطنين الشيعة هنا او هناك وتوظيفهم لاغراضها، ولكن وانا متأكد واجزم ان ليس من اهدافها اطلاقا خدمة الجانب المذهبي الا كغطاء لانشطة ايران ومركزا لتحركاتها واتصالات ليس اكثر.
من قال ان ايران ترعى مصالح الشيعة في العالم لمجرد انها شيعية!! ايران لا تدعم شيعيا كان او غير ذلك الا اذا كان يخدم هذا الدعم مصلحتها القومية، وتمتنع عن الدعم اذا كان لا يحقق لها مصالحها ومكاسبها حسب ما يراه النظام.
وإليكم بعضا من هذه الأدلة:
< إيران واذربيجان
قمنا في سنة 1994 بزيارة اذربيجان ذات الاغلبية الشيعية وقدمنا لهم مساعدات طبية وادوية من جراء الحرب مع ارمينيا وتفاجأنا بان ايران تدعم الارمن المسيحيين المتعصبين ضد الاذريين المسلمين الشيعة!! لانها لا تريد ان يتقوى الشيعة الاذريين لمجرد انهم من عرق اذري وليس من عرق فارسي، وايضا ايران لا تريد دولة اذربيجانية قوية على حدودها ولو كانت هذه الدولة شيعية.
< إيران وعرب الأحواز
ايران تحارب وبشدة اخواننا العرب الاحوازيين رغم ان الغالبية العظمى من شعب الاحواز هم من الشيعة، ورأينا التهميش والاضطهاد العرقي الذي تمارسه الحكومة الايرانية ضد العرب هناك في الوظائف والخدمات المقدمة هناك، رغم ان النفط الايراني معظمه من منطقة الاحواز، ومناطق عرب فارس ابتداء من بندر عباس ومرورا ببوشهر وانتهاء بعبدان.
< ايران والشيعة العرب في العراق ولبنان
وعلى نفس النهج تحارب ايران المواطنين الشيعة في العراق ولبنان المتمسكين بعروبتهم وتضطهدهم وتهمشهم وشواهد ذلك كثيرة، ومن ذلك المرجع الشيعي الراحل العلامة محمد فضل الله كان محاربا من قبل عناصر ايران لمجرد اعتزازه بعروبته ورفضه للروايات الفارسية الملفقة التي يرويها هؤلاء عن كسر ضلع فاطمة عليها السلام وغير ذلك من الامور التي يراد منها تشويه تاريخ الخليفة عمر بن الخطاب الذي يكرهه الفرس كره العمى، نظرا لدوره في اسقاط الامبراطورية الفارسية.
وختاما نحذر اخواننا الشيعة العرب من مخططات ايران وسعيها للتمدد والتوغل لصالح المشروع الفارسي الصفوي، وتريد من خلال الادعاء بانها ترعى مصالح الشيعة في العالم وهي كاذبة لانها لا ترعى الا مصلحتها القومية العرقية.. وانظروا كيف تحتفل ايران بأعياد النيروز الفارسية.

وليد الطبطبائي

 

 


سجل تعليقك