French | English | Thai (ภาษาไทย) | Shqipe | Türkçe | Indonesian | Tagalog | اردو | عربي | فارسي
 
 
القائمة البريدية
أدخل بريدك الإلكتروني من أجل الاشتراك معنا في القائمة البريدية
عداد الزوار
المتواجدون الآن على الموقع الرئيسي :

( 1080 )
















صفحة الأخبار --> سفاح صبرا وشاتيلا نبيه بري يطالب بمعاقبة الشيخ أحمد الأسير على خطبته
    أرسل لصديق

إغلاق النافذة

سفاح صبرا وشاتيلا نبيه بري يطالب بمعاقبة الشيخ أحمد الأسير على خطبته

أضيف في :3 - 12 - 2011
طالب سفاح صبرا وشاتيلا الإرهابي نبيه بري بمعاقبة الشيخ أحمد الأسير على كلامه الذي جاء في خطبة يوم أمس من على منبر مسجد الصحابي بلال بن رباح رضي الله عنه في صيدا في جنوب لبنان.

وكان الشيخ الأسير قد تناول في خطبة الجمعة الغزو الصفوي لمدينة صيدا السنية متحدثا عن رفض المظاهر الاستفزازية لأهل السنة فيها كتعمد إقامة الطقوس الشركية والوثنية في الساحات العامة وانتهاك حرمات الطرقات ورفع الأصوات إلى درجة غير مقبولة، إضافة إلى المظاهر العسكرية التي يمارسها حزب الشيطان في صيدا.

وما إن عمت هذه الخطبة أسماع بري وزمرته الصفويين حتى طلب من مفتي صيدا السني إقالة الشيخ من منصبه. وكذلك اتصل برئيس فرع مخابرات الجيش في الجنوب العميد علي شحرور الرافضي ليتصرف ويعتقل الشيخ الأسير.

وللأسف عقد مفتي صيدا الخانع مؤتمرا صحفيا حذر فيه من الفتنة وحض على الوحدة وتحدث عن قيمة عاشوراء من غير أن يذكر استباحة الصفويين لمدينة صيدا واستفزازاتهم لأهلها.

ولأن مسجد الشيخ غير خاضع لإشراف مفتي صيدا، فلم يستطع الأخير أن يقوم بشيء يخدم مجرم الحرب نبيه بري.

فإن الشيخ قد بناه بمساعدة أهل الخير في لبنان وخارجه.

وكذلك فإن الجيش اللبناني الخاضع لسلطة الرافضة يعلم أن اعتقال الشيخ ليس نزهة وسيترتب عليه ثورة عارمة.

هذا وقد عرف عن الشيخ أحمد الأسير نشاطه في العمل الدعوي والعلمي، فقد تحول مسجده إلى جامعة لحلقات العلم وتحفيظ القرآن للذكور والإناث، كما عرف عنه حرصه على قول كلمة الحق من دون تهور أو استعجال.

ومن المؤكد أن الشيخ لم يخرج عن صمته وهدوئه إلا لأنه رأى ما لا يمكن السكوت عليه.

وقريبا من هذا فإن الحديث عن سقوط النظام النصيري في سوريا يأخذ حيزا كبيرا من أحاديث أهل السنة في لبنان الذين يرون في سقوطه سقوطا للنفوذ الرافضي الصفوي في لبنان وإعادة لنفوذهم المسلوب من أيام الهالك حافظ الأسد.