French | English | Thai (ภาษาไทย) | Shqipe | Türkçe | Indonesian | Tagalog | اردو | عربي | فارسي
 
 
القائمة البريدية
أدخل بريدك الإلكتروني من أجل الاشتراك معنا في القائمة البريدية
عداد الزوار
المتواجدون الآن على الموقع الرئيسي :

( 1099 )















صفحة الأخبار --> الحوثيون يواجهون أزمة نقص عناصرهم.. الخوف يسود قيادات المليشيات من تكرار الخسائر
    أرسل لصديق

إغلاق النافذة

الحوثيون يواجهون أزمة نقص عناصرهم.. الخوف يسود قيادات المليشيات من تكرار الخسائر

أضيف في :11 - 10 - 2018
شبكة الدفاع عن السنة/ نقص شديد في العناصر تشهده مليشيات الحوثيين المدعومين من إيران، بعدما فقدت معظم قياداتها وقواعدها في العمليات العسكرية التي يشنها الجيش اليمني، المدعوم من التحالف العربي، ضد تلك المليشيات.

ومع الخسائر المتتالية لمليشيات الحوثيين، تسود حالة من الخوف لدى عناصرهم من خوض المعارك العسكرية، مما دفعهم إلى الامتناع عن المشاركة في حروب الحوثيين، وهو ما يفسر تزايد تجنيد الحوثيين للأطفال.
صفحة "اليمن الآن"، المهتمة بالشآن اليمني، أكدت أن قيادات في مليشيات الحوثي أرسلت إلى زعيم المليشيات عبدالملك الحوثي تطلب إمدادهم بالمقاتلين لأنهم يواجهون مشاكل كبيرة في الحشد وعزوف المرتزقة عن القتال إلى جانبهم ولديهم عجز ونقص كبير.

وأضافت الصفحة المهتمة بالشآن اليمني، أن الأجهزة الأمنية بمحافظة مأرب، ضبط 200 كجم من مادة الحشيش المخدر في إحدى النقاط الأمنية الواقعة على الخط الرابط بين صنعاء ومأرب، كانت على متن قاطرة محملة بمادة البلاستيك في طريقها الى مناطق سيطرة مليشيات الحوثيين الإيرانية.

ولفتت الصفحة المهتمة بالشآن اليمني، إلى أن الجيش اليمني ضبطت صواريخ موجهة وجدها في أحد كهوف صعدة تم تصنيعها في ديسمبر ٢٠١٧ حيث إنها هُربت حديثاً إلى اليمن ، عبر ميناء الحديدة الذي يعتبر ممر الموت مادامت المليشيات الحوثية تسيطر عليه.
من جانبها ذكرت وكالة "سبوتنيك" الروسية، أن التحالف العربي وسع قائمة المواد المحظور استيرادها إلى اليمن، والتي يمكن استخدامها لأغراض عسكرية من مليشيات الحوثيين، عبر التعميم عبر المصلحة قائمة جديدة من المواد الممنوع استيرادها ودخولها عبر المنافذ البحرية والبرية إلى اليمن، تضمنت عشرات الأصناف من بينها السيارات رباعية الدفع وعربات البيك اب وجنوط السيارات المصنوعة من الكروم، والدراجات النارية والمائية ومواد كيميائية وبطاريات وألواح توليد الطاقة الشمسية وقطع غيار المعدات الثقيلة، ومعدات الغطس والأنابيب المعدنية والملابس العسكرية وأجهزة وبرامج الاتصالات العسكرية والمدنية، حيث وجهت شركات ومكاتب الملاحة بعدم نقل تلك المواد الممنوعة إلى اليمن، للحيلولة دون استخدامها من جماعة أنصار الله لأغراض عسكرية سواءً في تصنيع الأسلحة والألغام والمتفجرات أو في الاتصال والتنقل.

وكان موقع "سبق" السعودي، أكد أن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، وزع خلال الساعات الماضية، سلالا غذائية تزن 74 طنًا و800 كجم في مديرية العبدية بمحافظة مأرب، حيث استفاد من التوزيع ستة آلاف فرد، وجاءت هذه المساعدات ضمن مشروع توزيع 102.170 سلة غذائية تستهدف عدة محافظات يمنية، فيما يأتي التوزيع في إطار المشروعات الإنسانية المقدمة من المملكة العربية السعودية، ممثلة بالمركز، للشعب اليمني والتي بلغت حتى الآن 286 مشروعًا.

المصدر: مصادر متعددة