French | English | Thai (ภาษาไทย) | Shqipe | Türkçe | Indonesian | Tagalog | اردو | عربي | فارسي
 
 
القائمة البريدية
أدخل بريدك الإلكتروني من أجل الاشتراك معنا في القائمة البريدية
عداد الزوار
المتواجدون الآن على الموقع الرئيسي :

( 1240 )















صفحة الأخبار --> مؤسسة حقوقية تدين القمع الإيراني لعرب الأحواز
    أرسل لصديق

إغلاق النافذة

مؤسسة حقوقية تدين القمع الإيراني لعرب الأحواز

أضيف في :10 - 4 - 2009

أصدر المركز العربي – الكندي لمتابعة قضايا القوميات والأقليات الدينية في إيران ، وهو مؤسسة حقوقية معنية بشؤون الأقليات ، بيانا أمس ، ندد فيه بحملة القمع التي تقوم بها السلطات الإيرانية ضد عرب الأحواز غربي إيران ، وجاء في البيان الذي صدر أمس :
في الوقت الذي تعمل فيه اغلب القوى والحركات المدافعة عن حقوق الأقليات القومية والدينية في إيران بالطرق السياسية السلمية والابتعاد عن العنف للتعبير عن المطالبة بحقوقها المشروعة ‘ فان النظام الإيراني يقوم بالمقابل على استخدام مزيدا من الاضطهاد والعنف في مواجهة أبناء القوميات والأقليات الدينية منتهكا بذلك ابسط المعايير الإنسانية و السياسية الخلاقة .
ففي ظل سياسة القمع والاضطهاد الممارسة من قبلها ‘فقد أعلنت السلطات الإيرانية في إقليم الأحواز العربي – المسمى إيرانيا خوزستان ـــ و على لسان قائد قوى الأمن الداخلي في الإقليم العميد "عيسى دارائي" إنها قتلت شخصين ممن أسمتهم بالانفصاليين العرب .
و قد صرح العمید دارائی في مؤتمرا صحفيا تناقلته وكالات الأنباء و وسائل الإعلام الإيرانية يوم الاثنين 6 ابريل الجاري‘ ان قوات الأمن قامت بتفكيك ما اسماها " خليتين انفصاليتين قوميتين " في مدينتي "شوشتر" ( تستر) و"شادکان" ( الفلاحية ) في إقليم الأحواز . و أردف قائلا ‘ان قوات الأمن الداخلي قامت بقتل احد أعضاء خلية " شوشتر" واعتقال الاثنين آخرين كما تم أيضا اعتقال جميع أفراد خلية " شادکان" و التي کانت تتألف من أربعه أشخاص .
واعترف المسؤول الإيراني المذكور بقتل عربي آخر على أيدي قوى الأمن في مدينة الأحواز مرکز الإقليم ناعتا الضحية بالانفصالي وقال انه نال جزاءه العادل على حد تعبيره! .
وبحسب المعلومات التي حصل عليها مركزنا فان السلطات الأمنية كانت قد قامت في أواخر شهر مارس آذار المنصرم بقتل احد العرب الأحوازيين من أبناء منطقة الشعبية التابعة لمدينة تستر يدعى " محمد فالح عبدالحسين الكعبي " وعقب ذلك قامت باعتقال العديد من أفراد أسرته وعددا آخر من أبناء المنطقة .
و قد جاء ذلك عقب قيام قوات الأمن الإيرانية بقتل شاب احوازي من حي الثورة في مدينة الأحواز مركز الإقليم يدعى " مصطفى الساري " أعقبه حملة مداهمات واسعة قامت بها عناصر من الشرطة والحرس الثوري في حي الثورة اعتقلت خلالها العديد من سكان الحي المذكور‘عرف من بينهم كل من :
1- مرتضى عبد النبي لفته الساري العمر 22 سنة.
2 – سامي إسماعيل منان الساري العمر 28 سنة.
3 - احمد حيدر عوده الساري العمر 22 سنة.
4 - قاسم غزلاوي العمر 34 سنة.
وعليه فإننا في الوقت الذي ندين فيه عمليات العنف والقتل و الإجراءات التعسفية التي تمارسها السلطات الإيرانية بحق عرب الأحواز وسائر أبناء القوميات و الأقليات الدينية في إيران ‘ فإننا في الوقت نفسه نطالب السلطات الإيرانية بالكف عن سياسة العنف وإطلاق سراح كافة المعتقلين والسجناء السياسيين من أبناء القوميات والأقليات الدينية والاعتراف بحقوقهم المشروعة .
كما أننا نشد المنظمات الدولية وجميع القوى المعنية بحقوق الإنسان العمل على فضح جرائم النظام الإيراني و ممارساته اللانسانية بحق الأقليات القوميات والدينية و دعم المطالب المشروعة لهذه الأقليات بما يتلاءم مع المواثيق والمعاهدات الدولية .
يذكر ان إقليم الأحواز يضم ‘ بالإضافة الى مدينة الأحواز مركز الإقليم ‘مدن رئيسية أخرى مثل عبادان ‘ المحمرة ‘ الخفاجية ‘ الحويزة ‘ دزفول ‘ مسجد سليمان‘ معشور ‘ الفلاحية وغيرها ‘ و قد قامت السلطات الإيرانية باستبدال الأسماء العربية لتلك المدن بأخرى فارسية .
و توجد في الأحواز عدة حقول نفط ، إضافة إلى ان الزراعة تمثل قسما مهما من ناتج الإقليم.
و تعتبر الأحواز مركزا هاما لزراعة القمح والرز و قصب السكر، كما تشتهر أيضا بزراعة نخيل التمور، و تنتشر بها زراعة الحمضيات. إضافة إلى الزيتون في المناطق الجبلية من الإقليم.

المركز العربي – الكندي لمتابعة قضايا القوميات والأقليات الدينية في إيران