French | English | Thai (ภาษาไทย) | Shqipe | Türkçe | Indonesian | Tagalog | اردو | عربي | فارسي
 
 
القائمة البريدية
أدخل بريدك الإلكتروني من أجل الاشتراك معنا في القائمة البريدية
عداد الزوار
المتواجدون الآن على الموقع الرئيسي :

( 793 )
















صفحة الأخبار --> الرافضي حسن الصفار يصف الغيورين في الحرمين بالمتشددين
    أرسل لصديق

إغلاق النافذة

الرافضي حسن الصفار يصف الغيورين في الحرمين بالمتشددين

أضيف في :24 - 11 - 2008

أبدى الرافضي صاحب التقية حسن الصفار انزعاجه إزاء التصرفات التي يقوم المتشددون السلفيون - كما يزعم الرافضي - عند استقبالهم لحجاج بيت الله الحرام وزوار رسول الله وأئمة البقيع في المدينة المنورة ، ودعاهم للتعامل الايجابي مع المسلمين المختلفين معهم مذهبيا وأن يتقبلوا الاختلاف ولا يجيروه في اتجاه المزيد من الاحتقان وتأجيج الفتنة الطائفية ،وحث الصفار في خطبة الجمعة بالقطيف القادمين لزيارة الرسول من داخل وخارج المملكة أن يكونوا حذرين من الوقوع فيما وصفه بفخ الاثارات وأن لا تكون الأعمال المستحبة على حساب القضايا الكبرى كالوحدة والانسجام.

مضيفا ان صورة الإسلام والمسلمين أمام العالم يتحمل مسؤوليتها الجميع ،وأكد قائلا بأن الأمة الإسلامية تمر بمنعطفات خطيرة وظروف عصيبة لا تحتمل فيها الدفع باتجاه التشنج والتحريض الطائفي ، وتابع أن على السلفيين ان يستقبلوا زوار رسول الله وأئمة البقيع والصحابة الأخيار وأمهات المؤمنين بحفاوة وترحاب لا أن يواجهونهم بسوء خلق وبتصرفات مهينة وبمنطق متعصب والتشكيك في ذممهم واتهامهم بالابتداع والكفر.
 
ورأى أن هذا التصرف ينافي الشرع ويعطي صورة سلبية لقادة هذا البلد الذي يحتضن الحرمين شريفين، ودعا الصفار المتطرفين السلفيين للاحتفاظ بآرائهم حول زيارة النبي وأئمة البقيع وأن يتركوا للمسلمين حريتهم الدينية ، وخاطب السلفيين بالقول "ليس هناك وصاية لأحد على أحد في الدين ومنتهى الأمر عليكم أن تُقدّموا النصيحة والدعوة لما تؤمنون به بشرط التزام التعاليم الإسلامية الحقة من احترام الناس والتعامل الحسن وحسن الظن".
  
وأشار إلى أن الأصداء الايجابية لمبادرة حوار الأديان التي دعت لها المملكة في نيويورك قد تشوهها ممارسات المتشددين السلفيين كما يزعم الرافضي غير الإيجابية في موسم الحج مما يقوّي الاتهامات والشكوك بشأن هذه المبادرة.
 
واختتم الرافضي الصفار الخطبة بالتأكيد على أن الوعي وإدراك خطورة المرحلة هما السبيل للخروج بموسم الحج بصورة مشرقة وإلا فإن تجاهل ذلك من شأنه أن يخلق أجواء طائفية مشحونة يتضرر بسببها المسلمون جميعا.

 


روابط ذات صلة :