French | English | Thai (ภาษาไทย) | Shqipe | Türkçe | Indonesian | Tagalog | اردو | عربي | فارسي
 
 
القائمة البريدية
أدخل بريدك الإلكتروني من أجل الاشتراك معنا في القائمة البريدية
عداد الزوار
المتواجدون الآن على الموقع الرئيسي :

( 471 )
















صفحة الأخبار --> السلطات الإيرانية تسمم الأحوازيين بعد مظاهرات "يوم الغضب"
    أرسل لصديق

إغلاق النافذة

السلطات الإيرانية تسمم الأحوازيين بعد مظاهرات "يوم الغضب"

أضيف في :18 - 4 - 2011

أعلنت منظمة حقوق الإنسان الأحوازي وجود حالات تسمم في الأحواز المحتلة وصل عددها إلى 55 حالة يعتقد أنها ناتجة عن المياه التي تصلهم للبيوت، وهو أسلوب معروف تتخذه السلطات الإيرانية عند كل توتر في الأحواز.

وكانت قوات الحرس الثوري الإيرانية قد فتحت النار على متظاهرين في مدينة الخفاجية في أقليم الأحوازالعربي ، مما أدى إلى سقوط ثلاثة قتلى والعديد من الجرحى، وذلك بعد اندلاع مظاهرات سلمية عمت المدن والمحافظات الأحوازية في تظاهرة "يوم الغضب الأحوازي".

إلى ذلك أعلن النشطاء الشباب الداعون ليوم الغضب الأحوازي بالمباشرة في عصيان مدني افتراضي يتم فيها نشر صور الانتهاكات التي ترتكبها الأجهزة الأمنية الإيرانية بحق الشعب الأحوازي الأعزل.

من جهة أخرى، ندد أعضاء في مجلس الشيوخ الأمريكي في رسالة وجهوها إلى وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون بانتهاكات لحقوق الإنسان قالوا إن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد، و25 شخصية إيرانية أخرى يرتكبونها.

وكتب السناتوران الجمهوريان مارك كيرك وجون كيل والديموقراطية كريستين غيليبراند والمستقل جو ليبرمان في الرسالة ''إننا نشجعكم على تسمية الرئيس أحمدي نجاد كمسؤول عن انتهاكات حقوق الإنسان''.

وأشار أعضاء مجلس الشيوخ إلى تصريحات لكلينتون في الثاني من (مارس) أمام لجنة في المجلس، حيث قالت إن ''ثمة بلا شك أدلة بأن أعضاء إدارة النظام الإيراني بمن فيهم أحمدي نجاد يقفون وراء انتهاكات لحقوق الإنسان.

كما لفت الأعضاء الأربعة إلى أن الاتحاد الأوروبي وضع لائحة بأسماء 32 مسؤولا إيرانيا حاليا وسابقا في القائمة السوداء لارتكابهم انتهاكات لحقوق الإنسان، فيما لم تضع الولايات المتحدة حتى الآن إلا سبعة مسؤولين إيرانيين على لائحتها.

والأحواز هي عاصمة ومركز محافظة خوزستان، "عربستان قبل 1925"، في شمال غرب إيران، ويسكنها قبائل عربية من السنة منذ وقت طويل.

المصدر: المسلم

وثائق سرية.. إيران تصعد سياسة انتهاك حقوق عرب الأهواز

المختصر / كشفت وثائق سرية للهيئة الوزارية في وزارة الاستخبارات «الاطلاعات» الإيرانية، والتي حصلت عليها «عكاظ»، عن جملة من القرارات المتخذة ضد عرب إيران «الأهواز» في محافظة خوزستان تقضي بمنح الوزارة الصلاحيات المطلقة لاعتقال أي فرد أو تجمع يشتبه به من دون الحاجة إلى إذن قضائي.
وقررت الهيئة الوزارية منع أي تجمع يضم أكثر من خمسة أشخاص من أي قومية كانت في المحافظة وعلى وجه الخصوص من عرب اللسان، وفي حال حدوث ذلك يتم اعتقال المخالفين وفقا للفقرة السابقة.
ويقضى القرار إبلاغ وزارتي الإسكان والبناء والجهاد الزراعي و«الموارد الطبيعية» عدم منح أراض أو مساكن لا تباع لهذه القومية وبشكل قاطع، إضافة إلى إبلاغ وزارة الداخلية بالامتناع عن تعيين أو استخدام ضباط من عرب اللسان في المحافظة، وبقدر الإمكان أن لا يكونوا من سكان المحافظة.
كما حصلت الصحيفة على القرار الخاص بالإجراءات اللازمة لمراقبة أعمال شغب محتملة في محافظة خوزستان. وينص القرار على منع كل من التجمع في المناطق التي يسودها التوتر، إقامة صلاة عيد الفطر خارج المكان المخصص من قبل نائب ولاية الفقيه، مع مواجهة المخالفين لهذا القرار، ارتداء الملابس المحلية «العربية» في يوم عيد الفطر، وممارسة تقاليدهم المحلية التي تثير الحساسية القومية بين السكان ومواجهة هذا الأمر.
ومنح القرار الصلاحية باستخدام كامل إمكانيات قيادة الشرطة لإدارة استخبارات محافظة خوزستان، تصوير جميع أعمال الشغب للاستفادة منها عند اللزوم، مراقبة جميع المعابر والطرق المؤدية إلى المحافظة رقابة خاصة، والتنسيق التام على كل الأصعدة بين جميع أجهزة أمن المحافظة مع لجنة الأمن السياسية ودائرة المخابرات، منع دخول الأشخاص الذين لديهم خلفية شغب إلى المحافظة.
وفي حال وجدت أعمال شغب ومواجهات مسلحة، فإن القرار يمنع قبول أو علاج أي مصاب في المستشفيات والمراكز الصحية دون إخبار وموافقة دائرة المخابرات. وأشار القرار إلى أن الأوامر تعطى إلى قيادات المحافظات المجاورة بمساعدة ودعم قيادة الشرطة بكل ما يلزم، والتنسيق المشترك بين كل من محافظات إيلام، لرستا، بوشهر، وجهاز محال بختياري.

المصدر: عكاظ

أبو مجاهد: قوات الباسيج والحرس الثوري وحزب الله يقمعون الأهوازيين

المختصر / انفردت "العربية.نت" بتسجيل أول لقاء مصور من داخل إقليم الأهواز في إيران مع الناشط الحقوقي الأهوازي أبو مجاهد، الذي قام بارتداء اللثام وذلك لدواع أمنية، حيث تمنع السلطات الإيرانية النشطاء الأهوازيين من التحدث إلى وسائل الإعلام.

وظهر أبو مجاهد وخلفه علم الأهواز، والذي تعاقب السلطات الإيرانية من يرفعه بعقوبات قاسية تصل أحياناً إلى الإعدام، وتحدث أبو مجاهد في حديثه الخاص لـ"العربية.نت" بأن حصاراً صارماً يحيط بالعديد من المدن الأهوازية، وقال إن القتلى أكثر من عشرة أشخاص، بحسب المعلومات الواردة لحد الآن.
وأضاف أبو مجاهد أن هناك حملة اعتقالات واسعة في عموم الأهواز، وأن حوالي 300 معتقل في سجون النظام الإيراني. وأكد أبو مجاهد وقوع حالات تسمم بين صفوف الأهوازيين نتيجة الغازات المنتهية الصلاحية، وأن الكثير من المستشفيات الحكومية رفضت استقبال الجرحى نتيجة المظاهرات.
وأكد أبو مجاهد في المقابلة الخاصة التي أجرتها "العربية.نت" أن السلطات الإيرانية منعت الدخول والخروج إلى بعض المدن التي تشهد توتراً أمنياً، وأكد أن بعض عناصر الحرس الثوري والباسيج وحزب الله يرتدون ملابس مدنية لقمع المتظاهرين.

المصدر:العربية نت

المختصر