French | English | Thai (ภาษาไทย) | Shqipe | Türkçe | Indonesian | Tagalog | اردو | عربي | فارسي
 
 
القائمة البريدية
أدخل بريدك الإلكتروني من أجل الاشتراك معنا في القائمة البريدية
عداد الزوار
المتواجدون الآن على الموقع الرئيسي :

( 581 )
















صفحة الأخبار --> أنباء عن هروب العلويين من منطقة 86 في دمشق
    أرسل لصديق

إغلاق النافذة

أنباء عن هروب العلويين من منطقة 86 في دمشق

أضيف في :28 - 3 - 2011
توافرت أنباء عن هروب مئات الأسر العلوية من منطقة 86 في المزة في دمشق متوجهة نحو شمال سورية.
وهذه المنطقة المسماة بـ 86 هي ضاحية من ضواحي دمشق قد استحدثت أيام حافظ الأسد الذي جلب ألاف العلويين من شمال سوريا وأسكنهم فيها ليثيروا القلاقل والفتن في مدينة دمشق.
ولطالما أثار العلويون في هذه المنطقة المشاكل لأهل السنة، ولطالما اعتدوا على ممتلكاتهم وأرزاقهم بل وصل بهم الأمر إلى سرقة السيارات في وضح النهار، وفي مخافر المزة في دمشق الكثير من شكاوى الاغتصاب التي سجلت ضد مجهول مع معرفة القاسي والداني للجناة.
ويروي أبو نصوح (وهو صاحب بقالة في المزة) أن العلويين كانوا ينزلون من منطقة 86 إلى المزة ويدخلون متجره ويأخذون الحليب وعلب التنظيف والمعلبات ثم يخرجون من غير أن يجرؤ على اعتراضهم أو المطالبة بثمن ما يأخذونه عنوة.
وكذلك أبو أيمن (صاحب محطة بنزين قريبة من المنطقة) يقول: إنه قد أقفل المحطة بعد خمسة أشهر من فتحها بسبب الخسائر الفادحة التي مني بها لأنهم كانوا يملؤون سياراتهم دون دفع الثمن، ويا ويله إن اعترض عليهم أو أبدى امتعاضا، فإنهم كانوا يهددونه بحرقها.
أما أبو إياد (وهو تاجر ألبسة بالجملة في المزة جبل) يقول: إنهم كانوا يأتون إليه على أساس أنهم تجار ألبسة بالتجزئة، فيستدينون ولا يدفعون حتى بلغت الديون ملايين الليرات السورية، فآل الأمر به إلى الإفلاس.
كثيرة هي أخبار منطقة 86 في المزة، ويكفي لبث الرعب والخوف منها أنها بقرب سجن المزة الشهير الذي يتحدث الناس عن قصصه المروعة والمهولة.
ولعل لهذه الأسباب وما اقترفه هؤلاء العلويون بأبناء المنطقة قد بدؤوا بالفرار خوفا من ساعة الحساب الآتية قريبا بإذن الله.


روابط ذات صلة :