French | English | Thai (ภาษาไทย) | Shqipe | Türkçe | Indonesian | Tagalog | اردو | عربي | فارسي
 
 
القائمة البريدية
أدخل بريدك الإلكتروني من أجل الاشتراك معنا في القائمة البريدية
عداد الزوار
المتواجدون الآن على الموقع الرئيسي :

( 618 )















صفحة الأخبار --> الرافضة في لندن يحتفلون بذكرى وفاة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها .
    أرسل لصديق

إغلاق النافذة

الرافضة في لندن يحتفلون بذكرى وفاة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها .

أضيف في :31 - 8 - 2010

نقلت بعض المواقع الرافضية هذا الخبر : أقامت هيئة خدام المهدي (عليه السلام) حفلاً إيمانياً بهيجاً بمناسبة ذكرى هلاك الحميراء عائشة بنت أبي بكر (لعنة الله عليهما) يوم السابع عشر من شهر رمضان المبارك وذلك في حسينية سيد الشهداء عليه السلام.

وألقى الشيخ ياسر الحبيب كلمة وسط حضور كثيف فاق التوقعات حيث بدأها بالتأكيد على أن عائشة هي عدوة الله وعدوة رسوله صلى الله عليه وآله، وأنه يصعب تعداد جرائهما في حق الإسلام والمسلمين، وأبشع هذه الجرائم قتل رسول الله صلى الله عليه وآله، والمشاركة في الانقلاب على أمير المؤمنين (عليه السلام) والخروج عليه ومحاربته، وإيذائها سيدة نساء العالمين (عليها السلام) حتى أبكتها وابتهاجها باستشهادها وباستشهاد أمير المؤمنين عليه السلام، ورميها جنازة الإمام الحسن (عليه السلام) بالنبال، وتسببها في قتل ثلاثين ألف مسلم، وتلويث سيرة رسول الله (صلى الله عليه وآله) بأحاديثها المكذوبة، ورميها السيدة الطاهرة مارية القبطية (عليها السلام) بالإفك والفاحشة، ناهيك عن مجونها وفسقها وتسويدها التاريخ بعار رضاع الكبير.

وعرض الشيخ ثلاثة براهين على أن عائشة الآن في النار، مشيراً إلى أنها تأكل في النار الجيف وهي معلّقة من رجليها، بل وتأكل لحم جسدها، وذلك بمقتضى القرآن والسنة، واعتماداً على الأحاديث التي رواها العامة والخاصة.

وفي ختام كلمته دعا الشيخ الحبيب المسلمين إلى أن يصلوا ركعتين شكراً لله تعالى على أن المُدانة من فوق سبع سماوات قد انتقلت إلى العذاب والجحيم الأبدي في هذا اليوم، داعياً المؤمنين لأن يطلبوا حوائجهم بعد هذه الصلاة وأنها ستُقضى بلطف الله تعالى وشفاعة النبي محمد وأهل بيته الطيبين الطاهرين عليهم الصلاة والسلام.

جدير بالذكر أن الحفل بدأ بصلاة الجماعة والإفطار فقراءة ما تيسّر من الذكر الحكيم وقراءة دعاء اللعن للمنافقين الأربعة الكبار، واختتم الحفل بزيارة المعصومين الأربعة عشر (عليهم السلام) والدعاء لمولانا صاحب الزمان (عليه السلام) بالفرج والنصر والتأييد.

بهذه الكلمات القبيحة اقام الرافضة احتفالهم في العاصمة البريطانية لندن بقصد تجديد الحقد والعداء لأم المؤمنين وزوج النبي الكريم صلى الله عليه وسلم

دون إعتراض أو احتجاج أو إنكار من مراجع الرافضة أو العقلاء فيهم , ونحن ننشر هذا الخبر لنضعه في عنق كل مسلم يستطيع إيقاف هذه الزمرة الخبيثة عند حدها برفع الدعاوى أمام المحاكم في تلك البلاد دفاعاً عن عرض رسولنا صلى الله عليه وسلم فلا يقل مايفعله هؤلاء الرافضة بتطاولهم على أم المؤمنين عن أفعال أقرانهم من الدنماركيين وغيرهم وكما هب الرافضة في الدفاع عن مرجعهم الزنديق السيستاني فـ أم المؤمنين أولى أن يتولى أبناؤها شرف الدفاع عنها .

.


روابط ذات صلة :