French | English | Thai (ภาษาไทย) | Shqipe | Türkçe | Indonesian | Tagalog | اردو | عربي | فارسي
 
 
القائمة البريدية
أدخل بريدك الإلكتروني من أجل الاشتراك معنا في القائمة البريدية
عداد الزوار
المتواجدون الآن على الموقع الرئيسي :

( 1116 )















صفحة الأخبار --> 5 قتلى و22 جريحًا في اشتباكات بـ "الأحواز"
    أرسل لصديق

إغلاق النافذة

5 قتلى و22 جريحًا في اشتباكات بـ "الأحواز"

أضيف في :14 - 5 - 2010

شبكة الدفاع عن السنة / المختصر /  سقط خمسة قتلى وأصيب 22 آخرون بجراح خلال اشتباكات بين قوات "الباسيج" الإيرانية، ومسلحين عرب أثناء تشييع جثمان أحد النشطاء السياسيين الأحواز من أنباء قبيلة العمور العربية بمركز إقليم خوزستان ذي الغالبية العربية، في جنوب غربي إيران.
ونقلت فضائية "العربية" عن مصادر مطلعة، أن المواجهات وقعت أثناء محاولة تفريق المشاركين في تشييع جثمان الناشط الأحوازي الذي قتلته قوات التعبئة العامة "الباسيج"، في منطقة "آل بو رومي" حيث دارت اشتباكات مسلحة بين الميليشيا التابعة لـ "الحرس الثوري" ومسلحين عرب يستخدمون السلاح عادة في مثل هذه المناسبات.
اعتقالات واسعة:
وقالت المصادر إنه على إثر ذلك شنت قوات الباسيج حملة اعتقالات واسعة طالت أعدادًا كبيرة من العرب الذين شاركوا في المظاهرة بالمنطقة، وسط تواجد أمني مكثف لقوات التعبئة والحرس الثوري.
وكانت قوات الباسيج قد اغتالت في مطلع الأسبوع الحالي علي العموري المطلوب للأمن الإيراني والذي كان مختفياً.
وإقليم خوزستان وعاصمته مدينة الأحواز والواقع بمحاذاة الحدود العراقية تقطنه أغلبية عربية تتكون من قبائل بني كعب وبني أسد وربيعة وبني تميم وآل كثير وطي. ويبلغ عدد العرب نحو خمسة ملايين نسمة في مختلف الأقاليم الجنوبية من إيران.
ممارسات عنصرية:
ويتهم الناشطون العرب في الإقليم السلطات الإيرانية بممارسة التمييز ضدهم ومنعهم من التعليم باللغة العربية وحرمانهم من الكثير من الحقوق التي ينص عليها الدستور الإيراني.
وكان إقليم الأحواز يتمتع بالحكم الذاتي حتى قبل 1920م، حين اتفقت بريطانيا القوة الاستعمارية آنذاك مع إيران على إقصاء أَمير عربستان وضم الإقليم إلى إيران. ومنح البريطانيون بالفعل الإمارة الغنية بالنفط إلى إيران بعد اعتقال الأمير خزغل على ظهر طراد بريطاني.
وأصبح إقليم الأحواز محل نزاع إقليمي بين العراق وإيران، وعقدت أكثر من اتفاقية بخصوصها بين الجانبين، ومن بينها اتفاقية الجزائر عام 1975 بين شاه إيران محمد رضا بهلوي ونائب الرئيس العراقي آنذاك صدام حسين الذي ما لبث أن ألغى الاتفاقية أثناء الحرب العراقية الإيرانية بين عامي 1980 - 1988، حيث أعلن عائدية الأحواز للعراق

المصدر: مفكرة الإسلام