French | English | Thai (ภาษาไทย) | Shqipe | Türkçe | Indonesian | Tagalog | اردو | عربي | فارسي
 
 
القائمة البريدية
أدخل بريدك الإلكتروني من أجل الاشتراك معنا في القائمة البريدية
عداد الزوار
المتواجدون الآن على الموقع الرئيسي :

( 1393 )















صفحة الأخبار --> منظمة سنية تدعو لحرب مدن شاملة ضد إيران لتحرير الأحواز
    أرسل لصديق

إغلاق النافذة

منظمة سنية تدعو لحرب مدن شاملة ضد إيران لتحرير الأحواز

أضيف في :23 - 4 - 2010

دعت منظمة أحوازية سنية إلى حرب مدن شاملة وتصعيد الكفاح المسلح ضد النظام الإيراني؛ وذلك بهدف تحرير الأحواز وإعلان الاستقلال.
وقالت "المنظمة الإسلامية السنية الأحوازية" في بيان لها بمناسبة إحياء الذكرى الخامسة لاندلاع انتفاضة 15 أبريل عام 2005: "إن الانتصارات المتعاقبة للمنظمة الإسلامية طيلة العام الماضي وحتى اليوم, لم تكن إلا ردة فعل لما قدمه الشعب العربي الأحوازي في أبريل العام 2005 والأعوام التي تلت ذاك العطاء اللامتناهي من أجل نزع الاستقلال من الإحتلال بإعادة كافة الحقوق الوطنية القومية المغتصبة منذ العام 1925".

ودعت المنظمة الشعب العربي الأحوازي في الداخل والخارج إلى "شحذ كافة الطاقات الوطنية على جميع الأصعدة وحضها والضغط عليها للوصول إلى الوحدة الوطنية الشاملة لإعلان قيام الدولة الأحوازية الحرة وتحرير الأحواز وإعلان الاستقلال".

وطالبت "بتصعيد الكفاح المسلح ضد كافة التشكيلات العسكرية وشبه العسكرية الإيرانية الاستعمارية الغاصبة على الأرض الأحوازية الطاهرة وتكبيدها أفدح الخسائر, ومعالجة كافة الأهداف المعادية المتحركة والثابتة في الأحواز المحتلة".

وأشارت المنظمة إلى أن دعوتها إلى تصعيد الكفاح المسلح تستند إلى "القانون الدولي والتشريعات الأممية التي تكفل لكل شعب واقع تحت الاحتلال مقاومته.

كما دعت إلى "الخروج بمظاهرات شعبية عارمة لدعم الكفاح المسلح للثورة الأحوازية, والضغط على العدو الإيراني أمام المجتمع الدولي"، بالإضافة إلى "تلبية نداءات كافة الفصائل الوطنية الأحوازية الداعية للخروج بمظاهرات ومسيرات سلمية في المنفى لإيصال رسائل الثورة الأحوازية إلى المجتمع الدولي".

يذكر أن الأحواز احتُلت من قبل إيران عام 1925، بعد أسر رئيس الأحواز الشيخ "خزعل الكعبي".

وتضطهد إيران الشعب الأحوازي السني وتقوم باعتقال علمائه وناشطيه بشكل مستمر وتقدمهم لمحاكمات صورية حيث تصدر أحكام بالإعدام على بعضهم وبالسجن طويل الأجل على البعض الآخر. 

 من جهة أخرى,  تبدأ قوات الحرس الثوري الإيراني مناورات بحرية وجوية وبرية اليوم الخميس وتستمر ثلاثة أيام، لاختبار مجموعة من الصواريخ والتقنيات العسكرية محلية الصنع. وتجرى المناورات في مياه الخليج العربي ومضيق هرمز وهو ما يثير قلق دول الجوار من التهديدات الإيرانية المحتملة.

وقال الجنرال حسين سلامي نائب قائد الحرس الثوري إن المناورات ستشارك فيها وحدات برية وبحرية وجوية من الحرس الثوري وهي تهدف إلى "الحفاظ على أمن الخليج (العربي).. ومضيق هرمز وخليج عمان".

وأضاف أنه خلال هذه المناورات "سيجري استخدام صواريخ إيرانية وأسلحة أخرى (...) لاختبار القدرة الدفاعية الإيرانية".

ومضيق هرمز الواقع عند مدخل الخليج العربي بين سلطنة عمان، في شبه الجزيرة العربية، وإيران على الضفة المقابلة، يشكل معبرا بحريا استراتيجيا يمر عبره ما نسبته 40% تقريبا من النفط العالمي.

المصدر: المسلم