French | English | Thai (ภาษาไทย) | Shqipe | Türkçe | Indonesian | Tagalog | اردو | عربي | فارسي
 
 
القائمة البريدية
أدخل بريدك الإلكتروني من أجل الاشتراك معنا في القائمة البريدية
عداد الزوار
المتواجدون الآن على الموقع الرئيسي :

( 7594 )















صفحة الأخبار --> وصول الجيش اليمني إلى تخوم مدينة الحزم في الجوف
    أرسل لصديق

إغلاق النافذة

وصول الجيش اليمني إلى تخوم مدينة الحزم في الجوف

أضيف في :30 - 5 - 2020
شبكة الدفاع عن السنة/ شهدت جبهات شرق مدينة الحزم في الجوف اليمنية معارك عنيفة بين قوات الجيش والقبائل من جهة، وميليشيات الحوثي من جهة أخرى، تكبدت خلالها الأخيرة خسائر كبيرة، فيما وصلت القوات اليمنية إلى تخوم مدينة الحزم عاصمة المحافظة، مع استمرار العمليات العسكرية في جبهات صعدة وحجة والبيضاء والضالع وتعز، ومواصلة الخروقات الحوثية للهدنة الأممية في الساحل الغربي.

وفي التفاصيل تواصلت المعارك العنيفة بين الجيش اليمني والقبائل من جهة، وميليشيات الحوثي في جبهات الجوف لليوم الثاني على التوالي، وسط تقدم للجيش نحو مدينة الحزم عاصمة المحافظة.

وتأتي عمليات الجيش والقبائل في الجوف بعد أيام من وصول تعزيزات عسكرية ضخمة إلى جبهات الجوف بهدف استعادة الحزم من ميليشيات الحوثي التي تعيث فساداً في المدينة منذ اقتحامها مطلع مارس الماضي.

وذكرت مصادر ميدانية أن الجيش والقبائل شنوا هجوماً معاكساً على مواقع ميليشيات الحوثي التي حاولت التقدم نحو مواقع الجيش في منطقة الجدافر شرق مدينة الحزم، مشيرة إلى أن الجيش والقبائل واصلوا التقدم نحو تخوم مدينة الحزم الشرقية مع استمرار المعارك العنيفة بين الجانبين بمحاور عدة.

وأشارت المصادر إلى أن المناطق الواقعة بين الحزم ومعسكر اللبنات تشهد معارك هي الأعنف بين الجانبين، وسط تقدم للجيش والقبائل الذين تمكنوا من إعطاب وتدمير آليات عسكرية عدة للميليشيات وغنيمة أخرى، وتكبيدهم خسائر كبيرة في الأرواح، وأسر آخرين.

وذكرت المصادر أن قوات الجيش والقبائل نفذوا في وقت متأخر من ليل الخميس الجمعة، عملية استدراج ناجحة لعدد من عناصر الميليشيات تم خلالها استعادة ثلاث سيارات على متنها عيارات رشاشة، كما تم تدمير أربعة أخرى ومقتل وإصابة من كانوا على متنها، وأسر آخرين.

وأشارت المصادر إلى أن الميليشيات دفعت أخيراً بعناصر حوثية تم استقدامهم من المحويت وحجة وتهامة إلى المنطقة غير مؤهلين للقتال بعد التغرير بهم، ما مكن الجيش من أسر أعداد كبيرة منهم معظمهم صغار السن.

وفي صعدة لقي عدد من عناصر الحوثي مصرعهم وأصيب آخرون في غارات لمقاتلات التحالف استهدفت تحركات لهم في جبهة كتاف البقع فجر أمس، وفقاً لمصادر ميدانية، مؤكدة استهداف مقاتلات التحالف آليات عسكرية كانت متجمعة في محور كتاف، ما أدى إلى تدميرها بدقة عالية ومصرع وإصابة عناصر حوثية كانوا في الموقع المستهدف.

وأوضحت المصادر أن القيادي الحوثي المكنى أبوزينب الماخذي لقي مصرعه في العملية إلى جانب قيادات كبيرة من بيت الشامي أحد الأسر المقربة من زعيم الميليشيات عبدالملك الحوثي.

وفي حجة قصفت مقاتلات التحالف بأربع غارات موقعاً عسكرياً للميليشيات في مدیریة حرض، واستهدفت بثلاث غارات منصات إطلاق صواريخ في مزارع الجر بمديرية حيران، ما أدى إلى تدميرها.

وفي البيضاء واصلت ميليشيات الحوثي إرسال تعزيزات عسكرية إلى محيط مديرية ردمان آل عواض على خلفية التصعيد بينها وبين قبائل المديرية التي لبت دعوة النكف القبلي.

وفي الضالع شهدت جبهة مريس شمال الضالع مواجهات عنيفة فجر أمس بين القوات المشتركة والميليشيات الحوثية استخدمت فيها مختلف أنواع الأسلحة، تم خلالها كسر هجوم حوثي باتجاه مواقع المشتركة في المنطقة.

في الأثناء دفعت القوات المشتركة بتعزيزات إلى الخطوط الأمامية لجبهات شمال الضالع في إطار استعداداها لمواجهة أي عمليات تسلل وهجمات حوثية باتجاه حجر والفاخر.

وفي الحديدة واصلت الميليشيات استهدافها لمواقع المشتركة والقرى السكنية والمزارع في جبهات جنوب الحديدة طالت مناطق الفازة والجبلية والطور في التحيتا، وأخرى باتجاه مركز المديرية، كما طال الاستهداف شمال مديرية حيس المجاورة.

وأكدت مصادر ميدانية في الساحل الغربي تمكن القوات المشتركة من التعامل مع هجمات حوثية عدة خلال اليومين الماضيين في مناطق التحيتا وحيس والدريهمي ومدينة الحديدة، وتمكنت من إخماد مصادر النيران وإفشال محاولات تسلل لعناصر حوثية باتجاه الدريهمي، وشرق مدينة الصالح في الحديدة.
المصدر: الامابات اليوم