French | English | Thai (ภาษาไทย) | Shqipe | Türkçe | Indonesian | Tagalog | اردو | عربي | فارسي
 
 
القائمة البريدية
أدخل بريدك الإلكتروني من أجل الاشتراك معنا في القائمة البريدية
عداد الزوار
المتواجدون الآن على الموقع الرئيسي :

( 1384 )















صفحة الأخبار --> «حزب الله» يعرقل تشكيل الحكومة اللبنانية بتمسكه بوزارة الصحة
    أرسل لصديق

إغلاق النافذة

«حزب الله» يعرقل تشكيل الحكومة اللبنانية بتمسكه بوزارة الصحة

أضيف في :11 - 10 - 2018
شبكة الدفاع عن السنة/ أعلنت جماعة حزب الله اللبنانية، أنها تريد أن تحصل على وزارة الصحة فى الحكومة الجديدة، غير مبالية بعواقب تمسكها بهذه الحقيبة.

وقال مسؤول بارز فى حزب الله إن وزارة الصحة تعتبر وكالة حكومية أكثر أهمية من أى هيئة تسيطر عليها الجماعة فى الآونة الأخيرة، حيث إنها تقدم خدمات لملايين البشر.
وقال محمد فنيش، وزير الشباب والرياضة فى حكومة تسيير الأعمال، لمحطة تلفزيون "المنار" التابعة للحزب إن حزب الله عقد اتفاقا مع حزب أمل الشيعى الرئيسى الآخر فى لبنان لتسيير وزارة الصحة للحزب.

ووفقا لشبكة "رويترز" فمن الممكن أن تكون سيطرة حزب الله على وزارة الصحة له آثار على المساعدات الخارجية، حيث تعتبر المجموعة المدعومة من إيران منظمة إرهابية من قبل الولايات المتحدة وكذلك بعض الدول الغربية والعربية الأخرى، وبالتالى ستتوقف المساعدات المالية القادمة للوزارة من الخارج على اعتبار أن جماعة إرهابية تديرها.

وعلى الجانب الآخر يتفاوض رئيس الوزراء المكلف سعد الحريرى مع الأحزاب المتنافسة فى لبنان منذ الانتخابات البرلمانية فى مايو لتشكيل حكومة جديدة لتقاسم السلطة، لكنه لم يتمكن حتى الآن من التوصل إلى توافق فى الآراء.

وتتنافس الأحزاب الرئيسية على عدد مقاعد مجلس الوزراء التى يجب أن تحصل عليها، وعلى توزيع أكثر الوزارات قوة، ورغم أن هناك حالة من كسر فى الجمود فى المباحثات، يقول الحريرى إن جميع الأطراف قدمت تنازلات فى المحادثات، آملا أن تتشكيل الحكومة الجديدة بعد عودة الرئيس ميشال عون من رحلة فى الخارج غدا الجمعة.
وقال الحريرى إنه ليس لديه أى اعتراض على أن يأخذ حزب الله حقيبة الرعاية الصحية، لكن إذا فعل ذلك، فهناك احتمال كبير بأن يوقف البنك الدولى أو الهيئات الدولية الأخرى المساعدات إلى الوزارة.

وقال رئيس مجلس النواب نبيه برى فى وقت سابق إن البعض رأى "أجواء ايجابية وواعدة" فى المحادثات بشأن تشكيل حكومة جديدة وأن مكتبه شارك فى اتصالات بشأن هذه القضية رغم أنها تتطلب مزيدا من الوقت.

المصدر: مبتدأ