French | English | Thai (ภาษาไทย) | Shqipe | Türkçe | Indonesian | Tagalog | اردو | عربي | فارسي
 
 
القائمة البريدية
أدخل بريدك الإلكتروني من أجل الاشتراك معنا في القائمة البريدية
عداد الزوار
المتواجدون الآن على الموقع الرئيسي :

( 1752 )















صفحة الأخبار --> قائمة مطالب واشنطن الـ 12 من إيران
    أرسل لصديق

إغلاق النافذة

قائمة مطالب واشنطن الـ 12 من إيران

أضيف في :21 - 5 - 2018
شبكة الدفاع عن السنة/ حدد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الاثنين، 12 شرطا للتوصل إلى "اتفاق جديد" مع إيران، مع مطالب أكثر صرامة حول النووي، ووضح حد لبرنامج الصواريخ الباليستية والتدخل الإيراني في النزاعات الشرق الأوسطية.
وجاءت هذه المطالب ضمن الاستراتيجية الجديدة لواشنطن تجاه إيران بعد انسحابها من الاتفاق النووي، وهي:

- الإفصاح عن كامل الأبعاد العسكرية لنظامها النووي والسماح لوكالة الطاقة الذرية بتفتيشه بشكل مستمر.
- التوقف عن تخصيب اليورانيوم، والتخلي عن محاولات معالجة البلوتونيوم، وإغلاق مفاعل الماء الثقيل.

- أن تسمح إيران للوكالة الدولية للطاقة الذرية بالوصول الكامل إلى كافة المحطات النووية العسكرية وغير العسكرية.

- أن تضع إيران حدا لانتشار الصواريخ الباليستية وإطلاق الصواريخ التي يمكن أن تحمل رؤوسا نووية.

- إطلاق سراح المواطنين الأميركيين وكل مواطني الدول الحليفة.

-  إيقاف دعم إيران لمجموعات إرهابية في الشرق الأوسط مثل حزب الله وحركتي حماس والجهاد الفلسطينيتين.

- احترام الحكومة العراقية والسماح بنزع سلاح الميليشيات الشيعية.

- إيقاف دعم الميليشيات الحوثية في اليمن وأن تعمل على التوصل لحل سياسي في اليمن.

-  سحب كل القوات التي تخضع لأوامر إيران من سوريا.

 - إيقاف دعم طالبان وجميع العناصر الإرهابية وإيواء عناصر القاعدة.

- إيقاف دعم فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني شركاءه من الإرهابيين.

- يجب على إيران أن توقف سلوكها الذي يهدد جيرانها، وكثير منهم حلفاء للولايات المتحدة.

في مقابل ذلك، فإن الولايات المتحدة أعربت عن استعدادها لرفع العقوبات في نهاية المطاف.
وجه وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، الاثنين، تحذيرا شديد اللهجة للشركات الأوروبية من التعامل مع إيران، قائلا إنها "ستتحمل المسؤولية" في حال فعلت ذلك.
وجاء تحذير بومبيو خلال استعراضه استراتيجية بلاده تجاه طهران بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي الإيراني، وردا على تمسك قادة الاتحاد الأوروبي، بالاتفاق النووي مع إيران، واعتزامهم تفعيل قانون يمنع الشركات الأوروبية من التقيد بالعقوبات الأميركية المفروضة على إيران.

وبدأ الاتحاد الأوروبي، مؤخرا، في عملية تفعيل قانون لا يعترف بأي أحكام قضائية تضع عقوبات واشنطن موضع التنفيذ.

ويسمى القانون بـ"التعطيل"، أو "الحجب" ويتيح للشركات والمحاكم الأوروبية ألا تخضع لقوانين تتعلق بعقوبات اتخذتها بلدان أخرى، وينص على ألا يتم تطبيق أي حكم قررته محاكم أجنبية بناء على هذه القوانين.

وجاء تنبيه بومبيو خلال مؤتمر صحفي عقد بواشنطن لعرض استراتيجية الولايات المتحدة تجاه إيران، بعد الانسحاب الأميركي من الاتفاق النووي الذي أبرم سنة 2015.

المصدر: سكاي نيوز عربية