French | English | Thai (ภาษาไทย) | Shqipe | Türkçe | Indonesian | Tagalog | اردو | عربي | فارسي
 
 
القائمة البريدية
أدخل بريدك الإلكتروني من أجل الاشتراك معنا في القائمة البريدية
عداد الزوار
المتواجدون الآن على الموقع الرئيسي :

( 1650 )















صفحة الأخبار --> بعد تهاوي العملة.. إيران تحول معاملاتها الخارجية لليورو
    أرسل لصديق

إغلاق النافذة

بعد تهاوي العملة.. إيران تحول معاملاتها الخارجية لليورو

أضيف في :19 - 4 - 2018
شبكة الدفاع عن السنة/ قالت وسائل إعلام إيرانية إن #طهران، تحولت عن #الدولار إلى #اليورو في معاملاتها الرسمية الأجنبية.

ويأتي هذا القرار الصادر عن مجلس الوزراء الإيراني، على وقع تهاوي #سعر_صرف_العملة_الإيرانية وحظر التداول بالعملات الأجنبية خارج إطار البنوك.

وشهدت العملة الإيرانية انهيارا تاريخيا حيث بلغ سعر صرف الريال الإيراني 61 ألف ريال مقابل الدولار الواحد في السوق السوداء بينما تبلغ قيمة الدولار 42 ألف ريال لدى بعض المصارف.

وكانت وكالة "تسنيم" الإيرانية نقلت سابقا عن سيد أحمد عراقجي، معاون رئيس البنك المركزي الإيراني لشؤون العملات الأجنبية أن هناك أوامر بحظر التداول بكافة العملات الأجنبية خارج النظام المصرفي.

وستلزم #البنوك بشراء المبالغ الصغيرة من العملة الأجنبية، كما تم منع الصرافين من الشراء والبيع.

واعتبر عراقجي أن أهم قضية في سوق الصرف الأجنبي هي منع سحب رأس المال وتمويل عمليات التهريب.

وقال: "في الوقت الحالي، فإن توازن العملة في البلاد مرض للغاية ولا توجد مشاكل في تلبية احتياجات البلاد، لكن لا ينبغي أن تؤدي الظروف إلى خروج رؤوس الأموال إلى الخارج".

ومنعت إيران أي عملية الاستيراد دون موافقة مجلس الوزراء، وحظرت أي عمليات استيراد تتطلب تخصيص النقد الأجنبي وأن الشراء من الخارج يجري عبر التحويلات البنكية فقط.

وكان رئيس شرطة طهران أعلن عن اعتقال 12 تاجراً بتهمة التلاعب في سوق العملة الأجنبية الشهر الحالي وضبط ما بحوزتهم.

وترفض الحكومة الإيرانية الاعتراف بالأسباب الداخلية والاقتصادية لهذا الانهيار وتحاول ربطه بعوامل سياسية وتأثيرات خارجية.

وتحاول الحكومة الإيهام بأن ارتفاع سعر العملة الصعبة غير مرتبط بأسباب غير اقتصادية، وتحمل العوامل السياسية الخارجية والضغوط الدولية مسؤولية انهيار عملة إيران.

المصدر: العربية