French | English | Thai (ภาษาไทย) | Shqipe | Türkçe | Indonesian | Tagalog | اردو | عربي | فارسي
 
 
القائمة البريدية
أدخل بريدك الإلكتروني من أجل الاشتراك معنا في القائمة البريدية
عداد الزوار
المتواجدون الآن على الموقع الرئيسي :

( 1382 )















صفحة الأخبار --> أتباع مرجع عراقي معتقل بإيران يقتحمون سفارة طهران بلندن
    أرسل لصديق

إغلاق النافذة

أتباع مرجع عراقي معتقل بإيران يقتحمون سفارة طهران بلندن

أضيف في :10 - 3 - 2018
شبكة الدفاع عن السنة/ اقتحم أتباع آية الله حسين الشيرازي عصر الجمعة مقر السفارة الإيرانية في لندن احتجاجا على اعتقال مرجعهم في قم من قبل السلطات الإيرانية.

وبثت قناة شيعية تعمل من خارج إيران، مشهد إنزال العمل الإيراني من قبل أتباع الشيرازي ورفع علم يبدو يتعلق بمجموعة موالية للشيرازي.

ووفقا لبي بي سي الفارسي أعلنت الشرطة البريطانية بأنها تلقت في الساعة 16:20 بالتوقيت المحلي تقريرا حول اقتحام اللسفارة الإيرانية في لندن.

احتجاز 4 أشخاص
واحتجز أربعة أشخاص بعدما اعتلوا شرفة الطابق الأول للسفارة الإيرانية في لندنولوحوا بأعلام للاحتجاج على الحكومة في طهران. وقالت متحدثة باسم شرطة العاصمة البريطانية لندن إن الأربعة احتجزوا للاشتباه بتورطهم في أضرار جنائية ولوجودهم بصورة غير قانونية في مقر دبلوماسي.

ولم يصب أحد بأذى خلال الواقعة واحتجز الأربعة بعدما نزلوا طوعا بعد نحو ثلاث ساعات.
في المقابل، أكد السفير الإيراني في لندن حميد بعيدي نجاد في تغريدة على تويتر أن المهاجمين كانوا يحملون العصي والسكاكين معهم لدى اقتحام السفارة.

من جانبه أعلن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية قاسمي أن عباس عراقجي "بلغ احتجاج إيران الشديد إلى سفير بريطانيا في طهران بشأن اقتحام السفارة الإيرانية في لندن وطالب بالحفاظ على أرواح الديبلوماسيين الإيرانيين".

اعتذار رسمي
وأضاف المتحدث أن السفير البريطاني قدم اعتذارا رسميا بسبب ما تعرضت له السفارة الإيرانية في لندن وأكد للجانب الإيراني أن الشرطة البريطانية حاضرة في مكان الحادث.

ووصفت وكالة أنباء إيران الرسمية اقتحام السفارة في لندن بـ"العمل الإرهابي".

ونقلت "بي بي سي الفارسي" نقلا عن قاسم الفهد مندوب آية الله الشيرازي في الشؤون الإعلامية في لندن: "هؤلاء الأشخاص الذين قاموا بهذا الإجراء هم من محبي آية الله الشيرازي وقاموا بالأمر بشكل مستقل"، مؤكدا أنه لا تربطهم أي صلة تنظيمية بالشيرازي وممثليه، مشيرا إلى أن الاحتجاجات السلمية ضد إيران في المدن العراقية ستستمر في الأيام المقبلة.

مظاهرات كربلاء
وكانت مدينة كربلاء شهدت الأربعاء، مظاهرات أمام #القنصلية_الإيرانية احتجاجاً على اعتقال رجل الدين الشيعي آية الله سيد حسين الشيرازي في قم، بأمر من المرشد علي خامنئي، بينما ردد عدد من الأهالي، بينهم رجال دين شيعة، شعار الموت لولاية الفقيه في كربلاء.
وكانت #السلطات_الإيرانية اعتقلت الساعة 10:30 دقيقة بالتوقيت المحلي الأربعاء، آية الله حسين الحسيني الشيرازي، واستخدمت العنف المفرط في إلقاء القبض عليه، حسب وسائل إعلام ناطقة بالفارسية.

وذكر موقع قناة "من و تو" الذي يبث برامجه الموجهة إلى #إيران من الخارج نقلاً عن أحد مقربي الشيرازي، أن قوى الأمن الإيرانية أوقفت السيارة التي كان يستقلها رجال الدين الشيعة العراقي في قم، واعتقلت بعنف وانهالت عليه بالشتائم، وألقت عمامته على الأرض ثم نقلته إلى مكان مجهول.

وآية الله حسين الشيرازي هو نجل المرجع الشيعي العراقي البارز من الأصول الإيرانية "آية الله العظمى حسين الحسيني الشيرازي"، وهو من أحفاد المرجع التاريخي "آية الله ميرزا الشيرازي" الذي كان في نهاية القرن التاسع عشر حرّم استخدام #التبغ في سياق معارضته للاستعمار البريطاني حيث استحوذت شركة "تالبوت" البريطانية على احتكار التبغ في إيران.

اقتحام سابق لسفارة إيران بلندن من قبل عرب أهوازيين
وفي حادث سابق في صبيحة 30 إبريل عام 1980 اقتحم ستة مسلحين من العرب الأهواز مبنى السفارة الإيرانية بشارع نايت بريج في لندن واختطفوا 26 شخصا بينهم دبلوماسيون وعاملون بالسفارة وزوار احتجاجا على أحداث الأربعاء السوداء في مدينة المحمرة جنوبي الأهواز.
وكان من بين مطالب المقتحمين الإفراج عن المعتقلين العرب في سجون إيران وحكم ذاتي للإقليم وهي مطالب واجهتها إيران المتشددة بزعامة الخميني قائد الثورة الإيرانية الأول بالرفض.

وبعد إصرار الحكومة الإيرانية على موقفها الرافض للإفراج عن المعتقلين السياسيين، بدأ المقتحمون في التفاوض، مطالبين بحافلة تقلهم إلى مطار هيثرو شمال لندن لنقلهم من هناك إلى إحدى الدول العربية لكن السلطات البريطانية رفضت السماح لهم بمغادرة الأراضي البريطانية أحياء فاقتحمت القوات الخاصة السفارة وقتلت جميع الخاطفين إلا واحدا منهم حيث حكم عليه بالمؤبد.

المصدر: العربية