French | English | Thai (ภาษาไทย) | Shqipe | Türkçe | Indonesian | Tagalog | اردو | عربي | فارسي
 
 
القائمة البريدية
أدخل بريدك الإلكتروني من أجل الاشتراك معنا في القائمة البريدية
عداد الزوار
المتواجدون الآن على الموقع الرئيسي :

( 1449 )















صفحة الأخبار --> الحوثيون يعترفون بمصرع ثلاثة من ابرز قادتهم الميدانيين
    أرسل لصديق

إغلاق النافذة

الحوثيون يعترفون بمصرع ثلاثة من ابرز قادتهم الميدانيين

أضيف في :8 - 3 - 2018
شبكة الدفاع عن السنة/ نعت ميليشيا الحوثي الانقلابية، ثلاثة من قياداتها البارزين لقوا مصرعهم في جبهات مختلفة، بغارات جوية للتحالف العربي.
ونشر ناشطون حوثيون، على مواقع التواصل الاجتماعي، نعي القتلى وصورا لهم، في حين تتكتم قيادتهم، كالعادة، عن ذكر خسائرها البشرية والمادية، خاصة للقتلى من القيادات، بمبرر الحفاظ على معنويات ميليشياتها، كما يقول قادة الميليشيا.
واكتفى الناشطون الحوثيون، بذكر اسماء القتلى من القيادات والإشادة بها، دون الإفصاح عن مكان مصرعها.
والقادة الثلاثة الذين اعترف الناشطون الحوثيون بمصرعهم، هم جواد حميد الدين، محمود الضلعي، ومحمد حسين الدار.
وبحسب مصادر مقربة من #الحوثيين، فإن جواد حميد الدين هو قائد الميليشيا في جبهة حرض بمحافظة حجة شمال غرب #اليمن، والحدودية مع السعودية، وأشارت إلى مصرعه بغارة لطيران التحالف استهدفت أحد مواقع الحوثيين في حرض.
 وأكدت المصادر أنه ضمن القيادات الحوثية التي تلقت تدريبا عاليا على أيدي الحرس الثوري الإيراني، وقاتل مع عناصر من حزب الله والحرس الثوري إلى جانب قوات نظام بشار الأسد في سوريا خلال السنوات الأولى من اندلاع الثورة السورية، قبل أن تعيده الميليشيا إلى اليمن في 2015، وتعهد إليه مهمات قيادية ميدانية، آخرها قائد محور حرض.

أما محمود يحيى الضلعي، فقد لقي مصرعه بغارة للتحالف في مديرية الجراحي جنوب محافظة الحديدة غرب اليمن، وهو عضو في حزب الأمة الحوثي الذي نعاه في بيان رسمي.
ويعد الضلعي، من القيادات الميدانية الحوثية، وأحد أبرز المشرفين على هندسة وتصنيع المتفجرات وشبكات الألغام في جبهة الساحل الغربي.

كما نعى الناشطون الحوثيون، مقتل القيادي البارز محمد حسين الدار المكنى "ابو شهاب"، في غارة جوية استهدفته في جبال هيلان بصرواح بين مأرب وصنعاء.
وأبو شهاب هو مشرف الحوثيين في مديرية صرواح، وأحد قياداتهم الميدانية.
وتكبدت ميليشيا الحوثي، خلال الساعات الأخيرة خسائر بشرية ومادية فادحة في المواجهات الميدانية مع الجيش اليمني وغارات التحالف، لكنها لا تفصح دائما كعادتها، عن ذلك.
المصدر: موقع اخبارك