French | English | Thai (ภาษาไทย) | Shqipe | Türkçe | Indonesian | Tagalog | اردو | عربي | فارسي
 
 
القائمة البريدية
أدخل بريدك الإلكتروني من أجل الاشتراك معنا في القائمة البريدية
عداد الزوار
المتواجدون الآن على الموقع الرئيسي :

( 1392 )















صفحة الأخبار --> معارض إيراني : الانتفاضة مستمرة رغم القمع
    أرسل لصديق

إغلاق النافذة

معارض إيراني : الانتفاضة مستمرة رغم القمع

أضيف في :16 - 1 - 2018
شبكة الدفاع عن السنة / قال ناصر الحيدري، عضو مكتب الثقافة والإعلام بالجبهة العربية لتحرير الأحواز، إن الانتفاضة ضد نظام الملالي مستمرة بذات الرؤية التي انطلقت بها، رغم عمليات القمع والانتهاكات التي يمارسها النظام الإيراني ضد المحتجين.

وأضاف الحيدري في تصريحات خاصة لـ"بوابة العين" الإخبارية أن أسباب انتفاضة الإيرانيين جامعة بين تردي الأوضاع الاقتصادية والفساد السياسي للنظام، مشيراً إلى أن هذين العاملين هما المحركان الرئيسيان للانتفاضة تراكمياً، مما يؤكد حتمية الاستمرارية.

واعتبر الحيدري أن الانتفاضة جاءت كجزء من حركة التغيير الاجتماعي، ولهذا هي مرشحة للاستمرار وإن اتخذت شكل الموجات تحت رايتين هما إسقاط النظام أملاً في الحرية للمجتمع الإيراني كاملا وتحرير الشعوب غير الفارسية في إيران.

وأوضح أن الانتهاكات ضد الأحواز تراكمية منذ 9 عقود من الأسر دون محاكمات لأكثر من 30 ألف أسير أحوازي إلى الإعدامات بمحاكمات صورية مروراً بالاغتيالات التي لم تتوقف في الوطن المحتل وفي المنفى، إلى زرع المستوطنات لتقسيم الأحواز وتحويل هذه المستوطنات إلى بؤر عسكرية وأمنية تستهدف إرهاب واضطهاد الأحوازيين إلى نقل مياه نهر كارون وتجفيف الأنهار الأخرى، مما تسبب في انخفاض منسوب مياه الخليج مما خلف كارثة بيئية إلى قيام الاحتلال باستخدام الأراضي الأحوازية لدفن النفايات السامة، فقائمة الانتهاكات لا تُعد ولا تُحصى، وتؤشر إلى مركزية هذا الانتهاك القائم أساساً على فكرة التفوق العرقي التي يؤمن بها نظام الملالي.

شباب إيران وقود الانتفاضة ضد نظام الملالي

وعن محاولة اغتيال القيادي السياسي المعارض محمود أحمد الأحوازي في لندن، قال الحيدري إنه لا توجد أية تفاصيل غير ما تم الإعلان عنه وهناك تحفظ أمني لغايات التحقيق، ولا يوجد جديد بشأن استهداف أي أحوازي، حيث إنه قبل فترة وجيزة اغتيل قائد ومؤسس حركة النضال أحمد مولى في لاهاي الهولندية، فمنهج نظام الملالي يقوم على إلغاء دور الآخر.

وأشار المعارض الإيراني إلى أن بريطانيا قد شهدت في الماضي عدة محاولات اغتيال لنشطاء سياسيين حينما أعلنت القوى الوطنية الأحوازية أن إيران وبالتحديد فيلق القدس، والذي يقف خلف ذلك، وشكلت الاستجابة الشعبية الواسعة لنداء القوى الوطنية الأحوازية تحولاً مفصلياً في مسار الأحداث التي شهدتها إيران وبالتحديد الأحواز المحتلة.

المصدر: العين الاخبارية