French | English | Thai (ภาษาไทย) | Shqipe | Türkçe | Indonesian | Tagalog | اردو | عربي | فارسي
 
 
القائمة البريدية
أدخل بريدك الإلكتروني من أجل الاشتراك معنا في القائمة البريدية
عداد الزوار
المتواجدون الآن على الموقع الرئيسي :

( 1904 )















صفحة الأخبار --> أميركا تفرض عقوبات على 14 كياناً إيرانياً ورئيس القضاء
    أرسل لصديق

إغلاق النافذة

أميركا تفرض عقوبات على 14 كياناً إيرانياً ورئيس القضاء

أضيف في :13 - 1 - 2018
شبكة الدفاع عن السنة / فرضت الولايات المتحدة، الجمعة، عقوبات على 14 شخصاً وكياناً إيرانياً، بينهم رئيس السلطة القضائية ومدير سجن رجائي شهر، ومرتضی رضوي مدير شركتي اتصالات "موج سبز" و"فناموج" التابعتين للحرس الثوري الإيراني، بسبب انتهاكات لحقوق الإنسان ودعم برامج الأسلحة في إيران.

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية في بيان إن رئيس السلطة القضائية، آية الله #صادق_لاريجاني، وهو حليف مقرب من الزعيم الأعلى آية الله علي #خامنئي، "مسؤول عن إصدار أوامر بسلسلة من انتهاكات حقوق الإنسان بحق أفراد في إيران من المواطنين أو المقيمين، أو (مسؤول) عن التحكم فيها أو توجيهها".

كما شملت العقوبات مواطناً صينياً، بسبب تصرفه نيابة عن شركة مشمولة بالعقوبات بسبب تعاملها مع شركة إيرانية "يملكها أو يسيطر عليها" الجيش. وشملت كذلك شركة أخرى مقرها الصين، والشركة الإيرانية التي سعت لتزويدها بمكون كيميائي يستخدم في نقل الإشارات الكهربية.

تمديد رفع العقوبات المرتبطة بالاتفاق النووي
إلى ذلك، أعلن البيت الأبيض أن ترمب أكد تمديد رفع العقوبات المرتبطة بالاتفاق النووي مع إيران، ولكن "للمرة الأخيرة".

وأوضح البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي سيقوم بالتفاوض مع الأوروبيين من أجل "تشديد" الاتفاق من خلال تعديل تاريخه (وهو حالياً من 10 إلى 15 عاماً ليصبح إلى الأبد)، كما سيسعى ترمب إلى تعديل الاتفاق من أجل منع إيران من تطوير أي تكنولوجيا نووية، يمكن استخدامها في مجال الأسلحة النووية، والسماح للمفتشين بالتفتيش في أي وقت بإشراف المنظمة الدولية للطاقة الذرية.  

كما لفت البيت الأبيض إلى أن التفاوض الجديد حول الاتفاق النووي سيكون مع الأوروبين فقط وليس مع إيران.

وكانت كافة التوقعات رجحت في وقت سابق أن يبقي الرئيس الأميركي دونالد ترمب على الاتفاق النووي مع إيران، مع فرض عقوبات على كيانات إيرانية جديدة.

وفي هذا السياق، أشارت مصادر أميركية، الأربعاء، بحسب ما أوردت وكالة أسوشيتد برس، إلى أن الرئيس الأميركي قد يواصل رفع العقوبات الاقتصادية عن إيران في إطار الاتفاق النووي، ولكنه قد يفرض لاحقاً عقوبات محددة على شخصيات وشركات إيرانية.

وكانت وزارة الخارجية الأميركية، قد قالت، الثلاثاء، إنه من المتوقع أن تقرر إدارة الرئيس دونالد ترمب، يوم الجمعة، ما إذا كانت ستواصل تعليق العقوبات الأميركية على إيران، وفقاً لما نصت عليه الاتفاقية النووية، التي تم التوصل إليها مع إيران في 2015.

وقال ستيف جولدشتاين، المتحدث باسم الخارجية الأميركية في إفادة صحافية، إن من المتوقع أن يلتقي ترمب مع وزيري الخارجية، ريكس تيلرسون، والدفاع جيمس ماتيس في البيت الأبيض في وقت لاحق من الأسبوع قبل هذا القرار.

وأضاف "نتوقع قراراً يوم الجمعة. والمناقشات مستمرة بشأن هذا".

المصدر : العربية