French | English | Thai (ภาษาไทย) | Shqipe | Türkçe | Indonesian | Tagalog | اردو | عربي | فارسي
 
 
القائمة البريدية
أدخل بريدك الإلكتروني من أجل الاشتراك معنا في القائمة البريدية
عداد الزوار
المتواجدون الآن على الموقع الرئيسي :

( 1258 )















صفحة الأخبار --> إيران تعتقل 50 امرأة عربية في الأحواز بعد مظاهرة ضد الجيش
    أرسل لصديق

إغلاق النافذة

إيران تعتقل 50 امرأة عربية في الأحواز بعد مظاهرة ضد الجيش

أضيف في :7 - 12 - 2017
شبكة الدفاع عن السنة / اعتقلت السلطات الأمنية في إيران، الأربعاء، أكثر من 50 امرأة عربية أحوازية بعد احتجاجهن على مصادرة أراض عربية في إحدى القرى التابعة لمحافظة “عيلام” التي يسكن فيها عرب منذ آلاف السنين.

وكان الجيش الإيراني صادر مساحات شاسعة من الأراضي العربية الزراعية لقرية “الجليزي” التي يسكنها عرب، الأمر الذي أدى إلى اشتباكات بين أهالي القرية وعناصر من القوى الأمنية الإيرانية.

وأصدرت منظمة حقوق الإنسان في الأحواز بيانًا حصلت “إرم نيوز” على نسخة منه، جاء فيه أن “القوات الأمنية الإيرانية حاصرت قرية الجليزي العربية في محافظة عيلام خلال الأيام الأخيرة، واعتقلت العديد من النساء ممن قمن بالاحتجاج على مصادرة أراضي القرية الزراعية من قبل الجيش الإيراني”.

ووفقًا لبيان المنظمة، فإن هؤلاء النساء تعرضن للضرب والإهانات قبل اعتقالهن مع 50 شخصًا آخرين من القرية.

وقال البيان: “الاشتباكات بين أهالي القرية والقوى الأمنية بدأت منذ الأحد الماضي، عندما أراد مزارعو قرية الجليزي حرث أراضيهم الزراعية، إذ تفاجأوا بهجوم القوات الأمنية، التي أبلغتهم بمصادرة الأراضي لصالح منظمة إتكا التابعة للجيش الإيراني والتي تدعي ملكيتها للأراضي”.

وأضاف: “استخدمت العناصر الأمنية الإيرانية العنف المفرط ضد النساء المتواجدات لحظة الهجوم، وقامت برشهن بالغاز المسيل للدموع، فيما انهال رجال الأمن على النساء وسائر المحتجين بالضرب بالهراوات، ثم هاجمت القوات الأمنية مستشفى مدينة دهلران، واعتقلت النساء المصابات بجروح وحالات اختناق بالغازات المسيلة للدموع، حسب منظمة حقوق الإنسان الأحوازية”.

وتابع أنه “في يوم الإثنين الماضي قامت القوات الأمنية أيضًا بمهاجمة القرية بعشرات المدرعات بشكل مفاجئ، واعتقلت كل من كان موجودًا في الشارع بعد ضربه وشتمه”.

وذكر الأهالي أن “منظمة إتكا التابعة للجيش الإيراني، صادرت 4 آلاف هكتار من الأراضي الزراعية من المواطنين، وتركت 1000 هكتار فقط لأهالي القرية، لكنها عادت تريد مصادرة الجزء المتبقي أيضًا”.

وكانت منطقة “الجليزي” تتبع محافظة عربستان في الأحواز إداريًا لغاية عام 1986، لكنها اُقتطعت منها في إطار سياسات الحكومات الإيرانية المتعاقبة ضد الإقليم العربي وأصبحت ضمن حوزة محافظة عيلام.

ودانت منظمة حقوق الإنسان الأحوازية في ختام بيانها ما وصفته بـ”القمع الحكومي ضد الأهالي ومزارعي قرية الجليزي”، مطالبةً السلطات بـ “إطلاق سراح المعتقلين من الأهالي وإعادة الأراضي الزراعية التي تمت مصادرتها”.


المصدر: إرم نيوز