French | English | Thai (ภาษาไทย) | Shqipe | Türkçe | Indonesian | Tagalog | اردو | عربي | فارسي
 
 
القائمة البريدية
أدخل بريدك الإلكتروني من أجل الاشتراك معنا في القائمة البريدية
عداد الزوار
المتواجدون الآن على الموقع الرئيسي :

( 744 )















صفحة الأخبار --> إعتقالات عشوائية واسعة تنفذها المخابرات وقوات الشرطة الإيرانية في الأحواز
    أرسل لصديق

إغلاق النافذة

إعتقالات عشوائية واسعة تنفذها المخابرات وقوات الشرطة الإيرانية في الأحواز

أضيف في :6 - 11 - 2017
شبكة الدفاع عن السنة / مخابرات الإحتلال الإيراني بالتعاون مع قوات الشرطة تنفذ حملة إعتقالات منظمة واسعة في مدن وقرى الأحواز المحتلة.

نقلت مصادر المكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز يوم الخميس الموافق 2 نوفمبر 2017، إن المخابرات الإيرانية وبالتعاون مع قوات الشرطة قامت بحملة إعتقالات منظمة واسعة في المدن والقرى الأحوازية ضد المئآت من المواطنيين الأحوازيين وذلك بذريعة نشاطهم السياسي وحيازتهم على السلاح غير المرخص.

وقالت المصادر، إن المخابرات وقوات الشرطة إستولت على مقادير كثيرة من العتاد والسلاح في حملتها الوحشية على منازل المواطنيين الأحوازيين.

ووفقا لمعلومات المصادر إن قوات المخابرات والشرطة نفذت هذه الحملة من خلال الفرق الخاصة المدربة على مداهمة المنازل والتدخل السريع.

وعلى إثر هذه الحملة الوحشية تم إعتقال العشرات من المواطنيين الأحوازيين، كما أخذت عناصر المخابرات العديد من أجهزة الحاسوب والوثائق وصادرت العديد من الكتب العربية من المنازل.

ونشرت وكالة إيسنا خبر حملة الإعتقالات التي نفذتها المخابرات وقوات الشرطة الإيرانية ضد المواطنيين الأحوازيين.

وبحسب وكالة إيسنا، أن قائد قوات شرطة الإحتلال الإيراني في محافظة الأحواز العاصمة حيدر عباس زادة، كشف عن إعتقال 80 مواطن أحوازي بتهمة حيازته على السلاح.

ووفقا لوكالة إيسنا إن حجم السلاح الذي تمت مصادرته بالقوة من المواطنيين الأحوازيين يقدر بـ 86 قطعة سلاح كلاشنكوف ومسدس.

وصرح في هذا الخصوص السيد عادل صدام أمين سر حركة النضال العربي لتحرير الأحواز قائلا، إن الحملة الوحشية التي نفذتها المخابرات وقوات الشرطة الإيرانية تأتي ضمن سياسة قمع ومواجهة الحراك الوطني الرافض لوجود الإحتلال الإيراني في الأحواز، والذي أخذ منحا تصاعديا في الآونة الأخيرة.

وأضاف صدام، هذه الإعتقالات تدل على تخوف وإرباك العدو الفارسي المحتل من نضال الشعوب غير الفارسية المطالب بالتحرر والخلاص من الهيمنة الفارسية والذي يتزامن مع العزلة والحصار الدولي الذي خيم على إيران بسبب دعمها للإرهاب في المنطقة والعالم.

وتابع قائلا، ليعلم العدو إن الإعتقالات المنظمة والعشوائية ضد مناضلينا لم تثني عزيمة شعبنا وقواه الوطنية في الداخل والخارج من مواصلة الطريق، وها هي مقاومتنا الوطنية الباسلة تزداد قوة وشراسة يوما بعد يوم وتتوسع عملياتها البطولية ضد الأهداف الإقتصادية والعسكرية إيرانية في إقليم الأحواز المحتل.