French | English | Thai (ภาษาไทย) | Shqipe | Türkçe | Indonesian | Tagalog | اردو | عربي | فارسي
 
 
القائمة البريدية
أدخل بريدك الإلكتروني من أجل الاشتراك معنا في القائمة البريدية
عداد الزوار
المتواجدون الآن على الموقع الرئيسي :

( 1483 )















صفحة الأخبار --> أزمة عميقة تضرب جناحيْ الانقلاب في اليمن
    أرسل لصديق

إغلاق النافذة

أزمة عميقة تضرب جناحيْ الانقلاب في اليمن

أضيف في :23 - 8 - 2017
تصاعدت حدة الخلافات بشكل كبير بين حليفي الانقلاب في اليمن؛ حيث اعتبرت اللجان الشعبية المسلحة التابعة لجماعة "الحوثي" المتمردة وصف الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح لهم بـ"المليشيا"، "طعنة بالظهر، وتجاوزا للخطوط الحمراء"، واصفةً صالح بـ"المخلوع"، و"المتربص شرًا".

وفيما يشبه بيان حرب، أذاعته قناة " المسيرة " الحوثية على الهواء، قالت اللجان الشعبية المسلحة (الجناح العسكري) التابعة للحوثي "إنه في الوقت الذي تخوض فيه (اللجان) المعركة بجانب الجيش (الموالي لصالح) في مواجهة عدوان هو الأخطر على اليمن، جاءت الطعنة من الظهر بأن توصف بأنها مليشيا". معتبرة أن ذلك "هو الغدر بعينه".

ورأت اللجان المسلحة، أن ما ذكره صالح يعد "تجاوزًا لخط أحمر ما كان له أن يقع فيما وقع إلا متربصا شرا".

ووصف البيان صالح بـ" المخلوع"، وهي الصفة التي تم إطلاقها عليه في العام 2011 أثناء الثورة الشبابية الشعبية التي أطاحت بنظامه بعد حكم استمر 33 عاما.

 

وكان صالح قد قال، اليومين الماضيين: إن هناك "مليشيا أو لجان شعبية" تنتشر في العاصمة صنعاء قبيل مهرجان مرتقب لحزبه بالذكرى الـ35 لتأسيسه، ساخرا من أنها جاءت لحمايتهم وليس لترويعهم. معتبرًا أن خلق فوضى في العاصمة صنعاء، "أبعد من عين الشمس"، على حد وصفه.

وتشهد العاصمة صنعاء توتراً وتحشيداً غير مسبوق بين طرفي تحالف "الحوثي/صالح"، في ظل استعدادات جناح صالح بحزب "المؤتمر الشعبي" للاحتفال في ميدان السبعين بذكرى تأسيسه الـ 35، غدًا الخميس.

وفي المقابل دعا الحوثيون أنصارهم للاحتشاد أيضا عند مداخل صنعاء في اليوم نفسه تحت شعار "التصعيد مقابل التصعيد".

وكان عارف الزوكا، أمين عام حزب "المؤتمر الشعبي" كشف في كلمة أمام أنصار الحزب، الأحد الماضي، أسباب الأزمة التي اندلعت بين الحزب و"الحوثيين".

وذكر منها "نهب الحوثيين 4 مليارات دولار من خزينة الدولة"، إلى جانب "استمرار سيطرة اللجنة الثورية التابعة للحوثين على الميدان وعلى كل صغيرة وكبيرة، ومنعها الوزراء المحسوبين على الحزب من دخول الوزارات" (في حكومة الحوثي ـ صالح غير الشرعية وغير المعترف بها دوليًا).
كما اتهم الزوكا الحوثيين "بعرقلة تعيين قائد لقوات الحرس الجمهوري"، التي تُدين بالولاء لصالح.

 

ويشير مراقبون إلى احتمالية أن يؤدي التصعيد الحاصل إلى تصدع تحالف التمرد الذي انقلب على السلطة في اليمن يوم 21 سبتمبر/أيلول 2014.
 
 
موقع المسلم