French | English | Thai (ภาษาไทย) | Shqipe | Türkçe | Indonesian | Tagalog | اردو | عربي | فارسي
 
 
القائمة البريدية
أدخل بريدك الإلكتروني من أجل الاشتراك معنا في القائمة البريدية
عداد الزوار
المتواجدون الآن على الموقع الرئيسي :

( 1009 )















صفحة الأخبار --> أهالي القطيف: نحن أكثر المتضررين مما يقوم به الإرهابيون.. ونقف خلف القيادة
    أرسل لصديق

إغلاق النافذة

أهالي القطيف: نحن أكثر المتضررين مما يقوم به الإرهابيون.. ونقف خلف القيادة

أضيف في :16 - 7 - 2017
شبكة الدفاع عن السنة / جدَّد أهالي وسكان محافظة القطيف إدانتهم واستنكارهم للعمليات التخريبية الإرهابية التي ينفذها عدد من الإرهابيين المتطرفين بالمحافظة، وأكدوا خلال حديثهم رفضهم التام لاستهداف رجال الأمن، الذين يؤدون عملهم بكل تفانٍ وإخلاص بهدف حماية المواطنين، وحفظ الأمن في المحافظة.
جاء ذلك في أعقاب الاعتداءات المتكررة، التي طالت عددًا من رجال الأمن في القطيف أثناء تأديتهم عملهم بالمحافظة؛ ما تسبب بتعطيل مشاريع تنموية بمليارات الريالات.
ويؤكد أهالي القطيف أنهم أكثر المتضررين مما يقوم به الإرهابيون من أعمال تخريب وزعزعة للأمن؛ إذ إنهم بعملهم هذا حولوا المحافظة إلى ساحة حرب؛ فحل الخوف والرعب مكان الأمن والاستقرار، وتم تعطيل عشرات المشاريع التنموية التي اعتمدتها الدولة بمليارات الريالات. ففي الوقت الذي تسعى فيه الحكومة - أيدها الله- لتطوير حي المسورة العشوائي، والقضاء على أوكار الإرهابيين ومهربي المخدرات بالحي، نجد من يعطل أعمال التطوير المستمرة، ويعتدي على رجال الأمن الذين يقومون بحمايتهم.
مشاريع بلدية وترفيهية وتجارية ومرورية
من جانبها، رصدت "سبق" نوعية المشاريع التنموية التي تم اعتمادها مؤخرًا بمحافظة القطيف، والتي شملت مشاريع بلدية ممثلة في إنشاء مزيد من الحدائق الترفيهية، ومركز حضاري، إضافة إلى تطوير عدد من المشاريع القديمة. كما لم تقتصر المشاريع التنموية على ذلك، بل تعدت لتصل لبعض المشاريع التي تسهم في فك الاختناقات المرورية، وإنشاء وتصميم جسر بحري مؤدٍّ لسوق أسماك، يجري تنفيذه بالمحافظة، ويعد الأكبر بتكلفة بـ35 مليون ريال، وسيسهم بدوره في خلق فرص عمل للشباب، إضافة لتعزيز الحركة التجارية بالمحافظة.
وتتواصل المشاريع التنموية لتصل لتطوير حي المسورة العشوائي، وإقامة ما يزيد على 400 وحدة سكنية متفاوتة الأحجام، إضافة إلى حدائق وخدمات بلدية أخرى.
المصدر : جريدة سبق