French | English | Thai (ภาษาไทย) | Shqipe | Türkçe | Indonesian | Tagalog | اردو | عربي | فارسي
 
 
القائمة البريدية
أدخل بريدك الإلكتروني من أجل الاشتراك معنا في القائمة البريدية
عداد الزوار
المتواجدون الآن على الموقع الرئيسي :

( 780 )















صفحة الأخبار --> "حزب الله" يعدم ضابطاً من قوات الأسد ويثير غضب الموالين.. الحادثة أشعلت خلافاً بين قادة بالنظام
    أرسل لصديق

إغلاق النافذة

"حزب الله" يعدم ضابطاً من قوات الأسد ويثير غضب الموالين.. الحادثة أشعلت خلافاً بين قادة بالنظام

أضيف في :26 - 4 - 2017
شبكة الدفاع عن السنة / نشرت صفحة "القناة المركزية لقاعدة حميميم العسكرية"، اليوم الأربعاء، حادثة عن قتل ميليشيا "حزب الله" اللبناني لأحد جنود نظام بشار الأسد في درعا، واندلاع خلاف إثر التصادم بين قوات النظام والميليشيا.
وصفحة "القناة المركزية لقاعدة حميميم العسكرية" معنية بتسليط الضوء بشكل كبير على العمليات العسكرية الروسية في سوريا، وتقول إنها ناطقة عن القاعدة الجوية الروسية في حميميم.
ونقلت الصفحة رسالة أحد عناصر النظام في درعا، وتحدث فيها عن حصول مشادة كلامية بين رئيس فرع الأمن العسكري في السويداء، وفيق ناصر، وقائد الفرقة 15 التابعة لقوات النظام علي أسعد، مشيرةً أن سبب الخلاف ترك عناصر الفرقة مدة يومين بلا طعام، بالإضافة إلى قتل ميليشيا "حزب الله" للمقدم علي حافظ سليم عبر تصفيته بعد الانسحاب مع مجموعته من أحد الحواجز العسكرية.
ولفتت الصفحة التي نشرت نص الرسالة، إلى قائد الفرقة 15 هدد وفيق ناصر بعدم المشاركة في القتال إذا لم تُسلم قيادة المعركة لجيش النظام، بدلاً من ميليشيا "حزب الله"، في حين أن وفيق ناصر هدد قائد الفرقة بالقتل، واستبدال قواته بقوات من القلمون وأخرى تابعة للعقيد "سهيل الحسن" الملقب بـ"النمر".
وعلقت الصفحة الروسية على الحادثة بقولها: "يتوجب على جميع القوى العسكرية المتحالفة لمحاربة الإرهاب في سوريا التزام مركزية القرار الوطني من الحكومة الشرعية والقيادة العسكرية السورية فيما يخص القرارات الميدانية والمحورية على الأرض، ولا يمكن القبول بحدوث تجاوزات بحق العسكريين أو الضباط الموكلين بمهام قتالية ميدانية، وقد وأكدت العديد من التقارير الميدانية صحة الحادثة التي وردت من أحد العسكريين في الفرقة الخامسة عشر المحمولة جواً".
وقالت في منشور آخر لها: "تبقى القوى العسكرية السورية والحكومة السورية هي صاحبة القرار في التعامل مع أي وضع ميداني على جبهات القتال، ويتعرض العسكريون المقصرون لمحاسبة من قبلهم حصراً ولا تتخذ هكذا قرارات من القوى الحليفة التي تعمل على الأرض".
وندد موالون للنظام يتابعون صفحة "قاعدة حميميم" بالحادثة وهاجموا ميليشيا "حزب الله"، وقالت رندة حربا معلقة على ما نشرته الصفحة: "قلناها من زمان ... الحل سوري فقط ... لا نريد في سوريا ميليشات ومافيات متنتهك سيادة الوطن لأهداف مستوردة وعميلة لبلدانهم .... استشهاد المقدم علي حافظ لن يكون نهاية الأحزان ويلي ميقولو علي أسعد كلام محق ، لانو حزب الله كثير أساء لسيادة الوطن وميعتقد انو هو الصح".
فيما قال شخص آخر يدعى يوسف سعيد: "في 9 عساكر حطون بالسجن كمان الحزب قال عذمة التحقيق". موجهاً شتيمة لميليشيا "حزب الله".
وليست هذه المرة الأولى التي يعبّر فيها جنود النظام عن سخطهم من سوء المعاملة التي يتلقونها من ميليشيا "حزب الله" اللبناني، والميليشيات الأجنبية الأخرى التي تساند نظام الأسد في سوريا.
المصدر : السورية