French | English | Thai (ภาษาไทย) | Shqipe | Türkçe | Indonesian | Tagalog | اردو | عربي | فارسي
 
 
القائمة البريدية
أدخل بريدك الإلكتروني من أجل الاشتراك معنا في القائمة البريدية
عداد الزوار
المتواجدون الآن على الموقع الرئيسي :

( 1041 )















صفحة الأخبار --> الطيران الروسي يقتل مدنيين ويدمر مستشفى بسوريا
    أرسل لصديق

إغلاق النافذة

الطيران الروسي يقتل مدنيين ويدمر مستشفى بسوريا

أضيف في :9 - 4 - 2017
شبكة الدفاع عن السنة /  واصل الطيران الروسي اليوم الأحد قصف مناطق في إدلب شمالي سوريا مخلفا مزيدا من الضحايا المدنيين بعد يوم من مجزرة جديدة أوقعت نحو عشرين مدنيا.
فقد قال مراسل الجزيرة في سوريا إن مدنيا قُـتل وأصيب آخرون في غارة روسية استهدفت مدينة معرّة النعمان في ريف إدلب، ولاحقا قال ناشطون إن حصيلة القصف ارتفعت إلى قتيلين.
وأضاف المراسل أن القصف استهدف مناطق عدة في ريف إدلب أيضا، منها بلدتا عين السودة والطيبات القريبتان من الحدود السورية التركية، إضافة إلى أطراف مدينة خان شيخون.
وكانت خان شيخون تعرضت الثلاثاء الماضي لقصف كيميائي خلف أكثر من ثمانين قتيلا وخمسمئة مصاب، وردا على ذلك قصفت البحرية الأميركية مطار الشعيرات العسكري بريف حمص الشرقي، الذي يعتقد أن الطائرة التي قصفت بالسلاح بالكيميائي انطلقت منه.
كما قال المراسل إن غارات استهدفت بلدة الهبيط بريف إدلب مما أسفر عن مقتل شخص واحد، وجاءت الغارات الجديدة على محافظة إدلب بعد مقتل نحو عشرين في غارات روسية على بلدة أورم الجوز بريف إدلب الغربي.
وفي تطورات أخرى، أفاد مراسل الجزيرة بأن غارات روسية استهدفت اليوم مدينتي صوران وحلفايا وبلدة معردس في ريف حماة الشمالي، وتأتي هذه الغارات بينما تشهد المنطقة اشتباكات بين المعارضة السورية المسلحة وقوات النظام السوري المدعومة بمليشيات أجنبية.
قصف مستشفى
وفي درعا جنوبي سوريا، أفاد مراسل الجزيرة بأن مستشفى مدينة داعل في ريف المحافظة توقف عن العمل بعد تعرضه لقصف من طائرة روسية، وفق مصادر في المعارضة السورية، وأسفر القصف عن مقتل أحد العاملين في المستشفى وإصابة آخرين.
كما قال المراسل إن مقاتلات روسية وقوات النظام واصلت قصف أحياء واقعة تحت سيطرة المعارضة المسلحة في مدينة درعا.
وقالت مصادر في المعارضة إن الطائرات الروسية والسورية استخدمت في القصف القنابل العنقودية المحرمة دوليا. وكانت هذه الأحياء قد شهدت حركة نزوح واسعة قبل وقت قريب بسبب كثافة القصف.
وصعّدت روسيا غاراتها على أحياء درعا بعد التقدم الذي حققته المعارضة المسلحة في حي المنشية ضمن ما يعرف بعملية البنيان المرصوص، وقالت المعارضة إنها أسرت في أحدث المعارك عنصرين من قوات النظام وقتلت عشرات آخرين.
المصدر : الجزيرة