French | English | Thai (ภาษาไทย) | Shqipe | Türkçe | Indonesian | Tagalog | اردو | عربي | فارسي
 
 
القائمة البريدية
أدخل بريدك الإلكتروني من أجل الاشتراك معنا في القائمة البريدية
عداد الزوار
المتواجدون الآن على الموقع الرئيسي :

( 1132 )















صفحة الأخبار --> اليماني: إدارة «أوباما» كافأت إيران نظير الاتفاق النووي على حساب الأزمة اليمنية
    أرسل لصديق

إغلاق النافذة

اليماني: إدارة «أوباما» كافأت إيران نظير الاتفاق النووي على حساب الأزمة اليمنية

أضيف في :15 - 2 - 2017
شبكة الدفاع عن السنة / قال سفير اليمن لدى الأمم المتحدة خالد اليماني اليوم الأربعاء، إن الإدارة الأمريكية السابقة أبدت تساهلاً مع الملف اليمني، كمكافأة لإيران وحلفاءها في اليمن نظير نجاح الاتفاق النووي بين الأخيرة ومجموعة 5+1.
وأضاف اليماني في ندوة «تحديات العملية السياسية في اليمن» التي نضمها المجلس الأطلنطي في العاصمة الأميركية واشنطن، بأن التساهل بدأ مع لقاء ممثلي جماعة الحوثيين ووزير الخارجية السابق جون كيري في مسقط.
وأشار إلى أن الملف اليمني لدى إدارة ترامب يحظى بزخمٍ كبير، حسبما نقلت عنه وكالة الانباء اليمنية «سبأ».
وقال «الحكومة رفضت خطة كيري كونها تكافئ الانقلابيين، ولا تستند على المرجعيات الثلاث المتفق عليها، كما تنهي الشرعية الدستورية للرئاسة في اليمن، وقد يفضي هذا باليمن كما حل بالصومال، عندما انهارت الرئاسة هناك في تسعينات القرن الماضي».
وتطرق اليماني إلى الرؤية الجديدة التي يتمتع بها الأمين العام الجديد للأمم المتحدة، وفهمه العميق للأوضاع في المنطقة، والتزامه القوي بالعمل عبر مبعوثه الخاص إلى اليمن اسماعيل ولد الشيخ، ومع كافة الشركاء الدوليين لحل الأزمة.
وقال «الأمين العام للأمم المتحدة يدرك مخاطر التدخلات الإيرانية في شؤون اليمن والمنطقة والحاجة لصياغة استراتيجية شاملة لمعالجة الخلل في العلاقات العربية الإيرانية».
وأضاف الدبلوماسي اليمني إن «إيران دولة داعمة للإرهاب للأسف، ومازالت ترسل شحنات الأسلحة إلى المتمردين الحوثيين في خرق واضح للقانون الدولي وللقرارات الدولية ومنها القرار 2216 والقرار 2231، بهدف تحقيق حلم ملالي إيران في إيجاد موطئ قدم لها في اليمن، وخدمة أجندة الهيمنة التوسعية الإيرانية في المنطقة عبر وكلائها الحوثيين».
المصدر : المصدر أونلاين