French | English | Thai (ภาษาไทย) | Shqipe | Türkçe | Indonesian | Tagalog | اردو | عربي | فارسي
 
 
القائمة البريدية
أدخل بريدك الإلكتروني من أجل الاشتراك معنا في القائمة البريدية
عداد الزوار
المتواجدون الآن على الموقع الرئيسي :

( 1123 )















صفحة الأخبار --> أهل السنة في إيران قلقون من تصعيد الحرس الثوري
    أرسل لصديق

إغلاق النافذة

أهل السنة في إيران قلقون من تصعيد الحرس الثوري

أضيف في :19 - 10 - 2009

شبكة الدفاع عن السنة / مفكرة الإسلام: كشفت مصادر صحافية مطلعة أن الجالية السنية في إيران تعاني في الفترة الحالية من هواجس وقلق كبيرين بسبب تهديدات الحرب الثوري بتنفيذ حملات قمع انتقامية عقب التفجير القوي الذي وقع أمس في مدينة سرباز في محافظة سيستان وبلوجستان بمنطقة زهدان.
وكانت هذه العمليةالتفجيرية المدمرة قد أدت إلى قتل قادة بارزين في صفوف الحرس الثوري، الذي يضم نخبة القوات المسلحة والذي يعتبر بمنزلة خط الدفاع الأول عن النظام الإيراني.
وتزايدت مخاوف السنة الإيرانيين بعد التصريحات الخطيرة التي أطلقها قائد القوات البرية في الحرس الثوري الإيراني الجنرال محمد بكبور، وتوعد فيها برد مدمر على السنة من عناصر جماعة جند الله.
ويُقدَّر الآن عدد أفراد الحرس الإيراني بـ 125 ألف عنصر، ولديه قواته الأرضية الخاصة به، بالإضافة إلى وحداته البحرية والجوية، وامتلاكه سلطة الإشراف على أسلحة إيران الاستراتيجية.
ويسيطر الحرس أيضا على قوات المقاومة شبه النظامية (الباسيج)، وهي قوة من المتطوعين وتشكل ميليشيا قوامها حوالي 90 ألف رجل وامرأة، ولديها القدرة على حشد حوالي مليون متطوع عند الضرورة.
اتهام واشنطن ولندن بالضلوع في الهجوم
وكان الجنرال محمد بكبور الذي قتل نائبه في الهجوم الذي وقع في محافظة سيستان-بلوشستان في تصريحات للتلفزيون الإيراني: "واشنطن ولندن قامتا بتدريب وتجهيز الأشخاص الذين نفذوا الهجوم ضد الحرس الثوري.
وقال الجنرال محمد بكبور: "المنفذون تلقوا تدريبهم في دولة مجاورة من قبل الأمريكيين والبريطانيين، وإن أعداء إيران لا يمكنهم تقبل الوحدة في البلاد".
وينشط في هذه المنطقة مسلحون سنة حيث تنفذ جماعة جند الله بزعامة الناشط عبد المالك ريغي هجمات ضد الحكم الشيعي منذ سنوات.
وسبق أن هاجمت مجموعة ريغي الحرس الثوري، قوة النخبة التي تشكلت بعد الثورة عام 1979 لحماية النظام من التهديدات الداخلية والخارجية.