French | English | Thai (ภาษาไทย) | Shqipe | Türkçe | Indonesian | Tagalog | اردو | عربي | فارسي
 
 
القائمة البريدية
أدخل بريدك الإلكتروني من أجل الاشتراك معنا في القائمة البريدية
عداد الزوار
المتواجدون الآن على الموقع الرئيسي :

( 631 )















صفحة الأخبار --> إيران تعدم اثنين من مشايخ السنة في بلوشستان
    أرسل لصديق

إغلاق النافذة

إيران تعدم اثنين من مشايخ السنة في بلوشستان

أضيف في :21 - 4 - 2008

كتب(ت) طهران‮ - (‬آرام‮): أعدمت السلطات الإيرانية صبيحة الأربعاء الماضي‮ ‬في‮ ‬مدينة زاهدان عاصمة إقليم بلوشستان جنوب شرق إيران رجلي‮ ‬دين سنة‮ ‬ينتميان إلى القومية البلوشية،‮ ‬هما مولوي‮ ‬عبدالقدوس ملا زهي‮ ‬ومولوي‮ ‬محمد‮ ‬يوسف سهرابي؛ حيث كانت قوات الأمن الإيرانية قد ألقت القبض عليهما خلال هجوم على مدرسة شاه جمال الدينية في‮ ‬ديسمبر/كانون الأول الماضي‮ ‬وقتل خلاله خمسة من عناصر الحرس الثوري‮ ‬الإيراني‮ ‬وأربعة من البلوش‮.‬ واتهم بيان صادر عن القضاء الإيراني‮ ‬في‮ ‬الإقليم ملا زهي‮ ‬وسهرابي‮ ‬بالمساس بالأمن الاجتماعي‮ ‬من خلال بث الفرقة بين الشيعة والسنة،‮ ‬مؤكدًا بأن‮ ''‬الأجهزة القضائية والأمنية والنظامية للجمهورية الإسلامية الإيرانية لن تسمح بتأجيج نار الخلافات والنفاق من قبل أي‮ ‬شخص وفي‮ ‬أي‮ ‬زي‮ ‬مذهبي‮ ‬كان‮''.‬ وقال البيان‮ ''‬إن رجلي‮ ‬الدين السنة المذكورين قد حولا الحوزة الدينية والمسجد والمدرسة إلى ما وصفه بوكر بغيض للإرهاب‮''‬،‮ ‬مضيفًا بأن قوات الأمن قامت بضبطهما في‮ ''‬موقع الجريمة‮'' ‬وتم إعدامهما لتلك‮ ''‬الجرائم‮'' ‬حسب تعبير البيان‮.‬ ولم‮ ‬يعطِ‮ ‬البيان أي‮ ‬تفاصيل حول التهم التي‮ ‬تم توجيهها للمتهمين واكتفى بالقول بأن الاضطرابات التي‮ ‬كانت قد نشبت في‮ ‬إقليم بلوشستان كانت من فعل‮ ''‬الأعداء‮''‬،‮ ‬مضيفًا بالقول‮ ''‬يقوم العملاء اليوم بقتل الشيعة باسم السنة،‮ ‬ولربما‮ ‬يقدم هؤلاء الذين لا صلة لهم بالإنسانية‮ ‬غدًا على توجيه سهامهم إلى صدور أهل السنة‮''.‬ وأفات تقارير صحفية بأن جلسة المحاكمة عقدت خلف الأبواب المغلقة،‮ ‬غير أن أوساط المعارضة البلوشية ذكرت أن التهمة الموجهة إلى رجلي‮ ‬الدين السنة هي‮ ‬التعاون والتنسيق مع المجموعات البلوشية وبالتحديد مجموعة جند الله المسلحة التي‮ ‬غيرت قبل فترة اسمها إلى‮ ''‬حركة المقاومة الشعبية الإيرانية‮''‬،‮ ‬ويقودها شخص‮ ‬يدعى عبدالمالك ريغي‮. ‬ كانت هذه المجموعة قد اشتبكت مرارًا مع قوات الحرس الثوري‮ ‬الإيراني‮ ‬خلال العامين الماضيين،‮ ‬وأسرت عددًا من منتسبي‮ ‬الحرس والقوات النظامية وتتهمها السلطات الإيرانية بالضلوع في‮ ‬تفجيرات حدثت في‮ ‬إقليم بلوشستان الذي‮ ‬تقطنه أغلبية بلوشية تبلغ‮ ‬ثلاثة ملايين نسمة وتنتمي‮ ‬إلى المذهب السني؛ حيث تتهم المعارضة البلوشية السلطات الإيرانية بممارسة التمييز المذهبي‮ ‬والعرقي‮ ‬تجاه البلوش‮.‬ من ناحية أخرى أصدرت منظمة الحركة الشعبية الإيرانية‮ (‬جند الله سابقا‮) ‬بيانا على موقعها الإلكتروني‮ ‬بعيد إعدام مولوي‮ ‬عبد القدوس ملا زهي‮ ‬ومولوي‮ ‬محمد‮ ‬يوسف سهرابي‮ ‬واصفة إياهما برجلي‮ ‬دين‮''‬ربانيين ومجاهدين حقانيين لأهل السنة‮'' ‬نفذت فيهما عقوبة الإعدام بتهمة المطالبة بالحق والوقوف بوجه الظلم‮. ‬ وقال البيان‮ ''‬إن إعدام علماء أهل السنة سيؤدي‮ ‬إلى انزلاق إقليم بلوسشتان إلى أزمة حارقة،‮ ‬داعيا السكان‮ ‬غير الأصليين إلى مغادرة الإقليم للحيلولة دون إصابتهم بنيران أسلحة المجموعات المسلحة في‮ ‬المنطقة،‮ ‬لا سيما وأن هذه المجموعات كانت قد هددت بأنها ستوجه نيران أسلحتها إلى السكان الوافدين،‮ ‬فيما إذا نفذ حكم الإعدام هذا‮''. ‬ على صعيد آخر،‮ ‬شهدت مدينة شيراز عاصمة إقليم فارس انفجارا قويا في‮ ‬إحدى الحسينيات بعد تنفيذ حكم الإعدام في‮ ‬بلوشستان إلا أن الغموض لف هذا الانفجار الذي‮ ‬أسفر عن مقتل‮ ‬12‮ ‬وإصابة ما‮ ‬يزيد عن‮ ‬200‮ ‬شخص،‮ ‬وتضاربت الأنباء حول أسباب الانفجار،‮ ‬نظرًا لعدم تحمل مسؤولية تنفيذه من قبل أية جهة‮.


روابط ذات صلة :