العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الحـــــــــــوار مع الإسـماعيلية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-01-10, 02:57 PM   رقم المشاركة : 1
مناصرة الدعوة
مشرف سابق








مناصرة الدعوة غير متصل

مناصرة الدعوة is on a distinguished road


Thumbs down ماجاء في كتاب صحيفة الصلاة اهم كتب الاسماعيلية / 3 اين العقول

قال الهندي في ذكر الصلاة الموقوته ص27 :<<وما وقر العبد صلاته من تبسم أو التفات أو اشتغال بغيرها فهو أفضل>>
وهذا أيضاً فقه أعجمي عجيب يخالف قول الله تعالى((قد أفلح المؤمنون الذين هم في صلاتهم خشعون)) والخشوع هو لب الصلاة ولذلك عد علماء الإسلام كثرة الحركة ونحوها من مبطلات الصلاة فانظر الفرق وتأمل -هداك الله -








التوقيع :

قضتِ الحياةُ أنْ يكونَ النّصرُ لمن يحتملُ الضّربات لا لمنْ يضربُها !
~
ستنصرون .. ستنصرون .. أهل الشام الطيبون .

العلم مقبرة التصوف
من مواضيعي في المنتدى
»» هل يجوز القول بأن الله في كل مكان ؟
»» هذا هو جيل النصر القادم / فيديو
»» الزميل الرباعي هل أنت نفسك الدكتور علي الرباعي تفضل هنا مشكور
»» ماحكم ذكر الصحابة بعد الصلاة على النبي صلِّ الله عليه وآله وصحبه
»» عاجل احتجازات وسقوط أشجار وأعمدة إنارة في أمطار العاصمة الرياض الاثنين 19-5-1431
 
قديم 19-01-10, 03:14 PM   رقم المشاركة : 2
محاور الروافض
عضو ماسي







محاور الروافض غير متصل

محاور الروافض is on a distinguished road


مناصرة الدعوة :

خفي شوي على الروافض . .. هذه مصائب وليست وثائق .

سود الله وجهك يالهندي أسود من ذيل غراب .

الهندي يقول : يابني اسماعيل إذا التفت أحدكم في صلاته .. أو ضحك مع جاره اللي جنبه. أو اشتغل في جواله او حتى رقص زامل وعرضة فترى مافيها شي ... لكن الأفضل أن توقر الصلاة شف كيف صحي ضميره بعد هذه الطوام وهي بالمناسبة ليست صحوة ضمير ولكن حتى يضمن لنفسه خط رجعه إذا أحد انتقده .


لاإله إلا الله شاب شعر راسي ...







 
قديم 19-01-10, 03:20 PM   رقم المشاركة : 3
مناصرة الدعوة
مشرف سابق








مناصرة الدعوة غير متصل

مناصرة الدعوة is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محاور الروافض مشاهدة المشاركة
   مناصرة الدعوة :

خفي شوي على الروافض . .. هذه مصائب وليست وثائق .

سود الله وجهك يالهندي أسود من ذيل غراب .

الهندي يقول : يابني اسماعيل إذا التفت أحدكم في صلاته .. أو ضحك مع جاره اللي جنبه. أو اشتغل في جواله او حتى رقص زامل وعرضة فترى مافيها شي ... لكن الأفضل أن توقر الصلاة شف كيف صحي ضميره بعد هذه الطوام وهي بالمناسبة ليست صحوة ضمير ولكن حتى يضمن لنفسه خط رجعه إذا أحد انتقده .


لاإله إلا الله شاب شعر راسي ...


والله لانبغي الاهُداهم






التوقيع :

قضتِ الحياةُ أنْ يكونَ النّصرُ لمن يحتملُ الضّربات لا لمنْ يضربُها !
~
ستنصرون .. ستنصرون .. أهل الشام الطيبون .

العلم مقبرة التصوف
من مواضيعي في المنتدى
»» شاهدوا نتائج تدريس المعلمات للطلاب الذكور في المرحلة الإبتدائية
»» شهر رمضان المبارك :- البرنامج الثقافي لشهر رمضان المبارك 1431هـ ((تحديث محافظة الجهرا
»» تغطية عمل المصلى المتنقل ليوم الجمعة ..!!
»» مسلسل التخويف من الاسلامين المسلسل الأكثر انتشارا علـ ! [فيديو]
»» جماعة جند الله السنية تعلن إعدام أكبر جاسوس إيراني
 
قديم 19-01-10, 03:32 PM   رقم المشاركة : 4
أفلاطون
موقوف








أفلاطون غير متصل

أفلاطون is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مناصرة الدعوة (امل) مشاهدة المشاركة
  
قال الهندي في ذكر الصلاة الموقوته ص27 :<<وما وقر العبد صلاته من تبسم أو التفات أو اشتغال بغيرها فهو أفضل>>

وهذا أيضاً فقه أعجمي عجيب يخالف قول الله تعالى((قد أفلح المؤمنون الذين هم في صلاتهم خشعون)) والخشوع هو لب الصلاة ولذلك عد علماء الإسلام كثرة الحركة ونحوها من مبطلات الصلاة فانظر الفرق وتأمل -هداك الله -

هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

الوقار : الحلم و الرزانة ، وقر الرجل : بجله . " و تعزروه و توقروه" و التوقير هو التعظيم والتبجيل. ( لسان العرب ).

المقصود توقير الصلاة وتعضيمها من الـ.........الخ

صم بكم عمي فهم لايعقلون هذا حالكم






 
قديم 19-01-10, 03:43 PM   رقم المشاركة : 5
محاور الروافض
عضو ماسي







محاور الروافض غير متصل

محاور الروافض is on a distinguished road


أفلاطون : والله إنك صادق في تفسير كلمة ( وقر ) .

ولكن فسر لنا كلمة هو الأفضل . لماذا لم يقل هو الواجب أن تكون وقوراً في صلاتك من حركات الالتفات والتبسم والاشتغال بغير الصلاة .
افلاطون لن أسألك هل انت عربي ... فوالله لو قلت لمبتديء في الدين هندي أو بنقالي وله حظ بسيط من العربية لو قلت له شوف ياصديق : إذا بتجي تصلي وضحكت أو تطالع يمين يسار أو تكلم ماما في الجوال ترى مافيه مشكلة بس الأحسن لاتسوي هذا كله .

أن يقول في نفسه ليتني قعدت أعبد بقر بلادي خير من هذا الدين










 
قديم 19-01-10, 04:15 PM   رقم المشاركة : 6
على هدي الصحابة
مشترك جديد







على هدي الصحابة غير متصل

على هدي الصحابة is on a distinguished road


ياشباب مافهمتوها افلاطون يحاول يرقع وماعرف لو ان اللي قراها بهيمة بيفهمها ياافلاطون:d:d







 
قديم 19-01-10, 04:35 PM   رقم المشاركة : 7
أفلاطون
موقوف








أفلاطون غير متصل

أفلاطون is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة على هدي الصحابة مشاهدة المشاركة
   ياشباب مافهمتوها افلاطون يحاول يرقع وماعرف لو ان اللي قراها بهيمة بيفهمها ياافلاطون:d:d

خلي أمل تحط الموضوع كامل وبعدين بتفهم الموضوع






 
قديم 19-01-10, 06:06 PM   رقم المشاركة : 8
أفلاطون
موقوف








أفلاطون غير متصل

أفلاطون is on a distinguished road


طبعا توضيحا لما وضعته الزميلة أمل من أكاذيب , وأنا سأحسن الظن بها وأعتب عليها في نفس الوقت , سأحسن الظن بها على أنها نقلت عن جهل من بعض مواضيع الذين في قلوبهم مرض , وأعتب عليها النقل لكل ماهب ودب بدون تفحص وتمعن.

نقلا من كتاب دعائم الإسلام الجزء الأول في باب ذكر الصلاة :

وعن رسول الله (صلع) أنه دخل المسجد، فنظر إلى أنس بن مالك يصلى وينظر حوله، فقال له: يا أنس، صل صلوة مودع ترى أنك لا تصلى بعدها صلوة أبدا، اضرب ببصرك موضع سجودك، لا تعرف من عن يمينك ولا من عن شمالك، واعلم أنك بين يدى من يراك ولا تراه. وعن جعفر بن محمد صلوات الله عليه أنه قال في قول الله عزوجل: (1) الذين هم في صلوتهم خاشعون، قال: الخشوع غض البصر في الصلوة، وقال: من التفت بالكلية في صلوته قطعها. وعن رسول الله (صلع) أنه قال: بنيت الصلوة على أربعة أسهم، سهم منها إسباغ الوضوء، وسهم منها الركوع، وسهم منها السجود، وسهم منها الخشوع، فقيل: يا رسول الله، وما الخشوع؟ قال: التواضع في الصلوة، وأن يقبل العبد بقلبه كله على ربه، فإذا هو أتم ركوعها وسجودها وأتم سهامها المذكورة صعدت إلى السماء لها نور يتلالا، وفتحت أبواب السماء لها، وتقول: حافظت على حفظك الله، وتقول الملائكة: صلى الله على صاحب هذه الصلوة، وإذا لم يتم سهامها صعدت ولها ظلمة، وغلقت أبواب السماء دونها، وتقول: ضيعتني ضيعك الله، ويضرب بها وجهه. وعن على بن الحسين صلوات الله عليه أنه صلى فسقط رداؤه عن منكبيه، فتركه حتى فرغ من صلوته، فقال له بعض أصحابه: يابن رسول الله، سقط رداؤك عن منكبيك فتركته ومضيت في صلوتك، وقد نهيتنا عن مثل هذا؟ قال له: ويحك أتدرى بين يدى من كنت؟! شغلنى والله ذاك عن هذا، أتعلم أنه لا يقبل من صلوة العبد إلا ما أقبل عليه، فقال له: يابن رسول الله (صلع)، قد هلكنا إذا، قال: كلا إن الله يتم ذلك بالنوافل. وعنه (ع) أنه كان إذا توضأ للصلوة وأخذ في الدخول فيها، اصفر وجهه وتغير لونه، فقيل له مرة في ذلك؟ فقال: إنى أريد الوقوف بين يدى ملك عظيم. وعن أبى جعفر وأبى عبد الله صلوات الله عليه أنهما قالا: إنما للعبد من صلوته ما أقبل عليه منها، فإذا أوهمها كلها لفت فضرب بها وجهه. وعن جعفر بن محمد صلوات الله عليه أنه قال: إذا أحرمت في الصلوة فأقبل عليها، فإنك إذا أقبلت أقبل الله عليك، وإذا أعرضت أعرض الله عنك، فربما لم يرفع من الصلوة إلا النصف أو الثلث أو الربع أو السدس، على قدر إقبال المصلى على صلوته، ولا يعطى الله القلب الغافل شيئا. وعن أبى جعفر وأبى عبد الله صلوات الله عليهما، أنهما كانا إذا قاما في الصلوة تغيرت ألوانهما مرة حمرة ومرة صفرة، كأنما يناجيان شيئا يريانه. وعن على صلوات الله عليه أنه كان إذا دخل الصلوة (1) كان كأنه بناء ثابت أو عمود قائم لا يتحرك، وكان ربما ركع أو سجد فيقع الطير عليه .

وعن جعفر بن محمد صلوات الله عليه أنه سئل عن الرجل يريد الحاجة وهو في الصلوة، قال: يسبح. وعنه (ع) أنه قال الضحك في الصلوة يقطع الصلوة فأما التبسم فلا يقطعها، وما وقر العبد صلوته من تبسم أو التفات أو اشتغال بغيرها مما يحدث له ذلك من أجله فهو أفضل وأسلم.







 
قديم 19-01-10, 08:09 PM   رقم المشاركة : 9
مناصرة الدعوة
مشرف سابق








مناصرة الدعوة غير متصل

مناصرة الدعوة is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أفلاطون مشاهدة المشاركة
   طبعا توضيحا لما وضعته الزميلة أمل من أكاذيب , وأنا سأحسن الظن بها وأعتب عليها في نفس الوقت , سأحسن الظن بها على أنها نقلت عن جهل من بعض مواضيع الذين في قلوبهم مرض , وأعتب عليها النقل لكل ماهب ودب بدون تفحص وتمعن.

نقلا من كتاب دعائم الإسلام الجزء الأول في باب ذكر الصلاة :

وعن رسول الله (صلع) أنه دخل المسجد، فنظر إلى أنس بن مالك يصلى وينظر حوله، فقال له: يا أنس، صل صلوة مودع ترى أنك لا تصلى بعدها صلوة أبدا، اضرب ببصرك موضع سجودك، لا تعرف من عن يمينك ولا من عن شمالك، واعلم أنك بين يدى من يراك ولا تراه. وعن جعفر بن محمد صلوات الله عليه أنه قال في قول الله عزوجل: (1) الذين هم في صلوتهم خاشعون، قال: الخشوع غض البصر في الصلوة، وقال: من التفت بالكلية في صلوته قطعها. وعن رسول الله (صلع) أنه قال: بنيت الصلوة على أربعة أسهم، سهم منها إسباغ الوضوء، وسهم منها الركوع، وسهم منها السجود، وسهم منها الخشوع، فقيل: يا رسول الله، وما الخشوع؟ قال: التواضع في الصلوة، وأن يقبل العبد بقلبه كله على ربه، فإذا هو أتم ركوعها وسجودها وأتم سهامها المذكورة صعدت إلى السماء لها نور يتلالا، وفتحت أبواب السماء لها، وتقول: حافظت على حفظك الله، وتقول الملائكة: صلى الله على صاحب هذه الصلوة، وإذا لم يتم سهامها صعدت ولها ظلمة، وغلقت أبواب السماء دونها، وتقول: ضيعتني ضيعك الله، ويضرب بها وجهه. وعن على بن الحسين صلوات الله عليه أنه صلى فسقط رداؤه عن منكبيه، فتركه حتى فرغ من صلوته، فقال له بعض أصحابه: يابن رسول الله، سقط رداؤك عن منكبيك فتركته ومضيت في صلوتك، وقد نهيتنا عن مثل هذا؟ قال له: ويحك أتدرى بين يدى من كنت؟! شغلنى والله ذاك عن هذا، أتعلم أنه لا يقبل من صلوة العبد إلا ما أقبل عليه، فقال له: يابن رسول الله (صلع)، قد هلكنا إذا، قال: كلا إن الله يتم ذلك بالنوافل. وعنه (ع) أنه كان إذا توضأ للصلوة وأخذ في الدخول فيها، اصفر وجهه وتغير لونه، فقيل له مرة في ذلك؟ فقال: إنى أريد الوقوف بين يدى ملك عظيم. وعن أبى جعفر وأبى عبد الله صلوات الله عليه أنهما قالا: إنما للعبد من صلوته ما أقبل عليه منها، فإذا أوهمها كلها لفت فضرب بها وجهه. وعن جعفر بن محمد صلوات الله عليه أنه قال: إذا أحرمت في الصلوة فأقبل عليها، فإنك إذا أقبلت أقبل الله عليك، وإذا أعرضت أعرض الله عنك، فربما لم يرفع من الصلوة إلا النصف أو الثلث أو الربع أو السدس، على قدر إقبال المصلى على صلوته، ولا يعطى الله القلب الغافل شيئا. وعن أبى جعفر وأبى عبد الله صلوات الله عليهما، أنهما كانا إذا قاما في الصلوة تغيرت ألوانهما مرة حمرة ومرة صفرة، كأنما يناجيان شيئا يريانه. وعن على صلوات الله عليه أنه كان إذا دخل الصلوة (1) كان كأنه بناء ثابت أو عمود قائم لا يتحرك، وكان ربما ركع أو سجد فيقع الطير عليه .

وعن جعفر بن محمد صلوات الله عليه أنه سئل عن الرجل يريد الحاجة وهو في الصلوة، قال: يسبح. وعنه (ع) أنه قال الضحك في الصلوة يقطع الصلوة فأما التبسم فلا يقطعها، وما وقر العبد صلوته من تبسم أو التفات أو اشتغال بغيرها مما يحدث له ذلك من أجله فهو أفضل وأسلم.


فسر الماء بعد طول جهد بالماء

افلاطون تأدب في الصلاة على الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم
افلاطون الصراخ على قدر الالم







التوقيع :

قضتِ الحياةُ أنْ يكونَ النّصرُ لمن يحتملُ الضّربات لا لمنْ يضربُها !
~
ستنصرون .. ستنصرون .. أهل الشام الطيبون .

العلم مقبرة التصوف
من مواضيعي في المنتدى
»» مفتي عام المملكة والشيخ صالح المغامسي يردان على الغامدي في حكم صلاة الجماعة
»» حوار مع الشيخ محمد عبد المنعم البري (وسبب الخلاف بين الطرق الصوفية في مصر)
»» موقع الشيخ محمد صالح المنجد
»» الإسلام شريعة العقلاء ... لا المجانين..!!
»» مكتبات الشيوخ
 
قديم 19-01-10, 08:12 PM   رقم المشاركة : 10
تقي الدين السني
عَامَلَهُ الْلَّهُ بِلُطْفِه








تقي الدين السني غير متصل

تقي الدين السني is on a distinguished road


لله دركِ اختنا ونفع الله بكِ ,,







التوقيع :
قال الإمام الشافعي -رحمه الله-:
«لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!» تهذيب الأسماء واللغات(1/53)
من مواضيعي في المنتدى
»» شيخ الرافضة " التلميذ " ودعوى تحريف قول الترمذي " أنا دار الحكمة "
»» كل شيء هالك الا وجهه والتجسيم عند الرافضة
»» [ من أوهام الرافضة ] طعن بلفظ [ لا يصلين أحدٌ الظهر أو العصر ] برواية الشيخين
»» تحدي أخر يهدم دين الامامية : هل النبي أعلم الخلق بدين الله يا رافضة
»» إلي دعاة التقريب من الصوفية هذا رأيُ الإمامية !!
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:19 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "