العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتـــــــــديات العـــــــــــامـــة > الــــحــــــــــــوار العــــــــــــــــــام

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-11-09, 08:11 PM   رقم المشاركة : 1
مناصرة الدعوة
مشرف سابق








مناصرة الدعوة غير متصل

مناصرة الدعوة is on a distinguished road


هكذا ينصرون غزة !!!


هكذا ينصرون غزة !!!
الحمد لله وكفى وصلاة وسلام على النبي المصطفى وعلى آله وأصحابه وسلم تسليماً كثيرا ،
وبعد ،
في الوقت الذي اغتصبت فيه غزة أمام مرئي ومسمع العالم كله أنقسم العالم إلى ثلاث مواقف :
الموقف الأول : هو مباركة هذه الحرب وتأييدها ومد يد العون للعدو الصهيوني والمتمثل في الصهاينة والصليبيين وأعوانهم .
الموقف الثاني : هو شجب وإدانة واستنكار هذه الحرب عبر المؤتمرات بالقول لا بالفعل أمثال العلمانيين والماركسيين وما إلى ذلك.
الموقف الثالث : هو موقف المسلمين المخلصين من أهل السنة وهو مد يد العون لإخوانهم المحاصرين بكل ما أتوا من قوة ومن غذاء ودواء وإسعاف وقوة بشرية وسلاح .
= ولكن في ظل إبحارنا في مواقف العالم من هذه الحرب ما بين مؤيد ومعارض ، وجدنا موقف غريب الشكل وجديد من نوعه ، الحقيقة يعجز لساني أن يصف هذا الموقف ، وأفضل ما يعبر عن هذا الموقف هو الصور لأن كما هو معروف الصورة أبلغ من أي كلمة ...
موقف الشيعة من حرب غزة الأخيرة في المؤتمر المنعقد في طهران بالصور :
















التوقيع :

قضتِ الحياةُ أنْ يكونَ النّصرُ لمن يحتملُ الضّربات لا لمنْ يضربُها !
~
ستنصرون .. ستنصرون .. أهل الشام الطيبون .

العلم مقبرة التصوف
من مواضيعي في المنتدى
»» الغناء هل له علاقة بالامراض العصرية ؟
»» رحلةٌ سياحةٌ مع القبوريةِ . . . الحمدُ للمجيدِ على نعمةِ التوحيدِ
»» رائع بصوت الشيخ ناصر القطامي منقول من موقع انا المسلم
»» الشيخ محمد المختار الشنقيطي حفظه الله رأى الشيخ الغديان مثل الشمس
»» رسالة إلى العروس المسلمة ..~
 
قديم 18-11-09, 08:12 PM   رقم المشاركة : 2
مناصرة الدعوة
مشرف سابق








مناصرة الدعوة غير متصل

مناصرة الدعوة is on a distinguished road






هذا هو باختصار الموقف الشيعي من حرب غزة ومن القضية الفلسطينية ككل .. لماذا ؟؟؟
لأن لفلسطين والمسجد الأقصى وبلاد الشام مكانة خاصة عند المسلمين من أهل السنة فقط دون غيرهم
قال تعالى : "سبحان الذي أسرى بعبده ليلاً من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا إنه هو السميع البصير"
وقال تعالى : " وجعلنا بينهم وبين القرى التي باركنا فيها قرى ظاهرة وقدرنا فيها السير سيروا فيها ليالي وأياماً آمنين"
( القرى التي باركنا فيها هي بيت المقدس )
وقال تعالى : " ونجيناه ولوطاً إلى الأرض التي باركنا فيها للعالمين"
ذكر ابن جرير الطبري عن ابن عباس رضي الله عنهما : أن الأرض المباركة هيبيت المقدس لأن منها بعث الله أكثر الأنبياء وهي كثيرة الخصب والنمو عذبة الماء )
( وورد في تفسير ابن كثير عن أبي بن كعب قال الأرض التي بارك الله فيها للعالمين : هي بلاد الشام وما نقص من الأرض زيد في بلاد الشام وما نقص من الشام زيد في فلسطين وكان يقال هي أرض المحشر والمنشر)
وقال تعالى : " يا قوم ادخلوا الأرض المقدسة التي كتب الله لكم ولا ترتدوا على أدباركم فتنقلبوا خاسرين "
وهو خطاب موسى عليه السلام لقومه .. وفيها دليل على أن القدس وفلسطين مقدسة في الأزل، قبل أن أن يحل بها قوم موسى، لأن وجود المسجد الأقصى في القدس وفلسطين، قبل حلول بني إسرائيل في فلسطين، وقبل أنبياء بني إسرائيل الذين يزعم اليهود وراثتهم .
قال صلى الله عليه وسلم : "لايزال من أمتي أمة قائمة بأمر الله لا يضرهم من خذلهم ولا من خالفهم حتى يأتيهم أمر الله وهم على ذلك "
وفي رواية أخرى عن أبي أمامة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " لا تزال طائفة من أمتي على الدين ظاهرين لعدوهم قاهرين لا يضرهم من خالفهم إلا ما أصابهم من لأواء حتى يأتيهم أمر الله وهم كذلك قالوا: وأين هم ؟ قال : ببيت المقدس وأكناف بيت المقدس "
قال صلى الله عليه وسلم : "إن الجنة لتحن شوقاً إلى بيت المقدس، وبيت المقدس من جنة الفردوس، والفردوس الأعلى هو ها هنا ربوة في الجنة هي أواسط الجنة وأعلاها وأفضلها"
قال صلى الله عليه وسلم : "طوبى للشام فإن ملائكة الرحمن باسطة أجنحتها عليه"
فهذه عقيدتنا في بلاد الشام وفلسطين وبالمسجد الأقصى ، أما الشيعة فيخافون أن يظهروا عقيدتهم في المسجد الأقصى فيضطرون لعمل هذه المؤتمرات حفاظاً على ماء وجوههم فقط .
وإليكم بعض من عقائد الشيعة الإمامية في بيت المقدس :
في بحار الأنوار للمجلسي " عن أبي عبد الله عليه السلام قال : سألته عن المساجد التي لها الفضل فقال : المسجد الحرام ، ومسجد الرسول . قلت : والمسجد الأقصى جعلت فداك ؟ فقال : ذلك في السماء إليه أسري برسول الله . فقلت : إن الناس يقولون أنه بيت المقدس ؟ فقال مسجد الكوفة أفضل منه " بحار الأنوار ج 22 - ص 90
وفي كتاب " المسجد الأقصى إلى أين ؟ " تأليف العالم الشيعي المعاصر جعفر مرتضى العاملي :
قال " لقد تبين لنا عدة حقائق بخصوص المسجد الأقصى والذي يحسم الأمر أنه ليس بفلسطين "
وقد ذكر هذا العالم الشيعي في كتابه " سيرة الرسول الأعظم " رواية بحار الأنوار السابقة في الجزء الثالث ص 104-106 ولهذا كان هذا الكتاب حائزاً على أفضل كتاب في إيران وكرّمه أحمدي نجاد .
وإليكم الوثيقة من كتاب العاملي :





وإليكم صورة من شهادة أفضل كتاب في طهران وتكريم أحمدي نجاد له :




الوثائق من مطوية " لا يعترفون بالمسجد الأقصى فكيف ينصرونه " الصادرة مع مجلة الراصد


هذه هي مكانة فلسطين وبيت المقدس عندهم ، وسبحان الله وكأنهم يريدون أن يصرفوا أنظار المسلمين عن المسجد الأقصى حتى يخلوا الجو لليهود وتمكن لدولتهم وإخماداً لروح الجهاد والمقاومة .
فحسبنا الله ونعم الوكيل ، وإنا لله وإنا إليه راجعون .


كتبه / عبد الله زيدان
[email protected]
الجمعة 25 ذو القعدة 1430 هـ
الموافق 13 نوفمبر 2009 م






التوقيع :

قضتِ الحياةُ أنْ يكونَ النّصرُ لمن يحتملُ الضّربات لا لمنْ يضربُها !
~
ستنصرون .. ستنصرون .. أهل الشام الطيبون .

العلم مقبرة التصوف
من مواضيعي في المنتدى
»» تحذير أهل الإيمان من التقارب بين الأديان
»» قنواتmbc حزينة لا نحسار النصرانية في العالم العربي
»» التوسل بالنبي صلِّ الله عليه وسلم تأصيل وضوابط / العلامة عبد الرحمن البراك
»» عاجل فضيحة موقع الرافضي الصفار
»» سُحقًًًًًًًًًًًًًًًًا له !
 
قديم 18-11-09, 08:24 PM   رقم المشاركة : 3
أول خير
عضو ذهبي






أول خير غير متصل

أول خير is on a distinguished road


iهههههههههه شر البلية ما يضحك

عز الله اللي حررو فلسطين شكلهم مكثرين دسم

الله يصلح الأحوااااااال







التوقيع :
لاحولا ولا قوة الا بالله
اللهم أرحم والدي واجعله في الفردوس الأعلى
اللهم أحفظ والدتي واجزها كل خير
من مواضيعي في المنتدى
»» لإخلاله بواجبه الديني قاضي محكمة صامطة يحكم على مواطن بالخدمة في مخيم الإيواء دون
»» الصفار يحرض كذباً وزوراً ضد ( الموحدين ) فانتبهوا واحذروا
»» معليش لكن ودي تشوفون المقطع هذا
»» مسعفة سورية تصادف ابنها شهيداً ملقى على الأرض (فيديو) .. حسبيا الله ونعم الوكيل
»» السواد الذي في القمر هو عبارة (علي أمير المؤمنين ولي الله
 
قديم 19-11-09, 09:24 PM   رقم المشاركة : 4
مناصرة الدعوة
مشرف سابق








مناصرة الدعوة غير متصل

مناصرة الدعوة is on a distinguished road








التوقيع :

قضتِ الحياةُ أنْ يكونَ النّصرُ لمن يحتملُ الضّربات لا لمنْ يضربُها !
~
ستنصرون .. ستنصرون .. أهل الشام الطيبون .

العلم مقبرة التصوف
من مواضيعي في المنتدى
»» عشر ذي الحجة فضائلها والأعمال المستحبة فيها
»» حِينما مَات الضَمير مات حُلمي
»» بشرى ساره لأهالي مراطة بنجران التوحيد
»» تنبيه هام لجميع الأعضاء بخصوص مواضيع الإلحاد .
»» طلقات البنادق على عراب الرذيلة المنافق من أحب أن ينظر إلى شيطان فلينظر إلى هذا الرجل
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:29 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "