العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الحــوار مع الــصـوفــيـــة

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-09-09, 03:12 PM   رقم المشاركة : 1
مناصرة الدعوة
مشرف سابق








مناصرة الدعوة غير متصل

مناصرة الدعوة is on a distinguished road


رسالة إلى أهل بيت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم

رسالة إلى أهل بيت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم




حول زيارة قبر النبي هود -عليه السلام-




الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسول الله أكرم خلقِه، وعلى وآله وصحبه وسلم، أما بعد:
فهذه رسالة موجهةٌ إلى الكرامِ ذريةِ محمد صلى الله عليه وآله وسلم.
يا آل بيت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، نبعث إليكم رسالتنا الثانية هذه محبين، ومخلصين ناصحين، لما نعلم من رجاحة عقولكم، واستعدادكم للخير.
أيها الكرام، لقد أبانت الشريعة المطهرة بجلاءٍ عِظَمَ الموعظَةِ بزيارة القبور وأنَّها تُذَكِّرُ بالآخرة، وتُعين على تزكية النفس، وتجعل للعبد بصيرة فيما سيقبل عليه بعد موتِهِ، وذلك في قوله صلى الله عليه وآله وسلم: ((نَهَيتُكُم عَنْ زِيَارَةِ القُبُورِ فَزُورُوهَا فَإِنَّ في زِيَارَتِها تَذْكِرَةٌ)) رواه أبو داود بسند صحيح، وجاء في الشريعة تعليم اللفظ المشروع في زيارة القبور، وهو أنْ تقول عند زيارتها كما في الحديث الصحيح: ((السَّلَامُ عَلَيْكُم أَهْلَ الدِّيَارِ مِنَ الُمؤمِنِينَ والُمسْلِمِين، وَيَرْحَمُ اللهُ المُسْتَقدِمِينَ مِنَّا وَالمُسْتَأخِرِين، وإِنَّا إِنْ شَاءَ اللهُ بِكُم لَاحِقُون)). فالزيارةُ الشرعيةُ نفعُها للمَزُور بِدُعَاءِ الزائرِ واستِغْفَارِه له، وللزائرِ بالموعظة. ولو كان في زيارة القبور غنائم وبركات سِوَى ذلك لَنَبَّهَ عليها الرؤوف الرحيم بِنَا صلى الله عليه وآله وسلَّم، وَلَفَعَلَهُ أو أمَرَ بفعله. أمَا وقد ثَبَتَ أنَّه لم يأمُر ولم يفعل، وكذلك هو لم يكتُم من الدِّين شيئاً وحاشاه من ذلك؛ فدلَّ ذلك على أنَّ فيما سواه بابَ شرٍ وفتنةٍ على الناس.
وكما أبانت الشريعة بجلاءٍ طريقةَ الزيارة المشروعة؛ فإنَّها حَذَّرَت أَنْ تَنزَلِقَ الأقدامُ إلى أخطاء ومُخالفاتٍ قد تقع عند القبور. ولقد سمعنا ورأينا كثيراً من المخالفات للهدي النبوي مما يقع في الزيارة السنوية المرتَّبة للقبر الذي يُزعم أنه لنبي الله هود عليه السلام في شهر شعبان من كل عام، ومما يزيدنا ألماً وحزناً أنها تقوم بترتيبٍ، ورعايةٍ، وحضور كثيرٍ من آل البيت النبوي الذين كان الأولى بهم العملُ بِسُنَّةِ جدِّهم، والاكتفاءُ بما فيها من الهدى المستقيم، فخيرُ الهديِ هديُهُ صلى الله عليه وآله وسلَّم.
ومن هذه المخالفات الواقعة في زيارة هذا القبر:
- التكلُّفُ لبلوغِ ذلك القبر، والعكوفُ عليه الليالي ذَوَاتِ العَدَد، والتبرُّكُ بِهِ، والتماسُ الخير عنده، والاستغاثة والاستعانة به، ورجاءُ القُربى والزُلفى في المجاورة عنده، وصرفُ أنواعٍ من العبادات له، على تفاوُتٍ بين الزائرين في هذه الأعمال. وكُلُّ ما تقدم مُحبِطٌ للعمل المقارِنِ له في أقلِّ أحواله، ومحرِّجٌ للديانة. وقد ثَبَتَ من حديث أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها وَعَبْدِ اللهِ بْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما قوله صلى الله عليه وآله وسلم : ((لَعْنَةُ اللهِ عَلَى الْيَهُودِ وَالنَّصَارَى اتَّخَذُوا قُبُورَ أَنْبِيَائِهِمْ مَسَاجِدَ)) يُحَذِّرُ مَا صَنَعُوا، رواه البخاري ومسلم. فليس مِن متابعة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم، ولا مِن نهج الأنبياء والمرسلين، ولا الصحابة المرضيين: تتبعُ آثار الصالحين، ولا التكلُّف لطروقها وجعلها عيداً كما يفعله زُوَّارُ قبر نبي الله هود عليه السلام. فالأنبياءُ، وأتباعُ الأنبياء، إنما كانوا يشتكون إلى الله، وله يدعون ويتضرعون، وإليه يرغبون، وبهذا أَمَرَ اللهُ ورسولُه، قال الله تعالى: ((وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللهُ بِضُرٍّ فَلا كَاشِفَ لَهُ إِلَّا هُوَ وَإِنْ يُرِدْكَ بِخَيْرٍ فَلا رَادَّ لِفَضْلِهِ يُصِيبُ بِهِ مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَهُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ)) [يونس:107].
- ما جُعِل في هذه الزيارة من ترتيبٍ لِآدابٍ ورسومٍ تفصيلية، من جهة الأعمال والمواقيت، والتقديم والتأخير، وهي أمورٌ لا تُقبل إلا بدليلٍ صحيحٍ من جهة الشريعة، وهو الأمرُ الذي يتجاوز بهذه الزيارة عن التصرفات العادية ليُصيِّر لها منزلةً -ولو في قلوب بعض العوام- تُضاهي حجَّ بيت الله الحرام. وهذا أمرٌ خطرُه على الدين كبير، بل هو بدعةٌ تُنكرها القلوبُ المؤمنة، والعقولُ المستقيمة. وهو من الأمور التي تُسهم في توهين ما عظَّمَه الله تعالى من شعائره؛ كالمساجدِ الثلاثة، ومنى وعرفات والمشعرِ الحرام، وشهرِ رمضان والأشهر الحرم، ونحوها مما عظَّمته الشريعة، وحضَّت على تعظيمه. يقول الله عزَّ وجلَّ: ((ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللِه فَإِنَّهَا مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ)) [الحج:32]. وقد صار ذلك القبرُ مَشعراً، وعيداً زمانياً ومكانياً!! فهي زيارةٌ حوليةٌ تُقام في تاريخ محدَّد، معلومةٌ أيامها من ذلك الشهر، تشوبُها الكثير من التصرُّفات والأفعال التي ما أنزل الله بها من سلطان. فَهَل فَعَلَ ذلك الصحبُ الكرام، أو التابعون لهم بإحسان، أو أحدٌ من أئمة أهل البيت مع قبر سيدِّنا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم أو قبر غيره من أصحابه رضي الله عنهم أجمعين؟!. أمَا إنَّه لمن المحقَّقِ أنَّ سيدَنا عليَّ بنَ أبي طالب رضي الله عنه- قال لأبي الهيَّاج الأسدي: ((ألا أبعثك على ما بعثني عليه رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم -؟ أن لا تدع تمثالاً إلا طمسته، ولا قبراً مشرفاً إلا سويته)) رواه مسلم وغيره؛ فما بالنا نرفع القبور، ونُجصِّصُها، ونحوطُها بعناية لم تأتِ بها الشريعة، ولم تكن على طريقة الصحابة والسلف؟!.
- ما يحتَفُّ بهذه الأفعال من أحاديثَ موضوعةٍ، وحكاياتٍ ورؤى، تروج بين العوام. منها قول بعضهم أنَّ نبيَ الله هود -عليه الصلاة والسلام- يتحمل ذنوب زوَّاره، وما يتداوله كثيرٌ من العوام و يشيع بينهم مِن أن الضِحكة في زيارة هود بتسبيحة، أفلِهذا شُرعت زيارة القبور؟!، أو قول البعض: إن الملائكة تحضر هذه الزيارة، أو أنَّ هوداً- عليه السلام- يوزِّعُ الجوائز على الحاضرين، وأنَّ مَن بَشَّرَ بعودة الزُوَّار من زيارتهم فله الجنة، إلى غير ذلك من التُرَّهات. ولو كان ذاك حقاً في حق قبر نبي الله هود عليه السلام لكان قبر نبينا وحبيبنا محمد أولى بذلك وهو الحبيب المصطفى والنبي المجتبى، لكن لمَّا لم يثبت شئٌ من ذلك في حقه، كان غيره أولى بعدم ثبوت ذلك في حقه.
وإنَّا إذْ نكتُبُ لكُم هذه الرسالة، ونمحِّضُكُم النُّصحَ لنأمل من أهلنا تخليصَ أنفُسِهِم من هذا المنكر العظيم، فهذه دعوةٌ من قلوبٍ محبةٍ تريد الخير لكم، وتدعوكم إلى اتباع سنة جدِّكم بمفارقة هذه البدعة وغيرها من المحدثات، فالبدارَ البدارَ فـ ((مَنْ بطَّأ بِهِ عَمَلُهُ لَمْ يُسْرِعْ بِهِ نَسَبُهُ)) رواه مسلم.



والحمد لله رب العالمين،،


الموقعون حسب الترتيب الهجائي:
السَّيِّد الشيخ أبو بكر بن هدار الهدَّار


- رئيس مؤسسة الضمير الخيرية الاجتماعية بتريم وإمام وخطيب جامع الخير بعينات
السَّيِّد الشيخ أيمن بن سالم العطاس


- مدرس العلوم الشرعية بالثانوية الأولى وإمام وخطيب بأبي عريش
السَّيِّد الشيخ حسن بن علي البـار

- مدرس الثقافة الإسلامية بالكلية التقنية بالدمام وإمام وخطيب بالظهران
السَّيِّد الشيخ صالح بن بخيت مولى الدويلة

- المشرف على المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوجيه الجاليات وإمام وخطيب بالخرج
السَّيِّد الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن بن مكنون السَّقَّاف


- إمام وخطيب جامع عبدالرحمن بن جاسم آل ثاني بدولة قطر

السَّيِّد الشيخ عبدالله بن فيصل الأهدل

- رئيس مؤسسة الرحمة الخيرية وإمام وخطيب جامع الرحمة بالشحر
السَّيِّد الشيخ د. عصام بن هاشم الجفري

- أستاذ بكلية الشريعة قسم الاقتصاد الإسلامي بجامعة أم القرى وإمام وخطيب بمكة
السَّيِّد الشيخ علوي بن عبدالقادر السَّقَّاف

- المشرف العام على موقع الدرر السنية
السَّيِّد الشيخ محمد بن عبدالله المقْدي

- المشرف العام على موقع الصوفية وإمام وخطيب بالدمام
السَّيِّد الشيخ محمد بن محسن البيتي

- مدير مؤسسة الفجر الخيرية وإمام وخطيب جامع الرحمن بالمكلا
السَّيِّد الشيخ محمد سامي بن عبدالله شهاب

- المدرس بمعهد العلوم الإسلامية والعربية بأندونيسيا
السَّيِّد الشيخ د. هاشم بن علي الأهدل

- أستاذ بجامعة أم القرى بمكة المكرمة معهد تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها










التوقيع :

قضتِ الحياةُ أنْ يكونَ النّصرُ لمن يحتملُ الضّربات لا لمنْ يضربُها !
~
ستنصرون .. ستنصرون .. أهل الشام الطيبون .

العلم مقبرة التصوف
من مواضيعي في المنتدى
»» آراء الصوفية في أركان الايمان / للشيخ سعد الشثري للتحميل
»» كان صوفيا ثم هداه الله للسنة
»» صفعة جديد للرافضة المعصوم يفتي بجواز قراءة القران في الحمام
»» الى جميع الاعضاء الموحدين
»» شكيب أرسلان يشرح تطورات السفور ونزع الحجاب في تركيا!!
 
قديم 29-09-09, 10:51 PM   رقم المشاركة : 2
المحرر
عضو فضي






المحرر غير متصل

المحرر is on a distinguished road


جزاك الله كل خير على هذا الموضوع المهم.

وجزا الله كل هؤلاء المشايخ كل خير لقيامهم بواجب التذكير والإنكار ، فهؤلاء كلهم من أهل البيت لم تمنعهم القرابة من قول الحق في ضلال علي الجفري وشيخه بن حفيظ ومن يواليهما من صوفية حضرموت ولا حول ولا قوة إلا بالله.







 
قديم 30-09-09, 05:18 AM   رقم المشاركة : 3
مناصرة الدعوة
مشرف سابق








مناصرة الدعوة غير متصل

مناصرة الدعوة is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المحرر مشاهدة المشاركة
   جزاك الله كل خير على هذا الموضوع المهم.

وجزا الله كل هؤلاء المشايخ كل خير لقيامهم بواجب التذكير والإنكار ، فهؤلاء كلهم من أهل البيت لم تمنعهم القرابة من قول الحق في ضلال علي الجفري وشيخه بن حفيظ ومن يواليهما من صوفية حضرموت ولا حول ولا قوة إلا بالله.


يشرفني مرورك استاذي

ومنكم نتعلم

واسأل الله اني يهدي من اراد طريق النجاة






التوقيع :

قضتِ الحياةُ أنْ يكونَ النّصرُ لمن يحتملُ الضّربات لا لمنْ يضربُها !
~
ستنصرون .. ستنصرون .. أهل الشام الطيبون .

العلم مقبرة التصوف
من مواضيعي في المنتدى
»» الزميل الرافضي محق يقول عن كلام شيوخهم بانه كلام جرائد
»» عضو أزعجني بالرسائل الخاصة
»» حمل لاطفالك أكبر مكتبة كرتون اسلامى
»» الفرق بين خطاب وتشي جيفارا
»» الحجج السلفية في الرد على آراء ابن فرحان المالكي البدعية للريس
 
قديم 02-10-09, 04:20 PM   رقم المشاركة : 4
مناصرة الدعوة
مشرف سابق








مناصرة الدعوة غير متصل

مناصرة الدعوة is on a distinguished road


000000000000000







التوقيع :

قضتِ الحياةُ أنْ يكونَ النّصرُ لمن يحتملُ الضّربات لا لمنْ يضربُها !
~
ستنصرون .. ستنصرون .. أهل الشام الطيبون .

العلم مقبرة التصوف
من مواضيعي في المنتدى
»» الدورة العلمية الرابعة لعام 1431هـ بجامع ابن محفوظ بجدة
»» شوفو صور الرافضي اذا حشش ودخل جو / صور
»» زاد عدد إخوتك واحداً
»» الصفويون ينتجون فيلما حول قصة سيدنا موسى عليه السلام
»» وفاة العلامة عبدالعزيز اليحيى في محافظة الأحساء !!
 
قديم 02-10-09, 04:25 PM   رقم المشاركة : 5
شوقي للمدينة
عضو ذهبي







شوقي للمدينة غير متصل

شوقي للمدينة is on a distinguished road


لا إله إلا الله ..


اللهم إني أطعتك بأحب الأشياء إليك وهو .. " التوحيد " ..


و لم أعصك بأبغض الأشياء وهو .. " الشرك " ..


فاغفر لي ما بينهما ,,


جزاك الله خيرا و نفع الله بك الأمه المحمديه ..




***



قال ابن مسعود رضي الله عنه:


من كان يحب أن يعلم انه يحب الله فليعرض نفسه على القرآن فمن أحب القرآن فهو يحب الله فإنما القرآن كلام الله .







التوقيع :

حلمٌ غايتهُ .. الله ~ لن يموت ..
{ سيُحشر } في أضيق الزوايا ,،
سيمتحن صاحبه على قارعات طرق كثيرة .،
وسيعلم أنّ الحياة في سبيل الله صعبة و غالية جدًا .. وأنّ من عاش لأجل دينه فسيعيش مُتعبًا ..
ولكنه سيحيا عظيمًا .. و سيموتُ عظيماً *

// ..

اللهم صل على محمد وعلى آل محمد، كما صليت على إبراهيم، وعلى آل إبراهيم، إنك حميد مجيد
اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم، وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد
من مواضيعي في المنتدى
»» تسأولان لفضيلة الشيخ حفظه الله
»» فتوى : هل اسم زاهر من أسماء الله الحسنى ؟
»» حقيقة العداوة بين المسلمين و اليهود للشيخ المنجد
»» أعياد الميلاد فتاوى وأحكام للعلماء رحمهم الله تعالى
»» سؤال حول من خالف أهل السنة والجماعة في المسائل المتعلقة بالقرآن العظيم
 
قديم 29-10-09, 08:30 PM   رقم المشاركة : 6
مناصرة الدعوة
مشرف سابق








مناصرة الدعوة غير متصل

مناصرة الدعوة is on a distinguished road


لااله الاالله







التوقيع :

قضتِ الحياةُ أنْ يكونَ النّصرُ لمن يحتملُ الضّربات لا لمنْ يضربُها !
~
ستنصرون .. ستنصرون .. أهل الشام الطيبون .

العلم مقبرة التصوف
من مواضيعي في المنتدى
»» آراء وردود فعل الروافض من سمو الأمير نايف .. من منتدياتهم << بالصور >>
»» توبة شيعي بعد المباهلة رائع
»» الاسماعيلية بين السجود والركوع للمكرمي ولاعزاء للمشككين
»» تحذير المسلمين من الغزو الثقافي الرافضي
»» ايام التشريق ومايتعلق بها
 
قديم 26-11-13, 09:18 AM   رقم المشاركة : 8
أبو فراس السليماني
عضو ماسي








أبو فراس السليماني غير متصل

أبو فراس السليماني is on a distinguished road


أُحِبُّ الرَّسُوْلَ وَ آلَ الرَّسُوْل

مَحَبَّةَ مُسْتَمْسِكٍ بِالهُدَى

لَهُمْ فِي فُؤَادِي هَوَىً مِنْ هَوَى

أَبِيهُمُ أَلَيْسُواْ بَنِي أَحْمَدَا

وَأَرْجُو بِحُبِّي لَهُمْ زُلْفَةً

إِلَى اللهِ عِنْدَ النُّشُورِ غَداً

وَلاَسِيَّمَا مَنْ تَبَاهَتْ بِهِمْ

ذُرَا المَجْدِ وَالفَضْلُ لَنْ يُجْحَدَا

عَلِيٌّ وَ فَاطِمُ وَ الحَسَنَا

وَمَنْ مِثْلُهُمْ فِي الوَرَى سُؤْدَدَا

هُمُ القَوْمُ مِثْلُ نُجُوْمِ الدُّجَى

لِمَنْ تَاهَ فِي مَهْمَاتِ الرَّدَى


بَرِئْتُ إِلَى اللهِ مِنْ كُلِّ مَنْ

أَسَاءَ لَهُمْ فَافْتَرَى وَاعْتَدَى



أَسَاءَ الغُلاَةُ وَضَلَّ الجُفَاةُ

وَ كُلٌّ عَنِ الحَقِّ قَدْ أَبْعَدَا






من مواضيعي في المنتدى
»» كشف شبهات الصوفية الرد على الشبهات تفصيلا / للشيخ شحاتة صقر
»» عقيدة أهل السنة والجماعة
»» الحافظ العسقلاني، ناقلاً عن القرطبي : أفعال الصوفية على التحقيق من آثار الزندقة ..!!
»» صفا بين السيستانية والنايلساتية
»» الجانب المظلم : الطرق الصوفية وعلاقتها بمردة الجن - فيديو
 
قديم 27-11-13, 02:03 AM   رقم المشاركة : 9
محمد السباعى
عضو ماسي






محمد السباعى غير متصل

محمد السباعى is on a distinguished road


جزاكم الله خيرا واحببكم الله الذى احببتمونا فيه







 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:51 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "