العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتـــــــــديات العـــــــــــامـــة > منتدى فضح النشاط الصفوى

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-08-09, 02:47 PM   رقم المشاركة : 1
أبو العلا
مشرف سابق








أبو العلا غير متصل

أبو العلا is on a distinguished road


Thumbs down مخططات الإرهاب الإيرانية في الكويت والخليج العربي

!


!


!

مخططات الإرهاب الإيرانية

في الكويت والخليج العربي




داود البصري




التاريخ: 20/8/1430



الثقب الأمني العراقي الواسع

وفر مدخلاً استراتيجياً مهماً

لتوسع انتشار النفوذ الإيراني الخطير




المختصر /
إلقاء الأمن الكويتي القبض على شخص إيراني الجنسية يحمل جواز سفر عراقي و "كارت زيارة" مزور و بطاقات إئتمانية وهويات أخرى بأسماء مختلفة و إجازة قيادة كويتية في ميناء الشويخ قبل أيام ليس سوى قطرة بسيطة من بحر التسلل الإستخباري الإيراني للأمن الكويتي و الخليجي ,



ولربما لا نستبق التحقيقات الأمنية عندما نقول ان ذراع أجهزة "فيلق القدس" الإرهابي الإيراني التابع للحرس الثوري بات كالأخطبوط يتحرك في مختلف الإتجاهات مستغلا عوامل كثيرة أهمها التنافرات و الحساسيات الطائفية و توافر مجاميع الموالين و المؤيدين بالسر و العلانية لنظام الولي الإيراني الفقيه يضاف إلى ذلك كله الإختراقات الواسعة جدا التي حققتها منظومات إستخبارات الحرس الثوري الإيراني في دول المنطقة بعد تبدل الصورة الستراتيجية لها خلال العقد الأخير ,



ولعل النفوذ الإستخباري الإيراني الكبير في العراق الذي كان فيما مضى و منذ عام 1921 العقبة الكأداء و الصخرة الكبرى أمام النفوذ الإيراني الإقليمي قد أدى إلى خروقات أمنية و إستخبارية كبرى , فهذا العراق قد تحول اليوم ليكون قاعدة مهمة من قواعد المخابرات الإيرانية و عينا متقدمة لثعابين الحرس الثوري و لكل المرتبطين بالمشروع الإيراني في المنطقة و الإقليم! و الأسباب معروفة وواضحة و مشخصة ولا نرى أي داع للتوغل بين ثناياها ,





فعيون المخابرات الإيرانية في العمق الخليجي باتت من خلال البوابة العراقية المفتوحة على الكامل تتطلع إلى كل التفاصيل كما أن التداخل البشري بين شعوب المنطقة قد جعل من عملية التلصلص و الإندساس مسألة حتمية و قائمة , فيالق الإرهاب من مقاتلين و زمر إستطلاع إستخبارية تعيش اليوم أزهى لحظاتها في الخليج العربي وهي تسرح و تمرح وسط أفواج وفيالق مئات الآلاف من العمالة الإيرانية أو من الزوار أو من ضمن مئات الآلاف من الذين تجنسوا بالجنسية العراقية بعد هيمنة أتباع النظام الإيراني على مؤسسات الدولة العراقية في وزارتي الداخلية و الدفاع و بقية القطاعات الحيوية الأخرى ,



وطبعا لن نتكلم عن الدور اللوجيستي للتنظيمات السياسية و العسكرية الممولة إيرانيا و التي تدين بالولاء المطلق لنظام طهران كمنظمة "حزب الله" اللبنانية و غيرها , فتلك المنظمات إضافة إلى الاحزاب الطائفية العراقية الرديفة التي تحولت بفضل الولايات المتحدة لأحزاب حاكمة في العراق اليوم كانت قد ادت أدوارا مركزية فاعلة في حملات الإرهاب الإيرانية في الكويت و الخليج العربي منذ أوائل الثمانينات من القرن الماضي وحيث عانت الكويت تحديدا منذ ما قبل حملة التفجيرات الكبرى أواخر عام 1983 من خروقات أمنية واسعة النطاق تطورت إلى محاولة إغتيال أمير البلاد عام 1985 ثم تفاعلت لعمليات خطف طائرات في عمليات إرهاب دولية مروعة كما حدث للطائرة "الجابرية" عام 1988 و تواصلت التهديدات الساخنة حتى يوم الغزو العسكري العراقي في 2 اغسطس 1990 و الذي كان من حصيلته الأولى تهريب القتلة و الإرهابيين الذين كانوا في السجون الكويتية للنظام الإيراني من خلال الفوضى التي أعقبت ذلك الغزو.





في جميع الأحوال كانت مخططات الإرهاب الموجهة ضد الكويت تخطط مبدئيا في معسكرات الأهواز للحرس الثوري و بمساعدة لوجيستية فاعلة من التنظيمات الطائفية المساندة الموجودة في الشام و معسكرات "حزب الله" التدريبية وبمساعدة المخابرات السورية أيضا وقتذاك , وكان إختيار العناصر التي تنفذ المهمات يتم من خلال فيلتر المخابرات السورية , فالعناصر التي نفذت إنفجارات 12/12/1983 في الكويت و أبرزهم منفذ الهجوم الإنتحاري بالشاحنة على السفارة الأميركية القديمة في (بنيد القار) وهو رعد مفتن عجيل كان يدرس في جامعة حلب وكان من تنظيم زعيم كتائب "حزب الله" العراقي الحالي وهو النائب الهارب الشهير جمال جعفر محمد إبراهيمي (أبو مهدي المهندس) المحكوم عليه بالإعدام في الكويت!




وهؤلاء جميعا كانوا في النهاية من تنظيمات فرقة الإرهاب في الحرس الثوري الإيراني في الأهواز التي تطورت لاحقا لتكون ما يسمى ب¯ "فيلق القدس" لاحظوا غرابة التسمية! إذ يتسمون بالقدس الشريف المحتل بينما إرهابهم موجه بالكامل إلى عرب المنطقة و ليس ضد الصهاينة



نعيد القول و نكرر ما قلناه سابقا ان الخلايا السرية الإيرانية في الكويت و الخليج العربي منتشرة بشكل واسع ورهيب و أكبر بكثير مما يعتقده البعض كما أن الثقب العراقي الأمني الواسع قد وفر مدخلا ستراتيجيا مهما لتوسع و إنتشار النفوذ الإيراني الخطير و الذي يعيد اليوم ترتيب أوراقه و يستعد على ما يبدو لإحداث قلاقل إقليمية هروبا من الوضع السياسي المتدهور الذي يعيشه النظام الإيراني و الذي يهدد حقيقة وجود و إستمرارية ذلك النظام, التحديات الأمنية في الكويت و الخليج العربي حقيقة ستراتيجية كبرى لا تعالج إلا بحرفنة و تمكن وقبل ذلك إيمان مطلق بضرورة اقتلاع أنياب ثعابين الإرهاب الحرس ثوري الإيراني,


وهي مهمة صعبة ولكنها ليست مستحيلة...

فحجم الخروقات و الثقوب

أوسع مما يعتقده البعض?



المصدر: السياسة الكويتية



http://www.almokhtsar.com/news.php?action=show&id=115515






من مواضيعي في المنتدى
»» مطوية عن الصوفية / دار القاسم
»» انفجار زاهدان والمأزق الأمني الإيراني
»» سامحينا يا غزة فإنا عاجزون
»» ميكي ماوس وأزمة الإعلام العربي
»» أسطورة كسر الضلع
  رد مع اقتباس
قديم 14-08-09, 05:17 PM   رقم المشاركة : 2
مدمر ايران والروافض
موقوف






مدمر ايران والروافض غير متصل

مدمر ايران والروافض is on a distinguished road


العراق اصبح عميل ايراني من الدرجه الاوالي

وايران مستغله تلك الفرصه واعدة لها الخطط لغزو الخليج عن طريق عملاء بجوزات عراقيه

وان اشاء الله اتكون الحكومات الخليجيه بعلم عن ذلك الخطر الكبير

ويجب تكثيف الامن علي الحدود مع العراق وان تتعاون جميع دول الخليج في هذا الصدد

واقوال لكم بسكم نووووم واصحوا والفرس يخططون من زمان لهذا العمل اصحوا

للمحللين لو لم تكن امريكا لها يد في الموضوع لم تقدم العراق هديه علي طبق من ذهب لايران وهيه تعلم ان الشيعه ولائهم لايران

ياعرب افهموا انه اتحاد امريكي صهيوني ايراني مجوسي والله انها مأمره كبري تحاك لنا وماذا نحن اعددنا لها

فتحوا عقوالكم واعرفوا انه خطر عظيم
شكرا اخي ابو العلا






  رد مع اقتباس
قديم 16-08-09, 01:21 PM   رقم المشاركة : 3
أبو العلا
مشرف سابق








أبو العلا غير متصل

أبو العلا is on a distinguished road


جزاك الله خيرا أخي الكريم المدمر

وفقكم الله وبارك فيكم

أشكرك على طيب المرور







من مواضيعي في المنتدى
»» ترجمة ودروس فضيلة الشيخ عبد الله بن غديان رحمه الله تعالى
»» قصيدة / أمّن يجيبُ المضطّر !!
»» السيستاني في الميزان بقلم كاتب شيعي
»» لماذا يخوِّفون الناس من قراءة كتب ابن تيمية
»» الدروز في دولة اليهود
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:48 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "