العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-06-09, 11:37 PM   رقم المشاركة : 1
سبايدر
اللهم ارحم والدي







سبايدر غير متصل

سبايدر is on a distinguished road


يا اسود السنه بشاره تزفها لكم احدى المستبصرات و الله اكبر

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاه علة افضل الانبياء والمرسلين
نبينا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
وجدت هذه القصه في احدى مواقع الرافضه
وستجد فيها بعض الكذب والغباء كعاده قصص المستبصرين الشيعه
مـــــــــــــــــــاعلينا

هذه هي قصه استبصار اختي الشقيقه "أم علي"
ارجو ان تنال اعجابكم:

و ركبت السفينه !!
http://www.alhak.org/vb/showthread.php?t=14318
ولدت بحي من أحياء مدينة دبي في بيت متواضع يقع بالقرب من مأتم صغير ، ومنذ نعومة أظفاري كنت اسمع المرثيات الفارسية في أيام عاشوراء..... كان الصوت الحزين يتخلل جدران الغرف ويصل الى أسماعي فأتأثر بها وأحزن دون معرفتي سبب هذا الرثاء وعلى من يكون ؟

وفي الحي القديم كانت لأمي"رحمه الله عليها" صديقات شيعيات من جاراتها يتبادلن الزيارات يومياً ، وهن محبوبات جداً ومخلصات ، لم ار نظيـراً لهن ، ومن شــده حبها لهن كانت تصاحبهــــن في كل مكان تذهبـن إليه .... حتى المآتم والمساجد .


ولا اخفي عليكم .... أن معظم أهل الشيعة محترمين ومحبوبين ..... وبالأخص الفارسية منهم ، فهم لا ينظرون الى الفروقات المذهبيــة على عكس أهل السنة .

هكذا كان الانطباع الأول في حياتي عن الشيعة .... حينها كنت طالبة في المرحلة المتوسطة وبلغت السن التي أستطيع فيها أن افرق بين صديقاتي المخلصات عن غيرهن ، فكنت انجذب وبشكل غير طبيعي لمجموعة معينة من الطالبات الطيبات والوقورات ، ومع اختلاطي بهن يوماً بعد يوم اكتشفت انهن شيعيــات ، وكنت استغرب من ذلك مع أن التحذيرات تأتي صريحة من اخوتي بعدم مصاحبتهن .... كانوا يقولون لي :-
( الشيعة منافقين فلا تصادقيهم ) !! .
وكنت أرى العكس صحيحاً ، فحكمي على صديقاتي كان من منطلق القبـول العقلي والراحة النفسيـة وفعلاً نجحت في اختيارهن والغريب أنهن كلهن شيعيات !! ؟

ومع مرور السنين تخرجت وتوظفت ..

وفي ديسمبر 1996 جاءت المصيبة الكبرى ، ألا وهي وفاة أمي ’’رحمة الله عليها‘‘ (بمرض القلب) ، وتلتها المصائب .... فبعد ستة اشهر توفت أختي التي تكبرني بسنة .... مما زاد في حزني وتألمي.

وبعد اشهر قليلة تزوج أبي من إحدى الفتيات واسكنها معنا في منزل العائلة وانشغل بها وبالأولاد الذين أنجبهم منها وهنا بدأت الطامة الكبرى .

أاخذ أخي الذي يصغرني بسنة على التدخــل الديكتاتوري في حياتنا ، وكان وهابيــاً متعصباً .... يتدخل في كل صغيرة وكبيرة ، يفتش حقائبنا وملابسنا - بلا حياء - ، ويمزق رسائل صديقاتنا ويدخل غرفتنا بدون استئذان .... وإذا كان الباب مقفلاً يطرقه بشـده ! .... وإذا فتحنـاه يندفع مسرعـاً الى الداخل ..... ويفتش الغرفة خشية وجود رجل غريب نخبئـــه بالداخل !.

لم يتدخل أبي ولم يبد أي اعتراض بحجة انه أخ يقوم بتوجيه أخواته والمحافظة عليهن من الضياع .

حتى الخادمــة التي تعمل في المنزل لم تسلم منه فقد كان يؤذيها هو وزوجته من حين الى آخر ...... وكانت تخـــاف أن تدخــل غرفته وحدها وكانت تقول : (هذا بــابــا خايـس "أي وقح" ) !! .
وقام بإنهاء خدمتها بعد أن أوسعها ضرباً في جسدها ووجهها وذلك بتحريض من زوجته ! .
ولم يكتف بذلك .... بل أخذ جوازها كي يبلـــغ السلطات عنها ..... ويقوم بحجزها عدة أشهر .. ومن ثم يرجعها الى أهلها .
كل ذلك ليأخـــذ بثـــأر زوجته !!.
ألم يسمع قول رسول الله ( صلوات الله عليه وعلى آله وسلم ) في معاملة الأجيـــر :
(( أعطوا الأجير حقه قبل أن يجف عرقه )) .
فهل هذا هو الإسلام الذي يدّعونــه !! .
وغير ذلك قام بأكل مال اليتامى :-
حيث قـام ببيـع سيـــارة كانت تمتلكهـــا والدتــي ( رحمة الله عليها ) واخذ ثمن السيارة ليشتــري له سيارة جديـــدة غير مبـــال ٍ بحقنا في هذا المـال وإننا ورثة شرعيـــين !.
ألم يسمع قول الله (عز وجل) في سورة النساء :-
( إن الذين يأكلون أموال اليتامى ظلماً إنما يأكلون في بطونهم نارا ، وسيصلون سعيرا ) .
فالإسلام ليس باللّحية الطويلة والثوب القصير ... إنما الإسلام دين المنطـق .
نعـــم .... هذا هو الإسلام بنظـر الوهابيـــة أقصــــد ( الارهاربية ) !! .
هكذا ..... ومع مرور الأيام .... وازدياد الضغوطات عليّ وعلى أخواتي .. كرهت هذا الإسلام الذي يدّعونه والذي يقوم على مبدأ التعصب والشتم والضرب والهمجية .
وقد صحّ قول البـــاري (عز وجل) في سورة البقــرة :-
( وإذا قيل لهم لا تفسدوا في الأرض قالوا إنما نحن مصلحـون ، ألا انهم هم المفسـدون ولكـن لا يشعرون) .

كنت في بداية رحلة الضيـاع ، وأحسست بأنني على وشك الهلاك ، كنت لا أرى لصلاتي وطاعتي أي طعم .

وفي خضم الضياع ، التقيت صدفة بصديقة كنت اعرفها منذ زمن بعيد ( وهي شيعية كانت تدرس معي في المرحلتين الإعدادية والثانوية ثم فرقتنا الظروف ) فتعجبت من نور وجهها.. وسعادتها وترابط أسرتها ، كما أن ثقتها بالله (عز وجل) كانت بلا حدود ...أحسَست بانجذاب غير معتاد لهذه الفتاه .... فقمت بزيارتها في منزلها وتعرّفت على والدتها وأخواتها ..
وبعد معاشرتي لعائلتها بفترة قصيرة تعجبت من معاملتهم الطيبة ومدى ترابط هذه الأسرة وإيمانها القوي بالله تعالى .

كلّمْتُ صديقتي عن حالي ..
حَزِنَتْ و أخذت في البدايــة تخفف عني وتقول : عناية الله (عز وجل) واســعة.... اطلبي العــون منه .

وعندما أحست صديقتي فعلاً بضياعي كان لابد لها أن تدلّني الى طريق الحق .
فتحدثت إلي بكل صدق وأرشدتني الى ما كنت ابحث عنه .

وفي احد الأيام سألتني : أتعرفين من هي السيدة فاطمة الزهراء (عليها السلام) ؟
قلت : نعم هي ابنة رسول الله ( صلوات الله عليه وآله وسلم ) .
قالت : أتعرفين أين هي مدفونة الآن ؟
قلت باستغراب : بصراحة لا اعرف.. ربما في البقيع !! .
سكتَتْ قليلاً ثم قالت : أتعرفين كيف ماتت ؟
أجبتها بسذاجة : نعم ماتت بالحمى .. كما علمونا في المدرسة .

وعندها ضَحِكَتْ ضحكة مأساوية وبمرارة قالت :
هي شهيدة .. لطموها وعصروها خلف الباب واسقطوا جنينها .... وتوفت اثر ذلك بفترة قصيرة .
وكان هذا الجواب هو البداية لسلسلة صراعات داخلية تجول في فكري ، وكنت متشوقة لمعرفة سيرة المظلومة المضطهدة .

و بعد ذلك مرَت الساعات صعبة عليّ خصوصاً في الليل .
وما أن اطلّ الصباح اتصلت بها لأسألها بنهم وعطش :
ألا أطفأت النار التي تأججت في صدري ؟
ردت عليّ بسرعة ولهف : كيف ؟
قلت : اعطني كل ما تعرفينه عن السيدة فاطمة الزهراء (عليها السلام) من لطمها ؟ ومن عصرها بالباب ولماذا ؟
فكان الجواب صفعة قوية على وجهي .
في البداية ... لم اصدق ما قالتــــه !
إلا أن الأسئلة التي كانت تدور في عقلي أقوى بكثير من كل تلك المشاعر ..
لماذا لم يعرف احد مكان قبرها الى الآن ؟
ولم دفنت سرا ؟... وأسئلة كثيرة .. حيّرتني !! .

فكان يقيني بصدق أقوالها معيـاراً للاقتــناع في البداية .
وهكذا .... بدأت رحلتي في التشيــع ، فكان الإيمان بمظلوميــة السيدة الزهــراء (عليها السلام) محطتـي الأولى ، خصوصـــاً بعــــد أن قــــرأت كـــتــــــاب
( فاطمة الزهـــراء من المهــد الى اللحـــد ) ، وكتـــــــاب ( مأســــــاة الزهـــــــراء ) .
وكانت المحطة الثانـــــية هي :-
من هو الحسين (عليه السلام) ؟ ولماذا كل هذه المرثيات ولطم الصدور بشهر محرم ؟
وبسؤالــــى لها عن ذلك ردت علي ّ بوَجد وحزن كثيرين :
(( هو السبط الثاني لرسول الله (صلى الله عليه وعلى آله وسلم) وابن فاطمة الزهراء ، وابن علي المرتضى ، وأخ الحسن وزينب وأم كلثوم (عليهم السلام) .... هو شهيد الفــرات وصريع كربــلاء ، قتل ظلماً في عاشــوراء )) .


سمعت كلامها وأنا فاتحة فمي وكأني أعرف ولأول مرة أن الحسين يكون حفيد النبي (صلى الله عليه وعلى آله وسلم) !! .

وأخذْتُ في البحث بعدة كتب ومراجع ... ومنها كتاب

( مروج الذهب ) للمسعودي .
وبعد قراءتي لسيرة حياتـــه الشريفة الطاهرة بكتاب
( مقتل الحسـين ) الجزء الأول والثاني ... اخذ الحزن يتسلّل الى ملامح وجهي .... وأخذت الحسرة تقطع نياط قلبـــي .

ومما زاد في حزني مأساة السيدة زينب (عليها السلام) في كربلاء و الكوفة ، والشام ، وساقي العطاشى أبي الفضل العباس "عليه السلام"
ومأساه أطفال الحسين: رقية و فاطمة وسكينة وعبدالله الرضيع ، والعليلـة التي أودعها الحسين"عليه السـلام" في المدينه ) . وقصة أصحاب الحسـيــن ( الحر الرياحي والحبيب بن مظاهر وغيرهم ) .

وقمت بقراءة العديد من الكتب :-
- كتاب ( الإمام علي (عليه السلام) من المهـد الى اللحــد ) .
- كتاب ( فضل مودة أهل البيت ( عليهم السلام )) .
- كتاب ( الفتاوي الميســـرة ) للسيستاني .
- كتاب (المراجعات ) .

ومن كتب المستبصرين :-

- كتاب (الحقيقة الضائعة) للشيخ المعتصم السوداني
( هذا الكتاب له تأثير كبير على القارئ " العاقل " ) .
- كتب التيجاني في (رحلته في التشيع) بأجزائها :
ثم اهتديت ، لأكون مع الصادقين ، اعرف الحق ، اسألوا اهل الذكر ، الشيعة هم أهل السنة وغيرها .
- كتاب ( وركبت السفينة ) لمروان خليفات .
- كتاب ( لماذا اخترت مذهب الشيعـة مذهب أهل البيت ( عليهم السلام )) للأنطاكي .
- كتاب ( لقد شيعني الحسيــن ) للادريسي الحسيني .
- كتاب ( الخدعـــــة ) لصالح الورداني .
- كتاب (أهل السنــة شعب الله المختـار) لصالح الورداني .

ومن كتب الأدعيـــة التي انتهَلْت من عذب مائها :-
- كتاب (ضياء الصالحين) .
- كتاب (مفاتيح الجنان) وغيرها .

عندها ... ركبت سفينــة النجاة ... وقبلت بالطاهريـن قلبـــاً وقالبــا .

وبتوفيقٍ من الله (عز وجل) حرصت على حضور المجالس الحسينية في أيام عاشوراء ..... وغيرها من المناسبات .... وذلك لأكثر من ثلاثة سنوات .

وهنا أتذكر أول مرة دخلت فيها مسجـد الإمام علــي (عليه السلام) في منطقة ( بردبي ) صباح يوم عاشـوراء .. دهشت كثيراً من ازدحام المكان ليس بالناس فقط ... إنما بالملائكة .. فكان إحساس العظمـة ، والرهبـــة يسيطران علي!!، وكانت رِجلاي لا تحملاني ... ودموعي تنهمر أمطارا .

وفي خُــلدي يـدور هذا الســؤال :-
هل من المعقول ان هذا الجمع الغفير من الشباب ، والمسنين ، والأطفال جاءوا لتعزية الحسين (عليه السلام) ... تاركين أعمالهم ودنياهم وشهواتهم وراء ظهورهم ... ومجتمعين على قلب واحد يتقطــّر دما من الأسى على مصاب ابن بنت محمد (صلوات الله عليه وعلى آله وسلم) .

وبقـيت على هذا الحال شهـــوراً طويلـــة ... الى أن حدث ما لم يكن في الحسبان ! .
و كما أن لكل شيء ضريـبة فالتشيـع له ضريبتة أيضا .
شكت عائلتي بتشيعي!!
فلم يصدقوا ... وتوقّعوا أن أحدا ما قام بسحري وتسخيــري عن طريق المشعوذين .
واجتمعوا عليّ في إحدى غرف المنزل كاجتماع الظالمين في سقيفة بني ساعدة واتفقوا على ردعي وإيقافي عند حدي ، وحكموا عليّ بالكفر والارتداد وأتوا بما اتو به من سوء المعاملة والأفعال بحيث استحـي من ذكره لقبحـه وشناعتــه .

قاموا بأخذ مفاتيح سيارتي وأتلفوا اطاراتها ، ومن ثم حاولوا حرمــاني من عملي لاعتقادهم أن البنت التي تغير عقيدتها سوف يكون سهل عليها القيام بأفعــال أخرى شنيعة .

وقاموا بتشويه صورتي في البيت وبين العائلة وابعدوا أطفالهم عني بحجة أني نجسة وسوف أقوم بتسميمهم !! .
أتذكر قول أخي الأكبر ولن أنساه طوال حياتي :
( شوفي ..عيالي ما لك حق تلمسينهم ، وخلي الشيعة ينفعونك ) .
واعتبروني عدوّة بعد أن كنت بالأمس فـرداً مدللا من أفراد العائلـــة .

كانت حالتي صعبة لا تسر عدواً ولا حبيبا فقد كانوا يلقبوني بالمرتدة والنجسة ..

وكثيراً ما طلب أخي الوهابي طردي من البيت وحرماني من لقب العائلة وكان يقول :
( النعال الذي ينلبس في الريل فيه فايدة .. لكن أنتي بدون فايدة .. أنتي وجودك مثل مرض السرطان ) ! .

وقام هذا ( الوهابي ) من تحذير اخوتي و اخواتي مني، وكان يجمعهم يوماً من كل أسبوع "يوم الجمعه" بغرفة من غرف المنزل ويحذرهم من الخطر الذي يحدق بهم ، ويلزمهم بعدم محادثتي أو التعاطــف معي .

وفي صباح ذلك اليوم الكئيب ذهب أبي وأخي الوهابي الى مديري في العمل طالبين منه قبول استقالتي وشاكين له تأثير جو العمل عليّ .... بمصاحبتي لموظفات شيعيات في الإدارة وتغييري لعقيدتي !!

ويحكم ما هذا التصرف !
بدون حياء وبخسة ووضاعة كلّموا مديري .... وشكّكوا في علاقتي مع موظفات وضيعات ...
استغرب مديري كثيراً وأخذ يكلم أبي بلطف وأقنعه بعدم تنحيتي حالياً ... ( بسبب ظروف العمل ) .

وفي الليل قادني قلبي الى التوسل بالرسول الأعظم
( صلوات الله عليه وعلى آله وسلم ) والأئمة الطاهرين فقمت واغتسلت وصليت بضع ركعات وبعدها تضرعت لله عز وجل وقرأت دعــاء التوسل ( لأول مرة ) ! .
وحدث ما لم يكن في الحسبان ..... ففي صباح اليوم التالي فوجئت بأبي يقف أمامي ... وعلى شفاته ترتســم ابتسامه عريضة ويقول :
" خذي مفاتيح السيارة يا ابنتي ..... واذهبي لعملك" .
اندهشت كثيرا ً لموقف أبي الغريب !
حينها أدركت مدى رحمة الله (عز وجل) و مساعدة الائمه ( صلوات الله عليهم ) لي ، مما زادنــي تمسكاً ويقيناً باتبــاع طريقهم وهو طريق النجاة .

فبعد كل ما حدث لي .... لم احزن على نفسي ، وإنما بكيت بحرقةً على أهل بيت رسول الله ( صلوات الله عليه وعلى آله وسلم ) وعلى سيدتي فاطمة الزهراء (عليها السلام ) و سيدي الحسين ( عليه السلام ) بصفة خاصة .

وهنا أذكر يوماً مؤلماً من أيام التعذيب .... ضربني أخي الوهابي ضرباً مبرحاً على وجهي (ضرب رجل لرجل ).. أدى الى تغيير ملامح وجهي ... كنت اختبئ في ركن من أركان الغرفة .... منطوية على نفسي ... لم يكن احد من أفراد العائلة يأبه لي أو يعطف عليّ ..... إلا الخادمة اليهودية كانت تبكي عليّ .... وتجلب لي الماء والطعام وتصر على إطعامي إياه .... فحزنت وتألمت .

صعب جداً على الإنسان أن يضرب في وجهه لان الله (عز وجل) خلق الوجه وصوره بأحسن صورة والوجه عزيز وغالــي وتجتمع فيه اغــلب الحواس .

وفي تلك الليلة .. كنت أفكر متسائلة .. كيف اذهب الى العمل ووجهي مشوه هكذا ؟ كيف أواجه مديري و زميلاتي ؟ وبماذا أجيبهم ؟ .

وبعد التفكير العميق .. غلبني النوم وما زالت دموعي لم تجف بعد ... وفي منامي رأيت الزهراء ( عليها السلام) تبكي بألم وحرقة .. وعلى وجهها الشريف آثار اللطم ، والضرب الذي تعرّضت له خلف الباب .

( شهيده وتبكي بالم وحرقه ماتجي صح )

فنهضت خائفة وبكيت بألم وقلت في نفسي :
إذا كانت الزهراء (عليها السلام) قد ضُربت ولُطمت من الظالمين .... فاحتسبت وصبرت ... فمن أنا حتى لا أعاني مقداراً ضئيلاً مما عانته ... وهي بنت الإسلام والطُهر والعفاف .
والى الآن .. لا تزال آثار الضرب والتعذيب على جسدي لتبقى الى يوم القيامة بصمات واضحة على ظلم الجائرين وليأخذ الله (عز وجل) القاضي العادل بثأري ممن ظلمني وآذاني وغشمني بغير حق .

وسرعان ما أخذ الله بثأري منهم .
ففي وسط الفرح العائلي بقدوم مولودين مولودة لشقيقي الأصغر ومولودة أخرى لشقيقي الأكبر .. فقدت زوجة أخي الوهابي طفلاً لا يزال جنيناً في أحشائها ، كما أن أخي الوهابي اُدخل المستشفى ليخضع لعدة عمليات مؤلمــة في قدمه مما أدت الى عدم شفائه الى الآن .

( حقد رافضي والعياذ بالله )

نـــداء اوجّهُه الى أخي الجعفري :-
إن نيتك صافيــة ، وقلـبك أبيض تجــاه أخيك السنّي ولكنه يحفر قبرك من ورائك ، ويسكن قلبه الحقـد ، والضغينة ..... أخي ... إن السنّي منافق .. أمامك يخاف مواجهتك ، ومن خلفــك يطعــنك بخنجره السام !! .
( هههههه رمتي بدائها وانسلت )
إن كلامي يأتي من منطلق التجربة ... فأنا أعيش وسط عائلة تكرهك وتنصب لك العداء ... فلا تتعجب من ذلك .
بعكسك أيها الجعفــريفأنت لا تكِّن في قلبك ذرّة حقد أو ضغينة لأيٍّ كان....
( هههههههه مو قبل شوي يالرافضيه تتشمتين في اخوك وزوجته )
تقف وحدك بكل ثقــة بوجه الظالمين والحاقدين الذين يطعنون في عقيدتك بجهالة .... حاملاً سلاحــك القوي وهو القرآن الكريم و أهل البيت ع
مواجهاً الأمواج ، والتيارات الحاقدة راكباً سفينة النجاة بقيادة عترة النبي الطاهرين ع .
.. ولكن احذر !!
سيشكّكونك في عقيدتك ، فكثيراً من الجعفريين قلب ( الوهابيين ) عقيدتهم رأساً على عقِب واصبحوا من أهل السنة والجماعة بين يوم وليلة! .

( الله اكبر يا اسود السنه )

نـــداء اوجّهُهُ الى أختي الجعفرية :-

لا يغرّنكِ الشاب السنّي الذي يقول لك : احبكِ .
فإنه يريد من ورائَك المتعة واللذة ...
إن اخوتي من السنّة دائمـــاً وابـــداً يقولون :
(( إن الشيعيات خُلقْنَ لمتعتنا ولذتنا ولإرضاء شهواتنا )) ! .
فلا تقبلي بهم .. فكما قلت :
انهم ذئاب بشريــة ! .

ولا تستهيني بعقيدتك ولا تسمعي صوت الشهوة فإن الشهوة طريقها مسدود ونتيجتها مشؤومة ... واعلمي أن زواج المتعة مع السنّي ( حرام شرعاً )
فلماذا تؤمنين ببعض الكتاب وتكفرين ببعضه .
الم تسألي نفسك في يوم من الأيــام ... لماذا لم يقبل الرسول (صلى الله عليه وعلى آله وسلم) تزويـــــــج ابنته فاطمــــة (عليها السلام) من ( ابوبكر وعمر) ؟
لأنه (صلى الله عليه وعلى آله وسلم) يعرف مسبقاً ويعلم بأنهما ليسا أهلاً لحفظ شرف الزهراء ع وهما لا يستأهلان تلك الحوراء الإنسية وليدة الجنة ... وإنما زوّجها بعليّ (عليه السلام) لأنه أهلُ لحفظ شرف سيدة نساء العالمين ....

واعلمي أن أمر زواج الطاهرة "عليها السلام" من الإمام علي (عليه السلام) جاء بأمر من الله (عز وجل) فهو الأعلم بما في الصـدور .

أختي الجعفرية :
لماذا وبعد كل هذا تهتكين عرض السيدة الزهراء وقد حفظه الله .... فحافظي على شرفها لرفضك للسنّي الظالم ....
وإن استدرجك قائلاً : سوف أتشيع في يوم من الأيام !! .
لأن ذلك لا يرضي غروره .. فهو منافق وبشع ،
ولا يريد منك إلا المتعة ... فأنت كالبهيمة أمامه ...
لست سوى دميـــة للمتــعة !! .
( الله اكبر المتمتعه بهيمه )

ولا تنسي قول الإمام الصادق ( عليه السلام ) للشقراني :
(( الحسنة من غيرك حسنة ومنك أحسن لقربك منّي ، والسيّئة من غيرك قبيح ومنك أقبح لقربك منّي )) .

أختي الجعفرية :
أرجوك .. لا تعبثي بشرف الزهراء واعلمي انك غداً ستقابلينها على الحوض يوم القيامـة مع أبيها ، وبعلها ، وبنيها ع ... فقابليها وأنت رافعة رأسك ودعيها تفخــر بك ... لأنك من شيعتها وحَفظتِ عِرضها .... ولا تجعليها تطأطىء رأسها أرضاً خِزْياً منك ومن هِتكِك لعرضها .

وفي نهاية المطاف لا يسعني إلا القول بان نعمة الولاية هي أهم من نعمة الوجود ... فحافظوا على النعمة التي بين أيديكم .
واخيراً ... ترقبوا الكثير من الاحـداث الشيّقة والمثيرة لأختي التي تصغرني بتسع سنوات والتي تشيعت بعدي ..فقصتها اغرب من قصّتي بكثير ... وسوف تقوم بنشرها قريباً ، بإذن الله في موقعكم شبكه الحق باسم "متشيعة"
التوقيع :
" أم علي" مستبصرة منذ 1/6/1999


( الله اكبر يا اسود السنه الله اكبر )






التوقيع :
( رب اغفر لي ولوالدي رب ارحمهما كما ربياني صغيراً )
_______________________

أستودعكم الله أخوتي أهل السنة والجماعه
إن وجدتم شي نافع في مشاركاتي فدعوا لي ولوالدي بالمغفرة
من مواضيعي في المنتدى
»» رافضيات يصفقون معمم بالنعال بعد طلبه التمتع بهن
»» حسبنا كتاب الله قالها عمر فدفع الثمن المسلمين !!
»» من اقوال شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله
»» هل تستطيع استخراج الأخطاء ألخمسه
»» أخلاق بنات الشيعه تربيه الحسينيات ( ترانيم الحياة ,Arrogance of Woman )
  رد مع اقتباس
قديم 02-06-09, 11:55 PM   رقم المشاركة : 2
للحق جولات
عضو نشيط







للحق جولات غير متصل

للحق جولات is on a distinguished road


ممكن سؤال لأن خلفيتى عن الشيعة بسيطه
وش معنى مستبصره !!!!!







  رد مع اقتباس
قديم 03-06-09, 12:12 AM   رقم المشاركة : 3
اسد القسام
عضو






اسد القسام غير متصل

اسد القسام is on a distinguished road


ههههههههههههههههههه لماد اخترت اسم وركبت سفينه النجاه لمادا لم تقول وركبت سفينه الغرق الم تعلم انها الان كافـــــــــــــــــــــــره كافـــــــــــــــــــــــــــــره كافــــــــــــــــــــــــــره والله انها لكافره







التوقيع :
قل للئيم الشاتم الصحابه....ياابن الخنا جهراً ولا تهابه


ل اسابقون الاولون كالسحابه....تغيث بلقعاً تهرها كلابه


ل فاتحون الغر أسود الغابه....الله راضٍ عنهم ولتقرؤا كتابه


ا اسد القسام ......... غزه........فلسطين



ا
من مواضيعي في المنتدى
»» سلسله اضحك على الشيعه فتاوي حول المتعه من ائئمتهم المزعومون
»» الدفاع عن الشيخ الإمام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله ..
»» اريد تفسيرا لهذه الأيات ايها الاعضاء الروافض
»» إعتراف من عالم شيعي بأن الشيعة هم الذي قتلو الحسين تعال ياعاشق الفرار
»» اقراء القصه واتحداك ما تضحك لين تدمع عيونك
  رد مع اقتباس
قديم 03-06-09, 12:16 AM   رقم المشاركة : 4
سبايدر
اللهم ارحم والدي







سبايدر غير متصل

سبايدر is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة للحق جولات مشاهدة المشاركة
   ممكن سؤال لأن خلفيتى عن الشيعة بسيطه
وش معنى مستبصره !!!!!

( مستبصر ) كلمه يطلقونها الرافضه
على الذي يدخل في دينهم من اهل السنه والجماعه






التوقيع :
( رب اغفر لي ولوالدي رب ارحمهما كما ربياني صغيراً )
_______________________

أستودعكم الله أخوتي أهل السنة والجماعه
إن وجدتم شي نافع في مشاركاتي فدعوا لي ولوالدي بالمغفرة
من مواضيعي في المنتدى
»» رافضيه يتمتع بها الاب ثم الابن يعني كن مافيه رافضيه غيرها للايجار
»» بعد الفيل الطائر اليكم الناقه الطائره ( صورة )
»» نهبوا عرضنا وبناتنا وامهاتنا باسم الدين
»» صور افراح الرافضه في عاشورا حلوى وسعه صدر ونفس مفتوحه للاكل هههه @@@
»» تبديد الظلام وتنبيه النيام إلى خطر التشيع على المسلمين والإسلام pdf
  رد مع اقتباس
قديم 03-06-09, 12:28 AM   رقم المشاركة : 5
للحق جولات
عضو نشيط







للحق جولات غير متصل

للحق جولات is on a distinguished road


اهاا تو فهمت
يعنى استبصر من ابصر

لا اقام الله لهم بصيره
الله يهديهم
الله يهديهم

شاكر لك التوضيح قدس سرك







  رد مع اقتباس
قديم 03-06-09, 12:56 AM   رقم المشاركة : 6
الجمال
عضو ماسي








الجمال غير متصل

الجمال is on a distinguished road


بارك الله في أخي الحبيب

ونبارك للمتمتعة الجديدة وظيفتها التي اختارتها



عندما يكذب المتمتعات فانهن حتما سيتركن ما يدل على الجريمة

وماذاك الا لأنهن يتبعن دين لم يحسن صانعه حبكته فملأه بما يخالف العقل

وأيضا لأنهن تعودن أن يتقبلن من السيد دون مناقشة أو تركيز

لذلك يتولد لديهن انطباع بأنه لايوجد من يتدبر فيما يقلنه


لاحظوا في عام 96 ماذا حصل لها


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سبيدرمان مشاهدة المشاركة
  

وفي ديسمبر 1996 جاءت المصيبة الكبرى ، ألا وهي وفاة أمي ’’رحمة الله عليها‘‘ (بمرض القلب) ، وتلتها المصائب .... فبعد ستة اشهر توفت أختي التي تكبرني بسنة .... مما زاد في حزني وتألمي.

وبعد اشهر قليلة تزوج أبي من إحدى الفتيات واسكنها معنا في منزل العائلة وانشغل بها وبالأولاد الذين أنجبهم منها وهنا بدأت الطامة الكبرى .

أاخذ أخي الذي يصغرني بسنة على التدخــل الديكتاتوري في حياتنا ، وكان وهابيــاً متعصباً .... يتدخل في كل صغيرة وكبيرة ، يفتش حقائبنا وملابسنا - بلا حياء - ، ويمزق رسائل صديقاتنا ويدخل غرفتنا بدون استئذان .... وإذا كان الباب مقفلاً يطرقه بشـده ! .... وإذا فتحنـاه يندفع مسرعـاً الى الداخل ..... ويفتش الغرفة خشية وجود رجل غريب نخبئـــه بالداخل !.

لم يتدخل أبي ولم يبد أي اعتراض بحجة انه أخ يقوم بتوجيه أخواته والمحافظة عليهن من الضياع .




وأستبصرت الى دين المتعة عام 99 فانقلب عليها اهلها فتقول


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سبيدرمان مشاهدة المشاركة
  

واعتبروني عدوّة بعد أن كنت بالأمس فـرداً مدللا من أفراد العائلـــة .


كانت مدللة

هل يسمي العاقل ما تروي أنه قد حصل لها منذ عام 96 دلالا


نقول


سبحان من خلق العقل وحرم منه الرافضة






التوقيع :
بارك الله فيمن وجد فيما أكتبه باطلا فرده علي أو وجد حقا فنشره
من مواضيعي في المنتدى
»» هل يجوز أن يكذب المعصوم على النبي فيروي عنه مالم يقله أو يفعله على وجه التقية ؟
»» الزملاء الإباضية هل تملكون روايات صحيحة إلى نبي الإسلام ؟
»» يارافضة على أي سنة أمرتم بعرض رواياتكم ؟
»» يارافضة يوجد اشكال في عصمة ائمتكم هلا أوضحتموه
»» إِنَّمَا أَنْتَ مُنْذِرٌ وَلِكُلِّ قَوْمٍ هَادٍ تدمير آخر لخيالات الرافضة
  رد مع اقتباس
قديم 03-06-09, 01:22 AM   رقم المشاركة : 7
الاعصار القادم
موقوف






الاعصار القادم غير متصل

الاعصار القادم is on a distinguished road


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


:
Dهههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه والله قمة المسخره انا اقولها وانا ولد الدار ومن الامارات اقولها خسئتي يا مجوسيه والله لا تحلمون انكم تسوون في الامارات نفس ما سويتوا في العراق يا مشركين بلادنا نفديها بكل غالي علينا لكن انتم يا احفاد المتعه اتضحون في كل شي بس ايران المجوسيه تكون في المقدمه وبعدين ها القصه المفروض تقولها في خمينيه مجالس العهر والنجاسه _ اقسم بالله اني احمد ربي طلعت سني احب اسيادي أل البيت واسيادي الصحابه رضوان الله عليهم اجمعين وامهات المؤمنين والله انها نعمه يفتقر اليها اي مجوسي تابع لاصحاب الكروش المعممين لعنة الله عليهم






  رد مع اقتباس
قديم 03-06-09, 02:13 AM   رقم المشاركة : 8
الامير90
عضو





الامير90 غير متصل

الامير90 is on a distinguished road


يا اخوان بس سؤال محيرني اذا المتعة حلال عندهم

ليه لما نقول لأحدهم هل تقبل ان يتمتع احد باختك

فيغضب ويبدأ باطلاق الكلمات النابية هذا لغز ما لقيت له حل !!







  رد مع اقتباس
قديم 03-06-09, 03:02 AM   رقم المشاركة : 9
مياره المسلم
عضو فعال






مياره المسلم غير متصل

مياره المسلم is on a distinguished road


السلام عليكم ورحمة الله
بارك الله فيك أخي سبيدرمان
أظن أن هذه القصة (مفبركة) فهي غير مترابطة ويحاول كاتبها الترويج لتشيع الفتيات السنيات ،ويبشر برواية قصة فتاة أخرى ......وبعدها يروي عن أخرى.......

ففي القصة أن الأم كان لها صديقات شيعيات :
(وفي الحي القديم كانت لأمي"رحمه الله عليها" صديقات شيعيات من جاراتها يتبادلن الزيارات يومياً ، وهن محبوبات جداً ومخلصات ، لم ار نظيـراً لهن ، ومن شــده حبها لهن كانت تصاحبهــــن في كل مكان تذهبـن إليه .... حتى المآتم والمساجد .)

فالأم بحسب هذه الجملة تكون تشيعت قبل ابنتها واستعملت التقية لأن لا أحد بالبيت يعلم هذا الأمر.
كما أن التأكيد على أن الفارسية هم أفضل الشيعة أمرغريب !!
(ولا اخفي عليكم .... أن معظم أهل الشيعة محترمين ومحبوبين ..... وبالأخص الفارسية منهم ، فهم لا ينظرون الى الفروقات المذهبيــة على عكس أهل السنة .)
فهذا يوحي لي أن الكاتب إيراني .

وأتعجب أيضا لتصرف والدها معها، فمن رد فعل قوي إلى تصرف هادئ ومتساهل .

أظنها طريقة لنشر التشيع برواية قصص مكذوبة وحشوها بالمعتقدات الفاسدة والدراما .

ولكنفلن ينخدع العاقل بهذا الترويج








التوقيع :
ولقد أبحنا ما حميت .....ولامبيح لما حمينا
من مواضيعي في المنتدى
»» جهاد الحسين رضي الله عنه
»» الإنفلوانزا تحب أسماء الحيوانات
»» شيعية حتى الوريد ردي على أسئلتي السابقة
»» أرجو من الإخوة الكرام أن لا يبخلوا علينا بالدعاء
»» لماذا تصلي صلاة الوحدانية ليحضر علي ولا تصليها ليحضر النبي أليس هو أولى
  رد مع اقتباس
قديم 03-06-09, 03:05 AM   رقم المشاركة : 10
الاعصار القادم
موقوف






الاعصار القادم غير متصل

الاعصار القادم is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العصار1 مشاهدة المشاركة
   =====================================


بسم الله الرحمن الرحيم
[color=red]الحب الصادق والحب الكاذب لآل البيت الأطهار[/color]
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين محمد بن عبد الله وعلى آل بيته الطيبين الطاهرين وأصحابه الغر المحجلين أما بعد:
إنه لمن المعلوم ضرورة من دين الإسلام أن الحب ذلك العمل القلبي حبان حب قلبي حقيقي وحب لساني وهمي ادعائي، حب صادق وحب كاذب، حب إيماني وحب نفاقي، حب لا قيمة له بل هو حجة على صاحبه ويورده النار وبئس الورد المورود، وحب يعمر القلب بالإيمان وينجي صاحبه من النار، الحب الأول هو الذي صدقه العمل الصالح والاتباع وحسن الخضوع والانقياد لأمر المحبوب والحب الآخر هو الذي كذبه العمل الفاسد وعدم الطاعة و الخضوع والانقياد لأمر المحبوب بين ذلك قول الله تبارك وتعالى{قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ}[آل عمران:31]، إذًا فالذي يحب الله حبًّا إيمانيًّا صادقًا فلا بد وأن يكون مطيعًا لله طاعة خالصة متبعًا لهدي نبيه صلى الله عليه وآله وسلم غير حائد عنه، وأما المعرض عن دين الله تعالى الحائد عنه المنقاد لغير نبيه صلى الله عليه وآله وسلم فهو وإن ادعى حبه وكتب دواوين شعر في حبه منافق كاذب مخادع مبغض لله أو واهم ضال، وكذلك الذي يحب آل البيت عليهم الصلاة والسلام الأطهار الأصفياء الأنقياء الواجب وجوبًا عينيًّا على كل مسلم حبهم حبًّا إيمانيًّا صادقًا لقول الرسول صلى الله عليه وآله وسلم "أحبوا الله لما يغدوكم من نعمه، وأحبوني بحب الله، وأحبوا أهل بيتي لحبي"([1])، فلا بد وأن يستمسك بهم استمساكه بالقرآن الكريم، ولن يكون محبًّا لهم إلا حبًّا لسانيًّا نفاقيًّا بدعيًّا من لم يأخذ بهم أخذه بالقرآن الكريم، ولن يأخذ أحدٌ بالقرآن الكريم أخذًا صادقًا نافعًا إن لم يستمسك بهم الاستمساك الإيماني الصادق، عن جابر بن عبد الله قال"رأيت رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ في حجة الوداع يوم عرفة وهو على ناقته القصواء يخطب فسمعته يقول: يا أيها الناس إني قد تركت فيكم ما إن أخذتم به لن تضلوا كتاب الله و عترتي أهل بيتي"([2])، وعن زيد بن أرقم قال: قال رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ "إني تارك فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعدي أحدهما أعظم من الآخر كتاب الله حبل ممدود من السماء إلى الأرض وعترتي أهل بيتي ولن يتفرقا حتى يردا علي الحوض فانظروا كيف تخلفوني فيهما"([3]). إذًا فحب آل البيت الحب الإيماني الصادق النافع هو الذي صدقه حسن الاتباع والانقياد لهم وأخذ الدين عنهم، وأما الحائدون عنهم الرافضون للسنة المروية من طريقهم ولعلمهم بكتاب الله وفقههم، المختارون غيرهم، المتبعون لأعدائهم، المستمسكون بقتلتهم، العاملون بدين يخالف دينهم، وإن ادعوا حبهم فهم كاذبون مخادعون لا محالة، وهذا وللأسف الشديد حالنا ووصفنا وحقيقة أمرنا، فكلمة آل البيت غريبة عنا، والصلاة والسلام عليهم ليست على ألسنتنا، ومروياتهم عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لا نعرف لها سبيلاً إلا ما ندر، وعلمهم بدين الله وفقههم لا وجود له في كتبنا، وأما سيرتهم فمعكوسة عندنا إن سمعنا بها، فكيف بالله عليكم نستسيغ هذه الكذبة الواضحة وهذا الخداع الصراح؟ فنحن لسنا من محبي أهل البيت عليهم السلام ولا من المستمسكين بهم، ولو أردنا ذلك حقيقة لا ادعاء وكذبًا ونفاقًا لبحثنا عنهم وعن سنتهم وفقههم ودينهم وعملنا به، ولا حجة لأحد كائنًا من كان أن يدعي أن لا سبيل إلى معرفة ذلك لتكذيب الرسول صلى الله عليه وآله وسلم ادعاءه بقوله في حديث زيد بن أرقم السابق "ولن يتفرقا حتى يردا علي الحوض".
وأعتقد أيها الإخوة أن الأمر بات واضحًا جليًّا فمن أراد النجاة فليس له سبيل إلا الاستمساك بآل البيت بعترة النبي صلى الله عليه وآله وسلم، فلنبحث بجد وإخلاص وصدق عن دينهم وسنتهم وفقههم وعلمهم ولنعض عليه بالنواجذ، ولنترك دين أعدائهم إلا ما وافق منه دينهم، والله المستعان وهو يهدي السبيل.

([1]) رواه الترمذي ج5 ص664 رقم3789وقال: حسن غريب إنما نعرفه من هذا الوجه.

([2])رواه الترمذي وقال:هذا حديث حسن غريب من هذا الوجه ج5 ص662-663،وأحمد ج3 ص14،والدارمي ج2 ص524،وابن خزيمة ج4ص63 رقم 2307.

([3]) رواه الترمذي ج5ص663 رقم3788وقال هذا حديث حسن غريب.


اسمع يا مجوسي غصبا عن انفك واانف كل معمم حقير نحن احفاد ال البيت واحفاد الصحابه تفهم ولا لا _ مش معناته انا اذا ما زحفت ولا اتمتعت ولا دفعت الخمس ولا سمعت كلام كل حمار معمم اني اكره ال البيت فهمت ياغبي _ انا اشهد بالله والله العظيم اني احب ال البيت اكثر منكم واحب اصحابه واحب امهاتي امهات المؤمنين فهمت يا غبي لا تيلس تتفلس انته مش في خمينيه انته في عرين الاسود فهمت يا متخلف
_
وتحياتي لاسود السنه






  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:30 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "