العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-09-08, 04:21 PM   رقم المشاركة : 1
محب الصحابه!
عضو نشيط







محب الصحابه! غير متصل

محب الصحابه! is on a distinguished road


صالح الورداني يعلن ترك التشيع !

صالح الورداني يعلن ترك التشيع ويكشف عن "اختراق المال الشيعي" للمصريين ..أول حالة انشقاق في قيادات الشيعة في مصر

في مفاجأة من العيار الثقيل كشف القيادي الشيعي المصري المعروف صالح الورداني عن تحرره من المذهب الشيعي بعد رحلة وصفها بالطويلة امتدت عبر عشرين عاما من 1985 إلى 2005 ، غاص فيها في المراجع الشيعية والتقى بالقيادات والمرجعيات الشيعية في لبنان وإيران ، وتسلم فيها آلاف الكتب الشيعية لتوزيعها في مصر فضلا عن الكتب التي قام هو نفسه بتأليفها دعوة إلى المذهب الشيعي ، ثم انتهى إلى "الكفر بكل هذا" على حد تعبيره ، الورداني في حواره المثير الذي أجراه الزميل فراج إسماعيل ونشرته قناة العربية على موقعها على شبكة الانترنت كشف عن عمليات الاختراق المالي في مصر للمتبعين للمذهب الشيعي من خلال نفوذ المرجعيات ووكلائهم والمبالغ الكبيرة التي تنفق في صورة ما يسمى "الأخماس" معتبرا أن هذا كله تحول إلى نصب واحتيال وكذب ـ حسب تعبيره ـ ، وقد اعترف الورداني بأنه كان يتلقى إصدارات وكتب تأتيه من إيران وبعض المؤسسات الشيعية اللبنانية بقصد الترويج للمذهب الشيعي في مصر وأن هذه الكتب والإصدارات كانت توزع مجانا في القاهرة ، وفي إشارة بليغة منه إلى "الاختراق المالي" من قبل جهات أجنبية للمجتمع المصري لاستقطاب أشخاص للتشيع ، مؤكدا ما تردد عن "قبض" قيادات شيعية مصرية لأموال طائلة من إيران والخليج قال الورداني في حواره "أن تكون تابعا معناه أن تقبض وتتريش ولهذا فشلت مع الشيعة"!! ، كما أشار الورداني إلى أنه أنجز كتابين أخيرين يحكي فيهما سيرة تحوله عن التشيع يزمع نشرهما قريبا يقدم فيهما ، حسب قوله ، رؤية نقدية واسعة للحوزات الدينية ومناهجها والمراجع والمؤسسات الدينية الشيعية وخطاب الجمهورية الاسلامية الإيرانية والمرجعيات وسلوكيات الشيعة وخرافاتهم ، غير أنه أكد على أنه الآن يدعو إلى "إسلام بلا مذاهب" ، معتبرا أنه لا يعتبر نفسه الآن شيعيا ولا سنيا ، ويدعو إلى ما أسماه "خطاب إسلامي جديد" .
يذكر أن صالح الورداني كان من القيادات المبكرة لجيل السبعينيات في الحركة الإسلامية المصرية ، وكان أقرب إلى تنظيم الجهاد ، وهو معروف بخطبه السياسية الحماسية خاصة في المعتقلات في أحداث مقتل الرئيس السادات في العام 1981 ، كما أنه غزير الكتابة ، فله أكثر من عشرين كتابا منشورا ، معظمها في الدعوة إلى التشيع ومهاجمة مذهب أهل السنة ، ومن المعتقد أن رجوعه عن التشيع وتصريحاته الأخيرة ستثير جدلا واسعا في أوساط المجموعة المتشيعة في مصر .


منقول







  رد مع اقتباس
قديم 19-09-08, 05:02 PM   رقم المشاركة : 2
معتمد
عضو ينتظر التفعيل





معتمد غير متصل

معتمد is on a distinguished road


انتقد المراجع والأخماس والحوزات والجمهورية الإسلامية
مفكر التشيع بمصر يفجر مفاجأة ويعلن تركه المذهب الشيعي
-دبي - فراج اسماعيل

فجر الكاتب والقيادي الشيعي المصري المعروف صالح الورداني في حوار مع "العربية.نت" مفاجأة من العيار الثقيل بإعلانه ترك المذهب الشيعي بعد حوالي 20 عاما من اعتناقه.

وأكد أنه انتهى من إعداد مذكرات شخصية تحوي مراجعاته الفكرية حول هذه الفترة والتي ينتقد فيها المرجعيات والأخماس، بالاضافة لكتاب آخر، قائلا إنه يدعو بعض المثقفين حاليا لتأسيس جماعة باسم "الخطاب الجديد" تخلو من التقسيم المذهبي وتتبنى "الاسلام الواحد".
ويعد الورداني من أبرز قادة التيار الشيعي في مصر وأكثر مفكريهم تأثيرا وله كتب كثيرة تدعو إلى التشيع والهجوم على المذهب السني. وتطلق عليه بعض الدوائر صفة فيلسوف التشيع المصري، ومفكر التشيع، والناطق الرسمي باسم الشيعة المصريين، وقد ارتبط بعلاقات وثيقة مع ايران حيث قام بزيارتها عدة مرات، وجلب كتبا شيعية تولى توزيعها في مصر، مما عرضه لاتهامات حصوله على دعم مالي ايراني مع متشيعين بارزين آخرين، وهي اتهامات كانت مجال صراع داخل الأوساط الشيعية المصرية نفسها.
وكان الورداني في مقدمة مؤسسي الجماعات الاسلامية في مطلع السبعينيات، قبل ظهور قيادات الجماعة الاسلامية المصرية وتنظيم الجهاد الذي انضوى فيه فيما بعد، وكان من اشهر القياديين فيه، وبعد دخوله المعتقل بسنوات فاجأ الناس أيضا بإعلان تحوله إلى المذهب الشيعي في عام 1985.


تجربة التشيع في مذكرات شخصية

وقال صالح الورداني لـ"العربية.نت" إنه انتهى من مذكراته الشخصية حول تلك الحقبة بعنوان "سيرة أصحاب اللحي" قائلا: ستتعرض هذه المذكرات لقضايا كثيرة تمتد لما قبل فترة انخراطي في تنظيم الجهاد، فأنا من أوائل مؤسسي الجماعات الاسلامية في وقت سابق لظهور هذا التيار.
وأضاف: هذه المذكرات ترصد تاريخ الحركة الاسلامية بأجنحتها المختلفة في مصر منذ السبعينيات إلى الآن، شاملة السلفيين والاخوان والجهاد والتكفير والجماعة الاسلامية والقطبيين والشيعة فيما بعد، لأن التيار الشيعي ظهر مع أواخر الثمانينيات.
واستطرد الورداني: عاصرت كل هذه التيارات وعشت بينها وكنت من زعمائها، ولنا فيها كثير من الحوادث والوقائع والطرائف أيضا التي مررنا عليها وعايشناها وعشنا معها من خلال هذه الفترة الطويلة.
وقال: لم أجد عنوانا لهذه المذكرات أفضل من هذا العنوان "سيرة أصحاب اللحي" فهي فعلا تتناول سيرة هؤلاء وليس سيرة تيارات تعبر عن الإسلام تعبيرا دقيقا، بمعنى أنها تعبر عن أفراد وتوجهات ومصالح وجهات، أكثر من كونها تعبر عن الاسلام.
وأشار إلى جزء مهم جدا من المذكرات يتعلق بسيرة المعتقلات "لأنني اعتقلت فترة طويلة مع الجماعات الاسلامية وبالتالي دونت كل ما عايشته وعاصرته في داخل المعتقلات والتي تضم طرائف أعتقد أن القارئ سيسعد بها كثيرا وتلفت انتباه الناس".
ويصف صالح الورداني هذه المذكرات بأنها تشريح داخلي للتيارات الاسلامية لا يملكه أحد غيره، مستطردا بأنه لا يعتبر" اعتناقه للمذهب الشيعي – في منتصف الثمانينيات – تحولا". ثم يضيف: المذكرات ترصد طبعا هذا الانتقال أو التغير في المنهج والمعتقد والتصور. طبعا أنا اتكلم بموضوعية كاملة وبتجرد، وأنتقد نفسي أيضا وأظهر أخطائي، ولكني استفدت من هذه الأخطاء أو الشواهد التي عشتها، وهذا ما يجب على المرء، ويجب أن يقر بأخطائه أيضا.


أنا الآن في المرحلة الثالثة

وعندما سألته عن المجال الذي يشمله هذا الانتقاد للذات رد الورداني: انتقد نفسي عندما كنت في دائرة السنة، وانتقدها أيضا بعد أن انتقلت إلى دائرة الشيعة، وأنا الآن خرجت من الدائرتين إلى دائرة جديدة أو المرحلة الثالثة.
قلت له: ما هي ملامح هذه المرحلة الثالثة فأجاب: الدعوة إلى خطاب إسلامي جديد يعتمد على القرآن الكريم والعقل ويتراجع عن عقلية الماضي التي تهيمن على الاسلاميين في هذا الزمان. وفسر ذلك بقوله: الخطاب الاسلامي المعاصر كله سنة وشيعة يعتمد على العقل الماضي، بينما أنا أدعو إلى العقل الحاضر.
سألته عن الدور المذهبي في خطابه الجديد فقال: أدعو إلى منهج جديد ينبع من الاسلام بذاتيته ومقوماته الثابتة التي هي مقومات الأديان أساسا، وتنبع من القرآن الكريم.
وعندما قلت له: هل يمكن تصور الاسلام بدون المذهبين السني والشيعي، شرح رؤيته بقوله: "المفروض أن يكون هناك اسلام بلا مذاهب، لكن للأسف كل من يدعونا للاسلام اليوم هم المذهيبون (المنتمون لمذهب معين) حتى أولئك الذين يدعون أنهم غير مذهبيين وأولهم "التيار السلفي" الذي يدعو إلى "اللا مذهبية" ورغم ذلك يتبنى نهجا محددا من مناهج المسلمين وهو نهج الحنابلة. وأوضح أن "السلف أجنحة كثيرة، ليست على اتجاه أو منهج أو مذهب واحد".


لم أعد شيعيا وأرفض المرجعيات

هنا سألته: هل استنتج من ذلك أنك لم تعد شيعيا؟.. قال صالح الورداني: أنا لم أعد شيعيا بمفهوم الشيعة طبعا. نعم.. أنا الآن أرفض المرجعيات والطرح السائد الذي يطرحه الشيعة، وانتقد المراجع والمؤسسات والجمهورية الاسلامية.. كل هذا أنا كفرت به حاليا.
وواصل الورداني: كما انتقد الأخماس وتكلمت عنها في مذكراتي وهذه قصة طويلة. وشرح ذلك بقوله: للأسف الشديد أنا أرى أن الأخماس تستثمر من قبل المراجع أو بمعنى أدق من قبل وكلائهم، فأنا أعتقد أن المراجع الشيعية في عزلة عن الجمهور وعن الواقع، والذين يتحركون بأسمهم ويعملون حلقة الوصل هم الوكلاء، وهم للأسف يحتالون وينصبون باسم المراجع، ويكذبون عليهم وعلى الجمهور.


أموال الأخماس تنفق في الدعاية

وقال "الوكلاء ينفقون أموال الأخماس غالبا في دائرة الدعاية للمرجع، وليس لخدمة مذهب آل البيت أو التشيع، وقد لفت نظري هذا الانفاق السفيه على أمور لا تخدم الاسلام والمسلمين وإنما تخدم أشخاصا، ومذاهب المراجع. واعتقد أن "آل البيت" هم الصفوة التي هي ركيزة الاسلام بعد القرآن، ولكني أرى للأسف الشديد أن السنة والشيعة لم يحسنوا التعبير عنهم، وأن كليهما أساء لهم.
قلت له: تقول إنك لم تعد شيعيا فهل هذا معناه أنك عدت إلى المذهب السني؟.. هنا رد صالح الورداني "أنا انتقد الشيعة والسنة أيضا. لقد أصبحت حاليا خارج الساحتين السنية والشيعية، ولم أعد اعترف بأي منهما. أنا فقط اعترف بالقرآن الكريم وآل البيت، مع التأكيد على أن هناك فرقا بين الشيعة والتشيع، كما هو الفرق بين الاسلام والمسلمين.
وأضاف: التشيع كمنهج هو منهج حق وتعبير حقيقي عن الدين، لكن الشيعة شيء آخر.. هم جمهور ومجتمع يملك كل المقومات والسلبيات والتناقضات السائدة في أي مجتمع، والصراع السائد بين السنة والشيعة هو صراع تناقضات قائم على تناقضات الشيعة وليس تناقضات التشيع.
قلت له: هل تقصد أن المذاهب أصبحت خاضعة للتوجيه السياسي؟.. أجاب الورداني: المذاهب تاريخيا خضعت للسياسة وألاعيبها والحكام منذ بداية نشأتها إلى الآن. الجماعات الاسلامية نفسها هي عبارة عن مذاهب، وقد انتشرت هذه الجماعات بواسطة السياسة التي كانت وراء نشأتها، وأنا عايشت ذلك وعاصرته وشاهد عليه.
سألت الورداني: لك أكثر من عشرين كتابا.. هل تمثل هذه الكتب شهادات متصلة حول تجاربك التي انتهت بالمرحلة التي أصبحت عليها الآن. يصحح لي بقوله: أكثر من عشرين كتابا منشورا، لكن هناك كتبا لم تنشر بعد.
ثم يتحدث عن واحد من كتبه "صدر قبل نحو أربع سنوات عن الحركة الاسلامية من الخمسينيات حتى الثمانينيات، وهو الكتاب الوحيد الوثائقي الموجود في الساحة الاسلامية وفي ساحة الفكر والثقافة لأنه مكتوب برؤية داخلية من داخل الحركة، ويشتمل على وثائق الاخوان والتيارات الاسلامية الأخرى، ورؤية جديدة للحركة الاسلامية بحكم المعايشة".
قلت له: كنت تعتبر المفكر الأبرز أو فيلسوف التيار الشيعي في مصر.. هل ترفض الآن مثل هذه المسميات؟.. أجاب صالح الورداني: أنا أرفض ذلك منذ زمن وليس الآن فقط. لقد أطلقوا تسميات عديدة منها مثلا الناطق الرسمي باسم الشيعة والمتحدث الصحفي للشيعة، وزعيم الشيعة، ورجل ايران. كلها تسميات لا أصل أو صلة لها بالحقيقة.


اتهامات حول علاقته بايران

هنا قلت له: رجل ايران بمعنى انك كنت وكيلا عنها لنشر التشيع في مصر، حتى أن البعض داخل الشيعة المصريين اتهمك مع آخرين بالحصول على أموال من ايران؟.. رد صالح الورداني: أنا اتهمت اتهامات كثيرة من قبل الدولة ومن قبل آخرين، بأنني اتلقى دعما من الخارج. حتى الشيعة يعتقدون أنني مدعوم. كنت استورد كتبا من الخارج لخدمة الدعوة هنا (يقصد كتبا تدعو للمذهب الشيعي) فكان الشيعة في مصر يأخذونها مني بدون مقابل اعتقادا بأنني مدعوم.
سألته: من أين كنت تأتي بهذه الكتب؟.. أجاب: من لبنان وايران. هذا انتهى طبعا الآن ولكني اتحدث عما كان يحصل سابقا. وتعليقا على ما قلته من أن زياراته الكثيرة لايران افادتة في مراجعته الحالية أو خطابه الفكري الجديد قال الورداني: طبعا أفادني في ذلك وفي مجالات أخرى أيضا.
ويضيف: بعض المثقفين قال لي منذ زمن "انت كتبت عن السنة وكشفت كل عوراتهم ولم تبق لهم على شيء، فهل الشيعة تيار معصوم ليس به عورات أو صورة من صور الخلل التي رصدتها في التيار السني؟.. فكان جوابي أنني عشت التيار السني لفترة ربع قرن فهمضت هذا التيار واستوعبته، وبالتالي استطيع أن أضع فيه رؤية نقدية، لكن التيار الشيعي لم تتح لي الفرصة اتعايش معه واهضمه الهضم الكامل لأخرج برؤية نقدية. اعطوني الفرصة فأنا رجل حر أملك نفسي، لا أحب أن اتبع أحدا او اشترى من أحد.
ويواصل صالح الورداني: أنا مكثت في الوسط الشيعي أكثر من 20 عاما، يعني من العام 1985 حتى الآن، وهي فترة طويلة تشمل زياراتي لايران واتصالات ولقاءات مع مراجع وعلماء ومؤسسات، وتعايشا مع الشيعة والحوزات والهيئات العلمية، ومن ثم هضمت هذا التيار واستطيع الآن أن أكتب رؤية نقدية عنه، فلا يمكن أن أنقد الآخر دون أن أكون ملما به.


رؤية نقدية للحوزات والمراجع

قلت له: هل كل هذا النقد سيظهر في مذكرات "سيرة أصحاب اللحى".. أجاب: وفي كتاب آخر أيضا بعنوان "تجديد الخطاب الاسلامي.. تصحيح التسنن وتصحيح التشيع" وهذا الكتاب يقدم رؤية نقدية واسعة للحوزات ومناهجها والمراجع والمؤسسات الدينية وخطاب الجمهورية الاسلامية والمرجعيات وسلوكيات الشيعة وخرافاتهم. وقد كنت استعرضت خرافات السنة في أكثر من كتاب.
قلت له: لكن الكتاب يجمع بين تصحيح التسسنن وتصحيح التشيع، رغم أن السنة أخذوا نصيب الأسد من انتقاداتك بعد تشيعك.. علق الورداني: أنا انتقد السنة لكونهم التيار الغالب، والطرح السائد الذي يمثله أغلبية المسلمين وكلامي دعوة لتصحيحه، ولذلك كل كتبي السابقة عن السنة لا توجد فيها أي مصادر أو مراجع شيعية، بل كل المراجع سنية. واعتمدت في رؤيتي حول تجديد التشيع وانتقاداتي للتيار الشيعي على مراجع شيعية فقط وهذا هو منهجي في الكتابة.
وعن توصيفه لفكره قال: أنا اسمي نفسي دائما، الباحث الاسلامي، فأنا باحث عن الحقيقة أينما وجدت ورهن الحقيقة وأملك شخصية نقدية تتيح لي أن لا استسلم للآخر. لقد عشت مع السنة ولم استسلم لطرحهم، وأيضا مشكلتي مع الشيعة أنني لم استسلم لهم، فأنا لا أصلح أن أكون تابعا لا للسنة ولا للشيعة.
وأضاف صالح الورداني: أن تكون تابعا معناه ان تقبض و"تتريش" ولهذا فشلت مع الشيعة. وكشف أنه يدعو حاليا لجماعة الخطاب الجديد " أدعو من أعرفهم من المثقفين الأحرار في الرأي لتأسيس هذه الجماعة، وكذلك تأسيس قناة فضائية تكون منطلقا لعرض الاسلام برؤية جديدة تناسب هذا العصر، ولا وجود للمذاهب أبدا في هذه الجماعة".
صالح الورداني من مواليد أحد الأحياء الشعبية بالقاهرة 1952، صدر له أكثر من عشرين كتابا منها: "الحركة الاسلامية في مصر.. الواقع والتحديات"، "مذكرات معتقل سياسي"، "الشيعة في مصر" الذي عرض من خلاله تاريخ الشيعة في مصر وقارن بين عقائدهم في هذا البلد وبين عقائد السنة، وكذلك كتاب "مصر وايران.. صراع الأمن والسياسة، اسلام السنة إم اسلام الشيعة" الذي صادره الأزهر بعد صدوره، وموسوعة "آل البيت التي صدرت منها سبعة أجزاء"، و"تثبيت الإمامة"، و"زواج المتعة حلال عند أهل السنة" وصادره الأزهر أيضا واستدعي بسببه للمثول أمام المحكمة، و"الخدعة"، و"رحلتي من السنة إلى الشيعة"، و"دفاع عن الرسول"، و"مدافع الفقهاء"، و"التطرف بين فقهاء السلف وفقهاء الخلف".


http://www.alarabiya.net/articles/2006/10/31/28702.html







التوقيع :
اذا اردت اجابة على سؤال لك ابحث اولا في هذا الرابط ستجد الجواب ان شاء الله
محرك بحث من قوقول خاص في منتدى الدفاع عن السنة

http://tinyurl.com/55wyu5
من مواضيعي في المنتدى
»» الشرطة الإيرانية تهدم أكبر مدرسة دينية لأهل السنة
»» ما هي السنة حفظ السنة من المنافقين الايمان و حكم النبي التواتر القطعي الظني
»» علي الوردي قال هم شاذون جنسيا ووضح الاسباب
»» جريدة القبس 100 خطوة لبناء بيتك
»» مواطن كويتي ذهب لافغانستان فوجد نفسه في مزارع للمخدرات
  رد مع اقتباس
قديم 19-09-08, 05:19 PM   رقم المشاركة : 3
معتمد
عضو ينتظر التفعيل





معتمد غير متصل

معتمد is on a distinguished road


شيعة مصر.. بين الورداني والنفيس! بقلم : هاني بدر


تاريخ النشر : 2008-08-25القراءة : 643

كبر الخط - صغر الخط - الإفتراضي

منذ أيام شهدت صفوف الشيعة المصريين ما قال عنه البعض أنه الانشقاق الأول عندما أعلن صالح الوردانى المفكر الشيعي المصري تراجعه عن التشيع موجها نقدا لاذعا للشيعة المصريين بشكل خاص والشيعة الإيرانيين والعراقيين بصفه عامة، متهما شيعة مصر بالتربح من التشيع والحصول على تمويلات من مؤسسات شيعية إيرانية لتنفيذ مخطط يهدف إلى نشر المذهب الشيعي داخل مصر.

تصريحات الوردانى، السني المولد والذي سبق وأن تراجع عن المذهب السني ليعتنق المذهب الشيعي عام 1985 وحتى عام 2006، أثارت جدلا واسعا دار حول ما إذا كان الوردانى عائدا إلى المذهب السني الذي انتقده بشدة في 20 مؤلفاً حازوا إعجاب الشيعة وتولت المؤسسات الشيعية نشره، وكذلك المواقع الالكترونية، وأدت إلي أن يصف الشيعة الوردانى بالمستبصر والمفكر الشيعي. وتساءل البعض هل سيعلن الوردانى مراجعاته الفكرية ليعود مقرا بخطأه في حق السنة وما مصير مؤلفاته أم أنه كفر بالسنة والشيعة والى أين سيذهب وما هي ردود أفعال الشيعة في مصر حول ما وجهه إليهم من اتهامات.
لا سنة ولا شيعة
عندما تحدثت إلى الشيخ صالح الورداني كان من الطبيعي أن أسأله في البداية عن أسباب تركه للمذهب الشيعي فقال " اكتشفت فيهم العديد من السلبيات والبدع التي لم تأتى في كتاب الله"، وانطلق الورداني مفصلا كلامه "مثل ولاءهم للمراجع التي يعتبرونها معصومة من الخطأ ووكلاء عن الله".

"فهم يجلسون في خلواتهم ولا يسمح لأي شيعي من الوصول إليهم بينما يتم التعامل بينهم وبين الآخرين من خلال وكلاء عنهم يتولون الحصول على (الأخماس) وهى أموال تجمع من الشيعة لتمويل المؤسسات ونشر الفكر الشيعي في البلدان الأخرى، كما أنهم لا يصلون في مساجد واحدة بل لكل مرجع مسجد خاص به يصلى فيه أتباعه".

وعن مصير الكتب الـ20 التي انتقد فيه الورداني السنة قال "أنا اعتمدت في نقدي على حقائق واستندت إلى علماء السنة أنفسهم وأتحدى من يثبت عكس ذلك"، مضيفا أنه مصر علي رأيه ولن يعود إلي المذهب السني مرة أخرى إلى جانب أنه سينتقد الشيعة بانقسامهم وأفعالهم التي عايشها لمدة 20 عاما. مؤكدا أنه سيعمل على تنفيذ ما جاء في القران الكريم بعيدا عن المذهبين السني والشيعي. وأنه سوف يدعو إلي "خطاب ديني جديد".
أموال.. التشيع
وعن الشيعة في مصر قال الورداني أن "الشيعة في مصر منقسمون على أنفسهم وكل مجموعة تعمل بمفردها ولكل مجموعة رئيس يذهب إلى الخارج ليتحدث على أنه زعيم الشيعة ليحصل على أموال بزعم نشر المذهب الشيعي في مصر.

وعن د. أحمد راسم النفيس، أحد مفكري الشيعة في مصر، قال الورداني أنه "شيعي متمسك بالشيعة ويدافع عنهم بشراسة"، مضيفا أنه يحصل على أموال ولكن ضئيلة بالإضافة إلى الكتب الشيعية التي يعمل على نشرها. إلى جانب مشاركته في مؤتمرات في إيران. ولكنه أقل الشيعة المصريين بحثا عن الأموال في الوقت الذي يوجد فيه آخرون لا علاقة لهم بالشيعة إلا العمل على التحدث باسمهم لكسب الأموال وإدعاء التشيع والحديث عن اضطهاد الشيعة في مصر للحصول على أموال من المؤسسات الشيعية التي تعتمد على المال كسلاح أساسي لكسب الموالين.
العلاقات المقطوعة
ذهبنا إلى د. النفيس حاملين كلام الوردانى عن تراجعه عن المذهب وتلقي شيعة مصر لتمويل خارجي، فقال "الوردانى يقول ما يشاء.. فأنا ليس لي أي علاقة به. فهو يعمل بمفرده وله اتصالات بالمؤسسات الشيعية بالخارج وهو ليس ممثلا لشيعة مصر".

وأضاف د. النفيس "أنا لا أمثل الشيعة وإن كنت الأكثر تبنى للقضية الشيعية في مصر والأكثر حديثا عنها في وسائل الإعلام، وإن كانت هناك أموال تأتى من الخارج فقد الورداني قد تلقاها". مؤكدا أن العلاقات بينه وبين الورداني مقطوعة منذ فترة كبيرة. وردا علي اتهامه بتلقي الأموال من الخارج قال "نحن نساهم في نشر الفكر الشيعي من خلال نشر الكتب التي تدعمها المؤسسات الشيعية والأزهر سبق وأن أصدر فتاوى تبيح التعبد بالمذهب الشيعي".

وعن ممارسات الشيعة في ذكرى كربلاء من سفك الدماء والنظر إلى المراجع ممثلين لله في الأرض وإساءتهم للخلفاء الراشدين أبو بكر وعمر رضي الله عنهما، قال د.أحمد النفيس أن "هؤلاء شيعة متطرفين وشيعة مصر لا يضربون أجسادهم بالسيوف، أما أبو بكر وعمر فهناك من الشيعة من يرى أن علي رضي الله عنه كان أحق بالخلافة منهم".
كتاب الحاوي
وأكد النفيس أنه يصلي في مساجد السنة حتى "لا يشق صف المسلمين"، إلا أنه لا يصلي القيام خلف إمام "لأنها بدعة.. والأصل في القيام أن تصلى فرادى، وأرجع إلى كتاب "الحاوى" و"الفتاوى" للإمام السيوطى الذي قال إن صلاة القيام في جماعة بدعة".

وعندما سألته "كيف تصلى في مساجد السنة وليس بها تربة حسينية، هل تأتى للمسجد ومعك (شقفة)! قال "أولا هي ليست شقفة بل تربة من أرض كربلاء وعندما يتعذر ذلك نصلى على قطعة ورق.. فأنا أصلى على (جورنال).. فالصلاة على كل ما يؤكل أو يلبس حرام.. والسجاد من الخيوط التي تصنع منها الملابس".

وردا على كلام الورداني بأن الشيعة ولاؤهم للمراجع الشيعية، ختم د.أحمد النفيس كلامه بنفس الجملة التي بدأ بها: "دعوا الورداني يقول ما يشاء"..







التوقيع :
اذا اردت اجابة على سؤال لك ابحث اولا في هذا الرابط ستجد الجواب ان شاء الله
محرك بحث من قوقول خاص في منتدى الدفاع عن السنة

http://tinyurl.com/55wyu5
من مواضيعي في المنتدى
»» الرد على الرافضي خليل حيدر على مقاله عن الشيخ محمد بن عبدالوهاب
»» الشيعي المجلسي والأحاديث النبوية بذم مصر..( بئس البلاد مصر إنها سجن من سخط الله عليه)
»» الشيخ الشيعي المهري موسيقى بيتهوفن حلال و موسيقى الجاز حرام
»» الرد على ما هي السنة حفظ السنة من المنافقين التواتر والقطعي والظني حجية الآحاد
»» دول الخليج عدا الكويت تعض على جرح ربط عملاتها بالدولار
  رد مع اقتباس
قديم 20-09-08, 04:44 AM   رقم المشاركة : 4
sunni forever
عضو فضي







sunni forever غير متصل

sunni forever is on a distinguished road


دخوله في التشيع كان سياسيا و أرجو ألا يكون رجوعه عنه سياسيا أيضا و أن يقم بفضح مخططات الروافض لبيان صدق عودته







  رد مع اقتباس
قديم 20-09-08, 08:31 AM   رقم المشاركة : 5
أبو_قتادة
عضو ذهبي





أبو_قتادة غير متصل

أبو_قتادة is on a distinguished road


انسان منافق بقي ينفث سمه 20 سنة يعني ارتد عن الاسلام 20 عام هذا الورداني

و لتقلب المصالح و الحال و مع استعداد القوات الأمريكية الرحيل من العراق أبتدأ الرافضة بالخوف و الارتعاد

فليبشر الرافضة أن ساعات الحسم ستقترب و ستولي ايران الدبر أولآ و بعد أن يولون الدبر



ان شاء الله نشمت برافضة ايران قريبآ

لاحظوا في المقال دور رافضة لبنان و خستهم فمع قلة عددهم مقارنة بمصر الا أن خبثهم شديد

و هذه نقطة مهمة

اللهم اضرب اسرائيل بحزب الشيطان
اللهم اضرب أمريكا بايران

و نحن هنا شامتون نشمت بالرافضة و نتمنى خذلانهم و انحسارهم و ضربهم فما نتمناه لليهود هو ما نتمناه للرافضة







التوقيع :
الحمدلله حمدآ طيبآ

لا اله الا الله وحده لا شريك له , له الملك و له الحمد يحيي و يميت و هو على كل شيء قدير .
من مواضيعي في المنتدى
»» لماذا لا يحارب الرافضة الأمريكان في العراق اذا كانوا يهللون لحزب الله
»» الرافضي حسن الصفار يهاجم الحكومة السعودية ويصف موقفها بالبطئ والمتلكئ
»» إلى من يجلس امام الكمبيوتر لفترات طويلة
»» كفر من يحب أبو بكر و عمر عند الروافض ( تسجيل صوتي )
»» فرشي التراب
  رد مع اقتباس
قديم 16-11-08, 08:32 PM   رقم المشاركة : 6
المهاجرعلانيه
عضو نشيط





المهاجرعلانيه غير متصل

المهاجرعلانيه is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو_قتادة مشاهدة المشاركة
   انسان منافق بقي ينفث سمه 20 سنة يعني ارتد عن الاسلام 20 عام هذا الورداني

و لتقلب المصالح و الحال و مع استعداد القوات الأمريكية الرحيل من العراق أبتدأ الرافضة بالخوف و الارتعاد

فليبشر الرافضة أن ساعات الحسم ستقترب و ستولي ايران الدبر أولآ و بعد أن يولون الدبر



ان شاء الله نشمت برافضة ايران قريبآ

لاحظوا في المقال دور رافضة لبنان و خستهم فمع قلة عددهم مقارنة بمصر الا أن خبثهم شديد

و هذه نقطة مهمة

اللهم اضرب اسرائيل بحزب الشيطان
اللهم اضرب أمريكا بايران

و نحن هنا شامتون نشمت بالرافضة و نتمنى خذلانهم و انحسارهم و ضربهم فما نتمناه لليهود هو ما نتمناه للرافضة

اللهم امين يارب العالمين اللهم امين يارب العالمين






  رد مع اقتباس
قديم 17-11-08, 01:46 AM   رقم المشاركة : 7
ابو ياسر و عمر
عضو





ابو ياسر و عمر غير متصل

ابو ياسر و عمر is on a distinguished road


اللهم اهدي الرافضه







  رد مع اقتباس
قديم 17-11-08, 06:15 AM   رقم المشاركة : 8
الحجاج
Islamic English Discussion Moderator







الحجاج غير متصل

الحجاج is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة sunni forever مشاهدة المشاركة
   دخوله في التشيع كان سياسيا و أرجو ألا يكون رجوعه عنه سياسيا أيضا

أخي الحبيب سني،

لا أعرف بالضبط معنى (تشيع سياسي) في عصرنا هذا، أو قل من بعد سقوط الخلافة العباسية إلى يومنا هذا. وكيف يكون كذلك والرجل قد ارتد عن الدين وشتم عرض النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه في كتبه، ودلس وكذب على أهل السنة وأضل الله به خلقا كثيرا؟!

ثم إن الرجل لم يعد إلى حظيرة الإسلام، لأنه بقوله أنه يدعو إلى إسلام بلا مذاهب، لا يقصد به المسائل الفقهية، وعلى افتراض ذلك، فمن أين سيستقي الأحكام؟ أمن الصحاح الستة، أم من روايات حاخامات الرفض؟ ولو أنه عاد إلى حظيرة الإسلام واستيقن صحة عقائدنا ما ظهر بدعوته هذه. أسأل الله تعالى أن يأخذه أخذ عزيز مقتدر وأن يعجل بهلاكه.






التوقيع :
إذا رأيت الرجل على ملة الرافضة فاتهمه في عقله وعرضه، ألا إنها ملة من سخط الله عليه.
من مواضيعي في المنتدى
»» هل يصحى الأغبياء من غفلتهم؟ ناقوس الخطر
»» استراحة آية الله الخميني .... هاهاهاهاهاهاهاهاهاها
»» يا شاب، على وشك الزواج؟؟ اسمع نصيحة الكليني
»» مصيبة الجمري
»» A Must Read
  رد مع اقتباس
قديم 17-11-08, 10:54 AM   رقم المشاركة : 9
أبو طلال
عضو فضي







أبو طلال غير متصل

أبو طلال is on a distinguished road


انا عموماً قرأت المقابلة التي اجرتها قناة العبرية معه و تأكدت انه يريد شهرة إعلامياً ...
لأن ما قاله لا يدل على انه دخل في دين التوحيد الخالص في العبادة .. و لكن ربما يدل كلامه على انه ترك التشيع ...

إقرأوا بعض المقتطفات :


وقال صالح الورداني لـ"العربية.نت" إنه انتهى من مذكراته الشخصية حول تلك الحقبة بعنوان "سيرة أصحاب اللحي" قائلا: ستتعرض هذه المذكرات لقضايا كثيرة تمتد لما قبل فترة انخراطي في تنظيم الجهاد، فأنا من أوائل مؤسسي الجماعات الاسلامية في وقت سابق لظهور هذا التيار.
وأضاف: هذه المذكرات ترصد تاريخ الحركة الاسلامية بأجنحتها المختلفة في مصر منذ السبعينيات إلى الآن، شاملة السلفيين والاخوان والجهاد والتكفير والجماعة الاسلامية والقطبيين والشيعة فيما بعد، لأن التيار الشيعي ظهر مع أواخر الثمانينيات.


اقتباس:
وقال: لم أجد عنوانا لهذه المذكرات أفضل من هذا العنوان "سيرة أصحاب اللحي"


اقتباس:
وعندما سألته عن المجال الذي يشمله هذا الانتقاد للذات رد الورداني: انتقد نفسي عندما كنت في دائرة السنة، وانتقدها أيضا بعد أن انتقلت إلى دائرة الشيعة، وأنا الآن خرجت من الدائرتين إلى دائرة جديدة أو المرحلة الثالثة.


ثم تنكشف طبيعة هذا التحول :
اقتباس:

قلت له: ما هي ملامح هذه المرحلة الثالثة فأجاب: الدعوة إلى خطاب إسلامي جديد ( اي دين جديد ) يعتمد على القرآن الكريم والعقل ويتراجع عن عقلية الماضي التي تهيمن على الاسلاميين في هذا الزمان. وفسر ذلك بقوله: الخطاب الاسلامي المعاصر كله سنة وشيعة يعتمد على العقل الماضي، بينما أنا أدعو إلى العقل الحاضر.

رائحة العلمانية تفوح ..


و هذه هدية لمن يصدقون هذا المعتل :

اقتباس:
وعندما قلت له: هل يمكن تصور الاسلام بدون المذهبين السني والشيعي، شرح رؤيته بقوله: "المفروض أن يكون هناك اسلام بلا مذاهب، لكن للأسف كل من يدعونا للاسلام اليوم هم المذهيبون (المنتمون لمذهب معين) حتى أولئك الذين يدعون أنهم غير مذهبيين وأولهم "التيار السلفي" الذي يدعو إلى "اللا مذهبية" ( هذا يدل على انه لا يزال مصدقاً للمذهب المجوسي الجنسي ) ورغم ذلك يتبنى نهجا محددا من مناهج المسلمين وهو نهج الحنابلة. وأوضح أن "السلف أجنحة كثيرة، ليست على اتجاه أو منهج أو مذهب واحد".

اقتباس:
وقال "الوكلاء ينفقون أموال الأخماس غالبا في دائرة الدعاية للمرجع، وليس لخدمة مذهب آل البيت أو التشيع، وقد لفت نظري هذا الانفاق السفيه على أمور لا تخدم الاسلام والمسلمين وإنما تخدم أشخاصا، ومذاهب المراجع. واعتقد أن "آل البيت" هم الصفوة التي هي ركيزة الاسلام بعد القرآن

لا زال يؤمن بالخمس و لكنه لا يعجبه طريقة صرفها


ثم تأتي الإجابة الكاملة التي تبين حقيقة ما يصبو اليه :

اقتباس:
قلت له: تقول إنك لم تعد شيعيا فهل هذا معناه أنك عدت إلى المذهب السني؟.. هنا رد صالح الورداني نا انتقد الشيعة والسنة أيضا. لقد أصبحت حاليا خارج الساحتين السنية والشيعية، ولم أعد اعترف بأي منهما. أنا فقط اعترف بالقرآن الكريم وآل البيت، مع التأكيد على أن هناك فرقا بين الشيعة والتشيع، كما هو الفرق بين الاسلام والمسلمين.

ايها الكاذب العلماني \ صالح الورداني :

في أمر الإسلام لا يوجد لون رمادي .. يوجد لونان ,,, اسود ( كما هم ) ... أو أبيض ( كما نحن ) !

فبأي الألوان أنت .؟؟







التوقيع :
عندما يتهم الشيعي رسول الله صلى الله عليه و سلم في زوجاته و اصحابه
فإنه ينكر رسالتــــــــــه و امانته و رجاحة عقله و دينه و نزول الوحي عليه
و يجعله ضعيفاً جاهلاً مضحوكاً عليه ( حاشى خير البشر صلى الله عليه و سلم)
من مواضيعي في المنتدى
»» ما ذنب طيور الجنة يا روافض ؟
»» آه يا عمر ... هكذا صورك المجوس !
»» علي ابن ابي طالب يمسخ الشيعي سلحفاة :)
»» زوجة الخميني ..
»» استفسار عن شيخ في المغرب ..
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:04 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "

vBulletin Optimisation by vB Optimise (Reduced on this page: MySQL 0%).