العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الحــوار مع الــصـوفــيـــة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-07-08, 12:39 PM   رقم المشاركة : 1
abo othman _1
مشرف بوابة الرد على الصوفية






abo othman _1 غير متصل

abo othman _1 is on a distinguished road


أبو القاسم القشيري

أبو القاسم القشيري ( ت : 465 )

هو عبد الكريم بن هوازن بن عبد الملك بن طلحة القشيري الخراساني النيسابوري الشافعي الصوفي المفسر صاحب الرسالة المشهورة .

قال الذهبي في سير أعلام النبلاء : (( ثم سمع الحديث من أبي الحسين أحمد بن محمد الخفاف صاحب أبي العباس الثقفي ومن أبي نعيم عبد الملك بن الحسن الإسفراييني وأبي الحسن العلوي وعبد الرحمن بن إبراهيم المزكي وعبد الله بن يوسف وأبي بكر بن فورك وأبي نعيم أحمد بن محمد وأبي بكر بن عبدوس والسلمي وابن باكويه وعدة .
وتفقه على أبي بكر محمد بن أبي بكر الطوسي والأستاذ أبي إسحاق الإسفراييني وابن فورك وتقدم في الأصول والفروع وصحب العارف أبا علي الدقاق وتزوج بابنته وجاءه منها أولاد نجباء
)) [ ص 227 – 228 / 18 ] .

وقال : (( حدث عنه أولاده عبد الله وعبد الواحد وأبو نصر عبد الرحيم وعبد المنعم وزاهر الشحامي وأخوه وجيه ومحمد بن الفضل الفراوي وعبد الوهاب بن شاه وعبد الجبار بن محمد الخواري وعبد الرحمن بن عبد الله البحيري وحفيده أبو الأسعد هبة الرحمن وآخرون )) [ ص 228 – 229 / 18 ]

وقال ابن الجوزي في المنتظم : (( ثم اختلف إلى بكر بن فورك فأخذ عنه الكلام، وصار رأساً في الأشاعرة، وصنّف التفسير الكبير، وخرج إلى الحج في رفقة فيها أبو المعالي الجويني، وأبو بكر البيهقي، فسمع معهما الحديث ببغداد والحجاز، ثم أملى الحديث، وكان يعظ )) [ ص 148 / 16 ] .

وقال أبو الحسن عبد الغافر بن إسماعيل الفارسي : (( الإمام مطلقا الفقيه المتكلم الأصولي المفسر الأديب النحوي الكاتب الشاعر لسان عصره وسيد وقته وسر الله بين خلقه شيخ المشايخ وأستاذ الجماعة ومقدم الطائفة ومقصود سالكي الطريقة وبندار الحقيقة وعين السعادة وقطب السيادة وحقيقة الملاحة لم ير مثل نفسه ولا رأى الراؤن مثله من كماله وبراعته جمع بين علمي الشريعة والحقيقة وشرح أحسن الشرح أصول الطريقة )) [ المنتخب من كتاب السياق لتاريخ نيسابور ص 365 ] .

وقال الخطيب البغدادي في تاريخ بغداد : (( وكتبنا عنه وكان ثقة وكان يقص وكان حسن الموعظة مليح الإشارة وكان يعرف الأصول على مذهب الأشعري والفروع على مذهب الشافعي )) [ ص 83 / 11 ] .

وقال ابن ماكولا في الإكمال : (( الواعظ أحد المتكلمين على مذهب الأشعري وله تصانيف )) [ ص 439 / 1 ] .

ووصفه الذهبي بشيخ الإسلام فقال في ترجمة حفيده هبة الله : (( هبة الله بن عبد الواحد بن شيخ الإسلام أبي القاسم عبد الكريم بن هوازن )) [ ص 180 / 20 ] .

لقد ذكر الخطيب البغدادي وابن ماكولا أنه على مذهب الأشعري بل قال ابن الجوزي أنه صار رأسا في الأشاعرة ، والمذهب الأشعري هو مذهب الصوفي المبتدي سيما مسألة علو الباري عز وجل فإنهم يلقنون المريد رد هذه العقيدة وتأويل الآيات والأخبار الدالة عليها وما ذاك إلا لتأهيل المريد لتلقين السر ، وهو وحدة الوجود وما ثم إلا الله ، والله المستعان .

ولم يكن القشيري من أصحاب الوحدة ولله الحمد فقد قال في رسالته " لمع في الاعتقاد " : (( العالم محدث مخلوق وله صانع وهو الله سبحانه وتعالى )) [ ص 25 ] ، ففي هذا النص دليل على عدم اعتقاده بعقيدة أهل الوحدة حيث فضل بين الخالق والمخلوق .

فلذلك لم يذكر الحلاج ضمن مشايخ الصوفية في رسالته قال تقي الدين ابن تيمية : (( ولهذا لم يذكره القشيري في مشايخ رسالته ؛ وإن كان قد ذكر من كلامه كلمات استحسنها)) [ الفتاوى الكبرى ص 481 – 482 / 3 ] ، وأما الشعراني فقد أدعى أن القشيري ترجم للحلاج في الرسالة فقال في الطبقات الكبرى : (( وقد أشار القشيري إلى تزكيته حيث ذكر عقيدته مع عقائد أهل السنة أول الكتاب فتحاً لباب حسن الظن به ثم ذكره في أواخر الرجال لأجل ما قيل فيه )) [ ص 154 ]

قلت : أما الرسالة المطبوعة التي حققها الدكتور عبد الحليم محمود ، والدكتور محمود بن الشريف طبعة دار المعارف ليس فيها ترجمة للحلاج ، وكذلك طبعة المكتبة العصرية التي حققها معروف مصطفى زريق ليس فيها ترجمة للحلاج ، ولا أعلم هل النسخة التي كانت عند الشعراني ألحقت بها الترجمة أو أن الشعراني وهم بذلك ، والله تعالى أعلم .

وأما عن رأيه في الأسماء والصفات فقد قال في نفس الرسالة السابقة هو يتكلم عن صفات الباري عز وجل : (( ومنها ما ورد الخبر به إما في القرآن وإما ببيان المصطفى صلى الله عليه وسلم .

كالوصف بأن له يدين والوصف بأن له وجها وكما ورد النص بأنه { على العرش استوى } وقوله سبحانه وتعالى { ولتصنع على يعني } وقوله تعالى { وجاء ربك } وقوله عز وجل { هل ينظرون إلا أن يأتيهم الله في ظلل من الغمام } وقوله عز وجل : { ويحذركم الله نفسه } ، وكما ورد في الخبر بأنه " ينزل الله كل ليلة إلى السماء الدنيا " وفي الخبر : " قلب المؤمن بين أصبعين من أصابع الرحمن " وأمثال هذا من الأخبار الواردة بألفاظ متشابهة لا نزيد عما ورد ولا ننقص مما ورد في الكتاب والخبر .

فما كان ظاهرا معناه تحققناه وما كان مشكلا معناه وكلنا علمه إلى الله تعالى . ولا نتعرض لتأويله وأمنا به على الجملة . وجهلنا بتفصيله لا يقدح في صحة إيماننا به وتحققه في الجملة
.. الخ )) [ ص 28 – 29 ] .

وقال في رسالته " عقيدة أهل التصوف وقولهم في مسائل التوحيد " : (( وله يدان هما صفتان يخلق بهما ما يشاء سبحانه على التخصيص وله الوجه .... الخ )) [ ص 44 ]

فهذه المسألة لو سمعك بعض من ينتسب للأشاعرة في هذا الزمن لرماك بالتجسيم والتشبه وأخرج عن الجادة المستقيمة ، والله المستعان .

وأما عن رأيه في الكرامات فهو على مذهب أهل السنة والجماعة في اثباتها لأولياء الله عز وجل ولكن له رأي في ماهية الكرامة فقد قال في الرسالة : (( قد تكون إجابة دعوة، وقد تكون إظهار طعام في أوان فاقة من غير سبب ظهار، أو حصول ماء في زمان عطش، أو تسهيل قطع مسافة في مدة قريبة، أو تخليصاً من عدو، أو سماع خطاب من هاتف، أو غير ذلك من فنون الأفعال الناقضة للعادة.
وأعلم أن كثيراً من المقدورات يعلم اليوم قطعاً أنه لا يجوز أن يظهر كرامة للأولياء ؛ وبضرورة أو شبه ضرورة يعلم ذلك ، فمنها حصول إنسان لا من أبوين، وقلبَ جمادٍ بهيمة أو حيواناً، وأمثال هذا كثير
)) [ ص 523 / 2 ] .

فهذا الذي عليه أبو القاسم القشيري عن ماهية الكرامة يخالفه عليه كثير من المتصوفة إن لم يكن غالبهم فهم يجعلون من كرامة الولي أن يخلق طفلا من غير أب ، وأن كل معجزة لنبي جاز أن تكون كرامة لولي وبهذا أسقطوا معنى المعجزة فلو كان الولي يستطيع أن يأتي بمعجزات الأنبياء لسقط التحدي بها لأنه بإمكان كل ولي الإتيان بمثلها ، والله تعالى أعلم .

============

أبو عثمان

التصوف العالم المجهول







التوقيع :
من مواضيعي في المنتدى
»» حمل كتاب العلاقة بين التشيع والتصوف
»» ابشركم تم افتتاح قسم للحوار مع الصوفية في منتدى السرداب
»» أصول بلا أصول سلسلة للرد على مزاعم الصوفية
»» الاستاذ حـــاد يتفضل للحوار الهادي
»» أود أن أفهم هذا رب أم ولي مخلوق ؟
  رد مع اقتباس
قديم 12-07-08, 04:12 PM   رقم المشاركة : 2
ابن عمر
عضو نشيط





ابن عمر غير متصل

ابن عمر is on a distinguished road


جزاك الله خير اخينا الفاضل ابو عثمان على هذا الطرح

أخي هناك خطأ وقع في قوله تعالى : { هَلْ يَنْظُرُونَ إِلا أَنْ يَأْتِيَهُمُ اللَّهُ فِي ظُلَلٍ مِنَ الْغَمَامِ وَالْمَلائِكَةُ }

كتبت في الغمام والصحيح من الغمام

والله الموفق







التوقيع :
اللهم رب جبريل وميكائيل وإسرافيل فاطر السموات والأرض عالم الغيب والشهادة أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون اهدني لما اختلفوا فيه من الحق بإذنك إنك تهدي من تشاء إلى صراط مستقيم
من مواضيعي في المنتدى
»» مسيلمة بجواركم يا صوفية تلميذ من تلميذكم الخائبين
»» اشهدوا على أنفسكم يا من تلعنون أصحاب رسول الله...!
»» لاتغضبوا فأنتم قبورية متعمدين مع سبق الإصرار والترصد
»» ما يشرع في التوسل بالنبي وما لا يشرع
»» تلاعب المشرفين في منتدى الغريب بعقول القراء
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:15 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "