العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-03-08, 07:39 PM   رقم المشاركة : 1
الفارس الملثم
عضو ذهبي







الفارس الملثم غير متصل

الفارس الملثم is on a distinguished road


Thumbs up الرسول صلي الله عليه وسلم ينسف معني الولايه عند الرافضه من كتبهم !!!!!!

بسم الله الرحمن الرحيم .........



معني الولايه هي : المحبه والنصره ......

أما الرافضه فأولوها الي الحكم والخلافه ولانعرف من اين اتو بهذا المعني ولكن ولله الحمد كشفناهم من كتبهم فأضاعو الحق واتبعو الباطل .......

عن ابن عباس ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه واله : الله ربي ولا أمارة لي معه ، وأنا رسول ربي ولا أمارة معي ، وعلي [ وليي و ] ولي من كنت وليه ولا أمارة معه
معاني الأخبار- الشيخ الصدوق ص 66



والله لم تبقي حجه عليكم الا قلناها لكم من عقيدتكم ( ارجعو الي كتبكم اقرؤو كتبكم ) كفاكم جهلا.......


خلاص كل واحد يروح بيتة الخلاف بيننا انتهى عقب الحديث هذا عن معني( الولي ) ....







  رد مع اقتباس
قديم 08-03-08, 08:27 PM   رقم المشاركة : 2
muhtaj
اثني عشري






muhtaj غير متصل

muhtaj is on a distinguished road


عن ابن عباس ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه واله : الله ربي ولا أمارة لي معه ، وأنا رسول ربي ولا أمارة معي ، وعلي [ وليي و ] ولي من كنت وليه ولا أمارة معه

بسم الله وماتوفيقي إلا بالله

ما معنى أمارة في الحديث؟؟







__________________________________________________ ________________________


" وَ جَعَلَ لِكُلِّ

رُوْح مِنْهُمْ قُوتَاً مَعْلُوماً مَقْسُوماً مِنْ رِزْقِهِ لاَ يَنْقُصُ مَنْ زادَهُ نَاقِصٌ، وَلاَ يَزِيدُ مَنْ نَقَصَ

منْهُمْ زَائِدٌ. ثُمَّ ضَرَبَ لَهُ فِي الْحَيَاةِ أَجَلاً مَوْقُوتاً، وَ نَصَبَ لَهُ أَمَداً مَحْدُوداً، يَتَخَطَّأُ إلَيهِ

بِأَيَّامِ عُمُرِهِ، وَيَرْهَقُهُ بِأَعْوَامِ دَهْرِهِ، حَتَّى إذَا بَلَغَ أَقْصَى أَثَرِهِ، وَ اسْتَوْعَبَ حِسابَ عُمُرِهِ،

قَبَضهُ إلَى ما نَدَبَهُ إلَيْهِ مِنْ مَوْفُورِ ثَوَابِهِ أَوْ مَحْذُورِ عِقَابِهِ، لِيَجْزِيَ الَّذِينَ أَساءُوا بِمَا عَمِلُوا

، وَ يَجْزِىَ الَّذِينَ أَحْسَنُوا بِالْحُسْنَى عَدْلاً مِنْهُ تَقَدَّسَتْ أَسْمَآؤُهُ، وَتَظَاهَرَتْ ألاؤُهُ، لاَ يُسْأَلُ

عَمَّا يَفْعَلُ وَهُمْ يُسْأَلُونَ. "

الصحيفة السجادية
الإمام زين العابدين عليه السلام







التوقيع :
لا تدع الآخرين يفكرون عنك إسمع ما يقولون ولكن لا تستسلم لنتيجتهم فلتكن لك نتيجتك حكم عقلك ولا تحكم عقول الآخرين لأن الله خلق لكل إنسان عقل لكي يفكر هو بنفسه لا أن يفكر عنه الآخرون
من مواضيعي في المنتدى
»» سؤال لأسد تكريت هل أسد تكريت يتلقى أوامر من جهة معينة للكتابة أو للتوقف؟
»» سكرتير ومدير مكتب القرضاوي نعم أفتى شلتوت بجواز التعبد على المذهب الجعفري
»» قصة شاب مع الشيخ محمد الغزالي رحمه الله قصة جميلة
»» هل الفرس أعداؤنا فعلا ؟
»» رسول الله ‏علي ‏مني وأنا من ‏‏علي ‏ولا يؤدي عني إلا أنا أو ‏ ‏علي
  رد مع اقتباس
قديم 08-03-08, 09:22 PM   رقم المشاركة : 3
الفارس الملثم
عضو ذهبي







الفارس الملثم غير متصل

الفارس الملثم is on a distinguished road


بسم الله الرحمن الرحيم ......


الاماره : هي الحكم والخلافه ...


......................................

ما معني ولي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟


نريد سؤال وجواب بدون لف ولادوران علشان ننهي الموضوع سريعا ...







  رد مع اقتباس
قديم 08-03-08, 10:11 PM   رقم المشاركة : 4
muhtaj
اثني عشري






muhtaj غير متصل

muhtaj is on a distinguished road


بسمه الله وماتوفيقي إلابالله

لن أجادلك في معني ولي وسأتركها لأخيك الذي قال إنها تعني المحبة

ولكن أتعجب من قولك أن الأمارة تعني الحكم



__________________________________________________ ____________


وَالْحَمْدُ للهِ الَّذِي لَوْ حَبَسَ عَنْ عِبَادِهِ مَعْرِفَةَ حَمْدِهِ عَلَى مَا أَبْلاَهُمْ

مِنْ مِنَنِهِ الْمُتَتَابِعَةِ وَأَسْبَغَ عَلَيْهِمْ مِنْ نِعَمِهِ الْمُتَظَاهِرَةِ لَتَصرَّفُوا فِي مِنَنِهِ فَلَمْ يَحْمَدُوهُ وَتَوَسَّعُوا

فِي رِزْقِهِ فَلَمْ يَشْكُرُوهُ، وَلَوْ كَانُوا كَذلِكَ لَخَرَجُوا مِنْ حُدُودِ الانْسَانِيَّةِ إلَى حَدِّ الْبَهِيمِيَّةِ،

فَكَانُوا كَمَا وَصَفَ فِي مُحْكَم كِتَابِهِ : ( إنْ هُمْ إلا كَالانْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلا )


الصحيفة السجادية
الإمام زين العابدين عليه السلام







التوقيع :
لا تدع الآخرين يفكرون عنك إسمع ما يقولون ولكن لا تستسلم لنتيجتهم فلتكن لك نتيجتك حكم عقلك ولا تحكم عقول الآخرين لأن الله خلق لكل إنسان عقل لكي يفكر هو بنفسه لا أن يفكر عنه الآخرون
من مواضيعي في المنتدى
»» إمام وخطيب مسجد قبا يتشافى بفضل الصلاة على محمد وآل محمد
»» قصة شاب مع الشيخ محمد الغزالي رحمه الله قصة جميلة
»» الله يخيسك ياجيفة ياحمار هل هكذا يدعوا أهل السنة
»» رسول الله ‏علي ‏مني وأنا من ‏‏علي ‏ولا يؤدي عني إلا أنا أو ‏ ‏علي
»» هل الفرس أعداؤنا فعلا ؟
  رد مع اقتباس
قديم 08-03-08, 10:29 PM   رقم المشاركة : 5
الفارس الملثم
عضو ذهبي







الفارس الملثم غير متصل

الفارس الملثم is on a distinguished road


بسم الله الرحمن الرحيم .......


اقتباس:

اقتباس:
بسمه الله وماتوفيقي إلابالله

لن أجادلك في معني ولي وسأتركها لأخيك الذي قال إنها تعني المحبة

ولكن أتعجب من قولك أن الأمارة تعني الحكم


وانا اتعجب منكم انكم تقولون ان ولي معناها الحكم او الخلافه !!!!!!!!!!!




الا بعده ..............






  رد مع اقتباس
قديم 08-03-08, 10:52 PM   رقم المشاركة : 6
muhtaj
اثني عشري






muhtaj غير متصل

muhtaj is on a distinguished road



بسم الله وماتوفيقي إلابالله



بما أنك مصر على معنى كلمة الولي





ولي

في أسماء الله تعالى : الوَليُّ هو الناصِرُ , وقيل المتولِّي لأمور العالم والخلائق القائم بها , ومن أسمائه الوالِي وهو مالك الأشياء جميعها المتصرف فيها . قال ابن الأثير : وكأن الوِلاية تُشعر بالتَّدْبير والقُدرة والفعل , وما لم يجتمع ذلك فيها لم ينطلق عليه اسم الوالي . ابن سيده : وَلِيَ الشيءَ ووَلِيَ عليه وِلايَةً و وَلايةً وقيل : الْوِلايةُ الخُطة كالإمارة , و الوَلايةُ المصدر . ابن السكيت : الوِلاية , بالكسر , السلطان والوَلاية والوِلاية النُّصْرة . يقال : هم عليَّ وِلايةٌ أي مجتمعون في النُّصْرة . وقال سيبويه : الوَلاية , بالفتح , المصدر , والوِلاية , بالكسر , الاسم مثل الإمارة والنِّقابة ,لأنه اسم لما توَلَّيته وقُمْت به فإذا أرادما المصدر فتحوا . قال ابن بري : وقرئ مَا لَكُمْ مِنْ وَلَايَتِهِمْ مِنْ شَيْءٍ بالفتح والكسر , وهي بمعنى النُّصْرة , قال أبو الحسن : الكسر لغة وليست بذلك . التهذيب : قوله تعالى : وَالَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ يُهَاجِرُوا مَا لَكُمْ مِنْ وَلَايَتِهِمْ مِنْ شَيْءٍ قال الفراء : يريد ما لكم من مواريثهم من شيء قال : فكسْرُ الواو ههنا من وِلايتهم أعجب إليَّ من فتحها لأنها إنما تفتح أكثرَ ذلك إذا أريد بها النصرة , قال : وكان الكسائي يفتحها ويذهب بها إلى النصرة , قال الأزهري : ولا أظنه علم التفسير , قال الفراء : ويختارون في وَلِيته وِلاية بالكسر ,قال : وسمعناها بالفتح وبالكسر في الوَِلاية في معنييها جميعا ؛ وأنشد : دَعِيهم فهمْ ألبٌ عليَّ وِلايةٌ

وحَفْرُهُمُو إنْ يَعْلمُوا ذاك دائبُ

وقال أبو العباس نحوا مما قال الفراء . وقال الزجاج : يقرأُ وَلايتِهِم ووِلايَتِهم ,بفتح الواو وكسرها , فمن فتح جعلها من النصرة والنسب , قال : و الوِلايةُ التي بمنزلة الإمارة مكسورة ليفصل بين المعنيين , وقد يجوز كسر الولاية لأن في تولي بعض القوم بعضا جنسا من الصِّناعة والعمل , وكل ما كان من جنس الصِّناعة نحو القِصارة والخِياطة فهي مكسورة . قال : والوِلايةُ على الإيمان واجبة , المؤمنون بعضهم أوْلِياء بعض , وَليُّ بَيِّن الولاية . والوليُّ : وليُّ اليتيم الذي يلي أمرَه ويقوم بكفايته . ووَليُّ المرأةِ : الذي يلي النكاح عليها ولا يَدَعُها تسْتَبِدُّ بعقد النكاح دونه . وفي الحديث : أيما امرأة نكحت بغير إذن مولاها فنكاحُها باطل وفي رواية : وَلِيِّها أي مُتَولِّي أمرِها . وفي الحديث : أَسأَلك غِنايَ وغنى مولاي وفي الحديث : من أسلم على يده رجل فهو مولاه أي يَرِثه كما يَرِث من أعتقه . وفي الحديث : أنه سئل عن رجل مُشْرِك يُسْلم على يد رجل من المسلمين , فقال : هو أولى الناس بمَحْياه ومماته أي أَحَقُّ به من غيره . قال ابن الأثير : ذهب قوم إلى العمل بهذا الحديث , واشترط آخرون أن يضيف إلى الإسلام على يده المُعَاقَدة و الُموالاة وذهب أكثر الفقهاء إلى خلاف ذلك وجعلوا هذا الحديث بمعنى البِّر والصِّلة ورَعْي الذِّمام , ومنهم من ضعَّف الحديث . وفي الحديث : أَلْحِقُوا المالَ بالفرائضِ فما أبقت السِّهام فَلِأَوْلَى رجل ذكر أي أدنى وأقرب في النسب إلى الموروث . ويقال : فلان أَوْلى بهذا الأمر من فلان أي أحق به . وهما الأَوْلَيَان الأَحَقَّان . قال الله تعالى : مِنَ الَّذِينَ اسْتَحَقَّ عَلَيْهِمُ الْأَوْلَيَانِ قرأ بها علي , وبها قرأَ أبو عمرو ونافع وكثير , وقال الفراء : من قرأ الأَوْلَيَان أرادَ ولِيّي الموروث , وقال الزجاج : الأَوْلَيَان , في قول أكثر البصريين , يرتفعان على البدل مما يقومان في المعنى : فليَقُم الأَوْلَيَانِ مقام هذين الجائيين , ومن قرأ الأَوَّلينِ ردَّه على الذين , وكأن المعنى من الذين استحق عليهم أيضا الأوَّلِين , قال : وهي قراءة ابن عباس , رضي الله تعالى عنهما وبها قرأَ الكوفيون واحتجوا بأَن قال ابن عباس أَرأيت إن كان الأَوْلَيانِ صغيرين . وفلان أَولى بكذا أي أَحْرى به وأَجْدَرُ . يقال هو الأوْلى وهم الأَوالي و الأَوْلَوْنَ على مثال الأعلى والأَعالي والأَعْلَوْنَ . وتقول في المرأَة هي الوُلْيا وهما الوُلْيَيَانِ وهُنَّ الوُلَى وإِن شئت الوُلْيَياتُ مثل الكُبْرى والكُبْرَيانِ والكُبَرُ والكُبْرَيات . وقوله وَإِنِّي خِفْتُ المَواليَ من روائي ؛ قال الفراء : المَوالي ورَثةُ الرجل وبنو عمِّه قال : و الوَلِيُّ و المَوْلى واحد في كلام العرب . قال أَبو منصور : ومن هذا قول سيدنا رسول الله أَيُّما امرأَةٍ نَكحَتْ بغير إِذن مَوْلاها ورواه بعضهم : بغير إذن وَلِيِّها لأَنهما بمعنى واحد . وروى ابن سلام عن يونس قال : المَوْلى له مواضع في كلام العرب : منها المَوْلى في الدِّين وهو الوَلِيُّ وذلك قوله تعالى : ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ مَوْلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَأَنَّ الْكَافِرِينَ لَا مَوْلَى لَهُمْ ؛ أي لا وَلِيَّ لهم ومنه قول سيدنا رسول الله مَنْ كنتُ مَولاه فعليٌّ مَولاه أي مَن كنتُ وَلِيَّه


محيط المحيط


__________________________________________________ ______________________


وَالْحَمْدُ لله

عَلَى مَا عَرَّفَنا مِنْ نَفْسِهِ وَأَلْهَمَنَا مِنْ شُكْرِهِ وَفَتَحَ لَنَا من أبوَابِ الْعِلْمِ بِرُبُوبِيّته وَدَلَّنَا عَلَيْهِ

مِنَ الاِخْلاَصِ لَهُ فِي تَوْحِيدِهِ وَجَنَّبَنا مِنَ الالْحَادِ وَالشَّكِّ فِي أَمْرِهِ، حَمْداً نُعَمَّرُ بِهِ فِيمَنْ

حَمِدَهُ مِنْ خَلْقِهِ ، وَنَسْبِقُ بِـهِ مَنْ سَبَقَ إلَى رِضَاهُ وَعَفْوِهِ حَمْداً يُضِيءُ لَنَا بِهِ ظُلُمَاتِ

الْبَرْزَخِ وَيُسَهِّلُ عَلَيْنَا بِهِ سَبِيلَ الْمَبْعَثِ وَيُشَرِّفُ بِهِ مَنَازِلَنَا عِنْدَ مَوَاقِفِ الاشْهَادِ يَوْمَ تُجْزَى

كُلُّ نَفْس بِمَا كَسَبَتْ وَهُمْ لا يُظْلَمُونَ (يَوْمَ لاَ يُغْنِي مَوْلىً عَنْ مَوْلىً شَيْئاً وَلاَ هُمْ يُنْصَرُونَ)

، حَمْداً يَرْتَفِعُ مِنَّا إلَى أَعْلَى عِلِّيِّينَ فِي كِتَاب مَرْقُوم يَشْهَدُهُ الْمُقَرَّبُونَ، حَمْداً تَقَرُّ بِهِ عُيُونُنَا

إذَا بَرِقَت الابْصَارُ وَتَبْيَضُّ بِهِ وُجُوهُنَا إذَا اسْوَدَّتِ الابْشَارُ، حَمْداً نُعْتَقُ بِهِ مِنْ أَلِيمِ نَارِ اللهِ

إلَى كَرِيمِ جِوَارِ اللهِ، حَمْداً نُزَاحِمُ بِهِ مَلاَئِكَتَهُ الْمُقَرَّبِينَ وَنُضَامُّ بِـهِ أَنْبِيآءَهُ الْمُـرْسَلِيْنَ فِي

دَارِ الْمُقَامَةِ الَّتِي لا تَزُولُ وَمَحَلِّ كَرَامَتِهِ الَّتِي لاَ تَحُولُ


الصحيفة السجادية
الإمام زين العابدين عليه السلام







التوقيع :
لا تدع الآخرين يفكرون عنك إسمع ما يقولون ولكن لا تستسلم لنتيجتهم فلتكن لك نتيجتك حكم عقلك ولا تحكم عقول الآخرين لأن الله خلق لكل إنسان عقل لكي يفكر هو بنفسه لا أن يفكر عنه الآخرون
من مواضيعي في المنتدى
»» مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ
»» رسول الله ‏علي ‏مني وأنا من ‏‏علي ‏ولا يؤدي عني إلا أنا أو ‏ ‏علي
»» الله يخيسك ياجيفة ياحمار هل هكذا يدعوا أهل السنة
»» إمام وخطيب مسجد قبا يتشافى بفضل الصلاة على محمد وآل محمد
»» مذهب أهل البيت وخدمة الإسلام
  رد مع اقتباس
قديم 09-03-08, 12:06 AM   رقم المشاركة : 7
الفارس الملثم
عضو ذهبي







الفارس الملثم غير متصل

الفارس الملثم is on a distinguished road


بسم الله الرحمن الرحيم .......




اقتباس:

اقتباس:
ولي

في أسماء الله تعالى : الوَليُّ هو الناصِرُ , وقيل المتولِّي لأمور العالم والخلائق القائم بها , ومن أسمائه الوالِي وهو مالك الأشياء جميعها المتصرف فيها . قال ابن الأثير : وكأن الوِلاية تُشعر بالتَّدْبير والقُدرة والفعل , وما لم يجتمع ذلك فيها لم ينطلق عليه اسم الوالي . ابن سيده : وَلِيَ الشيءَ ووَلِيَ عليه وِلايَةً و وَلايةً وقيل : الْوِلايةُ الخُطة كالإمارة , و الوَلايةُ المصدر . ابن السكيت : الوِلاية , بالكسر , السلطان والوَلاية والوِلاية النُّصْرة . يقال : هم عليَّ وِلايةٌ أي مجتمعون في النُّصْرة . وقال سيبويه : الوَلاية , بالفتح , المصدر , والوِلاية , بالكسر , الاسم مثل الإمارة والنِّقابة ,لأنه اسم لما توَلَّيته وقُمْت به فإذا أرادما المصدر فتحوا . قال ابن بري : وقرئ مَا لَكُمْ مِنْ وَلَايَتِهِمْ مِنْ شَيْءٍ بالفتح والكسر , وهي بمعنى النُّصْرة , قال أبو الحسن : الكسر لغة وليست بذلك . التهذيب : قوله تعالى : وَالَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ يُهَاجِرُوا مَا لَكُمْ مِنْ وَلَايَتِهِمْ مِنْ شَيْءٍ قال الفراء : يريد ما لكم من مواريثهم من شيء قال : فكسْرُ الواو ههنا من وِلايتهم أعجب إليَّ من فتحها لأنها إنما تفتح أكثرَ ذلك إذا أريد بها النصرة , قال : وكان الكسائي يفتحها ويذهب بها إلى النصرة , قال الأزهري : ولا أظنه علم التفسير , قال الفراء : ويختارون في وَلِيته وِلاية بالكسر ,قال : وسمعناها بالفتح وبالكسر في الوَِلاية في معنييها جميعا ؛ وأنشد : دَعِيهم فهمْ ألبٌ عليَّ وِلايةٌ

وحَفْرُهُمُو إنْ يَعْلمُوا ذاك دائبُ

وقال أبو العباس نحوا مما قال الفراء . وقال الزجاج : يقرأُ وَلايتِهِم ووِلايَتِهم ,بفتح الواو وكسرها , فمن فتح جعلها من النصرة والنسب , قال : و الوِلايةُ التي بمنزلة الإمارة مكسورة ليفصل بين المعنيين , وقد يجوز كسر الولاية لأن في تولي بعض القوم بعضا جنسا من الصِّناعة والعمل , وكل ما كان من جنس الصِّناعة نحو القِصارة والخِياطة فهي مكسورة . قال : والوِلايةُ على الإيمان واجبة , المؤمنون بعضهم أوْلِياء بعض , وَليُّ بَيِّن الولاية . والوليُّ : وليُّ اليتيم الذي يلي أمرَه ويقوم بكفايته . ووَليُّ المرأةِ : الذي يلي النكاح عليها ولا يَدَعُها تسْتَبِدُّ بعقد النكاح دونه . وفي الحديث : أيما امرأة نكحت بغير إذن مولاها فنكاحُها باطل وفي رواية : وَلِيِّها أي مُتَولِّي أمرِها . وفي الحديث : أَسأَلك غِنايَ وغنى مولاي وفي الحديث : من أسلم على يده رجل فهو مولاه أي يَرِثه كما يَرِث من أعتقه . وفي الحديث : أنه سئل عن رجل مُشْرِك يُسْلم على يد رجل من المسلمين , فقال : هو أولى الناس بمَحْياه ومماته أي أَحَقُّ به من غيره . قال ابن الأثير : ذهب قوم إلى العمل بهذا الحديث , واشترط آخرون أن يضيف إلى الإسلام على يده المُعَاقَدة و الُموالاة وذهب أكثر الفقهاء إلى خلاف ذلك وجعلوا هذا الحديث بمعنى البِّر والصِّلة ورَعْي الذِّمام , ومنهم من ضعَّف الحديث . وفي الحديث : أَلْحِقُوا المالَ بالفرائضِ فما أبقت السِّهام فَلِأَوْلَى رجل ذكر أي أدنى وأقرب في النسب إلى الموروث . ويقال : فلان أَوْلى بهذا الأمر من فلان أي أحق به . وهما الأَوْلَيَان الأَحَقَّان . قال الله تعالى : مِنَ الَّذِينَ اسْتَحَقَّ عَلَيْهِمُ الْأَوْلَيَانِ قرأ بها علي , وبها قرأَ أبو عمرو ونافع وكثير , وقال الفراء : من قرأ الأَوْلَيَان أرادَ ولِيّي الموروث , وقال الزجاج : الأَوْلَيَان , في قول أكثر البصريين , يرتفعان على البدل مما يقومان في المعنى : فليَقُم الأَوْلَيَانِ مقام هذين الجائيين , ومن قرأ الأَوَّلينِ ردَّه على الذين , وكأن المعنى من الذين استحق عليهم أيضا الأوَّلِين , قال : وهي قراءة ابن عباس , رضي الله تعالى عنهما وبها قرأَ الكوفيون واحتجوا بأَن قال ابن عباس أَرأيت إن كان الأَوْلَيانِ صغيرين . وفلان أَولى بكذا أي أَحْرى به وأَجْدَرُ . يقال هو الأوْلى وهم الأَوالي و الأَوْلَوْنَ على مثال الأعلى والأَعالي والأَعْلَوْنَ . وتقول في المرأَة هي الوُلْيا وهما الوُلْيَيَانِ وهُنَّ الوُلَى وإِن شئت الوُلْيَياتُ مثل الكُبْرى والكُبْرَيانِ والكُبَرُ والكُبْرَيات . وقوله وَإِنِّي خِفْتُ المَواليَ من روائي ؛ قال الفراء : المَوالي ورَثةُ الرجل وبنو عمِّه قال : و الوَلِيُّ و المَوْلى واحد في كلام العرب . قال أَبو منصور : ومن هذا قول سيدنا رسول الله أَيُّما امرأَةٍ نَكحَتْ بغير إِذن مَوْلاها ورواه بعضهم : بغير إذن وَلِيِّها لأَنهما بمعنى واحد . وروى ابن سلام عن يونس قال : المَوْلى له مواضع في كلام العرب : منها المَوْلى في الدِّين وهو الوَلِيُّ وذلك قوله تعالى : ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ مَوْلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَأَنَّ الْكَافِرِينَ لَا مَوْلَى لَهُمْ ؛ أي لا وَلِيَّ لهم ومنه قول سيدنا رسول الله مَنْ كنتُ مَولاه فعليٌّ مَولاه أي مَن كنتُ وَلِيَّه

محيط المحيط


الولي معناها: المحبه والنصره .....

هل تعني لك انها الخلافه او الحكم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


فرق بين الولايه بالفتحه والولايه بالكسره !!!!!.......






  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:01 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "

vBulletin Optimisation by vB Optimise (Reduced on this page: MySQL 0%).