العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديات العلمية > منتدى عقيدة أهل السنة والجماعة > كتب ووثائق منتدى عقيدة أهل السنة والجماعة

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-01-08, 11:32 AM   رقم المشاركة : 1
Kasir AlAwthan
عضو







Kasir AlAwthan غير متصل

Kasir AlAwthan is on a distinguished road


جُزءٌ في مرويات دعَاء خَتم القرآن تأليف الشيخ بكر أبو زيد

جُزءٌ
في مرويات دعَاء خَتم القرآن
وَحكمه دَاخل الصَّلاة وخَارجها


تأليف الشيخ
بكر بن عبد الله أبو زيد



بسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

الحمد لله الذي أنزل على عبده الكتاب, إِماماً, ونوراً, وهدىً, ورحمةً للعالمين. والصلاة والسلام على سيد الأنبياء والمرسلين, وعلى آله, وصحابته أجمعين.
أما بعد: فإن لأهل العلم أبحاثاً متعددة في ((ختم القرآن الكريم)) مشتركة بين كتب: علوم القرآن, والأدعية والأذكار, والحديث, والفقه, والاعتصام بالسنة, ومن هذه الأبحاث: فضل ختم القرآن, ومدَّته, ووقته, ومكانه, والدعاء بعده, وحضور الأهل والأولاد له, وَوَصْل ختمةٍ بأخرى, وصيام يوم الختم, وتكرار سورة الإِخلاص ثلاثاً, والتكبير في آخر كل سورة من سورة إلى آخر سورة منه, وإكمال الختم, والإِتيان بسجدات القرآن بعد الختم, والتهليل عنها أربع عشرة مرة, والاحتفال بليلة الختم, والخطبة بعدها, والتواعد للختم, والصعق . . . فهذه سبعة عشر بحثاً في: أحكام ختم القرآن. والست الأخيرة منها: من البدع المحدثة, ولعلها مما انقرض, ولله الحمد. وأمَّا إكمال الختم, ويقال: ((تتمته)), ومعناه: أن يقرأ المأموم ما فات الإِمام من الآيات, وأن يعيد الإِمام بعد الختم ما فاته من الآيات. وقد سُئل عنه الإِمام أحمد رحمه الله تعالى فقال: نعم, ينبغي أن يفعل, قد كان بمكة يوكلون رجلاً يكتب ما ترك الإِمام من الحروف وغيرها, فإذا كان ليلة الختم أعاده. وإنما استحب ذلك لتتم الختمة ويكمل الثواب.
وأما وقت الختم: بمعنى ختمه في مساء الشتاء, وصباح الصيف ووصل ختمة بأخرى؛ بقراءة الفاتحة وخمس آيات من سورة البقرة قبل الشروع في دعاء الختم, وتكرار سورة الإِخلاص ثلاثاً, والتكبير في آخر سورة الضحى إلى سورة الناس داخل الصلاة أو خارجها, وصيام يوم الختم. فهذه الأبحاث الستة لا يصح فيها شيء عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا عن صحابته رضي الله عنهم, وعامة ما يروى فيها مما لا تقوم به الحجة.
وشيخ الإِسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى تكلم شديداً في التكبير المذكور, وأنه لم يرد إِلاَّ في رواية البزي عن ابن كثير. والإِمام أحمد رحمه الله تعالى: لم يستحب وصل ختمة بأخرى على الوجه المتقدم, قال ابن قدامة: (لعله لم يثبت فيه عنده أثر صحيح) اهـ. وقال ابن القيم: (إن ذلك لا يعرف عن الصحابة ولا التابعين) اهـ.
وقد رُوي فيه حديث ((الحال والمرتحل)) عند الترمذي وهو ضعيف مع ما قاله ابن القيم وغيره, في معناه من تأويل, وأنه في: الغزو, وقد نوزع في ذلك, وأن معناه: الحث على تكرار الختم ختمة بعد أخرى.
وأما فضله: فقد بلغت السنن في فضل قراءة القرآن مبلغاً عظيماً. لكن في خصوص الختم لم يثبت فيه نص عن النبي صلى الله عليه وسلم, وحديث عمرو بن شعيب, عن أبيه, عن جده, عن النبي صلى الله عليه وسلم, أنه قال: ((إذا ختم العبد القرآن صلَّى عليه عند الختم سبعون ألف ملك)) رواه الديلمي, وهو موضوع.
وفي خصوص قراءة القرآن في: التراويح, فقال شيخ الإِسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى: (سنة باتفاق المسلمين, بل من جل مقصود التراويح: قراءة القرآن فيها؛ ليسمع المسلمون كلام الله, فإن شهر رمضان فيه أنزل القرآن, وفيه كان جبرائيل يدارس النبي صلى الله عليه وسلم القران . . .) اهـ. وأما مدته: فقد بلغ الخلاف فيه نحواً من أثني عشر قولاً, والجمهور على استحباب ختمه في ثلاث ليال, وكراهته دونها. أو في سبع, وكراهته دونها. وعن الإِمام أحمد رحمه الله تعالى: اختلافه باختلاف الأحوال والأشخاص, وهذا اختيار النووي رحمه الله تعالى, ونقله ابن كثير رحمه الله تعالى في: فضائل القرآن.
وأما دعاء الختم ومكانه: فهل يشرع الدعاء؟ وإذا كان مشروعاً هل يكون داخل الصلاة وخارجها, من إمام أو منفرد؟ وإذا كان داخل الصلاة هل هو قبل الركوع أو بعده؟ أم في دعاء القنوت للوتر؟ أم في السجود؟
فهذان الفرعان: دعاء الختم ومكانه, بتفاصيلهما, هما محل البحث في هذا الجزء؛ لشيوع العمل بدعاء ختم القرآن داخل الصلاة وخارجها.
وقد بلغت الرغبة في دعاء ختم القرآن إلى وجود ختمة في نحو من ثمانين صفحةً يدعى بها في ((المحاريب)) في قيام الليل: التراويح, والتهجد.
ولما كان المسلم مقيَّداً في تعبده بشريعة محكمة هي: الجادة والصراط المستقيم, وقد عهد من مدارك الشرع أن أمور العباد التعبدية توقيفية؛ لا تشرع إلاَّ بنص نصبه الله على حكمه, مسلم الثبوت والدلالة, لضمان الإتباع عن الابتداع, ودرء الغلط والحدث؛ استقرأت ما في ذلك من الأحاديث والآثار, وكلام علماء الأمصار على مر الأعصار, ما وجدت إلى ذلك سبيلاً؛ ليقف الناظر فيه على مدى التلاقي بين دعاء ختم القرآن في الصلاة, وبين قاعدة الشريعة في العبادات من أنها توقيفية, وبالتالي يحصل الحكم باطمئنان: هل لختم القرآن الكريم دعاء مشروع خارج الصلاة أو داخلها, في صلاة التراويح أو الوتر, من إمام أو لمنفرد فيهما, أو في سائر النوافل كركعتي المغرب والفجر, أو لا يشرع ذلك لعدم ثبوت شيء منه عن النبي صلى الله عليه وسلم, وعن صحابته, رضي الله عنهم. هذا ما ستقف عليه إن شاء الله تعالى مفصلاً في فصلين:
الفصل الأول: في المروي.
الفصل الثاني: في فقهه.
وخاتمة توقفك على خلاصة ما فيهما.
والله تعالى هو الموفق والمعين.

رابط تحميل الكتاب
http://file5.9q9q.net/Download/64189...-----.rar.html






 
قديم 06-02-08, 05:32 PM   رقم المشاركة : 2
السليماني
عضو ماسي








السليماني غير متصل

السليماني is on a distinguished road


جزاك الله خيراً

ورحم الله الشيخ بكر وأسكنه فسيح جناته وتجاوز عنا وعنه







التوقيع :
قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة
مدونتي :
https://albdranyzxc.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
قناة اليوتيوب

https://www.youtube.com/channel/UCA3...GyzK45MVlVy-w/
من مواضيعي في المنتدى
»» نحب لدولتنا السعودية دوام عزها ونبغض التغريبيين الساعين بمكرهم لإضعافها للشيخ العباد
»» حكم من يطالب بتحكيم المبادئ الاشتراكية والشيوعية للشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله
»» شرح رسالة العبودية ... الشيخ الغفيص
»» ماحكم مشاهدة برنامج ستار أكاديمي
»» وجوب أداء الأمانة عند اختبار الطلاب للشيخ ابن عثيمين رحمه الله
 
قديم 10-02-08, 03:02 AM   رقم المشاركة : 3
بشائر 13
مراقبة عامة






بشائر 13 غير متصل

بشائر 13 is on a distinguished road


رحم الله هذا الشيخ العلم اللهم اجعل قبره عليه روضة من رياض الجنة آمين
وقفات مهمة لدعاء الختم أحسن الله إليك أخي الكريم







 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:15 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2023, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "