العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-04-07, 12:33 PM   رقم المشاركة : 1
توفيق
عضو





توفيق غير متصل

توفيق is on a distinguished road


ملف ربوبية علي والمهدي وغلو الشيعة في أئمة آل البيت

ملف ربوية علي والمهدي و غلو الشيعة في أئمة آل البيت


المرجع الشيعي الوحيد الخراساني الامام المهدي صار ربا شريك الله / الأستاذ أحمد الكاتب

http://www.d-sunnah.net/forum/showthread.php?t=61744



الإمامة أعظم من النبوة ... هذا إخراج للنبي صلى الله عليه وسلم من الفضل والعظمة ....

وهو تصريح جلي وواضح أن الإمام أفضل من النبي صلى الله عليه وسلم ..

يقول الخميني » إن لأئمتنا مقاما ساميا وخلافة تكوينية تخضع لها جميع ذرات هذا الكون… وينبغي العلم أن لأئمتنا مقاما لا يبلغه ملك مقرب ولا نبي مرسل« (الحكومة الإسلامية ص 52).



تعتقد الشيعة بأن الرب هو الإمام الذي يسكن الأرض، كما جاء في كتابهم: "مرآة الأنوار ومشكاة الأسرار" (ص59)

وأن علياً كما يفترون عليه قال: أنا رب الأرض الذي يسكن الأرض به، وكقول إمامهم العياشي في تفسيره المجلد (2/353) لقول الله تعالى: {وَلاَ يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبّهِ أَحَدَا} [الكهف:110]، قال العياشي ما نصه: "يعني التسليم لعلي رضي الله عنه، ولا يشرك معه في الخلافة من ليس له ذلك ولا هو من أهله" انتهى كلامه.

للمزيد

http://www.d-sunnah.net/forum/showthread.php?t=63113







 
قديم 22-04-07, 12:55 PM   رقم المشاركة : 2
ناصر123
عضو ماسي





ناصر123 غير متصل

ناصر123 is on a distinguished road


علي هو رب الأرض الذي تسكن الأرض (به)وفي رواية(إليه)عند الإثني عشرية

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الزهيري مشاهدة المشاركة
   -مختصر بصائر الدرجات- الحسن بن سليمان الحلي ص 40 :
ومن كتاب سليم بن قيس الهلالي رحمة الله عليه الذي رواه عنه أبان ابن أبى عياش وقراه جميعه على سيدنا علي بن الحسين عليهما السلام بحضور جماعة اعيان من الصحابة منهم أبو الطفيل فاقره عليه زين العابدين " ع " وقال هذه احاديثنا صحيحة قال أبان لقيت أبا لطفيل بعد ذلك في منزله فحدثني في الرجعة عن اناس من اهل بدر وعن سلمان والمقداد وأبى بن كعب وقال أبو الطفيل فعرضت هذا الذي سمعته منهم على علي بن أبي طالب " ع " بالكوفة فقال هذا علم خاص لا يسع الامة جهله ورد علمه إلى الله تعالى ثم صدقني بكل ما حدثوني وقرأ علي بذلك قرأة كثيرة فسره تفسيرا شافيا حتى صرت ما انا بيوم القيامة اشد يقينا مني بالرجعة وكان مما قلت يا أمير المؤمنين أخبرني عن حوض النبي صلى الله عليه وآله في الدنيا ام في الاخرة فقال بل في الدنيا قلت فمن الذايد عنه فقال انا بيدى فليردنه اوليائي ولبصرفن عنه اعدائي فقلت يا أمير المؤمنين قول الله عز وجل وإذا وقع القول عليهم اخرجنا لهم دابة من الارض تكلمهم ان الناس كانوا باياتنا لا يوقنون ما الدابة قال يا ابا الطفيل اله عن هذا فقلت يا أمير المؤمنين اخبرني به جعلت فداك قال هي دابة تأكل الطعام وتمشي في الاسواق وتنكح النساء فقلت يا أمير المؤمنين من هو قال هو رب الارض الذي تسكن الارض به قلت يا أمير المؤمنين من هو قال صديق هذه الامة وفاروقها وربيها وذوقرينها قلت يا أمير المؤمنين من هو قال الذي قال الله تعالى ويتلوه شاهد منه والذي عنده علم الكتاب والذي جاء بالصدق والذي صدق به انا ، والناس كلهم كافرون غيرى وغيره قلت يا أمير المؤمنين فسمه لي قال قد سميته لك يا ابا
/ صفحة 41 /
الطفيل والله لو ادخلت على عامة شيعتي الذين بهم اقاتل الذين اقروا بطاعتي وسموني أمير المؤمنين واستحلوا جهاد من خالفني فحدثتهم ببعض ما اعلم من الحق في الكتاب الذي نزل جبرئيل على محمد صلى الله عليه وآله لتفرقوا عنى حتى ابقى في عصابة من الحق قليلة أنت واشباهك من شيعتي ففزعت فقلت يا أمير المؤمنين أنا وأشباهي نتفرق عنك أو نثبت معك قال لا بل تثبتون ثم اقبل على فقال ان امرنا صعب مستصعب لا يعرفه ولا يقربه الا ثلاثة ملك مقرب أو نبي مرسل أو عبد مؤمن نجيب امتحن الله قلبه للايمان يا ابا الطفيل ان رسول الله صلى الله عليه وآله قبض فارتد الناس ضلالا وجهالا الامن عصمه الله بنا اهل البيت . (إنتهى)

يقصد في الرواية الدابة هو علي الذي هو رب الأرض الذي تسكن الأرض به عند الإثني عشرية
.................................................. ............................

- المحتضر- الحسن بن سليمان الحلي ص 59 :
وروي أبان عن سليم ايضا بتلك الرواية قال سليم شهدت أبا ذر يوم الربدة حين سيره عثمان اوصى الى علي عليه السلام في اهله وماله فقال له قائل لو كنت اوصيت الى أمير المؤمنين فقال قد اوصيت الى أمير المؤمنين حقا فقد سلمنا عليه بامرة المؤمنين على عهد رسول الله ( ص ) بامر رسول الله ( ص ) إذ قال لنا سلموا على أخي ووزيري ووارثي وخليفتي في أمتي وولي كل مؤمن بعدي بامرة المؤمنين فانه رب الارض الذي تسكن إليه ولو قذفتموه ، انكرتم الارض واهلها فرأيت عجل هذه الامة وسامريها راجعا رسول الله ( ص ) فقالا بامر من الله ورسوله فغضب رسول الله وقال بحق من الله ورسوله امرني بذلك فلما سلما عليه اقبلا على اصحابهما سالم وابي عبيدة بعدما خرجا من بيت علي ( ع ) بعد ما سلما عليه فقالا لهما ما يزال هذا الرجل يرفع خسيسة ابن عمه فقال احدهما إذا يحسن امر ابن عمه ثم قال الجميع ما لنا عنده خير ما بقى ابن عمه قال فقلت يا أبا ذر هذا التسليم قبل حجة الوداع أو بعدها فقال اما التسليمة الاولى فقبل حجة الوداع واما التسليمة الاخرى فبعد حجة الوداع فقلت فمعاقدة هؤلاء الخمسة متى كانت قال في حجة الوداع قلت فاخبرني اصلحك الله عن الاثنى عشر اصحاب العقبة المتلثمين الذين ارادوا ان ينفروا برسول الله صلى الله عليه واله ناقته ومتى كان ذلك قال بغدير خم مقبل رسول الله صلى الله عليه واله وسلم
/ صفحة 60 /
من حجة الوداع قلت اصلحك الله اتعرفهم قال أي والله اعرفهم كلهم قلت من اين تعرفهم وقد اسرهم رسول الله صلى الله عليه واله وسلم الى حذيفة قال ان عمار بن ياسر كان قائدا وحذيفة سائقا فامر حذيفة بالكتمان ولم يأمر بذلك عمارا قلت فسمهم لي قال خمسة اصحاب الصحيفة وخمسة اصحاب الشورى وعمرو بن العاص ومعاوية . (إنتهى)

يقصد في الرواية الخليفة والوزير هو علي الذي هو رب الأرض الذي تسكن الأرض إليه عند الإثني عشرية
.................................................. ............................

نعوذ بالله من الشرك وأهلة







 
قديم 22-04-07, 12:56 PM   رقم المشاركة : 3
الباحث الشرعي
عضو ذهبي






الباحث الشرعي غير متصل

الباحث الشرعي is on a distinguished road


اعوذبالله هذا من الكفر الذي يكفي اراده في ابطاله ويكفي تصوره في فقط هذا دين شر من دين ابو جهل فأن شرك كفار كان في صرف الباد لغير الله امل هؤلاء فأن شركهم في الربوبيه والالوهيه (العبوديه لغير الله )يعني انهم تفوقوا على المشركين في الجاهليه







 
قديم 22-04-07, 02:59 PM   رقم المشاركة : 4
ناصر123
عضو ماسي





ناصر123 غير متصل

ناصر123 is on a distinguished road


الرافضة وطعنهم بالنبي صلى الله عليه وسلم بكون ان سيدنا علي أشجع من النبي صلى الله عليه وسلم

{عن النبي صلى الله عليه وسلم قال أعطيت ثلاثا وعلي مشاركي فيها ، وأعطي علي ثلاثة ولم أشاركه فيها، فقيل يا رسول الله وما الثلاث التي شاركك فيهاعلي عليه السلام قال لواء الحمد لي وعلي حامله والكوثر لي وعلي ساقيه والجنة والنار لي وعلي قسيمها ، وأما ألثلاث التي أعطى علي ولم أشاركه فيها فإنه أعطي شجاعة ولم أعط مثله وأعطى فاطمة الزهراء ولم اعط مثلها وأعطى ولديه الحسن والحسين عليهما السلام ولم أعط مثلهما}

المرجع ...( الانوار النعمانية ) لمؤلفه نعمة الله الجزائري....ج1 ،ب1،ص17


=============


عند الشيعة سيدنا علي افضل من النبي محمد صلى الله عليه وسلم


http://www.d-sunnah.net/forum/showth...D3%ED%CF%E4%C7







 
قديم 22-04-07, 11:56 PM   رقم المشاركة : 5
ناصر123
عضو ماسي





ناصر123 غير متصل

ناصر123 is on a distinguished road


الأعمال تعرض على الائمة عليهم السلام وهم والمعبر عنهم بقوله تعالى(والمؤمنون)

الكافي - الشيخ الكليني - ج 1 - ص 219
2 - عدة من أصحابنا ، عن أحمد بن محمد ، عن الحسين بن سعيد ، عن النضر بن سويد ، عن يحيى الحلبي ، عن عبد الحميد الطائي ، عن يعقوب بن شعيب قال : سألت أبا عبد الله عليه السلام عن قول الله عز وجل : " اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون " قال : هم الأئمة .
اعتقاد الشيعة بأن الأعمال تُعرض على الأئمة:
وكذلك يعتقد الشيعة بأن أعمال العباد تُعرض على الأئمة في كل يومٍ وليلةٍ، كما نقل ذلك إمامهم وحجتهم الكليني في الأصول من الكافي [1/219]: (عن الرضا (ع) أن رجلاً قال له: ادع الله لي، ولأهل بيتي، فقال: أولست أفعل؟ والله، إن أعمالكم لتُعرض علي في كل يومٍ وليلةٍ).

اعتقاد الشيعة بأن الدنيا والآخرة بيد الإمام:
وكذلك تعتقد الشيعة أن الدنيا والآخرة، كلها للإمام يتصرف بها كيف يشاء، وقد عقد إمامهم الكليني في كتابه (الكافي) [1/407-410] باباً بعنوان: (باب أن الأرض كلها للإمام) جاء فيه عن أبي بصير عن أبي عبد الله عليه السلام قال: (أما علمتَ أن الدنيا والآخرة، للإمام يضعها حيث يشاء ويدفعها إلى من يشاء) انتهى كلامه.

اعتقاد الشيعة بأن الرب هو الإمام:
حيث تعتقد الشيعة بأن الرب هو الإمام الذي يسكن الأرض، كما جاء في كتابهم (مرآة الأنوار ومشكاة الأسرار) [ صفحة 59] أن علياً – كما يفترون عليه – قال: (أنا رب الأرض الذي يسكن الأرض به)، وكقول إمامهم العياشي في تفسيره [2/353] لقول الله تعالى: (ولا يشرك بعبادة ربه أحدا): قال العياشي: (يعني التسليم لعلي رضي الله عنه، ولا يشرك معه في الخلافة من ليس له ذلك، ولا هو من أهله) انتهى كلامه.


====

االامام و الوحي

وفى باب الفرق بين الرسول والنبي والمحدث روى عن الحسن بن العباس انه كتب إلى الإمام الرضا ( ع ) يسأله عن الفرق بين الرسول والنبي والإمام ( ع ) فكتب في جوابه ، ان الرسول هو الذي ينزل عليه جبرائيل فيراه ويسمع كلامه ، وينزل عليه الوحي ، وربما رأى في منامه نحو رؤيا إبراهيم ( ع ) ، والنبي ربما سمع الكلام ، وربما رأى الشخص ولم يسمع كلامه ، والإمام هو الذي يسمع الكلام ولا يرى الشخص ( 1 ) .


وروى عن ثعلبة بن ميمون ان زرارة قال سألت أبا جعفر ( ع ) عن قول الله سبحانه ، وكان رسولا نبيا ؟ قال ( ع ) : ان النبي الذي يرى في منامه ويسمع الصوت ولا يعاين الملك ، والرسول هو الذي يسمع ويرى في المنام ويعاين الملك ، قلت : الإمام ما منزلته : قال يسمع الصوت ولا يعاين الملك ، ثم تلا هذه الآية ، وما أرسلنا من قبلك من رسول ولا نبي ولا محدث

2 - عدة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد، عن عمر بن عبدالعزيز، عن حماد بن عثمان قال: سمعت أبا عبدالله عليه السلام يقول: تظهر الزنادقة في سنة ثمان وعشرين ومائة وذلك أني نظرت في مصحف فاطمة عليها السلام، قال: قلت: وما مصحف فاطمة؟ قال: إن الله تعالى لما قبض نبيه صلى الله عليه وآله دخل على فاطمة عليها السلام من وفاته من الحزن ما لا يعلمه إلا الله عزوجل فأرسل الله إليها ملكا يسلي غمها ويحدثها، فشكت ذلك(1) إلى أمير المؤمنين عليه السلام فقال: إذا أحسست بذلك وسمعت الصوت قولي لي فأعلمته بذلك فجعل أمير المؤمنين عليه السلام يكتب كلما سمع حتى أثبت من ذلك مصحفا قال: ثم قال: أما إنه ليس فيه شئ من الحلال والحرام ولكن فيه علم ما يكون.

- محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن ابن محبوب، عن ابن رئاب، عن أبي عبيدة قال: سأل أبا عبدالله عليه السلام بعض أصحابنا عن الجفر فقال: هو جلد ثور مملوء علما، قال: له فالجامعة؟ قال: تلك صحيفة طولها سبعون ذراعا في عرض الاديم مثل فخذ الفالج(6)، فيها كل ما يحتاج الناس إليه، وليس من قضية إلا وهي فيها، حتى أرش الخدش.

قال: فمصحف فاطمة عليها السلام؟ قال، فسكت طويلا ثم قال: إنكم لتبحثون(7) عما تريدون وعما لا تريدون إن فاطمة مكثت بعد رسول الله صلى الله عليه وآله خمسة وسبعين يوما وكان دخلها حزن شديد على أبيها وان جبرئيل عليه السلام يأتيها فيحسن عزاء ها على أبيها، ويطيب نفسها، ويخبرها عن أبيها ومكانه، ويخبرها بما يكون بعدها في ذريتها، وكان علي عليه السلام يكتب ذلك، فهذا مصحف فاطمة عليها السلام.





الكافي الكليني

الله يعجز عن حل خلافات الملائكة .. فيستعين بعلى رضى الله عنه لحلهاااااااا

--------------------------------------------------------------------------------
أحمد بن عبدالله، عن عبدالله بن محمد العبسي قال: أخبرني حماد بن سلمة، عن الاعمش، عن زياد بن وهب، عن عبدالله بن مسعود قال: أتيت فاطمة صلوات الله عليها، فقلت لها: أين بعلك؟ فقالت: عرج به جبرئيل عليه السلام إلى السماء، فقلت: فيماذا؟ فقالت: إن نفرا من الملائكة تشاجروا في شئ فسألوا حكما من الآدميين فأوحى الله تعالى إليهم أن تخيروا، فاختاروا علي بن أبي طالب عليه السلام .

نقله المجلسى - رحمه الله - في البحار المجلد التاسع ص 379
من الاختصاص.الارشاد في معرفه حجج الله على العباد لمؤلفه -
شيخ الامه وعلم الشيعه محمد بن محمد بن النعمان
الملقب بالمفيد - المتوفي سنه 413هـ ص [208] - ص [216]

=========

ما رأيك بهذا الكلام أهو الفضائل الت تريدون :

[أبـــا حســـن أنـــت زوج البتـــول + وجنـــب الإلـــه ونفـــس الرســـول
وبـــدر الكمـــال وشمـــس العقـــول + ومملـــوك رب وأنـــت الملـــك
دعـــاك النبـــي بيـــوم الكديـــر + ونـــص عليـــك بأمـــر الغديـــر
بأنـــك للمؤمنيـــن الأميـــر + وعقـــد ولايتـــك قلـــدك
إليـــك تصيـــر جميـــع الأمـــور + وأنـــت العليـــم بـــذات الصـــدور
وأنـــت المبعثـــر مـــا فـــي القبـــور + وحكـــم القيامـــة بالنـــص لـــك
وأنـــت السميـــع وأنـــت البصيـــر + وأنـــت علـــى كـــل شـــيء قديـــر
ولـــولاك مـــا كـــان نجـــم يسيـــر + ولا دار لـــولا ولاك الفلـــك
وأنـــت بكـــل البـــرايا عليـــم + وأنـــت المكلـــم أهـــل الرقيـــم
ولـــولاك مـــا كـــان موســـى الكليـــم + كليـــما فسبحـــان مـــن كونـــك
ستـــرى ســـر اسمـــك فـــي العالميـــن + فحبـــك كالشمـــس فـــوق الجبيـــن
وبغضـــك فـــي أوجـــه المبغضيـــن + كقيـــر فـــلا فـــاز مـــن أبغضـــك
فمـــن ذاك كـــان ومـــن ذا يكـــون + ومـــا الأنبيـــاء ومـــا المرسلـــون
ومـــا القلـــم اللـــوح مـــا العالمـــون + وكـــل عبيـــد مماليـــك لـــك
أبـــا الحســـن يـــا مديـــر الوجـــود + وكهـــف الطريـــد ومـــأوى الوفـــود
ومسقـــي محبيـــك يـــوم الـــورود + ومنكـــر فـــي البعـــث مـــن أنكـــرك
أبـــا حســـن يـــا علـــي الفخـــار + ولاءك لـــي فـــي ضريحـــي منـــار
واسمـــك لـــي فـــي المضيـــق الشعـــار + وحبـــك مدخلـــي جنتـــك
بـــك المزيـــدي علـــي دخيـــل + إذا جـــاء أمـــر الإلـــه الجليـــل
ونـــادى المنـــادي الرحيـــل الرحيـــل + وحاشـــاك تتـــرك مـــن لاذ بـــك

ويقــــــــــــول آخــــــــــــــر :

أبـــا حســـن أنت عيـــن الإلـــه + وعنـــوان قدرتـــه السامـــية
وأنـــت المحيـــط بعـــلم الغيـــوب + فهـــل تعـــزب عنـــك من خافـــية
وأنـــت مديـــر رحـــى الكائنـــات + ولـــك أبحارهـــا الساميـــة
لـــك الأمـــر إن شئـــت تحيـــي غـــدا + وإن شئـــت تسفـــع بالناصيـــة



وما رأيك بهذا الغلو في كتبكم أيها الرافضي :

وأن الله أخذ ميثاق النبيين بولاية علي! (في المعالم الزلفى للبحراني ص 303).

وأن جميع الأنبياء والرسل كانوا لعلي مجيبين (تفسير الصافي للكاشاني 1/61) يعني ولولا ذلك ما أرسلهم الله!.

وأن أحد الملائكة رفض ولاية أمير المؤمنين فعوقب بكسر جناحه لكنه شفي بعد أن تمرغ بمهد الحسين (بحار الأنوار 26/341 بصائر الدرجات ص20)
70- وأن الملائكة ليس لهم طعام ولا شراب إلا الصلاة على علي بن أبي طالب والاستغفار لشيعته (بحار الأنوار 26/349).

الوحي ينـزل في كل ليلة من ليالي القدر على الأئمة فقد جاء في أصول الكافي (1/303) ومما كذبوا فيه على الإمام جعفر الصادق في هذا مانقلوه عنه في تفسيره لقوله تعالى (فيها يفرق كل أمر عظيم) من أنه قال –وحاشاه-: (...إنه لينـزل في ليلة القدر إلى ولي الأمر تفسير الأمور سنة سنة يؤمر فيها في أمر نفسه بكذا وكذا وفي أمر الناس بكذا وكذا ...) وفي الكافي نصوص كثيرة يروونها تفيد استمرار النبوة في أهل البيت!! وإن لم يقولوها صريحة منها ما سبق (وما رواه صاحب الكافي أيضاً (1/326) عن الإمام جعفر في سؤال بعض الناس له عن الإمام فقال –فيما زعموا- ( إنه يسمع الصوت ولا ير الملك وأن الإمام يعطى السكينة والوقار حتى يعلم أن ما يسمعه كلام ملك)!!! وهذا هو القول بالنبوة صريحاً لأن النبي صلى الله عليه وآله وسلم لم يرى الملك إلا مرتين فالأصل أنه (يسمع الصوت ولا يرى الشخص)! وقد روى الكليني في الكافي أشياء كثيرة من هذا النوع من الأخبار المكذوبة على الإمام جعفر وأهل البيت، وهذا الإيحاء أو التصريح بالنبوة مرفوض بنص القرآن الكريم (..وخاتم النبيين) وبنصوص السنة المطهرة (..لا نبي بعدي) وفي نصوص أهل البيت التي صحت عنهم من طرق أخرى عند الشيعة والسنة، علماً بأن كتاب (الحجة) كله وهو كتاب من الكتب الفرعية داخل كتاب الكافي (من ص221 إلى ص 628) حوالي أربعمائة صفحة كله يصب في موضوعنا الذي تحدثنا عنه من الغلو أو الكذب على الأئمة -وهو يمثل ثلث كتاب أصول الكافي – فإذا كان هذا الغلو والكذب بهذا الحجم في أبرز الكتب المعتمدة وهو كتاب الكافي فكيف ببقية الكتب التي (لا تمثل إلا آراء اصحابها!) فهذه المرويات فيها خطر على العوام وطلبة العلم المبتدئين خاصة إذا وجدت من يدافع عنها ويتأول التأويلات البعيدة معتمداً على تشقيقات كلامية تخرج هذه الأمور من الغلو والكذب إلى الصواب أو الخطأ الإجتهادي الذي لا إثم فيه! ولن تعدم هذه النصوص وغيرها مدافعاً كأخينا الصدر سامحه الله.
ومن العناوين العريضة التي جاءت في كتاب الكافي في باب الغلو –وقد أكتب معناها دون لفظها:
74- الأئمة ولاة أمر الله وخزنة علمه (هذا سهل ويدخل فيه المجاز).
75- الأئمة نور الله عز وجل! (وهذا صعب!)
76- الأئمة خلفاء الله في أرضه وأبوابه التي يؤتى منها! (وهذا صعب)!
77- الأئمة أركان الأرض!! (وهذا صعب)!.
78- الأئمة هم العلامات التي ذكرها الله في كتابه!! (وهذا صعب)!.
79- الأئمة هم الآيات التي ذكرها الله في كتابه!!!!!! (وهذا صعب)!.
80- أن الأعمال تعرض على النبي والأئمة!! (وهذا صعب)!.
81- الأئمة مختلف الملائكة!! (وفي هذا إيحاء أشبه بالتصريح بنبوتهم)!!
82- الأئمة عندهم جميع الكتب السماوية! ويعرفونها على اختلاف ألسنتها!!
83- الأئمة أوتوا اسم الله الأعظم!!
84- أن القرآن الكريم لم يجمع إلا عند الأئمة!!(وهذا كالقول بالتحريف تماما)!
85- أن الأئمة أوتوا آيات الأنبياء!!
86- أن الأئمة عندهم الجفر ومصحف فاطمة وكتب الأنبياء !!
87- الأئمة يعلمون جميع العلوم التي أوتيت الملائكة والأنبياء والرسل!!
88- الأئمة إذا شاؤا أن يعلموا علموا!!
89- الأئمة يعلمون متى يموتون!! ولا يموتون إلا باختيارهم!!
90- الأئمة يستطيعون إخبار كل أحد بما له وما عليه!!
91- أن أمر الدين مفوض للنبي والأئمة!!
92- أن مع الأئمة روح منزلة تسددهم!!
93- أن الإمامة عهد من الله معهود لواحد فواحد!!
94- أن الأئمة كلهم منصوص عليهم واحدا فواحدا!
95- كفر من جحد إماما من الأئمة!!
96- الملائكة تأتيهم بالأخبار وتدخل بيوتهم وتطأ بسطهم!
97- الأئمة إذا ظهروا حكموا بلا بينة!!
98- كل شيء لم يخرج من عند الأئمة فهو باطل!!
99- الأرض كلها للإمام!! بل في كتب شيعية أخرى نجد أن: الدنيا والآخرة والسموات والأرض كلها للإمام!!
وغير هذا كثير من أبواب كتاب الكافي التي اختصرت بعضها (أو كتبته بالمعنى) وهذا ما لم تقل به فرقة من فرق المسلمين المشهورة، مما جرأني على الجزم بوجود الكذب والغلو في كتب الشيعة الإمامية بما لا يوجد في سائر الطوائف الإسلامية مجتمعة، وقد سبق أن قلت عن جماعتنا من غلاة السلفية أنه ما من عيب يعيبون به الآخرين إلا وقعوا فيه من غلو وتكفير وتحكيم لأقوال الرجال...فلا يظن الأخ الصدر ولا سائر الشيعة أنني أجامل السنة أو أتعصب ضد الشيعة لكن الغلو عند السنة والكذب لا يقارن أبداً بما هو موجود عند الشيعة الإمامية ولو انصف إخواننا من الشيعة الإمامية لاعترفوا بهذا وتعاونوا مع معتدلي السنة في محاربة الغلو والكذب والوضع من الطائفتين ليقدموا مصلحة الإسلام على مصلحة المذهب.
ومن النماذج الخطيرة في الغلو والكذب وغير ذلك عند الشيعة الإمامية أيضاً نجد غلاتهم يبوبون أبواباً في كتبهم مثل:

100- الإمام يحرم ما يشاء ويحل ما يشاء.
101- الأئمة هم الواسطة بين الله وخلقه (وغير ذلك من الأبواب).
102- لا يقبل الله الدعاء إلا بأسماء الأئمة، وهم السبع المثاني ووجه الله وعين الله ولسان الله الناطق و ويده وخزانه في سمائه وأرضه وخزنة علمه وعيبة الوحي، بهم أينعت الثمار وجرت الأنهار ، وبهم ينزل الغيث وينبت العشب، وهم الأسماء الحسنى وولاة أمر الله والحجة البالغة، لولا الأئمة لما عبد الله،وهم خلفاء الله في الأرض، وهم نور الله.
103- شرعية الإستغاثة بالأئمة.
104- وأنه لا نجاة ولا مفزع إلا بالأئمة.
105- وأن الله خلط الأئمة بنفسه!! (أصول الكافي 1/194).
106- ومن الغلو أيضاً أن معنى الرب في بعض الآيات هو الإمام في قوله تعالى (وأشرقت الأرض بنور ربها)!! فالرب هو الإمام، وأيضاً في قوله تعالى (أما من ظلم فسوف نعذبه ثم يرد إلى ربه فيعذبه عذاباً نكراً)!! أي يرد إلى الإمام علي!! ومعنى (ولا يشرك بعبادته أحداً) أي لا يشرك مع علي في الخلافة أحداً!!!
107- وأن الدنيا والآخرة كلها للإمام!!
108- وأن الحوادث الكونية من زلازل وبراكين وفيضانات ورعد وبرق من أفعال الإمام!!
109- وأن الأئمة هم أسماء الله الحسنى التي أمر عباده أن يدعوه بها!!!
110- وأن الأئمة هم وجه الله الذي لا يفنى في قوله تعالى (ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام)!!!
111- وأن الأئمة يجلسون يوم القيامة على العرش! وأنهم يعلمون ما كان و مايكون!!
112- ويعلمون ما في الجنة والنار وما في السموات والأرض!!
113- وأن هم مصدر الغيث والرزق!!
114- وأن القرآن الكريم لا يقوم إلا بقيم من الأئمة، يعني لا ينفع إلا بإمام ( كل هذا في كتاب أصول الكافي وأكثره أبواب كاملة )
115- وأن الإمام يوحى إليه أن الفرق بين النبي والرسول والإمام فرق يسير يكاد أن يكون لفظياً فالرسول يرى جبريل ويسمعه وينـزل عليه الوحي، والنبي ربما سمع وربما رأى، وأما الإمام فيسمع الكلام ولا يرى الشخص! (أصول الكافي 1/230)، يعني ليس هناك كبير فرق! فهو نبي من جهة السماع! خاصة وأن هناك رواية بأنهم مختلف الملائكة وأنهم يأخذون منهم الأوامر الإلهية سنة سنة... الخ فهذه نبوة صريحة بل صرح كتاب الكافي (1/254) بأن الإمام علي والنبي (ص) على سبيل واحد ولا فرق بينهما إلا أن الرسول مسمى (يعني في القرآن) وعلي غير مسمى!!
116- وأن الأئمة تعرض عليهم الأعمال (الكافي 1/276)
117- الأئمة مختلف الملائكة (الكافي1/278)
118- أن عندهم علم التوراة والإنجيل وليس هذا أعظم من العلم الذي يأتيهم ساعة بعد ساعة –كأنه إشارة للوحي فإن الغلاة يزعمون أن الوحي يأتي الأئمة لكنهم يسمعون الصوت ولا يرون الصورة!- (الكافي 1/281)
119- أن الإمام علي والنبي صلى الله عليه وآله وسلم على سبيل واحد ولا فرق بينهما أن الرسول مسمى في القرآن وعلي غير مسمى!! (الكافي 1/254)
120- علي هو الدابة التي تكلم الناس (الكافي 1/255)
121- الأئمة هم أركان الأرض الذين يحفظونها أن تميد بأهلها (الكافي 1/252)
122- أن الله خلق أرواح الأئمة قبل خلق السموات والأرض بألفي عام وعرضهم على السموات والأرض والجبال! في حديث طويل غريب عجيب ( في الأنوار النعمانية 1/ 21)، وفي رواية قبل آدم بأربعين ألف عام (الأنوار النعمانية 1/22).
123- أن الائمة أفضل من الأنبياء والمرسلين ( الأنوار النعمانية 1/23، 37).
124- أن الإمام علياً كان مع كل الأنبياء فيما جرى لهم من محن ومصائب فهو الذي جعل النار بردا وسلاما على إبراهيم! وكان مع نوح في سفينته وأنقذه من الغرق! ومع موسى في عبور البحر ومع عيسى وكذا سائر الأنبياء، (راجع: الأنوار النعمانية 1/25).
125- وفي الوقت الذي كان الإمام علي مع الأنبياء وأنجاهم مما حصل لهم إلا أن ما حصل لهم كان عقوبة من الله لهم بسبب توقفهم في قبول ولاية الإمام علي وأهل البيت! لأن الله عرض على الأنبياء ولاية الإمام علي فمن تتعتع فيها عاقبه الله! وأنه بسبب هذا التتعتع والتوقف (لقي آدم ما لقي من المصيبة ! ولقي نوح ما لقي من الغرق! ولقي إبراهيم ما لقي من النار! ولقي يوسف ما لقي من الجب! ولقي أيوب ما لقي من البلاء! ولقي داود ما لقي من الخطيئة! ولقي يونس ما لقي من الرمي في اليم والحوت! فلما تاب وقال ( لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين قد قبلت بولاية علي بن أبي طالب والأئمة الراشدين من ولده) قذفه الحوت على ساحل البحر، والغريب أنه كان هناك الإمام زين العابدين علي بن الحسين الذي قال للحوت : ارجع أيها الحوت إلى وكرك! (الأنوار النعمانية 1/25).
126- أن الإمام علي هو الذي الذي جعل النار برداً وسلاماً على إبراهيم!!!وهو الذي أنجا نوحاً من الغرق! وأنجا موسى من فرعون وآتاه التوراة وعلمه إياها!!!!وأنه الذي أنطق عيسى في المهد بالحكمة وعلمه الإنجيل!!! وكان مع يوسف وأنجاه من كيد أخوته!!! وكان مع سليمان على البساط وسخر له الريح!!!! وأن جنياً كان عند النبي (ص) فلما رأى علياً ارتعد وأخبر بأن سبب الخوف من علي أن هذا الجني كان من مردة الجن وسلك البحار وأعجز الجن والشياطين حتى أتاه الإمام علي في عهد سليمان فضربه بحربة على كتفه ولا زال فيه هذا الجرح عند لقياه النبي! ثم ختم المؤلف بأن هذه الأمور - لا يعرف معناها أمثالنا من الأغبياء الذين يشفق عليهم الأخ الصدر – وإنما يعلم هذا العلماء الراسخون! (الأنوار النعمانية 1/31)!
127- ونقل بعض غلاتهم –كاذباً- عن الشافعي أنه العقل يمنعه من القول بأن علياً بشر لكنه في الوقت نفسه يتقي الله في قوله أن علياً هو الله !!!!فهو محتار في القول ببشرية الإمام التي يرفضها العقل!! وبين القول بأنه الله التي هي أقرب للعقل!! لكنه يخشى ألا يكون هذا صحيحاً فيأثم!(الأنوار النعمانية 1/35) لكن هذا الغلو على تعريف الأخ الصدر للغلو لم يصل -ما نسبوه للشافعي- للغلو ! لأن المغالي حتى الآن شاك ولم يجزم بألوهية علي!!!! كما لا يعتقد أن لله ولداً ولم يشرك في التشريع!! ورغم هذا فالشافعي يبقى عند الغلاة ناصبياً أيضاً!!!
128- ونقل بعض غلاتهم أن الإمام علي قد زادت معجزاته على معجزات كل الأنبياء والمرسلين -كماً ونوعاً- فهو أحيا الموتى بأبلغ مما أعطى الله عيسى ، ورأى الملكوت أعظم مما طلب إبراهيم! وأنه عرج إلى السماء وهو في بيته! ( الأنوار1/33)، ولعل هذا من الأمور الخفية التي قد –وأقول قد- يوحي بها المؤلف إلى ما يفيد تفضيل الإمام علي على النبي صلى الله عليه وسلم وقد ذكر أمراً آخر قد يفيد أعظم من هذا وهو أن الله وضع يده يده بين كتفي النبي (ص) أما علي فوضع رجليه من حيث وضع الله يديه! وذلك عندما ارتقى على كتفي النبي لهدم الأصنام! وأورد المؤلف في ذلك شعراً ومنه:
وضع الله بظهرى يده .....فأحس القلب أن قد برده
وعلي واضع أقدامه........بمحل وضـع الله يده!
(الأنوار النعمانية1/33) وهذا قد يستنبط منها جهلة الشيعة أو مخالفوهم بأنهم يرون تفضيل الإمام علي على الله عز وجل! وهذا قد لا يدخل في حد الغلو ولا حد الكذب عند الأخ الصدر !
أما عدم دخوله في باب الغلو فلأنه ليس من باب تأليه الإنسان! ولا اعتقاد أن لله ابناً ولا المشاركة في التشريع! فما المانع أن نعتقد أن علياً أفضل من الله! مع الإقرار بوحدانية الله وعبادته! فهذا لا ينطبق عليه تعريف الغلو الذي عرفه الأخ الصدر بأنه (تأليه الإنسان)! أو (الرهبنة) أو (اعتقاد أن لله ولداً) فالغلو السابق لا يدخل تحت أحد هذه الأصناف الثلاثة!
وأما كونه لا يدخل في الكذب فلأننا لا نستطيع أن نحكم على من فضل علياً على الله بأنه كان متعمداً لأن علم القلوب بيد الله عز وجل والأعمال بالنيات ولكل امرئ ما نوى!!

129- والإمام من الأئمة يعلم ما في أقطار الأرض وهو في بيته مرخى عليه ستره بل ينظر في ملكوت السموات والأرض فلا يخفى عليه شيء ولا همهمة ..( الأنوار 1/33).
130- وقد أورد مؤلف الأنوار (1/35) ما يلزم منه أن يكون الإمام علي كرم الله وجهه أكمل في معرفة الله من النبي صلى الله عليه وسلم وذكر بعض الإجابات التي (تفصى عن هذا الإلزام محققوهم!) يعني بصعوبة بالغة! مع أن بعض تلك الإجابات قد تؤكد هذا أكثر مما تنفي.
131- وأن الائمة هم (القرآن) نفسه! (أصول الكافي 1/194)
132- وأن الأئمة هم (النور ) المنـزل من السماء المذكور في قوله تعالى (واتبعوا النور الذي أنزل معه)!! (الكافي)
133- وأن علياً هو الذي طلب المشركون تبديله في قوله تعالى (ائت بقرآن غير هذا أو بدله)!! (أصول الكافي وتفسير العياشي وتفسير البرهان وتفسير القمي وبحار الأنوار وغيرها).
134- وأن الإمام علي هو المراد في قوله تعالى (أم يقولون تقوله بل لا يؤمنون، فليأتوا بحديث مثله إن كانوا صادقين)! أي ليأتوا برجل مثل علي إن كانوا صادقين!! (تفسير القمي والبرهان للبحراني وبحار الأنوار)
135- وأنهم لا يحجب عنهم علم السماء والأرض (البحار)
136- بل لا يحجب عنهم شيء (بحار الأنوار)
137- وأن الإمام جعفر الصادق يعلم ما في السموات وما في الأرضين وما في الجنة وما في النار وما كان وما يكون (البحار)
138- وأن قول الإمام ينسخ القرآن والشرائع وأن حديث كل واحد من الأئمة هو قول الله عز وجل (شرح المازنداني على الكافي)

=============

و بالنظر الي فهرست كتاب بصائر الدرجات نرى الغلو الذي ورد حول الآئمة
------------------------------------------------------


مقدمة المصحح ( سرد المقال فى تنقيح حال الصفار 1 ـ 18

( الجزء الأول )

باب 1 فى العلم ان طلبه فريضة على الناس
باب 2 ثواب العالم والمتعلم 3
باب 3 معرفة العلم الذي من عرفه عرف الله ومن انكره انكر الله تعالى والسبب الذي يوفق لمعرفته 6
باب 4 فضل العلم على العابد 6

باب 5 ان الناس يغدون على ثلاثة عالم ومتعلم وغثاء وان الأئمة من آل محمد صلى الله عليه وآله هم العلماء وشيعتهم المتعلمون وسائر الناس غثاء 8

باب 6 ما امر الناس بان يطلبوا العلم من معدنه ومعدنه آل محمد (ع) 9

باب ( نادر ) من الباب وهو منه ان العلماء هم آل محمد صلى الله عليه وآله وسلم 10

باب 7 فى ائمة آل محمد مستقى العلم عندهم وانهم علماء لايظلمون ولايجهلون 11

باب ( نادر) 12

باب 8 فى الضلال الذين ضلوا من ائمة الحق والتخذوا الدين رأياه بغير هد من ائمة الحق 13

باب ( نادر ) 13

باب 9 فيه خلق ابدان الائمة وقلوبهم وابدان الشيعة وقلوبهم لئلا يدخل الناس الغلو فى عجائب علمهم 14
باب ( نادر ) 19
باب 10 فى خلق ابدان الائمة وفى خلق ارواحهم وشيعتهم 19

باب 11 فى ائمة آل محمد ع حديثهم صعب مستصعب 20
باب 12 فى ائمة آل محمد ان امرهم صعب مستصعب 26
باب ( تتمة ) ان امرهم صعب مستصعب 26
باب ( نادر ) فى ان امرهم صعب مستصعب 28
باب 13 فى آل محمد انهم الهادون يهدون الى ما جاء به النبى (ص ) 29
باب 14 فى الائمة انهم الصادقون 31
باب 15 فيه الفرق بين ائمة العدل من آل محمد (ع) وائمة الجور من غيرهم بتفسير رسول الله صلى الله عليه وآله والائمة 32
باب 16 فيه معرفة ائمة الهدى من ائمة الضلال وانهم الجبت والطاغوت والفواحش 33
باب 17 فى ائمة آل محمد (ع) وان الله تعالى اوجب طاعتهم ومودتهم وهم المحسودون على ما اتيهم الله من فضله 35
باب 18 فى ائمة آل محمد صلى الله عليه وآله وان الله قرنهم بنبيه فى السؤال فقال وانه لذكر لك ولقومك وسوف تسئلون 37
باب 19 فى ائمة آل محمد ع انهم اهل الذكر الذين امر الله بسئوالهم والامر اليهم ان شاؤا اجابوا وان شاؤا لم يجيبوا 38
باب 20 فى الائمة يكون عندهم الحلال والحرام فى الاحوال كلها ولكن لايجيبون 43
باب 21 فى الائمة ع انهم الذين قال الله فيهم انهم اورثهم الكتاب وانهم السابقون بالخيرات 44
باب ( نادر ) 47
باب 22 فى الائمة ع وما قال فيهم رسول الله بان الله اعطاهم فهمى وعلمى 48
باب 23 ما امر النبى ع بالايمان بعلى والائمة من بعده وما اعطوا من العلم والتسليم لهم 53
باب 24 فى الائمة انهم الذين قال الله تعالى فيهم انهم يعلمون واعدائهم الذين لايعلمون وشيعتهم اولوا الالباب 54

جمع الاحايث فى الجزء الاول ( 235 )

( الجزء الثانى )
باب 1 فى الائمة ع انهم معدن العلم وشجرة النبوة ومفاتيح الحكمة وموضع الرسالة ومختلف الملائكة 56
باب 2 فى الائمة وان مثلهم مثل الشجرة التى ذكر الله تعالى فيهم وفى علمهم 58
باب ( نادر ) 60
باب 3 فى الائمة انهم حجة الله وباب الله ولاة امر الله ووجه الله الذ يؤتى منه وجنب الله وعين الله وخزنة علمه جل جلاله وعم نواله 61
باب 4 فى الائمة من آل محمد ع انهم وجد الله الذ ذكره فى الكتاب 64
باب 5 فى الائمة ع انهم المثانى التى اعطى النبى صلى الله عليه وآله وسلم 66
باب 6 ماخص به الائمة من آله محمد صلى الله عليه وآله وولاية ملائكة 67
باب ( نادر ) 69
باب 7 ماخص الله به الائمة من آل محمد من ولاية اولى العزم 70
باب 8 ماخص الله به الائمة من آل محمد صلى الله عليه وآله من ولاية الانبياء لهم فى الميثاق وغيره وما اعلموا من ذلك 72
باب 9 باب اخر فى الولاية الائمة
باب 10 باب اخر فى ولاية امير المؤمنين عليه السلام 75
باب ( النوادر ) من الابواب فى الولاية76
باب 11 ما اخذ الله ميثاق المؤمنين لائمة آل محمد صلى الله عليه وآله بالولاية وخلفهم من نوره واصبغهم من رحمته وينظرون بنور الله 79
باب 12 ما اخذ الله مواثيق الخلق لائمة آل محمد بالولاية لهم 80
باب 13 فى الائمة ع انهم شهداء لله فى خلقه بما عندهم من الحلال والحرام 82
باب 14 فى رسول الله صلى الله عليه وآله انه عرف ما رأ فى الاظلة والذر وغيره 83
باب 15 فى امير المؤمنين عليه السلام انه عرف ما رأ فى الميثاق وغيره 86
باب 16 فى الائمة ع انهم يعرفون ما رأوا فى الميثاق وغيره 89
باب 17 فى الائمة وان الملائكة تدخل منازلتهم
ويأتيهم بالاخبار 90
باب 18 فى الائمة وان الجن يأتيهم فيسئلونهم عن معالم دينهم ويرسلونهم فى حوائجهم ويعرفونهم 95
باب 19 فى الائمة انهم خزان الله فى السماء والارض على علمه 103
باب 20 فى الائمة انه عرض عليهم ملكوت السموات والارض كما عرض على رسول الله
حتى نظروا الى مافوق العرش 106
باب 21 فى الائمة انه صار اليهم الغلوم التى خرجت الى الملائكة والانبياء وامر العالمين 109
باب ( نادر ) 113

جمع الاحاديث فى الجزء الثانى ( 212 )

( الجزء الثالث )
باب 1 فى الائمة ع انهم ورثوا علم ادم وجميع العلماء 114
باب 2 فى العلماء انهم يرثون العلم بعضهم من بعض ولايذهب العلم من عندهم 117
باب 3 فى الائمة انهم ورثوا علم اولى العزم من الرسل وجميع الانبياء وانهم امناء الله فى ارضه وعندهم علم البلايا والمنايا وانساب العرب 118
باب ( نادر ) 121
باب 4 مالا يحجب من الائمة من امر وان عندهم جميع ما يحتاج اليه الامر 122
باب ( نادر ) 123
باب 5 مالايحجب عن الائمة علم السماء واخباره وعلم الارض وغير ذلك 124
باب ( نادر ) 126
باب 6 فى علم الائمة بما فى السموات والارض والجنة والنار وما كان وماهو كائن
الى يوم القيمة 127
باب 7 فى الائمة ع انهم اعطوا علم مامضى وما بقى الى يوم القيمة 129
باب ( نادر ) 129
باب 8 ما يزاد الائمة فى ليلة الجمعة من العلم المستفاد 130
باب 9 قول امير المؤمنين باحكامه بما فى التورية والانجيل والزبور والفرقان 132
باب 10 ما عند الائمة من كتب الاولين كتب الانبياء التورية والانجيل والزبور
وصحف ابراهيم 135
باب 11 ما يبين فيه كيفية وصول الالواح الى آل محمد صلى الله عليه وآله 139
باب 12 فى الائمة ان عندهم الصحيفة الجامعة التى هى املاء رسول الله وخط على
عليه السلام بيده وهى سبعون ذراعا 142
باب 13 باب آخر فيه امر الكتب 147
باب 14 فى الائمة ع انهم اعطوا الجفر والجامعة ومصحف فاطمة ع 150

جمع الاحاديث فى الجزء الثالث ( 163 )

( الجزء الرابع )
باب فى الائمة وانهم صارت اليهم كتب رسول الله ص وامير المؤمنين ع 162
باب 2 فى الائمة عندهم الكتب التى فيها اسماء الملوك الذ يملكون 168
باب ( نادر ) 170
باب 3 ماعند الائمة ع من ديوان شيعتهم الذ اسماؤهم واسماء آبائهم 170
باب 4 ما عند الائمة ع من سلاح رسول الله صلى الله عليه وآله وآيات الانبياء مثل حصى موسى وخاتم سليمان والطست والتابوت والالواح وقميص ادم 174
باب 5 فى الائمة ع عندهم الصحيفة التى فيها اسماء اهل الجنة واسماء اهل النار 190
باب 6 فى الائمة ان نعدهم بجميع القرآن الذ انزل على رسول الله ص 193
باب 7 فى الائمة انهم اعطوا تفسير القرآن الكريم والتاويل 194
باب 8 فى ان عليا علم كلما انزل على رسول الله صلى الله عليه وآله فى ليل أو نهار او حضر او سفر والائمة من بعده197
باب 9 فى الائمة انه جرى لرسول الله صلى الله عليه وآله وانهم امناء الله على خلقه واركان الارض وامناء الله على خلقه واركان الارض وامناء الله على ما هبط من علم أو عذر أو نذر والحجة البالغة على ما فى الارض وانهم قد اعطوا علم المنايا والبلايا والوصايا وفصل الخطاب والعصا والميسم 199
باب 10 فى الائمة انهم الراسخون فى العلم الذي ذكرهم الله تعالى فى كتابه 202
باب 11 فى الائمة اوتوا العلم واثبت ذلك فى صدورهم 204
باب ( نادر ) 207
باب 12 فى الائمة ع انهم اعطوا اسم الله الاعظم وكم حرف هو 208
باب ( نادر ) 210
جمع الاحاديث فى الجزء الرابع ( 171 )
( الجزء الخامس )
باب 1 مما عند الائمة ع من اسم الله الاعظم وعلم الكتاب 212
باب 2 فى الامام ع ان عنده اسم الله الاعظم الذ اذا سئله به اجيب 217
باب 3 مايلقى الى الائمة فى ليلة القدر مما يكون فى تلك السنة ونزول الملائكة عليهم 220
باب 4 فى ان رسول الله صلى الله عليه وآله كان يقرء ويكتب بكل لسان 225
باب 5 فى امير المؤمنين عليه السلام واولوا العزم ايهم اعلم 227
باب 6 فى ائمة ع افضل من موسى والخضر 229
باب 7 فى انهم ع يخاطبون ويسمعون الصوت ويأتيهم صور اعظم من جبرئيل وميكائيل 231
باب 8 فى الامام انهع ترايا له جبرئيل وميكائيل وملك الموت 233
باب 9 مايلهم الامام مما ليس فى الكتاب والسنة من المعضلات 234
باب 10 فى الائمة انهم يعرفون الاضمار وحديث النفس قبل ان يخبروا به 235
باب 11 فى الائمة انهم يخبرون شيعتهم بافعالهم وسرهم وافعال غيبهم وهم غيب عنهم 242
باب 12 فى الائمة يخبرون شيعتهم باضمارهم وحديث انفسهم وهم غيب عنه منهم 250
باب 13 من القدرة التى اعطى النبى صلى الله عليه وآله والائمة من بعده ان الشجر يعطيهم باذن الله 253
باب 14 فى الائمة ع انهم يعلمون من يأتى ابوابهم ويعلمون بمكانهم من قبل ان يستأذنوا عليهم 257
باب 15 فى الائمة من آل محمد انهم اذا ظهروا وحكموا بحكومة آل داود عليه السلام 258
باب 16 فى الائمة انهم يعرفون من يمرض من شيعتهم ويحزنون ويدعون ويؤمنون على دعاء شيعتهم وهم غيب عنهم 259
باب 17 فى قول الائمة ع لشيعتهم لوكان على افواههم او كية وكتموا على انفسهم
لاخبر وهم بجميع ما يصيبهم من المنايا والبلايا وغيره 260

جمع الاحاديث فى الجزء الخامس ( 148 )

( الجزء السادس )
باب 1 فى الائمة ع انهم يعرفون اجال شيعتهم وسبب ما يصيبهم 262
باب 2 فى الائمة ع انهم يعرفون علم المنايا والبلايا والانساب من العرب وفصل الخطاب 266
باب 3 فى الائمة ع انهم يحيون الموتى ويبرؤن الاكمه والابرص باذن الله 269
باب 4 فى ان الائمة ع احيوا الموتى باذن الله تعالى 272
باب 5 فى ان الائمة ع يزرون الموتى وان الموتى يزورهم 274
باب 6 فى وصية رسول الله صلى الله عليه وآله امير المؤمنين عليه السلام ان يسئله
بعد الموت 282
باب 7 فى الائمة ع انهم يعرضون عليهم أعدائهم وهم موتى ويرونهم 284
باب 8 فى الائمة ع انهم يعرفون من يدخل عليهم فى الايمان والنفاق 288
باب 9 فى الائمة انهم يعرفون من يدخل عليهم بالخير والشر والحب والبغض 289
باب 10 فى امير المؤمنين عليه السلام ان النبى صلى الله عليه وآله علمه العلم كله وشاركه فى العلم ولم يشاركه فى النبوة 290
باب 11 فى امير المؤمنين عليه السلام ان رسول الله صلى الله عليه وآله شاركه فى العلم ولم شجاركه فى النبوة وذكر الرمانتين 292
باب 12 فى الائمة انهم قد صار اليهم العلم الذ علمه رسول الله صلى الله عليه وآله 295
باب 13 فى الائمة انهم يعلمون كل ارض مخصبة وكل ارض مجدبة وكل فئة يهتدي وتضل الى يوم القيمة 296
باب 14 فى الائمة ان عندهم اصول العلم ما ورثوه عن النبى صلى الله عليه وآله لايقولون برأيهم 299
باب 15 فى الائمة ان عندهم جميع ما فى الكتاب والسنة ولايقولون برأيهم ولم يرخصوا ذلك شيعتهم 301
باب 16 فى ذكر الابواب التى علم رسول الله صلى الله عليه وآله امير المؤمنين عليه السلام 302
باب 17 فيه الحروف التى علم رسول الله صلى الله عليه وآله عليا عليه السلام 307
باب 18 فيه الكلمة التى علم رسول الله صلى الله عليه وآله امير المؤمنين عليه السلام 309
جمع الاحاديث فى الجزء السادس ( 182 )

( الجزء السابع )
باب 1 فيه ذكر الحديث الذي علم رسول الله صلى الله عليه وآله عليا عليه السلام 313
باب 2 فى الامام بانه ان شاء ان يعلم العلم علم 315
باب 3 مايفعل بالامام من النكت والقذف والنقر فى قلوبهم واذنهم 316
باب 4 فيه تفسير الائمة لوجود علومهم الثلثة وتأويل ذلك 318
باب 5 فى الائمة انهم ع محدثون مفهمون 319
باب 6 فى ان المحدث كيف صفته وكيف يصنع به وكيف يحدث الائمة 321
باب 7 ما يلقى شىء يوما بيوم وساعة بساعة مما يحدث 324
باب 8 فى الائمة ع ورثوا العلم من رسول الله صلى الله عليه وآله وعن على بن ابى طالب وان الحكم يقذف فى صدورهم ويكنت فى آذانهم 326
باب 9 فى الائمة انهم يتكلمون على سبعين وجها فى كلها المخرج ويفتون بذلك 328

باب 10 فى الائمة انهم يعرفون الزيادة والنقصان فى الارض من الحق والباطل 331
باب 11 فى الائمة انهم يتكلمون الالسن كلها 333
باب 12 فى الائمة ع انهم يعرفون الالسن كلها 337
باب 13 فى الائمة انهم يقرؤن الكتب التى نزلت على الانبياء باختلاف السنتهم
التورية والانجيل وغير ذلك 340
باب 14 فى الائمة انهم يعرفون منطق الطير 341
باب 15 فى الائمة عليه السلام انهم يعرفون منطق البهائم ويعرفونهم ويجيبونهم اذا
دعوهم 347
باب 16 فى الائمة ع انهم يعرفون منطق المسوخ ويعرفونهم 353
باب 17 فى الائمة انهم المتوسمون فى الارض وهم الذين ذكر الله فى كتابه يعرفون
الناس بسيماهم 161
باب 18 فى الامام انه لايحتاج من معرفة اصحابه الى احد ولايقبل قول احد فيهم
لمعرفة فيهم 361
باب 19 ما جاء عن الائمة من احاديث رسول الله التى صارت الى العامة وماخصوا به
من دونهم 362
باب 20 فى الائمة ع من يشبهون ممن مضى قبلهم 365
جمع الاحاديث فى الجزء السابع ( 199 )
( الجزء الثامن )
باب 1 فى الفرق بين الانبياء والرسل والائمة ع ومعرفتهم وصفتهم وامر الحديث 368
باب 2 فى الائمة ع انهم اعطوا خزائن الارض 374
باب 3 فى الائمة عندهم اسرار الله يؤد بعضهم الى بعض وهم امناؤه 377
باب 4 التفويض الى رسول الله صلى الله عليه وآله 378
باب 5 فى ام ما فوض الى رسول الله فقد فوض الى الائمة ع 383
باب 6 فى الائمة انهم يوفقون ويسددون فيما لايوجب فى الكتاب والسنة 387
باب 7 فى المعضلات التى لاتوجد فى الكتاب والسنة مايعرفه الائمة 389
باب 8 فى الامام انه يعرف شيعته من عدوه بالطينة التى خلقوا فيها بوجوههم
واسمائهم 390
باب 9 ما تزاد الائمة ويعرض على كل من كان قبلهم من الائمة رسول الله ومن دونه
من الائمة 392
باب 10 فى الائمة انهم يزادون فى الليل والنهار ولولا ذلك لنفد ما عندهم 395
باب 11 فى الائمة انهم يعرفون بالاخبار من هو غايب عنهم 396
باب 12 مااعطى الائمة من القدزة ان يسيروا فى الارض 397
باب 13 فى الائمة انهم يسيرون فى الارض من شاؤا من اصحابهم بالقدرة التى اعطاهم
الله 402
باب 14 فى قدرة الائمة ع وما اعطوا من ذلك 408
باب 15 فى ركوب امير المؤمنين السحاب وترقيه فى الاسباب والافلاك 408
باب 16 فى امير المؤمنين ان الله ناجاه بالطايف وغيرها ونزل بينهما جبرئيل 410
باب 17 فى قول رسول الله صلى الله عليه وآله انى تارك فيكم الثقلين كتاب الله
واهل بيتى 412
باب 18 فى امير المؤمنين انه قسيم الجنة والنار 414
جمع الاحاديث فى الجزء الثامن ( 153 )
( الجزء التاسع )
باب 1 فى صفة رسول الله صلى الله عليه وآله والائمة ع فيما اعطوا من البصر وخصوا
به من دون الناس ما يرون من الاعمال فى النوم واليقظة 419
باب 2 فى الائمة لوكان لالسن شيعتهم او كية لحدثوا كل امر ء بماله 422
باب 3 فى الامام انه يزاد الذ بعده مثل ما اوتى الاول وزيادة خمسة أشياء 423
باب 4 الاعمال تعرض على رسول الله صلى الله عليه وآله والائمة ع 424
باب 5 عرض الاعمال على الائمة الاحياء والاموات 427
باب 6 فى عرض الاعمال على الائمة الاحياء من آل محمد صلى الله عليه وآله وسلم
429
باب 7 فى الائمة انهم تعرض عليهم الاعمال فى امر العمود الذ يرفع للائمة وما
يصنع بهم فى بجون امهاتهم 431
باب 8 فى ان الامام ير مابين المشرق والمغرب بالنور 434
باب 9 فى الامام يرفع له فى كل بلد منار وينظر فيه الى اعمال العباد 335
باب 10 الاحاديث التى فى الامام انه يكون فى قرية فير ما فى غيرها 437
باب 11 فصل الاحاديث فى الائمة ليس فيها ذكر الروية 438
باب 12 الفصل الذ فيه الاحاديث النوادر مما يفعل بالائمة من الابواب التى فيها
ذكر العمود والنور وغير ذلك 439
باب 13 قول رسول الله صلى الله عليه وآله فى عرض الاعمال عليه ان حيوته ومماته
خير لكم وان الارض لاتطعم منهم شيئا443
باب 14 ماجعل الله فى الانبياء والاوصياء والمؤمنين وساير الناس من الارواح وانه
فضل الانبياء والائمة من آل محمد بروح القدس وذكر الارواح الخمس 445
باب 15 فى الائمة ع ان روح القدس يتلقاهم اذا احتاجوا اليه 451
باب 16 الروح التى قال الله تعالى فى كتابه وكذلك أوحينا اليك روحا من امرنا
انها فى رسول الله وفى الائمة يخبرهم ويسددهم ويوفقهم 455
باب 17 مايسئل العالم من العلم الذ يحدث به من صحف عندهم ازداده او رواية
فاخبر بسر وان ذلك من الروح 458
باب 18 الروح التى قال الله يسئلونك عن الروح قل الروح من امر ربى انها فى رسول الله صلى الله عليه وآله واهل بيته يسددهم ويوفقهم ويفقههم 460
باب 19 فى الروح التى قال الله عزوجل تنزل الملائكة بالروح من امره وهى تكون مع
الانبياء والاوصياء والفرق بين الروح والملائكة 463
باب 20 فى الامام انه يعلم الساعة التى يمضى فيها وما يزاد فى الليل والنهار
ولايوكل الى نفسه 464
باب 21 فى الامام متى يعلم انه امام460
باب 22 رسول الله جعل الله الاكبر وميراث النبوة وميراث العلم الى على صلى
الله عليه وآله عند وفاته 468
جمع الاحاديث فى الجزء التاسع ( 180 )
( الجزء العاشر )
باب 1 فى الائمة انهم يعلمون العهد من رسول الله صلى الله عليه وآله فى الوصية
الى الذين من بعده 470
باب 2 فى الائمة انهم يعلمون الى من يوصون قبل موتهم مما يعلمهم الله 473
باب 3 فى الامام انه يعرف من يكون بعده قبل موته 474
باب 4 فى الامام الذ يود الى الامام الذ يكون من بعده 475
باب 5 الوقت الذ يعرف الامام الاخير ماعند الاول 477
باب 6 فى الائمة انهم او وجدوا من يحتمل عنهم لاعطوهم علما لايحتاجون الى نظر فى
حلال وحرام مما فى عندهم 478
باب 7 فى الائمة ان بعضهم من بعض وعلمهم بالحلال والحرام واحد 479
باب 8 فى الائمة فى ان الحجة والطاعة والعلم والمر والنهى والشجاعة واحد ولرسول
الله وعلى عليه السلام 480
باب 9 فى الائمة انهم يعرفون متى يموتون ويعلمون ذلك قبل ان يأتيهم الموت
عليهم 480
باب 10 الارض لايخلو من الجنة وهم الائمة ع 484
باب 11 فى الائمة ان الارض لاتخلو منهم ولو كان فى الارض اثنان لكان احدهما الحجة 487
باب 12 ان الارض لاتبقى بغير امام لو بقيت لساخت 488
باب 13 فى الائمة اذا مضى منهم امام يعرف الذ بعده 489
باب 14 فى الائمة ان الخلق الذي خلف المشرق والمغرب يعرفونهم ويؤتونهم ويبرؤن
من اعدائهم 490
باب 15 فى ان الائمة اذا دخلوا على سلطان واحبوا ان يحال بينهم وبينه ففعلوا
494
باب 16 فى الائمة انهم الذين ذكرهم الله يعرفون اهل الجنة والنار 495
باب 17 فى الائمة انهم كلمهم غير الحيوانات 501
باب 18 النوادر فى الائمة ع واما جيبهم505
باب 19 فى ائمة آل محمد ع ان المستحق الذ فى ايد الناس من العلوم هو الذي خرج من عندهم وما كان من الرأ والقياس من الباطل فمن عند انفسهم 518
باب 20 فى التسليم لال محمد ص فيما جاء عندهم 520
باب 21 فيه شرح امور النبى صلى الله عليه وآله والائمة فى انفسهم والرد على من
غلا بجهلهم مالم يعرفوا من معنى اقاويلهم526
باب 22 فيمن لايعرف الحديث فرده537
جمع الاحاديث فى الجزء العاشر ( 238 )

تم والحمد لله فهرست كتاب بصائر الدرجات المشتمل على ( 1881 ) حديثا







 
قديم 23-04-07, 02:39 AM   رقم المشاركة : 6
ناصر123
عضو ماسي





ناصر123 غير متصل

ناصر123 is on a distinguished road


فى دين الرافضة ... الله ينزل ويحارب مع على بن ابى طالب !!

http://www.d-sunnah.net/forum/showthread.php?t=37809







 
قديم 23-04-07, 02:41 AM   رقم المشاركة : 7
ناصر123
عضو ماسي





ناصر123 غير متصل

ناصر123 is on a distinguished road


الإمام يتكلم في المهد

عن يعقوب السراج قال » دخلت على أبي عبد الله عليه السلام وهو واقف على رأس أبي الحسن موسى وهو في المهد. فجعل يسارّه طويلا. فجلست حتى فرغ. فقمت إليه فقال لي: أدن من مولاك فسلم. فدنوت فسلمت عليه فرد علي السلام بلسان فصيح ثم قال لي: إذهب فغيّر اسم ابنتك التي سميتها أمس. فإنه اسم يبغضه الله. قال: وكانت ولدت لي ابنى سميتها بالحميراء. فقال أبو عبد الله عليه السلام: إنته إلى أمره ترشد« (الكافي 1/247 كتاب الحجة: باب الإشارة والنص على بي الحسن موسى).

وهذا فيه طعن بالصديقة بنت الصديق رضي الله عنها. وأن الله يبغضها. كذبوا أعداء الله.

وكيف يكون طفل في المهد يعرف ما يبغضه الله من الأسماء حتى اسم الحميراء : إلا أن يكون ذلك وحيا من الله وهو الكفر والردة حينئذ!!!


النبي وأهل بيته يدخلون النار

عن أبي عبد الله قال " ثم رفع لهم نارا فقال " أدخلوها بإذني، فكان أول من دخلها محمد صلى الله عليه وسلم. ثم اتبعه أولو العزم من الرسل. وأوصياؤهم وأتباعهم. ثم قال لأصحاب الشمال: أدخلوها بإذني. فقالوا: ربنا خلقتنا لتحرقنا؟ فعصوا؟ فعصوا. فقال لأصحاب اليمين أخرجوا بإذني من النار. لم تَكْلَم النار منهم كَلْماً ولم تؤثر فيهم" (الكافي 2/9 كتاب الإيمان والكفر: باب أن رسول الله أول من أجاب وأقر لله بالربوبية).


خرافات الشيعة

عن أبي عبد الله قال "من عطس ثم وضع يده على قصبة أنفه ثم قال: الحمد لله رب العالمين الحمد لله حمدا كثيرا كما هو أهله وصلى الله على محمد النبي الأمي وآله وسلم: خرج من منخره الأيسر طائر أصغر من الجراد وأكبر من الذباب حتى يسير تحت العرش يستغفر الله له إلى يوم القيامة" (الكافي 2/481).

عن أبي عبد الله قال " من قرأ عند منامه آية الكرسي ثلاث مرات والآية التي في آل عمران (شهد الله أنه لا اله الا هو والملائكة) وآية السخرة وآية السجدة وُكِّل به شيطانان يحميانه من مردة الشياطين" (الكافي 2/392 كتاب الدعاء باب الدعاء عند النوم والانتباه).

عن أبي جعفر قال: " إن الله عز وجل أوحى إلى داود عليه السلام أن ائت عبدي دانيال فقل له: إنك عصيتني فغفرت لك وعصيتني فغفرت لك وعصيتني فغفرت لك، فإن أنت عصيتني الرابعة لم أغفر لك... فلما كان في السحر قام دانيال فناجى ربه فقال: فوعزتك لئن لم تعصمني لأعصينك ثم لأعصينك ثم لأعصينك" (الكافي 2/316 كتاب الإيمان والكفر باب التوبة).

كيف يقبل الشيعة الاعتقاد بعصمة الإمام مع أن أمهات كتبهم تطعن في أنبياء كهذه الرواية التي تزعم أن نبيا من أنبياء الله يخاطب الله بهذه الجرأة قائلا لأعصينك يا رب ثم لأعصينك ثم لأعصينك…!!!

قال رجل لأمير المؤمنين: "يا أمير المؤمنين إن في بطني ماءً أصفر فهل من شفاء؟ قال: أكتب على بطنك آية الكرسي وتغسلها وتشربها وتجعلها ذخيرة في بطنك فتبرأ بإذن الله عز وجل. ففعل الرجل فبرأ " (الكافي 2/457 كتاب فضل القرآن: بدون باب).

عن أبي جعفر قال "إذا قهقهت فقل حين تفرغ: اللهم لا تمقتني" (الكافي 2/487 باب الدعابة والضحك).

عن أبي عبد الله قال "إن العبد ليكون له الحاجة إلى الله عز وجل فيبدأ بالثناء على الله والصلاة على محمد وآل محمد حتى ينسى حاجته فيقبضها الله له من غير أن يسأله إياها " (الكافي 2/363 كتاب الدعاء باب الاشتغال بذكر الله عز وجل).

خـرافـات

مرويات الحمار عفير

عن أمير المؤمنين علي أنه قال " إن أول شيء من الدواب توفي: [هو] عفير [حمار رسول الله] توفي ساعة قبضَ رسول الله صلى الله عليه وسلم، قطع خطامه ثم مر يركض حتى أتى بئر بني خطمة بقباء فرمى بنفسه فيها فكانت قبره. قال: إن ذلك الحمار كلّم رسول الله فقال: بأبي أنت وأمي، إن أبي حدثني عن أبيه عن جده عن أبيه أنه كان مع نوح في السفينة فقام إليه نوح فمسح على كفله ثم قال: يخرج من صُلب هذا الحمار يركبه سيد النبيين وخاتمهم. قال عفير: فالحمد لله الذي جعلني ذلك الحمار" (الكافي 1/184 كتاب الحجة : باب ما عند الأئمة من سلاح رسول الله)

عن أبي حمزة نصير الخادم قال » سمعت أبا محمد غير مرة يكلم غلمانه بلغاتهم: تُركٍ ورومٍ وصقالبة. فأقبل علي فقال: إن الله تبارك وتعالى يعطيه (أي الإمام الحجة) اللغات ومعرفة الأنساب والحوادث« (الكافي 1/426 كتاب الحجة. باب مولد الحسن بن علي).

عن أبي عبد الله أن الحسن قال » إن لله مدينتين، إحداهما بالمشرق والأخرى بالمغرب. وفيها سبعون ألف ألف لغة. يتكلم كل لغة بخلاف لغة صاحبها. وأنا أعرف جميع تلك اللغات (الكافي 1/384-385 كتاب الحجة. باب مولد الحسن بن علي).

عن أبي الحسن » بينما رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم جالس إذ دخل عليه ملك له أربعة وعشرون وجها. فقال له رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : حبيبي جبرئيل لم أرك في مثل هذه الصورة، قال الملك: لست بجبرئيل. يا محمد. بعثني الله عز وجل أن أزوج النور من النور. قال: من ممن؟ قال: فاطمة من علي. قال: فلما ولى الملك إذا بين كتفيه : محمد رسول الله علي وصيه. فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم منذ كم كُتِبَ هذا بين كتفيك؟ فقال: من قبل أن يخلق الله آدم باثنين وعشرين ألف عام« (الكافي 1/383 كتاب الحجة. باب مولد الزهراء عليها السلام).

وهكذا يكون أمر الولاية عند مهما إلى درجة أن يكتب ذلك على ظهر الملك غير أنه لا ينزل ولا آية واحدة صريحة في القرآن تنص على أن عليا وصي الله !

عن أبي الحسن قال » إن بنات الأنبياء لا يطمثن « (الكافي 1/381 كتاب الحجة. باب مولد الزهراء فاطمة عليها السلام).

عن أبي جعفر قال » لما ولدت فاطمة عليه السلام أوحى الله إلى ملك فأنطق به لسان محمد صلى الله عليه وآله وسلم فسماها فاطمة ثم قال: إني فطمتكِ بالعلم وفطمتكِ من الطمث. قال أبو جعفر: والله لقد فطمها عن الطمث في الميثاق« (الكافي 1/382 كتاب الحجة. باب مولد الزهراء عليها السلام).




الإمام معصوم أما النبي فلا



عن أبي جعفر قال: " إنالله عز وجل أوحى إلى داود عليه السلام أن ائت عبدي دانيال فقل له: إنك عصيتنيفغفرت لك وعصيتني فغفرت لك وعصيتني فغفرت لك، فإن أنت عصيتني الرابعة لم أغفر لك... فلما كان في السحر قام دانيال فناجى ربه فقال: فوعزتك لئن لم تعصمني لأعصينك ثملأعصينك ثم لأعصينك" (الكافي 2/316 كتاب الإيمان والكفر بابالتوبة).



هذه الرواية فيهاالتصريح بأن دانيال عصى الله عدة مرات. وهذا يتناقض مع عقيدة الشيعة بعصمة الأنبياءوالأئمة. وهه واحدة من الروايات التي تطعن في الأنبياء وربما كانت أحد أدلة القومفي تفضيل الإمام على النبي. إذ كيف يقبل الشيعة هذه الرواية التي تزعم أن نبيا منأنبياء الله يخاطب الله بهذه الجرأة قائلا لأعصينك يا رب ثم لأعصينك ثملأعصينك…!!!


مهمة الأنبياء تبليغ الناس عن الإمامة



عن أبي عبد الله » ما مننبي جاء قط إلا بمعرفة حقنا وتفضيلنا على من سوانا« (الكافي 1/362 كتاب الحجة. بابفيه نتف وجوامع من الرواية في الولاية).



عن أبي جعفر قال » واللهإن في السماء لسبعين صفا من الملائكة وإنهم ليدينون بولايتنا« (الكافي 1/362 كتابالحجة. باب فيه نتف وجوامع من الرواية في الولاية).



عن أبي الحسن قال » ولاية علي عليه السلام مكتوبة في جميع صحف الأنبياء. ولن يبعث الله رسولا إلا بنبوةمحمد صلى الله عليه وآله وسلم ووصية علي« (الكافي 1/363 كتاب الحجة. باب فيه نتفوجوامع من الرواية في الولاية).



هذا كذب وقح. فإن القرآنلا يتضمن ولا كلمة واحدة عن علي رضي الله مهما حاول الشيعة تحريف معاني النصوص ليلصقوها بالنص.



الأنبياء يأخذون الميثاق على الولاية على الربوبية



عن أبي جعفر أنه قيل له » لماذا سمي أمير المؤمنين؟ قال: الله سماه، وهكذا أنزل في كتابه ] وإذ أخذ ربك منبني آدم من ظهورهم ذريتهم وأشهدهم على أنفسهم ألست بربكم وأن محمدا رسولي وأن علياأمير المؤمنين« (الكافي 1/340 كتاب الحجة. باب نادر).



عن أبي جعفر أنه قيل له » لماذا سمي أمير المؤمنين؟ قال: الله سماه، وهكذا أنزل في كتابه ] وإذ أخذ ربك منبني آدم من ظهورهم ذريتهم وأشهدهم على أنفسهم ألست بربكم وأن محمدا رسولي وأن علياأمير المؤمنين« (الكافي 1/340 كتاب الحجة. باب نادر).



عن أبي عبد الله قال ] فمنكم مؤمن ومنكم كافر[ [1] فقال: عرّف الله إيمانهم بولايتهم وكفرهم بها يوم أخذعليهم الميثاق في صلب آدم وهو ذر « (الكافي 1/341 و 353 كتاب الحجة. باب فيه نكتونتف من التنزيل في الولاية ).



في الآية خطأ وهو ليس منالناسخ بل من الكليني أو ممن تلقى الكليني كذبته. فالآية هكذا (هو الذي خلقكم فمنكمكافر ومنكم مؤمن) فقد تعمد صاحب النص الابتداء بالايمان ليقول إن الله قد عرّفالناس بالولاية لكنهم كفروا.



إن الله أخذ من شيعتناالميثاق كما أخذ على بني آدم ألست بربكم؟ فمن وفى لنا وفى الله بالجنة. ومن أبغضناولم يؤد إلينا حقنا ففي النار خالدا مخلدا « (الكافي 1/331 كتاب الحجة. باب فيماجاء أن حديثهم صعب مستصعب).



مهمة الأنبياء تبليغ الناس عن الإمامة



عن أبي عبد الله » ما مننبي جاء قط إلا بمعرفة حقنا وتفضيلنا على من سوانا« (الكافي 1/362 كتاب الحجة. بابفيه نتف وجوامع من الرواية في الولاية).



عن أبي جعفر قال » واللهإن في السماء لسبعين صفا من الملائكة وإنهم ليدينون بولايتنا« (الكافي 1/362 كتابالحجة. باب فيه نتف وجوامع من الرواية في الولاية).



عن أبي الحسن قال » ولاية علي عليه السلام مكتوبة في جميع صحف الأنبياء. ولن يبعث الله رسولا إلا بنبوةمحمد صلى الله عليه وآله وسلم ووصية علي« (الكافي 1/363 كتاب الحجة. باب فيه نتفوجوامع من الرواية في الولاية).



هذا كذب وقح. فإن القرآنلا يتضمن ولا كلمة واحدة عن علي رضي الله مهما حاول الشيعة تحريف معاني النصوص ليلصقوها بالنص.




هكذانزل جبريل بهذه الآيات على محمد صلى الله عليه وآلهوسلم



عن أبي جعفر أنه قيل له » لماذا سمي أمير المؤمنين؟ قال: الله سماه، وهكذا أنزل في كتابه ( وإذ أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذريتهم وأشهدهم علىأنفسهم ألست بربكم وأن محمدا رسولي وأن عليا أمير المؤمنين« (الكافي 1/340 كتابالحجة. باب نادر).



عن أبي عبد الله قال ( ومن يطع الله ورسوله في ولاية علي وولاية الأئمة من بعدهفقد فاز فوزا عظيما) قال: هكذا نزلت « (الكافي 1/342 كتاب الحجة. باب فيه نكت ونتف من التنزيل فيالولاية).



وعن أبي عبد الله قال ( ولقد عهدنا إلى آدم من قبل كلمات في محمد وعلي وفاطمةوالحسن والحسين والأئمة عليهم السلام من ذريتهم فنسي ) قال: هكذا والله نزلت على محمد« (الكافي 1/344 كتاب الحجة. باب فيه نكت ونتف من التنزيلفي الولاية).



عن أبي جعفر قال نزلجبرئيل عليه السلام بهذه الآية على محمد هكذا ]بئسما اشتروا به أنفسهم أن يكفروابما أنزل الله في علي بغيا[ (الكافي 1/345 كتاب الحجة. باب فيه نكت ونتف من التنزيلفي الولاية).



عن جابر قال » نزلجبرئيل عليه السلام بهذه الآية على محمد هكذا ( وإن كنتمفي ريب مما نزلنا على عبدنا في علي فأتوا بسورة من مثله « (الكافي 1/345 كتابالحجة. باب فيه نكت ونتف من التنزيل في الولاية).



عن أبي عبد الله عليهالسلام قال » نزل جبرئيل على محمد صلى الله عليه وآله وسلم بهذه الآية هكذا ] ياأيها الذين أوتوا الكتب آمنوا بما نزلنا في علي نورا مبينا [ (الكافي 1/345 كتابالحجة. باب فيه نكت ونتف من التنزيل في الولاية).



علق المحقق قائلا » ليستهذه الآية في المصحف«. ولم ينتبه الى أن الآية مركبة من آيتين.



عن محمد بن سنان عنالرضا عليه السلام قال ] كبر على المشركين بولاية علي ما تدعوهم إليه يا محمد منولاية علي. هكذا في الكتاب مخطوطة« (الكافي 1/346 كتاب الحجة. باب فيه نكت ونتف منالتنزيل في الولاية).



عن أبي عبد الله قال ] سأل سائل بعذاب واقع للكافرين بولاية علي ليس له دافع[ قال: هكذا والله نزل بهاجبرئيل عليه السلام على محمد صلى الله عليه وآله وسلم « (الكافي 1/349 كتاب الحجة. باب فيه نكت ونتف من التنزيل في الولاية).



عن أبي جعفر قال » نزلجبرئيل عليه السلام بهذه الآية على محمد صلى الله عليه وآله وسلم هكذا ] فبدل الذينظلموا آل محمدا حقهم قولا غير الذي قيل لهم فأنزلنا على الذين ظلموا آل محمد حقهمرجزا من السماء بما كانوا يفسقون« (الكافي 1/351 كتاب الحجة. باب فيه نكت ونتف منالتنزيل في الولاية).



عن أبي جعفر قال » نزلجبرئيل عليه السلام بهذه الآية هكذا ] إن الذين ظلموا آل محمد حقهملم يكن اللهليغفر لهم طريقا إلا طريق جهنم[ ثم قال ] يا أيها الناس قد جاءك الرسول بالحق منربكم في ولاية علي فآمنوا خيرا لكم وإن تكفروا بولاية علي فإن لله ما في السماواتوما في الأرض[ (الكافي 1/351 كتاب الحجة. باب فيه نكت ونتف من التنزيل فيالولاية).



عن أبي جعفر عليه السلامقال » هكذا نزلت هذه الآية ] ولو أنهم فعلوا ما يوعظون به في علي لكان خيرا لهم[ (الكافي 1/351 كتاب الحجة. باب فيه نكت ونتف من التنزيل فيالولاية).



عن أبي عبد الله عليهالسلام قال ] قل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون[ فقال: ليس هكذا هي. إنما هي (والمأمونون) فنحن المأمونون« (الكافي 1/351 كتاب الحجة. باب فيه نكت ونتفمن التنزيل في الولاية).



عن أبي جعفر قال » نزلجبرئيل بهذه الآية هكذا ] فأبى أكثر الناس بولاية علي إلا كفورا[ ونزل جبرئيل عليهالسلام بهذه الآية هكذا ] وقل الحق من ربكم في ولاية علي فمن شاء فليؤمن ومن شاءفليكفر، إنا أعتدنا للظالمين آل محمد نارا [ (الكافي 1/351 كتاب الحجة. باب فيه نكتونتف من التنزيل في الولاية).



عن أبي عبد الله ] هذاعطاؤنا فامنن أو أعط بغير حساب. وهكذا هي في قراءة علي عليه السلام« (الكافي 1/364كتاب الحجة. باب في معرفتهم وأوليائهم والتفويض إليهم).


هل عَهْدُ الله هو ولاية علي؟



عن أبي عبد الله {وأوفوا بعهدي} أي بولاية أمير المؤمنين عليه السلام ] أوف بعهدكم[ أي أوف لكم بالجنة« (الكافي 1/357كتاب الحجة. باب فيه نكت ونتف من التنزيل في الولاية).



}لا يملكون الشفاعة إلا من اتخذ عند اللهعهدا{ إلا مندان الله بولاية أمير المؤمنين عليه السلام والأئمة من بعده فهو العهد عند الله« (الكافي 1/357 كتاب الحجة. باب فيه نكت ونتف من التنزيل فيالولاية).


مبالغاتهم عن الأئمة



قال أبو جعفر " للإمام عشر علامات: يولد مطهرا مختونا وإذا وقع على الأرض وقع على راحته رافعا صوته بالشهادتين ولا يجنب، وتنام عينه ولا ينام قلبه، ولا يتثاءب ولا يتمطى ويرى من خلفهكما يرى من أمامه، ونجوه (فساؤه وضراطه وغائطه) كريح المسك (الكافي 1/319 كتابالحجة – باب مواليد الأئمة).


===

الأئمة يحييون ويميتون



ماتت بقرة لامرأة فقاللها أبو الحسن موسى " هل لك أن أحييها لك؟ فألهمها الله أن تقول نعم يا عبد الله. فتنحى وصلى ركعتين. ثم رفع يده وحرك شفتيه ثم قام فصوّت بالبقرة فنخّسها أو ضربهابرجله فاستوت على الأرض قائمة" (الكافي 1/404 كتاب الحجة باب مولد أبي الحسن موسىبن جعفر).



تعليق: فهذا إثبات منهمإلى أن الأئمة يحيون ويميتون. وتأمل أول قوله: هل لك أن أحييها لك؟ وهو دليل الكذبفإن فإنها تفيد أنه هو الذي يحيي. فهل يقول ذلك رجل صالح من أهل البيت؟ يبقى أنننظر في سند الرواية حتى نتبين صحة السند إلى أبي الحسن: الرواية تبدأ هكذا علىعادة الكليني: عن عدة من أصحابنا. من أصحابكم؟ زرارة الذي لعنه جعفر نفسه حيث قال « كذب علي زرارة، لعن الله زرارة، لعن الله زرارة، لعن الله زرارة » وقال « إن مرضزرارة فلا تعده، وإن مات فلا تشهد جنازته. زرارة شر من اليهود والنصارى » وقال « إنالله قد نكس قلب زرارة » (رجال لكشي 147ط: مشهد. وانظر كتاب تنقيح المقال 443:1 ط: النجف. والخوئي في معجم رجال الحديث. ط : النجف. (رجال الكشي 160 والمامقاني فيتنقيح المقال444:1) هذا بالرغم من مدافعة عبد الحسين عنه في المراجعات قائلا « لمنجد شيئاً مما نسبه إليه الخصم. وما ذاك منهم إلا البغي والعدوان » (المراجعات 335).





أخذ الميثاق على الإمامة لا على الربوبية



إن الله أخذ من شيعتنا الميثاق كما أخذ على بني آدم ألست بربكم؟ فمن وفى لنا وفى الله بالجنة. ومن أبغضناولم يؤد إلينا حقنا ففي النار خالدا مخلدا « (الكافي 1/331 كتاب الحجة. باب فيماجاء أن حديثهم صعب مستصعب).



عن أبي جعفر أنه قيل له » لماذ سمي أمير المؤمنين؟ قال: الله سماه، وهكذا أنزل في كتابه ] وإذ أخذ ربك منبني آدم من ظهورهم ذريتهم وأشهدهم على أنفسهم ألست بربكم وأن محمدا رسولي وأن علياأمير المؤمنين« (الكافي 1/340 كتاب الحجة. باب نادر).





لماذايحكم الأئمة بحكم داود



قال جعفر " إذا قام قائمآل محمد حكم بحكم داود وسليمان ولا يُسئل البينة" قيل له " بما تحكمون؟ قال بحكمالله وحكم داود. قيل له: ما منزلة الأئمة؟ قال كمنزلة ذي القرنين وكمنزلة يوشعوكمنزلة آصف صاحب سليمان" (الكافي 1/328 كتاب الحجة باب في الأئمة أنهم إذا ظهرأمرهم حكموا بحكم داود).



وهذا من أوجه العلاقةبين الشيعة وبين اليهود، وإلا فمن كان يعظم القرآن وسنة النبي صلى الله عليه وآلهوسلم لا يقبل إلا أن يكون الحكم بهما. ولو كان داود حيا لما وسعه إلا اتباع سنةالمصطفى صلى الله عليه وآله وسلم. وهل بقي حكم داود متوافرا بيننا؟ أم أن الكتبالسابقة نسخت ولم يبق إلا اتباع القرآن؟



سئل أبو محمد عن معنىقوله تعالى (ولم يتخذوا من دون الله ولا رسوله ولا المؤمنين وليجة) فقال: " الوليجةهم الأئمة" (الكافي 1/425 كتاب الحجة باب مولد أبي محمد الحسن بنعلي).



أعطى الشيعة إمامة أهلالبيت أهمية كبرى وجعلوها أساس الدين، لكنهم لم يجدوا لها ذكرا ولا اهتماما فيالقرآن، فزعموا تحريف القرآن والزيادة فيه والنقص منه، لكنهم وجدوا أن هذا ما أيدمذهبهم بل شنعه وعرض مذهبهم للتكفير والخروج على الملة. فأخذوا يحرفون معاني الآياتبعدما عجزوا عن تحريفها وصاروا يلوون أعناق نصوص الآيات ويحرفون الكلم عن مواضعهويجعلون موضوع الإمامة داخلا في معاني الآيات بعدما عجزوا عن الاتيان بآية واحدةتؤيد مذهبهم.



عن علي بن الحسين قال " إن الله خلق محمداً وعلياً وأحد عشر من ولده من نور عظمته، فأقامهم أشباحاً في ضياءنوره يعبدونه قبل خلق الخلق، ويسبحون الله ويقدسونه" (الكافي 1/446 كتاب الحجة بابما جاء في الإثني عشر والنص عليهم).



بل ذكروا أن الله مسحهم بيمينه وأفضى نوره فيهم (الكافي 1/365) وأنه خلطهم بنفسه فجعل ظلمهم ظلمه (1/113) فهذا قول بالحلول وشبيه بعقيدة المجوس في النور والظلمة.



الأئمةثلاثة عشر لا اثنا عشر



عن جابر بن عبد اللهالأنصاري قال " دخلت على فاطمة عليها السلام وبين يديها لوح فيه أسماء الأوصياء منولدها فعددتُ اثني عشر آخرهم القائم عليه السلام، ثلاثة منهم محمد وثلاثة منهم علي" (الكافي 1/447 كتاب الحجة باب ما جاء في الإثني عشر والنص عليهم).



عن أبي جعفر قال: قالرسول الله صلى الله عليه وسلم " إني واثني عشر من ولدي وأنت يا علي زر الأرض يعنيأوتادها وجبالها – بنا أوتد الله الأرض أن تسيخ بأهلها، فإذا ذهب الإثنا عشر منولدي ساخت الأرض بأهلها ولم يُنظَروا" (الكافي 1/448 كتاب الحجة باب ما جاء فيالإثني عشر والنص عليهم).


تعليق: هذه من المفاجآتالتي لا يعرفها كثير من الناس عن الشيعة. وهو أن أهم كتبهم وهو الكافي يروي ما يفيدبأن الأئمة ثلاثة عشر لا اثني عشر. فإذا عددتهم بحسب الرواية وجدتهم ثلاثة عشر، ولاتنس أن الكافي قد طبع آلاف المرات ولا يزال هذا التناقض فيه.


الامامة تحل محل الشهادة



عن أبي جعفر قال: " بنيالإسلام على خمس: على الصلاة والزكاة والصوم والحج ولم يناد بشيء كما نادىبالولاية، فأخذ الناس بأرب وتركوا هذه – يعني الولاية –" (الكافي 2/15 كتاب الإيمانوالكفر باب دعائم الإسلام).



عن أبي جعفر قال: " بنيالإسلام على خمسة أشياء: على الصلاة والزكاة والحج والصوم والولاية، قال زرارة: فقلت: وأي شيء من ذلك أفضل؟ فقال: الولاية أفضل " … " أما لو أن رجلاً قام ليلهوصام نهاره وتصدق بجميع ماله وحج جميع دهره ولم يعرف ولاية الله فيواليه ويكون جميعأعماله بدلالته إليه، ما كان له على الله جل وعز حق في ثوابه ولا كان من أهلالإيمان " ( الكافي 2/16 كتاب الإيمان والكفر باب دعائم الإسلام).



عن أبي جعفر قال: " بنيالإسلام على خمس: الصلاة والزكاة والصوم والحج والولاية ولم ينادى بشيء ما نوديبالولاية يوم الغدير " (الكافي 2/17 كتاب الإيمان والكفر باب دعائمالإسلام).



تأمل هذه الروايات التيحذفت الشهادتين وأحلت محلهما الولاية. من أظلم ممن حذف الشهادتين ليضع مكانها ولايةأهل البيت التي جعلوها كذلك أفضل من الصلاة والصوم والزكاة والحج. ثم تجد في هذهالنصوص نفيا صريحا لأن يكون أهل السنة عندهم من المسلمين. فقد ورد في الرواية » أمالو أن رجلاً قام ليله وصام نهاره وتصدق بجميع ماله وحج جميع دهره ولم يعرف ولايةالله فيواليه لم يكن من أهل الإيمان " ( الكافي 2/16 كتاب الإيمان والكفر باب دعائمالإسلام).

التناقض في الأركان الخمس



قال أبو عبد الله " شهادة أن لا اله الا اله وحده لا شريك له وأن محمدا عبده ورسوله وإقام الصلاةوإيتاء الزكاة وحج البيت وصيام شهر رمضان فهذا الاسلام. وقال: الايمان معرفة هذاالأمر فإن أقر بها ولم يعرف هذا الأمر مع هذا فإن أقر بها ولم يعرف هذا الأمر كانمسلما وكان ضالا" (الكافي كتاب الايمان والكفر 2/20 باب أن الإسلام يحقن بهالدم).

أنظر التناقض هنا معالروايات السابقة مما يؤكد أن الكليني ليس هو الكاتب الوحيد لكتابه. والتناقض منالأدلة على أن ما أتوا به ليس من عند الله.







 
قديم 23-04-07, 03:06 AM   رقم المشاركة : 8
ناصر123
عضو ماسي





ناصر123 غير متصل

ناصر123 is on a distinguished road


الله سبحانه يتحلى لزوار الحسين

1 ـ حدَّثني محمّد بن الحسين بن متّ الجوهري ، عن محمّد بن أحمدَ بن يحيى بن عِمران الأشعريّ ، عن موسى بن عُمَرَ ، عن عليَّ بن النُّعمان ، عن عبدالله بن مُسكانَ «قال: قال أبو عبدالله عليه السلام : إنَّ الله تبارك وتعالى يتجلّى لزوَّار قبر الحسين عليه السلام قبل أهل عَرفات ويقضي حوائجهم ، ويغفر ذنوبهم ، ويشفِّعهم في مسائلهم ، ثمَّ يثنّي بأهل عرفات فيفعل بهم ذلك» .
كاملُ الزيارات
تأليف
أبي القاسم جعفر بن محمد بن جعفر بن موسى بن قولويه القمي
المتوفى 368 هـ . ق
صححه وعلق عليه : بهراد الجعفري
بإشراف
الأستاذ : علي أكبر الغفاري
نشر ـ صدوق
ع ـ غفاري
الباب الثّامن والسّتّون
(إنَّ زُوَّار الحسين عليه السلام مشفّعون)
181 - 212







 
قديم 03-05-07, 12:35 AM   رقم المشاركة : 9
بارق
عضو ماسي





بارق غير متصل

بارق is on a distinguished road


علي وغيره يطيرون في السحاب.

يروي هاشم البحراني عن علي عليه السلام أنه ركب السحاب فدارت به سبع أرضين (مدينة المعاجز1/542). وأن جماعة يزيد بن معاوية أتوا الى علي بن الحسين ليقتلوه فوجدوه ركب السحاب (مدينة المعاجز4/256).

وكذلك المجلسي عن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله ركب السحاب فطار (بحار الأنوار39/138 و148 تفسير فرات510 ).

ويروي الطباطبائي أن الله سخر لعلي السحاب فكان يسير في الأرض شرقا وغربا (تفسير الميزان 13/372 للطباطبائي).

الرعد والبرق من تدبير علي ومشيئته.

عن عبد الله بن القاسم بن سماعة بن مهران قال: كنت عند أبي عبد الله عليه السلام فأرعدت السماء وأبرقت فقال أبو عبد الله عليه السلام: ما كان من هذا الرعد فإنه من أمر صاحبكم. قلت: من صاحبنا؟ قال: أمير المؤمنين عليه السلام (الاختصاص للمفيد ص327 بحار الأنوار27/33).

تلقين الميت أسماء الأئمة.

« أن يلقن الميت الشهادتين وأسماء الأئمة عند وضعه في القبر قبل تشريج اللبن عليه ، فيقول الملقن: يا فلان ابن فلان أذكر العهد الذي خرجت عليه من دار الدنيا : شهادة أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأن محمدا عبده ورسوله وأن عليا أمير المؤمنين والحسن والحسين - ويذكر الأئمة إلى آخرهم أئمتك أئمة الهدى الأبرار» (النهاية ص38 للطوسي المبسوط للطوسي1/186 مصباح المتجهد ص20).


قوه خارقة لعلي ابن ابي طالب رضي الله عنه

روى الجزائري عن البرسي قوله « أن جبرئيل جاء إلى رسول الله فقال: يا رسول الله إن علياً لما رفع السيف ليضرب به مرحباً، أمر الله سبحانه إسرافيل وميكائيل أن يقبضا عضده في الهواء حتى لا يضرب بكل قوته، ومع هذا قسمه نصفين وكذا ما عليه من الحديد وكذا فرسه ووصل السيف إلى طبقات الأرض، فقال لي الله سبحانه يا جبرئيل بادر إلى تحت الأرض، وامنع سيف علي عن الوصول إلى ثور الأرض حتى لا تقلب الأرض، فمضيت فأمسكته، فكان على جناحي أثقل من مدائن قوم لوط، وهي سبع مدائن، قلعتها من الأرض السابعة، ورفعتها فوق ريشة واحدة من جناحي إلى قرب السماء، وبقيت منتظراً الأمر إلى وقت السحر حتى أمرني الله بقلبها، فما وجدت لها ثقلاً كثقل سيف علي،. . . وفي ذلك اليوم أيضاً لما فتح الحصن وأسروا نسائهم كانت فيهم صفية بنت ملك الحصن فأتت النبي صلى الله عليه وسلم وفي وجهها أثر شجة، فسألها النبي عنها، فقالت أن علياً لما أتى الحصن وتعسر عليه أخذه، أتى إلى برج من بروجه، فنهزه فاهتز الحصن كله وكل من كان فوق مرتفع سقط منه، وأنا كنت جالسة فوق سريري فهويت من عليه فأصابني السرير، فقال لها النبي يا صفية إن علياً لما غضب وهز الحصن غضب الله لغضب علي فزلزل السماوات كلها حتى خافت الملائكة ووقعوا على وجوههم، وكفى به شجاعة ربانية، وأما باب خيبر فقد كان أربعون رجلاً يتعاونون على سده وقت الليل ولما دخل (علي) الحصن طار ترسه من يده من كثرة الضرب، فقلع الباب وكان في يده بمنزلة الترس يتقاتل فهو في يده حتى فتح الله عليه" ["الأنوار النعمانية" للسيد نعمة الله الجزائري].

علي يضرب نهر الفرات بقضيب.

يقول زين الدين البياضي في صراطه المستقيم (1/20 و 107ط الأولى المطبعة الحيدرية نشر المكتبة المرتضوية لإحياء الآثار الجعفرية) » لما رجع – علي - من صفين كلم الفرات فاضطربت وسمع الناس صوتها بالشهادتين والإقرار له بالخلافة وفي رواية عن الصادق عليه السلام عن آبائه عليهم السلام أنه ضربها بقضيب فانفجرت وسلمت عليه حيتانها وأقرت له بأنه الحجة«.

كيف تعرف ان البطيخة مواليه لأهل البيت ام أنها ناصبية

حدثنا حمزة بن محمد العلوي ، عن أحمد بن محمد الهمداني ، عن المنذر بن محمد ، عن الحسين بن محمد ، عن سليمان بن جعفر ، عن الرضا ، عن أبيه ، عن جده ، عن أبي جده ، أن أمير المؤمنين أخذ بطيخة ليأكلها ، فوجدها مرة فرمى بها ، فقال : بعداً وسحقاً !! وفقيل له : يا أمير المؤمنين ، وما هذه البطيخة ؟ فقال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن الله تبارك وتعالى أخذ عقد مودتنا على كل حيوان ونبت ، فما قبل الميثاق كان عذباً طيباً ، وما لم يقبل الميثاق كان ملحاً زعاقاً .

أقول : هذه الرواية ترشدنا إلى طريقة عملية لتمييز مذهب كل بطيخة !!
فإذا كانت حلوة الطعم جداً فهي إمامية اثني عشرية .
أما إن كانت ُمرة جداً فهي ناصبية تنصب العداء لأهل البيت ********!!


الحسن يتكلم سبعين مليون لغة.

عن أبي عبد الله أن الحسن قال » إن لله مدينتين، إحداهما بالمشرق والأخرى بالمغرب. وفيها سبعون ألف ألف لغة. يتكلم كل لغة بخلاف لغة صاحبها. وأنا أعرف جميع تلك اللغات (الكافي 1/384-385 كتاب الحجة. باب مولد الحسن بن علي).

أكل التراب شفاء من كل داء.

عن أبي الحسن قال « كُلُّ طِينٍ حَرَامٌ مِثْلُ الْمَيْتَةِ وَ الدَّمِ وَ لَحْمِ الْخِنْزِيرِ إلا طِينَ قَبْرِ الْحُسَيْنِ فَإِنَّ فِيهِ شِفَاءً مِنْ كُلِّ دَاءٍ وَ لَكِنْ لا يُكْثَرُ مِنْهُ وَ فِيهِ أَمَانٌ مِنْ كُلِّ خَوْفٍ» (الكافي3/378).

وجاء في مفاتيح الجنان » لا يجوز مطلقا على المشهور بين العلماء أكل شيء من التراب أو الطين إلا تربة الحسين المقدسة استشفاء من دون قصد الإلتذاذ بها بقدر الحمصة. والأحوط أن لا يزيد قدرها على العدسة، ويحسن أن يضع التربة في فمه ثم يشرب جرعة من الماء ويقول: اللهم اجعله رزقا واسعا وعلما نافعا وشفاء من كل داء وسقم« (مفاتيح الجنان547).

لكن أكل الطين يورث النفاق (من هنا جاءت التقية).

عَنْ أَبِى عَبْدِ اللَّهِ ع قَالَ أَكْلُ الطِّينِ يُورِثُ النِّفَاقَ (الكافي2/265).

عَنْ أَبِى جَعْفَرٍ ع قَالَ « أَكْثَرُ مَصَائِدِ الشَّيْطَانِ أَكْلُ الطِّينِ وَ هُوَ يُورِثُ السُّقْمَ فِى الْجِسْمِ وَ يُهَيِّجُ الدَّاءَ وَ مَنْ أَكَلَ طِيناً فَضَعُفَ عَنْ قُوَّتِهِ الَّتِى كَانَتْ قَبْلَ أَنْ يَأْكُلَهُ وَ ضَعُفَ عَنِ الْعَمَلِ الَّذِى كَانَ يَعْمَلُهُ قَبْلَ أَنْ يَأْكُلَهُ حُوسِبَ عَلَى مَا بَيْنَ قُوَّتِهِ وَ ضَعْفِهِ وَ عُذِّبَ عَلَيْهِ» (الكافي6/266).

كيف يذهب وجع العين.

» التوسل بالإمام موسى عليه السلام ينفع لوجع العين« (الباقيات الصالحات745 ملحق بمفاتيح الجنان).

أسماء الأيام أسماء الرسول وأهل البيت.

» السبت اسم رسول الله صلى الله عليه وسلم والأحد أمير المؤمنين عليه السلام والإثنان الحسن والحسين عليهما السلام والثلاثاء علي بن الحسين ومحمد بن علي وجعفر بن محمد عليهم السلام، والأربعاء موسى بن جعفر وعلي بن موسى ومحمد بن علي وأنا، والخميس ابني الحسين عليه السلام والجمعة ابن ابني وإليه تجتمع عصابة الحق« (مفاتيح الجنان86).

مع أنهم صرحوا بأن اسم الأحد إسم من أسماء الله تعالى. (وسائل الشيعة11/350).
الإمام يتكلم جميع لغات المخلوقات.

عن أبي حمزة نصير الخادم قال » سمعت أبا محمد غير مرة يكلم غلمانه بلغاتهم: تُركٍ ورومٍ وصقالبة. فأقبل علي فقال: إن الله تبارك وتعالى يعطيه (أي الإمام الحجة) اللغات ومعرفة الأنساب والحوادث« (الكافي 1/426 كتاب الحجة. باب مولد الحسن بن علي).

الحسين يرضع من إصبع النبي ولسانه.

عن أبي عبد الله قال » لم يرضع الحسين من فاطمة عليها السلام ولا من أنثى. كان يؤتى به النبي صلى الله عليه وسلم فيضع إبهامه في فيه. فيمص منها ما يكفيه اليومين والثلاث« (الكافي 1/386 كتاب الحجة. باب مولد الحسين بن علي).

عن أبي الحسن أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يؤتى به الحسين فيلقمه لسانه فيمصه فيجتزئ به. ولم يرتضع من أنثى« (الكافي 1/387 كتاب الحجة. باب مولد الحسين).

وينكرون على أبي هريرة أنه روى عن النبي صلى الله عليه وسلم ستة آلاف حديثا، أما أن يتكلم الحسن سبعين مليون لغة مع أن لغات العالم لا تبلغ في عالمنا هذا العدد حتى وإن أضفنا إليهم لغات الحشرات. ويكون للملك أربع وعشرون وجها وأن تكون طبيعة فاطمة رضي الله عنها مختلفة عما ابتلى به سائر النساء وأن يرضع نبينا من ثدي أبي طالب لا أم طالب وأن يرضع الحسين من أصبع النبي ولسانه فهذا معقول عند الشيعة.

وهكذا يستغرب الشيعة أن يضرب موسى الملك ويتعاملون مع نصوصنا تعامل المستشرقين واللاعقلانيين. ولكن ماذا عن رضاع النبي صلى الله عليه وسلم من ثدي أبي طالب ورضاع الحسين من إصبع النبي صلى الله عليه وسلم ولسانه: هل هذا من العقل؟

سيقول لك الشيعة: من قال لك أننا نسلم بكل ما في كتاب الكافي فإن فيه الصحيح والضعيف.

والجواب:

أولا: هذا يتعارض مع ما قاله كبار علماء الشيعة من أن مضامين نصوص الكافي متواترة مقطوع بصحتها وهي أحسن الكتب الأربعة وأتقنها.

نحن معشر أهل السنة قد صححنا أسانيد مصادر عقيدتنا فإذا صح عندنا السند بواسطة الراوي الثقة إلى النبي رسول الله صلى الله عليه وسلم أخذنا به ولا نبالي باعتراض معترض. أما أنتم معشر الشيعة فماذا تنتظرون؟ مضى على تأليف كتاب الكافي ما يقارب الألف سنة فهلا تحققتم من الأسانيد؟ هذا ما لا يمكن للشيعة فعله لأن

النبي يرضع من ثدي عمه أبي طالب.

عن أبي عبد الله قال » لما ولد النبي صلى الله عليه وسلم مكث أياما ليس له لبن. فألقاه أبو طالب على ثدي نفسه. فأنزل الله فيه لبنا فرضع منه أياما حتى وقع أبو طالب على حليمة السعدية فدفعه إليها« (الكافي 1/373 كتاب الحجة. باب مولد النبي صلى الله عليه وسلم ووفاته).
النبي دانيال يهدد الله بالعصيان.

عن أبي جعفر قال: " إن الله عز وجل أوحى إلى داود عليه السلام أن ائت عبدي دانيال فقل له: إنك عصيتني فغفرت لك وعصيتني فغفرت لك وعصيتني فغفرت لك، فإن أنت عصيتني الرابعة لم أغفر لك... فلما كان في السحر قام دانيال فناجى ربه فقال: فوعزتك لئن لم تعصمني لأعصينك ثم لأعصينك ثم لأعصينك" (الكافي 2/316 كتاب الإيمان والكفر باب التوبة).


الصلاة على الآل تغني عن دعاء الله.

عن أبي عبد الله قال "إن العبد ليكون له الحاجة إلى الله عز وجل فيبدأ بالثناء على الله والصلاة على محمد وآل محمد حتى ينسى حاجته فيقضيها الله له من غير أن يسأله إياها " (الكافي 2/363 كتاب الدعاء باب الاشتغال بذكر الله عز وجل).

النوران يتزوجان.

عن أبي الحسن » بينما رسول صلى الله عليه وسلم جالس إذ دخل عليه ملك له أربعة وعشرون وجها. فقال له رسول الله رسول الله صلى الله عليه وسلم : حبيبي جبرئيل لم أرك في مثل هذه الصورة، قال الملك: لست بجبرئيل. يا محمد. بعثني الله عز وجل أن أزوج النور من النور. قال: من ممن؟ قال: فاطمة من علي. قال: فلما ولى الملك إذا بين كتفيه : محمد رسول الله علي وصيه. فقال رسول الله تعالى منذ كم كُتِبَ هذا بين كتفيك؟ فقال: من قبل أن يخلق الله آدم باثنين وعشرين ألف عام« (الكافي 1/383 كتاب الحجة. باب مولد الزهراء عليها السلام).

وهكذا يكون أمر الولاية عند مهما إلى درجة أن يكتب ذلك على ظهر الملك غير أنه لا ينزل ولا آية واحدة صريحة في القرآن تنص على أن عليا وصي الله !

مرج البحرين يلتقيان أي علي وفاطمة.

تفسير الميزان (ج19 تفسير سورة الرحمن وتفسير القمي2/345وتفسير نور الثقلين5/197).

فاطمة منزهة عن الحيض.

عن أبي الحسن قال » إن بنات الأنبياء لا يطمثن « (الكافي 1/381 كتاب الحجة. باب مولد الزهراء فاطمة عليها السلام).

عن أبي جعفر قال » لما ولدت فاطمة عليه السلام أوحى الله إلى ملك فأنطق به لسان محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم فسماها فاطمة ثم قال: إني فطمتكِ بالعلم وفطمتكِ من الطمث. قال أبو جعفر: والله لقد فطمها عن الطمث في الميثاق« (الكافي 1/382 كتاب الحجة. باب مولد الزهراء عليها السلام).

الإمام زين العابدين.

قالت امرأة من شيعة علي بن الحسين الملقب (زين العابدين) « جئت إلى علي بن الحسين وقد بلغت من العمر عتيا، وقد بلغ بي العمر الكبر الى أن أرعشت وأنا أعد يومئذ مائه وثلاث عشره سنه، فرأيته راكعا وساجدا أو مشغولا بالعبادة فيئست من الدلاله فأومأ الي بالسبابه فعاد الى شبابي» (الكافي1/347 باب مايفصل به بين دعوى المحق والمبطل في أمر الامامة).

الإمام الحسين.

قالوا « لما قتل الحسين ارسل محمد بن الحنفيه الى علي بن الحسين وقال له: قتل ابوك رضي الله عنه وصلى على روحه ولم يوص وأنا عمك وصنو أبيك، وولادتي من علي عليه السلام في سني وقديمي أحق بها منك في حداثتك، فلا تنازعني في الوصيه ولا الامامه ولاتحاجني.. فرد عليه علي بن الحسين: إنطلق بنا إلى الحجر الأسود حتى نتحاكم عليه ونسأله عن ذلك، فانطلقا حتى أتيا الحجر الأسود، فقال علي بن الحسين لمحمد بن الحنفية: أبدأ أنت فابتهل الى الله عز وجل وسله أن ينطق لك الحجر، ثم سل. فابتهل محمد في الدعاء وسأل الله، ثم دعا الحجر فلم يجبه ... ثم دعا الله علي بن الحسين عليهما السلام ... فتحرك الحجر حتى كاد أن يزول عن موضعه، ثم أنطقه الله عز وجل بلسان عربي مبين، فقال: اللهم ان الوصيه والامامه الى علي بن الحسين» (الكافي1/348 إعلام الورى للطبرسي 258 و259).

الإمام موسى بن جعفر.

ونقلوا عن موسى بن جعفر أنه لما حصل خلاف بينه وبين أخيه عبد الله وكان أكبر ولد جعفر ــ خلاف بالامامه أمر موسى بجمع حطب في وسط الدار وأرسل الى أخيه عبد الله يسأله أن يصير اليه، فلما صار اليه ومع موسى جماعه من الإمامية، فلما جلس موسى أمر بطرح النار في الحطب فاحترق ولا يعلم الناس السبب فيه حتى صار الحطب كله جمرا ً ثم قام موسى وجلس بثيابه في وسط النار وأقبل يحدث الناس ساعة ثم قام فنفض ثوبه ورجع الى المجلس، فقال لأخيه عبد الله: إن كنت تزعم أنك الإمام بعد أبيك فاجلس في ذلك المجلس» (كشف الغمه للأربلي ج3/73).

وذكر الكليني قصه أخرى لاثبات امامه موسى بن جعفر و أحقيته بها من أخوته الكبار بأن شخصا جاء الى موسى بن جعفر فسأله عن الامام من هو؟
فقال: ان أخبرتك تقبل ؟
قال: بلى جعلت فداك
قال: أنا هو .
قال: فشئ أستدل به ؟
قال: أذهب الى تلك الشجره ـ وأشار بيده الى أم غيلان ـ فقل لها : يقول لك موسى بن جعفر : أقبلي
قال: فأتيتها فرأيتها والله تخد الأرض خدا حتى وقفت بين يديه ، ثم أشار اليها فرجعت» (الأصول من الكافي 1/253 وإعلام الورى للطبرسي ص302).

الإمام محمد بن علي الرضا.

أثبت الروافض إمامه محمد بن علي الرضا أنه جاء اليه شخص فقال : والله اني أريد أن أسألك مسأله واني والله لأستحيي من ذلك فقال لي: أنا أخبرك قبل أن تسألني، تسألني عن الامام؟ فقلت: هو والله هذا فقال: أنا هو فقلت: علامة؟ فكان في يده عصا فنطقت و قالت: إن مولاي امام هذا الزمان وهو الحجة» (أصول الكافي1/353).

وهكذا عارض القوم أصولهم بأن الإمامه لا تثبت إلا بالنص و الإشارة و لا يكون الإمام إلا منصوصاً عليه مشارا إليه من قبل الذي قبله.


بول الأئمة وغائطهم سبب دخول الجنة.

ليس في بول الأئمة وغائطهم استخباث ولا نتن ولا قذارة بل هما كالمسك الأذفر، بل من شرب بولهم وغائطهم ودمهم يحرم الله عليه النار واستوجب دخول الجنة) (أنوار الولاية لآية الله الآخوند ملا زين العابدين الكلبايكاني 1409هـ – ص 440).

فساء وضراط الأئمة كريح المسك.

قال أبو جعفر " للإمام عشر علامات: يولد مطهرا مختونا وإذا وقع على الأرض وقع على راحته رافعا صوته بالشهادتين ولا يجنب، وتنام عينه ولا ينام قلبه، ولا يتثاءب ولا يتمطى ويرى من خلفه كما يرى من أمامه، ونجوه (فساؤه وضراطه وغائطه) كريح المسك (الكافي 1/319 كتاب الحجة – باب مواليد الأئمة).


الله يزور قبر الحسين.

قد تعجبون من هذه الحقيقة. والحقيقة مرة.

روى الكليني وغيره أن أبا عبد الله عتب على من أتاه ولم يزر قبر علي بن أبي قائلا « لولا أنك من شيعتنا ما نظرت إليك، ألا تزور من يزوره الله والملائكة والأنبياء» (الكافي 7/580 تهذيب الأحكام للطوسي 6/20 وسائل الشيعة 14/375 بحار الأنوار25/361 100/258 وبحسب طبعة أخرى 97/257 كامل الزيارات 38كتاب المزار 19 فرحة الغري74 ).

وبسبب ما ورد من مثل هذه الفضائل تفوه أحد أصحاب أبي عبد الله بهذه الكلمة « والله لقد تمنيت أني زرته ولم أحج» (الكافي4/583). فتأمل!!!

ورجعت إلى النسخة المنزلة على الانترنت فلم أجدها. بالرغم من أن الطبعة المنزلة هي نفس الطبعة الورقية (طباعة مؤسسة الوفاء الطبعة الثانية سنة 1983) وهذا يعني تدخل الأيدي الشيعية لتحذف العديد من النصوص.

من حج كان ممن يزوره الله.

بل قالوا « من حج أكثر من خمسين حجة كان ممن يزوره الله عز وجل كل جمعة» (فقيه من لا يحضره الفقيه2/217 وسائل الشيعة 11/127).

طلب الاستعانة من الأنبياء والملائكة في الصلاة.

« قل في آخر سجودك: يا جبرئيل يا محمد يا جبرئيل يا محمد. (تكرر ذلك) إكفياني ما أنا فيه. فإنكما كافيان. واحفظاني بإذن الله فأنتما حافظان» (الكافي 2/406 كتاب الدعاء باب الدعاء للكرب والهم والحزن والخوف).

الاستعاذة بالمخلوق والبسملة به.

روى الكليني « عن أبي عبد الله كان يدعو " أعوذ برسول الله صلى الله عليه وسلم من شر ما خلق وبرأ وذرأ" (الكافي 2/391 كتاب الدعاء باب الدعاء عند النوم والانتباه).

- وعن أبي جعفر قال: واذا اشتكى الانسان فليقل: بسم الله وبالله وبمحمد رسول الله" (الكافي 2/412 باب الدعاء للعلل والأمراض).

الإمامة عند الرافضة.

الإمامة منصب الهي. الله يختار النبي وينص عليه فكذلك يختار الامام وينصبه (أصل الشيعة وأصولها 58). فاختار الله عليا ولكن عليا اختار أن يقول: دعوني والتمسوا غيري فإني لكم وزيرا خير لكم مني أميرا. ثم اختار الله الحسن فسلمها الحسن إلى ألد أعداء الشيعة معاوية. ناسفا بذلك هو وأبوه بنيان عقيدة الإمامة من القواعد.

عقيدة بلع الحصى وآكلة التراب.

»قال عباس القمي « لا يجوز مطلقا على المشهور بين العلماء أكل شيء من التراب أو الطين إلا تربة الحسين المقدسة استشفاء من دون قصد الإلتذاذ بها بقدر الحمصة. والأحوط أن لا يزيد قدرها على العدسة، ويحسن أن يضع التربة في فمه ثم يشرب جرعة من الماء ويقول: اللهم اجعله رزقا واسعا وعلما نافعا وشفاء من كل داء وسقم« (مفاتيح الجنان547).

تعليق: أخشى أن يكون هذا الرزق الواسع مرضا واسعا وحصيات تتسبب في تلف الكلية وحصر التبول. بالهنا والشفا.

التراب شفاء كالعسل.

· قالوا «تراب قبر الحسين عندهم شفاء من كل داء. وأمن من كل خوف فللتربة فضلها يشرب منها المريض فيتحول إلى صحيح كأن لم يكن به بأس. ويحنك بها الطفل. وتوضع مع الميت في قبره لتقيه من عذاب القبر. ويمسك بها الرجل ويعبث بها فيكتب له أجر المسبحين. لأنها تسبح بيد الرجل من غير أن يسبح هو» (بحار الأنوار 101/118 و140 أمالي الطوسي 1/326 وسائل الشيعة 10/415 كامل الزيارات 278 و285 ).

· قال أبو عبد الله »حنكوا أولادكم بتربة الحسين فإنه أمان« (كامل الزيارات 275 بحار الانوار 101/124).

· وقال » إن الله جعل تربة جدي الحسين رضي الله عنه شفاء من كل داء وأمانا من كل خوف. فإذا تناولها أحدكم فايقبلها وليضعها على عينه وليمرها على سائر جسده وليقل : اللهم بحق هذه التربة وبحق من حل بها…« (أمالي الطوسي 1/326 بحار الأنوار 101/119).

التشبه بالنصارى.

أتت امرأة أميرالمؤمنين عليه السلام فقالت يا أمير المؤمنين : إني زنيت فطهرني وهي تبكي فنادى بأعلى صوته يا أيها الناس إن الله عهد إلى نبيه وعهد به النبي إلي بأنه لا يقيم الحد من لله عليه حد فمن كان عليه حد مثل ما عليها فلا يقيم عليها الحد . قال : فانصرف الناس يومئذ كلهم ماخلا أمير المؤمنين عليه السلام والحسن والحسين عليهما السلام فأقام هؤلاء الثلاثة عليها الحد يومئذ وما معهم غيرهم قال : وانصرف فيمن انصرف يومئذ محمد بن أمير المؤمنين عليه السلام» (الكافي7 الروضة/187).

تعليق: ما أشبه هذا بقول النصارى عن المسيح لما أراد أن يقيم الحد عليها: من كان منكم بلا خطيئة فليرجمها» (مرقس8/8).

حمل وولده بلا دنس.

رووا عن الحسن العسكري أنه قال « قال: انا معاشر الاوصياء لسنا نحمل في البطون وانما نحمل في الجنوب ولا نخرج من الارحام وانما نخرج من الفخذ الايمن من امهاتنا لأننا نور الله الذي لا تناله الدانسات» (كمال الدين390 و393 بحار الأنوار51/2 و13 و17 و26 إثبات الهداة3/409 و414 إعلام الورى394 دلائل الإمامة 264).

تعليق: ما أشبه هذا بقول النصارى حمل بلا دنس.

عقيدة الفداء.

قال عمر بن يزيد: قلت لأبي عبد الله عليه السلام عن قول الله عز وجل { ليغفر لك الله ما تقدم من ذنبك وما تأخر} قال: ما كان له ذنب ولا هم بذنب ولكن حمّله ذنوب شيعته ثم غفرها له« (بحار الأنوار17/76) والخميني دائم الاستشهاد بكتاب البحار.

تعليق: ما أشبه هذا بعقيدة الصلب والفداء.

فداهم موسى من غضب الله.

عن موسى الكاظم قال « إن الله عز وجل غضب على الشيعة فخيّرني نفسي أو هم. فوقيتهم والله بنفسي» (الكافي 1/260 كتاب الحجة).

وفديناه بذبح عظيم.

الذبح العظيم هو الحسين. هذا معنى قول الله عندهم كما صرح به علماؤهم ومنهم المهاجري.

تعليق: ما أشبه هذا بعقيدة الصلب والفداء.

كيف ألزمهم الله التأليه من كلام المجلسي.

يقول المجلسي « لما عظم (النصارى) المسيح وأمه تعظيم الآلهة أطلق الله اسم الإله عليهما» (بحار الأنوار).

الأئمة هم أسماء الله الحسنى. هم لسان الله، ووجه الله وعين الله وجنب الله هم يد الله القادرة (الكافي 1/113 كتاب التوحيد باب النوادر).

فاطمة إله ظهر بصورة امرأة.

قال أمير المؤمنين « لم تكن الزهراء امرأة عاديَّة، بل كانت امرأة روحانيَّة، امرأة ملكوتيَّة، إنساناً بكلِّ ما للإنسان من معنى، إنَّها موجود ملكوتي ظهر في عالمنا على صورة إنسان، بل موجود إلهي جبروتي ظهر بصورة امرأة» (الوسيلة إلى الله لابراهيم الأنصاري الكويتي ص7)

وزعم أن الآية في قوله تعالى { عَيْنًا يَشْرَبُ بِهَا عِبَادُ اللَّهِ يُفَجِّرُونَهَا تَفْجِيرًا} (الإنسان/ 6) تدلُّ على قدرة الأئمة الإلهية المعنوية» (الوسيلة إلى الله).

الله يتجلى بمظاهر النبي والأئمة.

قال ابراهيم الأنصاري «فاكتساب الطهارة والكرم والجمال والعلم وغيرها من الصفات الإلهيَّة يعني الارتباط بالطهارة المطلقة والكرم والجمال والعلم المطلق، وكلُّ هذه الصفات بالمستوى الرفيع متوفِّرة في مظهر المشيئة الإلهيَّة وهم محمَّد وآل محمَّد عليهم السلام» (أوداء الله12)

ويعتقدون أن الله خلق السماوات والأرضين لأجل علي وجعله صراطه المستقيم وعينه وبابه الذي يؤتى منه، وحبله المتصل بينه وبين عباده من رسل وأنبياء وحجج وأولياء« (الوافي للفيض الكاشاني المجلد الثاني الجزء الثامن 8/224).

وبهذا يقضون على السبب الحقيقي من خلق الخلق الذي سطره الله في القرآن. { وما خلقت الحن والإنس إلا ليعبدون }. ويأتي المجلسي برواية مكذوبة تتناقض مع هذه الآية وفيها أن الله قال للقلم لما أمره أن يكتب « يا قلم فلولاه ما خلقتك ولا خلقت خلقي إلا لاجله» (بحار الأنوار15/30).

وحدة الوجود المحب والمحبوب شيء واحد.

قال ابراهيم الأنصاري « قال الحكيم السبزواري «قال أمير المؤمنين عليه السلام: (إنَّ للهِ تعالى شرابا لأوليائه إذا شربوا سكروا وإذا سكروا طابوا وإذا طابوا ذابوا وإذا ذابوا خلصوا وإذا خلصوا طلبوا وإذا طلبوا وجدوا وإذا وجدوا وصلوا وإذا وصلوا اتَّصلوا وإذا اتَّصلوا لا فرق بينهم وبين حبيبهم) وهو إشارة إلى شراب المحبَّة بكاس الشوق والإرادة في عالم الأرواح قبل الأجساد حتى لا يبقى بينهم وبينه مغايرة ولا من إنِّيّاتهم (أي الأنا التي تحكي عن التعلُّق و الارتباط بعالم المُلك و الدنيا و التوَرُّط في سجن الطبيعة ، فينبغي الهجرة منها بحيث لا يُسمع أذانها و يخفى جدرانها) بقيَّة وتكون المحبة والمحبّ والمحبوب شيئاً واحداً}

هم سبب خلق السماوات والأرض.

خلق السماوات والأرضين لأجل علي وجعله صراطه المستقيم وعينه وبابه الذي يؤتى منه، وحبله المتصل بينه وبين عباده من رسل وأنبياء وحجج وأولياء« (الوافي للفيض الكاشاني المجلد الثاني الجزء الثامن 8/224).

خلق الله جميع الأشياء وفوض أمورها إليهم. فهم يحلون ما يشاؤون ويحرمون ما يشاؤون. ولن يشاؤوا إلا أن يشاء الله« (الكافي 1/365 كتاب الحجة. باب مولد النبي صلى الله عليه وسلم ووفاته).

الدنيا كلها والآخرة للإمام. يضعها حيث يشاء ويدفعها إلى من يشاء « (الكافي 1/337 كتاب الحجة. باب أن الأرض كلها للإمام).

زعموا أن الأئمة قالوا "إن الله يبدأ بالنظر إلى زوار قبر الحسين بن علي عشية عرفة قبل نظره إلى أهل الموقف قال أبو عبد الله: لأن في أولئك أولاد زنا وليس في هؤلاء أولاد زنا (الفيض الكاشاني/الوافي/المجلد الثاني:8/222)، وأولاد الزنا عند الشيعة هم غير الشيعة من المسلمين"

وزعموا أنهم قالوا » كل الناس أولاد بغايا ما خلا شيعتنا « (الكافي الروضة 8/285).

وزعموا عن إبراهيم بن أبي يحيى عن جعفر بن محمد قال: ما من مولود يولد إلا وإبليس من الأبالسة بحضرته، فإن علم الله أن المولود من شيعتنا حجبه من ذلك الشيطان، وإن لم يكن المولود من شيعتنا أثبت الشيطان إصبعه في دبر الغلام فكان مأبوناً، وفي فرج الجارية فكانت فاجرة (تفسير العياشي:2/218،البرهان2/139).

طاعة علي أهم من طاعة الله.

وفي مقدمة تفسير البرهان أن الله تعالى قال:« علي بن أبي طالب حجّتي على خلقي لا أدخل النار من عرفه وإن عصاني، ولا أدخل الجنة من انكره وإن أطاعني » (مقدمة تفسير البرهان ص 23).

الأئمة لا يجنبون بل ويولدون مختونين ونجوهم (فساؤهم وضراطهم وغائطهم) كريح المسك (الكافي 1/319 كتاب الحجة – باب مواليد الأئمة).

لم يجمع القرآن أحد غير الأئمة. ومن ادعى غير ذلك فهو كاذب.

والقرآن نزل سبع عشرة ألف آية. (الكافي 2/463 كتاب فضل القرآن بدون باب) قال محمد باقر المجلسي عن هذه الرواية » موثقة« (مرآة العقول الجزء الثاني عشر ص 525)

الأئمة أفضل من أنبياء الله. لهم مقام لا يبلغه ملك مقرب ولا نبي مرسل.

للأئمة مقام عظيم وخلافة تكوينية تخضع لها جميع ذرات الكون. وهذا المقام لا يبلغه ملك مقرب ولا نبي مرسل. (الحكومة الاسلامية 52).

الله مسح أهل البيت بيمينة فأفضى نوره فيهم

(الكافي 1/365 كتاب الحجة. باب مولد النبي صلى الله عليه وسلم ووفاته).

» لا نجاة ولا مفزع إلا أنتم يا أهل البيت، ولا مذهب عنكم يا أعين الله الناظرة" ( بحار الأنوار:94/37).

» أنتم الشفاء الأكبر والدواء الأعظم لمن استشفى بكم« (بحار الأنوار:94/33).

بل إن الأنبياء أنفسهم كانوا يتوسلون إلى الله بالأئمة. فعن الرضا عليه السلام قال: لما أشرف نوح عليه السلام على الغرق دعا الله بحقنا فدفع الله عنه الغرق، ولما رمي إبراهيم في النار دعا الله بحقنا فجعل الله النار عليه برداً وسلاماً، وإن موسى عليه السلام لما ضرب طريقاً في البحر دعا الله بحقناً فجعله يبساً، وإن عيسى عليه السلام لما أراد اليهود قتله دعا الله يحقنا فنجي من القتل فرفعه الله" (بحار الأنوار:26/325، وسائل الشيعة:4/1143).

مع أنهم يعتقدون أن للنبي « دور رئيسي في قبول توبة العباد عند الله» (الوسيلة إلى الله لابراهيم الأنصاري الكويتي5).

بهم يُعبَد الله وبهم يُعرَف الله وبهم يوحَد الله (بحار الأنوار 23/103).

زعم المجلسي أن الأئمة قالوا » إذا كان لك حاجة إلى الله عز وجل فاكتب رقعة على بركة الله، واطرحها من قبر من قبور الأئمة إن شئت، أو فشدها واختمها واجعل طيناً نظيفاً واجعلها فيه، واطرحها في نهر جار، أو بئر عميقة، أو غدير ماء، فإنها تصل إلى السيد عليه السلام وهو يتولى قضاء حاجتك بنفسه" (بحار الأنوار:94/29).

"يكتب في هذه الرقعة:" بسم الله الرحمن الرحيم، كتبت إليك يامولاي صلوات الله عليك مستغيثاً...، فأغثني يا مولاي صلوات الله عليك عند اللهف، وقدم المسألة لله عزو جل في أمري قبل حلول التلف وشماتة الأعداء، فبك بسطت النعمة علي، وأسأل الله (الخطاب للإمام في قبره) جل جلاله لي نصراً عزيزاً.." (بحار الأنوار:94/3).

يصعد النهر أو الغدير وينادي على أحد أبواب المنتظر (وهم أربعة: عثمان بن سعيد، أو ابنه محمد، أو الحسن بن روح، أو علي السمري. (المصدر السابق:94/30)، وانظر: فصل الغيبة من هذه الرسالة) فينادي أحدهم ويقول:"يا فلان بن فلان سلام الله عليك، أشهد أن وفاتك في سبيل الله وأنت حي عند الله مرزوق، وقد خاطبتك في حياتك التي لك عند الله جل وعز، وهذه رقعتي وحاجتي إلى مولانا عليه السلام، فسلمها إليه فأنت الثقة الأمين" (بحار الأنوار:94/3).

"ثم ارم بها في النهر وكأنك تخيل لك أنك تسلمها إليه" (بحار الأنوار:94/3).

تكتب رقعة إلى صاحب الزمان وتكتب فيها"بسم الله الرحمن الرحيم، توسلت بحجة الله الخلف الصالح محمد بن الحسن (جاء عندهم روايات تنهي عن التصريح باسمه (أصول الكافي1/332-333) فهذه الرواية تناقض ما قرروه، وتناقضهم لا يكاد يكتفي) بن علي بن محمد بن علي بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب، النبأ العظيم، والصراط المستقيم، والحبل المتين، عصمة الملجأ، وقسيم الجنة والنار أتوسل إليك بآبائك الطاهرين .. وأمهاتك الطاهرات، الباقيات الصالحات .. أن تكون وسيلتي إلى الله عز وجل في كشف ضري وحل عقدي وفرج حسرتي، وكشف بليتي ..." (بحار الأنوار:94/29).

" ثم تكتب رقعة أخرى لله سبحانه وتطيب الرقعتين، وتجعل رقعة الباري تعالى في رقعة الإمام رضي الله عنه وتطرحمها في نهر جار أو بئر ماء بعد أن تجعلهما في طين حر (طين حر:أي لا رمل فيه (المصدر السابق:94/28)) (المصدر السابق:94/28/29).

"إن زيارة قبر الحسين تعدل عشرين حجة، وأفضل من عشرين عمرة وحجة"

(فروع الكافي:1/324، ابن بابويه/ثواب الأعمال:ص52، الطوسي/تهذيب الأحكام:2/16، ابن قولويه/كامل الزيارات:ص161، الحر العاملي/وسائل الشيعة:10/348).

ومن دعا الله بهم أفلح بغيرهم هلك لأنه حتى الأنبياء إنما استجيب دعاءهم بسبب توسلهم بأئمة أهل البيت« (بحار الأنوار 23/103 وسائل الشيعة 4/1142).

- حتى يونس حبسه الله في بطن الحوت لإنكاره ولاية علي بن أبي طالب ولم يخرجه حتى قبلها « (تفسير فرات 13 بحار الأنوار 26/333).

بالأئمة تثمر الأشجار وأينعت الثمار. وبهم تجري الأنهار، وبهم ينزل غيث السماء وينبت عشب الأرض. ولولاهم ما عبد الله. (الكافي- كتاب التوحيد باب النوادر 1/112).

الإمام هو الصلاة التي أمر الله بها جاء في الكافي { ما سلككم في سقر: قالوا لم نك من المصلين } قال: إنا لم نتول وصي محمد والأوصياء من بعده. لم نك من أتباع الأئمة « (الكافي 1/347 و360 كتاب الحجة. باب فيه نكت ونتف من التنزيل في الولاية).

خلقهم الله من نور عظمته ثم صوّرهم من طينة مخزونة مكنونة من تحت العرش فأسكن ذلك النورَ فيه (الكافي 1/320 كتاب الحجة – باب خلق أبدان الأئمة وأرواحهم).

خلقهم الله في أعلى عليين وخلق قلوب شيعتهم مما خلقهم منه (الكافي 1/321 كتاب الحجة باب خلق أبدان الأئمة وأرواحهم).

من عرف الأئمة كان مؤمنا ومن أنكرهم كان كافرا (الكافي 1/144 كتاب الحجة – باب معرفة الإمام والرد إليه).

بل زعموا أن عليا قال " أنا قسيم الله بين الجنة والنار: لا يدخلها داخل إلا على حد قسْمي أنا فقط. (الكافي 1/152-153 باب أن الأئمة هم أركان الأرض).

أعطاهم الله الأرض وفوضهم في التصرف فيها عن أبي عبد الله عليه السلام أن الدنيا والآخرة للإمام. يضعها حيث يشاء ويدفعها إلى من يشاء « (الكافي 1/337 كتاب الحجة. باب أن الأرض كلها للإمام).

عندهم خزائن الأرض ومفاتحها ويخرجون سبائك الذهب من باطنها متى شاءوا (الكافي 1/394-395 كتاب الحجة. باب مولد جعفر بن محمد).

يجوز الطواف حول قبر الرسول وحول قبورهم (الكافي 1/287 كتاب الحجة: باب ما يفصل به بين دعوى المحق والمبطل في أمر الإمامة).

يجوز الاستغاثة بغير الله والاستعاذة بغير الله والبسملة بغير الله.

يعلمون ما في السماوات وما في الأرض ويعلمون ما في الجنة والنار ويعلمون ما كان وما يكون" (الكافي 1/204 كتاب الحجة باب أن الأئمة يعلمون علم ما كان وما يكون وأنه لا يخفى عليهم الشيء).

لا يخفى عليهم كلام أحد من الناس ولا طير ولا بهيمة ولا شيء فيه الروح، فمن لم يكن هذه الخصال فيه فليس هو بإمام" (الكافي 1/225 كتاب الحجة باب الأمور التي توجب حجة الإمام).

الأئمة يوحى إليهم. فقد رووا عن أبي جعفر أنه قال » والله لا يصيب العلم إلا من أهل بيت نزل عليهم جبريل« (الكافي 1/330 كتاب الحجة. باب أنه ليس شيء من الحق في يد الناس إلا ما خرج من الأئمة).

وعلمهم كامل منذ لحظة ولادتهم. عن يعقوب السراج قال » دخلت على أبي عبد الله عليه السلام وهو واقف على رأس أبي الحسن موسى وهو في المهد. فجعل يسارّه طويلا. فجلست حتى فرغ. فقمت إليه فقال لي: أدن من مولاك فسلم. فدنوت فسلمت عليه فرد علي السلام بلسان فصيح ثم قال لي: إذهب فغيّر اسم ابنتك التي سميتها أمس. فإنه اسم يبغضه الله. قال: وكانت ولدت لي ابنى سميتها بالحميراء. فقال أبو عبد الله عليه السلام: إنته إلى أمره ترشد« (الكافي 1/247 كتاب الحجة: باب الإشارة والنص على بي الحسن موسى).

وكيف يكون طفل في المهد يعرف ما يبغضه الله من الأسماء حتى اسم الحميراء : إلا أن يكون ذلك وحيا من الله وهو الكفر والردة حينئذ!!!

علمهم غيبي مطلق لكن لله البداء.

فبينما الأئمة يعلمون الغيب مطلقا لا يجوز لله عندهم أن يوصف بالعلم المطلق بل يجوز عليه البداء وهو معرفة جديدة لم يكن يعلمها من قبل. فظهر له بعد موت موسى خلاف ما كان يعلمه فبدا له في اسماعيل بن الهادي. ولم يعظّم الله بشيء مثل تعظيمه بإثبات هذا الجهل المسمى بمثل البداء" (كتاب الكافي : كتاب التوحيد: باب البداء 1/113( ولو علم الناس ما في البداء من الأجر ما فتروا عن الكلام فيه. وما تنبأ نبي قط حتى يقرّ لله بخمس خصال: بالبداء…وما بعث الله نبيا قط إلا بتحريم الربا وأن يقرّ لله بالبداء… (الكافي 1/199 كتاب الحجة باب أن الأئمة يعلمون جميع العلوم التي خرجت الى الملائكة والأنبياء)… قالوا "بدا لله في أبي جعفر ما لم يكن يُعرف له" (الكافي 1/263 كتاب الحجة باب الاشارة والنص على أبي محمد). ولا يموت الإمام حتى يعلم من يكون من بعده فيوصي إليه" (الكافي 1/218 كتاب الحجة باب أن الامام يعرف الامام الذي يكون من بعده).

· قال أبو الحسن " إن الإمام لا يخفى عليه كلام أحد من الناس ولا طير ولا بهيمة ولا شيء فيه الروح، فمن لم يكن هذه الخصال فيه فليس هو بإمام" (الكافي 1/225 كتاب الحجة – باب الأمور التي توجب حجة الإمام).

الأئمة يعلمون ما كان وما يكون ولا يخفى عليهم شيء وهذا الفرق بينهم وبين الانبياء الذين يعلمون ما كان ولا يعلمون ما يكون.

الأئمة يعلمون متى يموتون ولا يموتون إلا متى يشاؤون.

يجوز دعاء غير الله لقضاء الحوائج وكشف الكرب والنوازل.

الأئمة هم المحاسبون للخلق يوم القيامة. فإلى الخلق إيابهم وحسابهم عليهم وفصل الخطاب عندهم.

لا يجوز على الله أن يصف نفسه بأن له يدا ووجها ولا يجوز أن يصف نفسه بأنه يجيء ويستوي على العرش.

لا يجوز أن يقال إن لله وجها ولكن يجوز أن يوصف علي بأنه وجه الله.

الرسول لم ينجح في تربية أصحابه ولا أزواجه مع أن الله وصفه بأنه قدوة وأنه على خلق عظيم. وإنما نجح الخميني أكثر من رسول الله.

عن أبي عبد الله قال " ثم رفع لهم نارا فقال " أدخلوها بإذني، فكان أول من دخلها محمد صلى الله عليه وسلم. ثم اتبعه أولو العزم من الرسل. وأوصياؤهم وأتباعهم. ثم قال لأصحاب الشمال: أدخلوها بإذني. فقالوا: ربنا خلقتنا لتحرقنا؟ فعصوا؟ فعصوا. فقال لأصحاب اليمين أخرجوا بإذني من النار. لم تَكْلَم النار منهم كَلْماً ولم تؤثر فيهم" (الكافي 2/9 كتاب الإيمان والكفر: باب أن رسول الله أول من أجاب وأقر لله بالربوبية).

الصحابة حرفوا القرآن. تآمروا على النبي.

عائشة وحفصة دبرتا السم لرسول الله. عائشة جمعت أربعين دينارا من خيانة وفرقتها على مبغضي علي.

أهل مكة ليكفرون بالله جهرة وأهل المدينة أخبث من أهل مكة، أخبث منهم سبعين ضعفاً " ( الكافي 2/301 كتاب الإيمان والكفر باب في صنوف أهل الخلاف وذكر القدرية والخوارج والمرجئة وأهل البلدان).

وأهل الشام شر أم أهل الروم؟ فقال: إن الروم كفروا ولم يعادونا وإن أهل الشام كفروا وعادونا " ( الكافي 2/301 كتاب الإيمان والكفر باب في صنوف أهل الخلاف وذكر القدرية والخوارج والمرجئة وأهل البلدان ).

صاحب السرداب أكرمكم الله.

الأصح أن يطلق على صاحب السرداب: إمام في المنفى. مثل حكومات المنفى التي تتخذ قيادة لها في غير المكان المفترض أن تكون فيه.

التفسير الباطني الكاذب.

عن جابر عن أبي عبدالله عليه السلام في قوله عزوجل : ( مرج البحرين يلتقيان ) قال :

علي وفاطمة ( بينهما برزخ لايبغيان ) قال : لايبغي علي على فاطمة ولاتبغي فاطمة على علي ( يخرج منهما اللؤلؤ والمرجان ) الحسن والحسين عليهم السلام» (بحار الأنوار24/97 باب 36 الرواية الأولى).







 
قديم 05-05-07, 04:21 PM   رقم المشاركة : 10
بارق
عضو ماسي





بارق غير متصل

بارق is on a distinguished road


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ساجد لله

أنه لولا فاطمة ، لما كان هناك حكمة من وجود الاسلام

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ساجد لله مشاهدة المشاركة
  
*





يقول مؤلف كتاب الاسرار الفاطمية

ومن هنا جاء في تعريف فاطمة ، أنها ليلة القدر .. وأن الذي يعرف حقها ، وقدرها يدرك ليلة القدر ، ويستوعب مفهوم هذه الليلة العظمية التي نزل فيها القرآن هدى للناس ، وبينات من الهدى والفرقان ، ولا يتحقق هذا المعنى من وجود الهداية ، والبينات إلاّ بوجود الأئمة المعصومين ، من أبناء فاطمة ... (1) .

والنتيجة هي : أنه لولا فاطمة ، لما كان هناك حكمة من وجود الاسلام ، وعلى هذا الاساس ، دون هذا المنطلق ، تنتفي حكمة البعثة ، وإذا لم يبعث النبي ، لم يوجد الوصي ، وهكذا نجد أن هذه المسألة على عمقها ، فإنها واضحة وضوح الشمس في رائعة النهار ، ولذلك جاء هذا الحديث القدسي ، جامعا ، معبراً ، قال : « يا أحمد ـ لولاك ، لما خلقت الافلاك ، ولولا علي لما خلقتك ولولا فاطمة ، لما خلقتكما ... » كتاب الاسرار الفاطمية
تأليف / محمد فاضل المسعودي
قم المقدسة
18 ذي الحجة ـ عيد الغدير المبارك(1)
1419 هـ
تقديم آية الله /
السيد عادل العلوي
البحث الثامن
ولولا فاطمة لما خلقتكما
( 236 )( 238 )

===========


يتواصل الطعن بالله عز وجل وبرسوله صلى الله عليه وسلم من قبل حفنة لفظها الاسلام والتاريخ البشرى لما تحمل من سمات لاتليق بالبشر !!

كيف يمكن لعاقل ان يقول : أنه لولا فاطمة ، لما كان هناك حكمة من وجود الاسلام ؟؟

وكأن البشر والاسلام والكون وجد لاجل عبادة فاطمة رضى الله عنها والله عز وجل يقول {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ }




والسؤال بعيدا عن كل ذلك هل فاطمة خير من ابيها صلوات ربى وسلامه عليه ؟


الرافضة تجيب كيف يكون خير منها وكيف يكون خير من زوجها ( اله الرافضة ) الم يقولوا :

يا أحمد ـ لولاك ، لما خلقت الافلاك ، ولولا علي لما خلقتك ولولا فاطمة ، لما خلقتكما


الله عز وجل يقول :

{إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ بِالْحَقِّ بَشِيراً وَنَذِيراً وَلاَ تُسْأَلُ عَنْ أَصْحَابِ الْجَحِيمِ }البقرة119

{وَبِالْحَقِّ أَنزَلْنَاهُ وَبِالْحَقِّ نَزَلَ وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلاَّ مُبَشِّراً وَنَذِيراً }الإسراء105

{يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِداً وَمُبَشِّراً وَنَذِيراً }الأحزاب45



اقول لذلك عبد الرافضة فاطمة رضى الله عنها من دون الله

فهاهو صاحب مكارم الاخلاق يقول :

" تـصـلّي ركـعـتـيـن ، ثـمّ تـسـجـد وتـقـول : يـا فـاطـمـة ، مـائة مـرّة ، ثـمّ تـضـع خـدّك الايـمـن عـلى الارض وقـل مـثـل ذلك ، وتـضـع خـدّك الايـسـر عـلى الارض وتـقـول مـثـله ، ثـمّ اسـجـد وقل ذلك مائة وعشر دفعات ، ثم اطلب حاجتك من اللّه ". مكارم الاخلاق (ص 330 ).

و فى بحار الانوار : عن الامام الصادق ( عليه السّلام)" إ ذا كانت لك حاجة الى اللّه ، وضقت بها ذرعـًا ، فـصلّ ركعتين ، فإ ذا سلّمت كبّر اللّه ثلاثًا ، وسبّح تسبيح فاطمة ( سلام اللّه عليها ) ، ثـمّ اسـجـد وقـل مـائة مـرّة :يـا مـولاتـي فـاطـمـة اغـيـثـيـنـي . ثـمّ ضـع خدّك الايمن على الارض ، وقـل مـثـل ذلك ، ثـمّ عـد الى السـجـود وقـل ذلك مائة مرّة وعشر مرّات ، واذكر حاجتك ، فإ نّ اللّه يقضيها .
بحارالانوار ( 102 / 254 ).

ملاحظة / كيف يطلب من الرافضى المعطل عقله ان يستغيث بفاطمة وهى ميتة ,,

نعم كيف يستغيت بها ميتة وهى لم تستطع ان تغيث نفسها ولاجنينها ولازوجها والولاية - حسب دين الرافضة - وهى على قيد الحياة فكيف ستغيثك ايها الرافضى وهى تحت التراب ميتة ؟






ولهذا قال الرافضة انه يوحى اليها رضى الله عنها وهى براء من دين وخزعبلات الرافضة عليهم من الله مايستحقون :

عن أبي عبد الله عليه السلام قال إنَّ فاطمة عليها السلام مكثت بعد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم خمسة وسبعين يوما وكان دخلها حزنٌ شديدٌ على أبيها وكان جبرئيل عليه السلام يأتيها فيُحسن عزاءها على أبيها و يُطيب نفسَها ويُخبرها عن أبيها ومكانِه ويُخبرها بما يكون بعدها في ذرِّيتِها وكان علي عليه السلام يكتب ذلك فهذا مصحف فاطمة عليه السلام(بحار الأنوار ج 22 ص545 رواية63 باب2)

وبعلق الهالك الخمينى على الرواية قائلا :

- ظاهر الرواية هو أنّه كانت مراودة أي ذهاب وإياب كثير لجبرئيل الأمين وذلك في 75 يوماً، ولا أظنّ حدوث هذا الأمر لغير الطبقة الأولى من الأنبياء العظام بحيث يتراود إليهم جبرئيل الأمين في 75 يوماً.

ثـمّ:
- إنّ كاتب الوحي للصديقة الزهراء كان أمير المؤمنين عليه السلام كما أنّه عليه السلام كان كاتب وحي رسول الله صلى الله عليه وآله، الذي انتهى ذلك الوحي بارتحال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم، إنّه ليس من السهل مجيءُ جبرئيل للإنسان. ولا يُتَخيل أنّ جبرئيل يأتي لكلّ أحد وأنّ هذا الأمر من الأمور الممكنة!! إنّ هذا الأمر يفتقر إلى تناسب وانسجام بين روح من يتوجه إليه جبرئيل وبين مقام جبرئيل الذي هو الروح الأعظم.



ويضيف الهالك :

- الأسوة هي الزهراء سلام الله عليها(صحيفة النور ج7 ص27)


أقول انا ساجد :

يعنى الأسوة ليس رسول الله !!!!!!!!!!!!!!!!



وكذلك قال الهالك :

- إنّها امرأة قد ربّت في حجرتها الصغيرة وبيتها المتواضع أناساً قد انبثق نورهم من البسيطة إلى عمق الأفلاك وكان ذلك النور يتلألأ من عالم الملك إلى جانب الملكوت الأعلى صلوات الله وسلامه على هذه الحجرة المتواضعة التّي أصبحت تجلٍّ لنور العظمة الإلهيّة ومحلاً لتربية المصطفين من أولاد آدم
(صحيفة النور ج16 ص125).



ويواصل كفره الهالك الخمينى :

‎ (جميع الأبعاد المتصوّرة للمرأة وللإنسان قد تجلّت في الزهراء سلام الله عليها وكانت متواجدة فيها. لم تكن الزهراء امرأة عاديّة، هي امرأة روحانيّة، هي امرأة ملكوتيّة،هي إنسان بجميع معنى الكلمة، إنّها جميعُ نسخة الإنسانية، جميعُ حقيقة المرأة ، جميع حقيقة الإنسان . إنّها ليست امرأة عاديّة، إنّها موجود ملكوتي قد ظهرت في العالم على صورة إنسان ....إنّها امرأة قد اشتملت على جميع خواص الأنبياء ،هي امرأة لو كانت رجلاً لكانت نبيّاً، امرأة لو كانت رجلاً كانت في موقع رسول الله صلي الله عليه وآله ....المعنويات، التجلّيات الملكوتية والإلهيّة والجبروتيّة والملكيّة والناسوتيّة كلّها قد اجتمعت في هذا الموجود...إنّ الإنسان موجود متحرّك من مرتبة الطبيعة إلى مرتبة الغيب وإلى الفناء في الألوهيّة. وقد حصلت للصديقة الطاهرة هذه المعاني هذه المسائل. فهي بالحركة المعنوية من مرحلة الطبيعة وبقدرة الله وباليد الغيبيّة وبتربية رسول الله صلى الله عليه وآله وسلَّم استمرت في طيّ المراتب إلى أن وصلت إلى مرتبة لم ينلها أحد من الخلق

http://www.al-kawthar.com/husainia/asma.htm

http://www.al-kawthar.com/ahl_bayt/wasilah.htm


وهاهو يؤكد الهالك الخمينى انها إله (( العياذ بالله ))

. لم تكن الزهراء امراة عادية كانت امرأة روحانية امرأة ملكوتية ... كانت انسانا بتمام معنى الكلمة نسخة انسانية متكاملة ... امرأة حقيقية كاملة ... حقيقة الإنسان الكامل انسان ... بل كائن الهي جبروتي ظهر على هيئة امرأة ... فقد اجتمعت في هذه المرأة جميع الخصال الكمالية المتصورة للانسان وللمرأة . انها المرأة التي تتحلى بجميع خصال الانبياء ... المرأة التي لو كانت رجلا لكانت نبيا ... لو كانت رجلا لكانت بمقام رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم .
المرأة في فكر الإمام الخميني : 23 ـ 24
الاسرار الفاطمية من ص351 ـ ص 368


وبعد كل هذا يرى الرافضة انه لابد من السجود لإلاههم !!






أخى المسلم / أختى المسلمة :



فهل هذا من الإسلام ؟؟




يارافضة سابقى اقول لكم : أقرأواااااااا كتبكم !!!




*







 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:41 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "