العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتـــــــــديات العـــــــــــامـــة > الــــحــــــــــــوار العــــــــــــــــــام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-12-06, 03:51 PM   رقم المشاركة : 1
ناصر123
عضو ماسي





ناصر123 غير متصل

ناصر123 is on a distinguished road


الحركات والجماعات الدينية الشيعية في الكويت / دكتور فلاح المديرس

الحركات والجماعات السياسية والدينية في الكويت
الحركات والجماعات الدينية الشيعية (10)
حزب الله يرفض تحرير الكويت على يد 'الشيطان الأكبر' ويدعو لحمل السلاح لمواجهة صدام


بقلم: أ. د. فلاح عبدالله المديرس

تهدف هذه الدراسة إلى إلقاء الضوء على الجماعات والحركات السياسية التي شهدتها الساحة السياسية الكويتية منذ منتصف الثلاثينات وحتى الوقت الحاضر. بعض هذه الحركات والجماعات السياسة له برامج سياسية وقاعدة شعبية صلبة ومنتشرة في جميع محافظات الكويت، والبعض الآخر عبارة عن جماعات صغيرة ليس لها أي فاعلية على الصعيد الشعبي. كذلك هناك العديد من هذه الحركات والجماعات السياسية قد اختفى من على الساحة السياسية وبعضها انضم إلى حركات وجماعات أكبر حجما.



ملتقى 'مجلس السبت'
تشكل ملتقى 'مجلس السبت' بعد الزيارات التي قام بها السيد موسى الصدر رئيس مجلس الشيعة الأعلى في لبنان سابقا للكويت منذ بداية السبعينات وحتى عام 1975، حيث طلب من علماء الشيعة في الكويت مثل السيد محمد بحر العلوم والسيد جعفر القزويني تشكيل مجلس أعلى للشيعة على غرار المجلس الأعلى في لبنان، تكون مهمته رعاية شؤون الطائفة الشيعية في الكويت. إلا أن الحكومة الكويتية رفضت الأمر معتبرة إياه شقا للصف وتقسيما غير منصف للمجتمع الكويتي. بعد ذلك بادر علماء الدين الشيعة إلى تشكيل ملتقى غير رسمي أطلق عليه 'مجلس السبت' يجمع علماء الدين وأئمة المساجد وخطباء الشيعة، متخذا من ديوانية السيد حسين القطان في منطقة الشعب مقرا له (37). كان الهدف الأساسي الذي من أجله شكل هذا المجلس توحيد كلمة العلماء الشيعة وأرائهم والتصدي لمشاكل الطائفة الشيعية (38).
من الأعمال والنشاطات التي قام بها 'مجلس السبت' (39):
1 - عمل ندوات توعية تهدف إلى التقارب الفكري مع جميع التيارات الدينية بشكل غير رسمي.
2 - التأييد والدعم العلنيين لمرشحي الطائفة الشيعية في انتخابات مجالس الأمة بهدف إيصال أكبر عدد ممكن من مرشحي الطائفة الشيعية إلى مقاعد البرلمان.
3 - المساهمة في حملة التوعية في المجالس الدينية والدواوين الشيعية والمساجد تبين خطورة التوجه الحكومي في إلغاء المحكمة الجعفرية عام 1976.
4 - المشاركة في الحملة الاحتجاجية التي صاحبت اختفاء السيد موسى الصدر حيث وجه 'مجلس السبت' عدة رسائل إلى رؤساء وملوك بعض الدول العربية مثل سوريا والأردن ولبنان ومنظمة التحرير الفلسطينية يناشدونهم التدخل لدى السلطات الليبية لإنهاء أزمة الاختفاء.



الشباب الوطني الدستوري
تأسس عام 1974، وكان من أبرز مؤسسي التجمع خالد خلف ذي التوجه القومي وصاحب جريدة 'الشعب'، التي صدرت في الخمسينات من القرن الماضي، الذي كانت تربطه علاقة قوية بحركة القوميين العرب، ومصطفى الصراف الذي كان عضوا في صفوف حركة القوميين العرب ومع ذلك اقتصرت العضوية في هذا التجمع على الطائفة الشيعية في الكويت. وعلى الرغم من أن مؤسسي التجمع من العلمانيين لكنه حصل على تأييد جمعية الثقافة الاجتماعية. ويعد هذا التجمع أول تجمع سياسي شيعي منظم، وقد أكد مؤسسوه على أنه شيعي الانتماء وطني المنطلق (40). وقد تضمن برنامج التجمع 14 نقطة أساسية كأهداف عمل من أبرزها: تطوير الدستور والحفاظ على الحياة الديموقراطية، تعزيز الفصل بين السلطات وتعزيز الوحدة الوطنية (41). خاض التجمع انتخابات مجلس الأمة الرابع عام 1975، بخمسة مرشحين ضد عدد من مرشحي الشيعة الموالين للسلطة واستطاع خالد خلف أن يحقق انتصارا على أحد مرشحي السلطة. بعد انتهاء انتخابات مجلس الأمة انفرط عقد هذا التجمع ويبدو من فكرة تأسيسه أنه جهد خاص من أجل خوض هذه الانتخابات.



حزب الله - الكويت
تأسس الحزب بعد الثورة الإسلامية في إيران على يد مجموعة من الشباب الشيعي الكويتي الذين ينتمون إلى التيار الشيعي الثوري والذين تلقوا دراستهم في الحوزة العلمية في قم. يرتبط معظم أعضاء 'حزب الله - الكويت' باللجان الثورية لحراس الثورة في إيران. حيث عمل الحرس الثوري الإسلامي في إيران على تشكيل فروع لهذا الحزب في الأقطار العربية التي تتواجد فيها أقليات شيعية مثل المملكة العربية السعودية حيث تم تأسيس 'حزب الله - الحجاز'، وفي البحرين تم تأسيس حزب - الله البحرين، وفي العراق تم تأسيس حزب الله - العراق وفي لبنان تم تأسيس 'حزب الله - لبنان'، وبلغت المساعدات المادية التي تقدمها إيران إلى حزب الله - لبنان مثلا حوالي 100مليون دولار سنويا (42). كذلك تقدم طهران الإلهام الروحي لفروع حزب الله في البلدان العربية بالإضافة إلى تقديم المساعدات التنظيمية والتوجه الأيديولوجي، وتخضع هذه الفروع للأيديولوجية الإيرانية القائلة ب (ولاية الفقيه)، وتستمد هذه الفروع شرعيتها من المرشد الروحي للثورة الإسلامية في إيران آية الله علي خامنئي (43). يتخذ حزب الله مكانة رائدة في سياسات الولايات المتحدة الأميركية المضادة للإرهاب حيث يصف جورج تينت رئيس المخابرات المركزية الأميركية السابق 'إن حزب الله هو عبارة عن تنظيم ذي تواجد وحضور عالميين، كما هو عليه الأمر بالنسبة للقاعدة، إذا لم يكن أكثر انتشارا تنظيميا منها. وأنا متأكد من أن حزب الله أقوى من القاعدة في مناح عدة'(44). وينشط 'حزب الله - الكويت' في إيران من خلال التسهيلات التي أعطيت له من قبل النظام الإسلامي في إيران مثل المركز الكويتي للإعلام الإسلامي الذي يشرف على إصدار مجلة النصر والتي تعبر عن أيديولوجية 'حزب الله - الكويت' التي تطلق على نفسها الصوت المحمدي الخالص في الكويت (45).
يعد 'حزب الله - الكويت' جزءا لا يتجزأ من الحركة الإسلامية العالمية بقيادة آية الله الخامنئي. ويدعو 'حزب الله - الكويت' إلى إجراء استفتاء شعبي ليقرر الشعب الكويتي بنفسه نظام الحكم الذي يختاره، انتقد 'حزب الله - الكويت' طريقة توزيع الدوائر الانتخابية، وحرمان الشيعة من حقهم في إصدار الصحف والمجلات ومنع دعوة المقرئين والعلماء الشيعة من دخول الكويت وعدم تسمية المرافق العامة من الشوارع والمدارس بأسماء أئمة وعلماء وشخصيات شيعية، ويعتقد 'حزب الله - الكويت' بأن هذه السياسة الطائفية من قبل السلطة في الكويت ستؤدي في النهاية إلى أن تكون الكويت لبنان ثانية (46). ويؤكد الشيخ مشعل الجراح الصباح الرئيس السابق لجهاز أمن الدولة أن الحزب كان ينشط في المساجد (47). وقد أعلنت حركة الرافدين - طليعة حزب الله في العراق بأن 'مصالح الكويت في جميع أنحاء العالم ستكون أهدافا لعملياتنا العسكرية إذا ما انعقدت القمة في هذا البلد (48).
وقف 'حزب الله - الكويت' ضد حرب تحرير الكويت من قبل الولايات المتحدة الاميركية وقوات التحالف الدولي، ورأى أنها تهدف الى القضاء على العراق، وتدخل سافر في مقدرات شعوب المنطقة، وحذر بأن مجاهدي الحزب سيقومون بضرب المصالح الاميركية في اي مكان اذا ما مست مقدسات المسلمين في النجف وكربلاء والكاظمية وسامراء، وحمل بيان الحزب اميركا والدول الغربية وصدام حسين وبعض قادة مجلس التعاون الخليجي اسباب ونتائج هذه الحرب، واكد ان الحزب 'سيعمل جهده من القصاص منهم' (49)، واكد انه مع انسحاب قوات النظام العراقي من الكويت، ولكن 'نرفض تحريرا على يد الشيطان الاكبر ولا نراه الا ذلا وهوانا واسرا جديدا' (50)، ودعا في بيانه جميع افراد الشعب الكويتي الى حمل السلاح والالتحاق بفصائل المقاومة الاسلامية في ميليشيات قوات 'التجمع الاسلامي لتحرير الكويت' وفي خلايا حزب الله (51).
أدان 'حزب الله - الكويت' الاتفاقية الامنية التي وقعتها الحكومة الكويتية مع الولايات المتحدة الاميركية بعد تحرير الكويت ووصفها في بيان له انها عودة للاستعمار بشكل علني وطالب بجلاء القوات الاجنبية عن الاراضي الكويتية، كما طالب الشعب الكويتي بأن يتخذ موقفا سريعا يغسل عن البلاد هذا العار (52).
تلقى 'حزب الله - الكويت' ضربات شديدة على يد جهاز أمن الدولة في الكويت، وفي هذا الصدد يؤكد الشيخ مشعل الجراح الصباح الرئيس السابق لجهاز امن الدولة 'إحنا بالكويت ساهمنا في ضرب التنظيمات الشيعية اللي كانت تقوم بأعمال إرهابية في البحرين... وساهمنا في القضاء على التنظيم'(53). وحيث اعتقل عدد من أعضائه بتهمة وضع متفجرات في أماكن مختلفة من البلاد والسعي لقلب نظام الحكم في الكويت، بعد حرب تحرير الكويت سمحت الحكومة الكويتية بعودة عدد من أعضاء ومؤيدي الحزب إلى الكويت من الذين صدرت عليهم أحكام بتهمة وضع المتفجرات في الكويت تقديرا للدور الذي قام به الشيعة الكويتيون في مقاومة سلطات الاحتلال العراقي والحملة التي شنتها الطائفة الشيعية في الكويت من أجل عودة هؤلاء إلى الكويت. وقد ساهمت التغييرات التي حدثت بعد وفاة آية الله الخميني وتولي القيادة الجديدة بزعامة هاشمي رفسنجاني الحكم التي لم تكن على وفاق مع التيار الإسلامي المتشدد داخل النظام الأصولي في إيران، ساهمت في إضعاف هذا التيار، حيث سعى رفسنجاني إلى تحسين علاقاته مع دول مجلس التعاون الخليجي على حساب هذا التيار، حين قام بإبعاد أعضاء 'حزب الله - الكويت'، وإغلاق المركز الكويتي للإعلام الإسلامي في طهران ومنع صدور مجلة النصر من إيران (54).
وفي هذا الصدد تؤكد مجلة النصر لسان حال 'حزب الله - الكويت' ان السبب وراء اتخاذ قرار بتوقف المجلة عن الصدور يرجع الى اسباب خارجة عن ارادة الحزب، واعتبرت هذا القرار بأنه قرار مؤلم لم يأت نتيجة للضغوط الامنية او الصعوبات المادية التي يعاني منها الحزب (55) لكن 'هو تشخيص دقيق للأوليات الشرعية خلصنا اليه في ظل المستجدات التي طرأت على ساحة الثورة الاسلامية. لقد اوقفتنا هذه 'الاولويات الشرعية' على مفترق طريقين: اما تغيير خط المجلة ولجوؤها الى تكتيك جديد او توقف صدورها والسكوت المطلق، فآثرنا الطريقة الثانية على مرارتها محتفظين بشرف الاصالة وعز الغرور الثوري المقدس' (57).
في عام 1996 تعرض 'حزب الله - الكويت' لانشقاق داخلي أدى إلى بروز ثلاثة اتجاهات مختلفة: الاتجاه الأول هو اتجاه تقليدي يمثله ذوو الاتجاهات المحافظة دينيا، والاتجاه الثاني هو الأكثر تأييدا وشعبية، أما الاتجاه الثالث فهو الأحدث وهو أكثرها تشددا. بدأت هذه المجموعات في التصارع والتناحر نتيجة لانعكاسات الانتخابات البرلمانية التي جرت في الكويت عام 1996، وكذلك نتيجة لتداعيات حل 'الجمعية الثقافة الاجتماعية التي كانت تعتبر المظلة الرسمية للحزب. وعلى أثر هذه الانقسامات التي تعرض لها فرع حزب الله - الكويت أقدمت القيادة الدولية لحزب الله في طهران إلى عقد مؤتمر عام للحزب في مدينة مشهد الإيرانية في شهر أكتوبر عام 1996 وحضرت المؤتمر قيادات الحزب في الكويت ممثلة باتجاهاته الثلاثة ولم يتوصل المؤتمر إلى نتيجة توافقية تجمع شمل الحزب من جديد (56).



طلائع تغير النظام (الجمهورية الكويتية)
ظهر تنظيم 'طلائع تغير النظام' (الجمهورية الكويتية) حسب بياناته بعد الثورة الإسلامية في إيران. وهو تنظيم شيعي نشط في إصدار البيانات المعادية للنظام السياسي في الكويت عامي 1980 و1981.أكد التنظيم أنه وراء التفجيرات التي تعرض لها مكتبا شركة النفط في لندن والخطوط الجوية الكويتية في باريس واختفى التنظيم بعد ذلك حيث لم يسمع عنه أي نشاط (58).



المنظمة الثورية قوات محمد رسول الله في الكويت
تعد هذه المنظمة من التنظيمات الشيعية المسلحة، التي ظهرت بشكل سري عندما بدأت الاستعدادات لعقد مؤتمر القمة الإسلامي الخامس في الكويت في يناير 1987، وكانت الحكومة الكويتية تهدف من انعقاد هذا المؤتمر تحقيق موقف إسلامي موحد من الحرب العراقية - الإيرانية، بهدف إيقاف الحرب بين البلدين. وكان النظام الإيراني قد اتخذ موقفا معاديا من عقد هذه القمة التي اتهمت الحكومة الكويتية بالوقوف مع النظام العراقي ومساعدته في حربه مع إيران (59). وقد أصدرت هذه المنظمة بيانا تعلن فيه عن مسؤوليتها عن الأعمال الإرهابية التي حدثت في المنشآت النفطية، كما هددت بمهاجمة أي طائرة تقترب من المجال الجوي الكويتي وهددت بإعدام الرؤساء المشاركين في المؤتمر الإسلامي وقالت في بيان لها 'لقد أعربنا من قبل عن رفضنا لعقد القمة الإسلامية في الكويت التي تجتمع لإضفاء الطابع القانوني على النظام الصهيوني في العراق وفلسطين والقاتل صدام حسين (60). واختفت هذه المنظمة بعد ذلك حيث لم يسمع عنها اي نشاط يذكر.



التجمع الكويتي الوطني
ظهر بعد الاحتلال العراقي للكويت عام 1990 من أبرز مؤسسيه عبد الحسين السلطان وهو الأمين العام، عادل الحواج وشعبان أحمد. تم نشر بيانات التجمع في مجلة الثورة الإسلامية التي تصدر عن 'منظمة الثورة الإسلامية في الجزيرة العربية'، حيث وجه نداء إلى زعماء الجمهورية الإيرانية في إيران في 17 أغسطس1990، يناشدونهم بعدم الصلح مع صدام حسين ومساندة قضية الكويت العادلة. ووجه التجمع نداء للشعب الكويتي طالبه فيه بإعلان العصيان المدني ضد حكومة الاحتلال ومقاطعتها وعدم الاعتراف بها، كما دعاهم إلى الانتماء إلى خلايا العمل الجهادي التي تناهض الاحتلال. كذلك نشط التجمع أثناء الاحتلال في الخارج بعقد الندوات والمحاضرات للتعريف بقضية الشعب الكويتي، وتعتبر نشرة 'رسالة الكويت' لسان حال التجمع، التي تحولت إلى مجلة تصدر بشكل رسمي في الكويت (61). وبعد فترة من النشاط اختفى هذا التنظيم من الساحة السياسية وساهم بعض مؤسسيه في تأسيس 'تجمع العدالة والسلام' (انظر تجمع العدالة والسلام).



المركز الكويتي الحر
ظهر كتنظيم معارض للسلطة عام 1989 متخذا من لندن مقرا له حيث أصدر مجلة شهرية (الكويتي) في مايو 1989، وعرف نفسه 'بأنه منبر حر صادق للتعبير عن آرائه وإيصال صوت من لا صوت لهم وكتابة الرأي الآخر غير المسموح به في الداخل. يدعو المركز إلى إقامة حياة حرة تمكن المواطن من أن يبدى رأيه من دون تخوف من زنزانات أمن الدولة. حياة تقوم على مبدأ تكافؤ الفرص لا على المحسوبية والعلاقات العائلية. حياة يكون الجميع فيها مسؤولا، بتساو أمام القانون'(62). يدعو كذلك إلى المساواة في جميع مناحي الحياة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية التي تؤدي بالتالي إلى أن يتساوى فيها ابن الحاكم والمحكوم(63). حفلت مجلة الكويتي بانتقادات حادة للسلطة وطالبت بالعمل بالدستور وإعادة الحريات العامة، وإقامة انتخابات حرة ونزيهة (64) توقف نشاط المركز الكويتي الحر مع توقف صدور مجلة الكويتي مع بداية الاحتلال العراقي للكويت.



لجنة الوجهاء
تشكلت بمناسبة انتخابات مجلس الأمة السادس عام 1985 من مجموعة من النواب السابقين والمحسوبين على الاتجاه الشيعي المحافظ، الذي يرتبط بروابط قوية السلطة. من أبرزهم إبراهيم خريبط، حسين مكي، حبيب جوهر حيات، عبد الصمد معرفي، عيسى بهمن. كان الهدف الرئيسي لتشكيل اللجنة هو إجراء انتخابات فرعية بين أبناء الطائفة الشيعية من أجل إسقاط الاتجاه الشيعي الثوري الذي استطاع إسقاط جميع ممثلي الاتجاه المحافظ في انتخابات 1981 (65). اختفى نشاط لجنة الوجهاء من الساحة السياسية مع انتهاء موسم الانتخابات.



الرابطة الإسلامية الكويتية
ظهرت أثناء الاحتلال العراقي للكويت في لندن. من أبرز مؤسسيها الدكتور عباس حجي أستاذ الاقتصاد الإسلامي في جامعة الكويت. وقد أصدرت مجلة منبر الحرية من لندن تولى الكتابة فيها عدد من المثقفين الشيعة. وكانت المقالات التي تنشر تتمحور حول عودة الديموقراطية والحريات العامة في الكويت والدعوة إلى المساواة بين أبناء المجتمع الواحد ونبذ الطائفية (66). بعد تحرير الكويت لم يسمع عن أي نشاط لهذه الرابطة ويبدو أن مؤسسيها قد هجروها حيث استنفدت الغرض الذي أنشأت من أجله



التجمع الإسلامي الكويتي
ظهر في الثاني والعشرين من نوفمبر عام 1990 على أثر الاحتلال العراقي للكويت في الثاني من أغسطس عام ،1990 تزعم التجمع حجة الإسلام السيد محمد باقر الموسوي المهري(67)، متخذا من طهران مقرا له حيث يوجد هناك عدد كبير من الكويتيين الشيعة الذين تركوا الكويت بعد الاحتلال العراقي، وأعلن عن أهدافه التالية من خلال بيانه التأسيسي(68):
1 - الالتزام بتعاليم الإسلام ومبدأ ولاية الفقيه.
2 - الالتزام بمبدأ لا شرقية ولا غربية أمام الاتجاهات السياسية المتصارعة على الساحة الدولية والإقليمية.
3 - التنديد بالاحتلال العراقي والتأكيد على وحدة الأراضي الكويتية.
4 - التعاون مع القوى والكتل السياسية المخلصة من أبناء الكويت.
5 - تأمين العدالة الاجتماعية لكل الطوائف في المجتمع الكويتي المتعلقة بالحقوق السياسية والمذهبية والمدنية من دون تمييز.
6 - إجراء انتخابات برلمانية حرة.
7 - شجب التدخل الغربي المتمثل في الولايات المتحدة الأميركية وأصدقائها. بعد تحرير الكويت من الاحتلال العراقي لم يسمع عن هذا التجمع أي نشاط.



صوت الشعب الكويتي الحر
تنظيم شيعي ظهر أثناء الحرب العراقية - الإيرانية. اتخذ موقفا معاديا من النظام البعثي في العراق، وحفلت بياناته بالهجوم على النظام العراقي وكشف نشاط المخابرات العراقية في الكويت. واتهم التنظيم النظام العراقي بأنه كان وراء اغتيال حردان التكريتي في الأراضي الكويتية. طالبت السلطة السياسية في الكويت بأن تتخذ إجراءات رادعة تجاه هذا النشاط الذي اعتبرته اعتداء على سيادة الكويت. اختفى التنظيم من الساحة السياسية بعد فترة من النشاط وعدد من البيانات التي أصدرها (69).



الجماعة الإسلامية للدعوة والجهاد
تأسست في منتصف الثمانينات من القرن الماضي ونشطت هذه الجماعة بتوجيه انتقاداتها للسلطة السياسية في الكويت عبر نشرة 'رسالة الكويت'، التي تعد لسان حال الجماعة. عرفت النشرة عن نفسها بأنها الصوت الوطني الصادق المعبر عن كل الشعب الكويتي واتخذت من العاصمة القبرصية نيقوسيا مقر لحملتها الإعلامية تجاه النظام السياسي في الكويت، اختفت هذه الجماعة من الساحة السياسية بعد فترة من الزمن (70).



الائتلاف الإسلامي الوطني
بعد تحرير الكويت في السادس والعشرين من فبراير 1991 على يد قوات التحالف ظهرت في الساحة الكويتية ظاهرة التجمعات السياسية العلنية، ويعتبر الإعلان عن هوية هذه التجمعات وإفصاح بعضها عن برامجها السياسية والتوقيع على بيانات سياسية علنية نقلة نوعية في تطور عمل وأساليب القوى السياسية في الكويت التي اتسم عملها التنظيمي بالسرية منذ الخمسينات من هذا القرن، وساعد على هذا التطور المناخ السياسي الذي أفرزته حرب تحرير الكويت، وكذلك الدور الذي قامت به بعض القوى السياسية في انخراطها في المقاومة المدنية وأحيانا العسكرية في تصديها لقوات الاحتلال العراقي، وضعف السلطة السياسية بعد التحرير.
في ظل هذا المناخ السياسي الجديد انبثق الائتلاف الإسلامي الوطني كإطار سياسي يضم في صفوفه القوى السياسية والاجتماعية والدينية الشيعية على اختلاف توجهاتها السياسية. يضم 'الائتلاف الإسلامي الوطني' في صفوفه جماعة الجمعية الثقافة الاجتماعية والشخصيات الشيعية المستقلة وممثلي مساجد الشيعة في الكويت. من أهم شروط العضوية للانضمام للائتلاف أن يمثل المنضم إلى هذا الائتلاف نفسه وفكره الخاص به، لا المجموعة التي ينتمي إليها سياسيا، فالعضو الذي ينضم إلى الائتلاف الإسلامي الوطني لا يعبر بالضرورة عن انتمائه إلى حزب الله - الكويت أو جمعية الثقافة الاجتماعية بل عن أفكاره الخاصة به، وذلك لضمان عدم تشتت الجهود وضمها في إطار وطني دون أي امتداد خارجي(71). وينفي أعضاء الائتلاف أن يكون لهم أي امتداد أو ارتباط بتنظيم دولي من الناحية التنظيمية ولكن لم يعلن هذا النفي بشكل رسمي، وإن كان الائتلاف يؤكد الارتباط الفكري الديني مع الشيعة دوليا وهو أمر طبيعي نظرا للرؤية الدينية التي تحكم منهج كل مجتمع ديني (72).
ومن أهم المبادئ الذي يؤمن بها الائتلاف النقاط التالية(73):
1 - يؤمن الائتلاف بالإسلام فكرا ومنهاجا ويعمل على تنمية هذا المنهج بين أفراد المجتمع.
2 - الإيمان بدستور 1962 باعتباره الوثيقة الرئيسية للمشاركة السياسية والعمل على تطوير هذا الدستور للمزيد من الحرية والمساواة.
3 - تكريس مبدأ الديموقراطية وتوسيع قاعدتها.
4 - تأكيد الحقوق الشرعية والدستورية المتعلقة بالحقوق السياسية والاجتماعية للمرأة.
5 - تنمية الوعي السياسي والاجتماعي بين أفراد المجتمع. والدفاع عن الحقوق والحريات العامة في إطار الوحدة الوطنية.
6 - إفساح المجال أمام الكفاءات الوطنية دون النظر إلى الاعتبارات الطائفية والقبلية والعائلية.
على الرغم من أن الائتلاف الإسلامي الوطني يلتقي مع القوى السياسية في القضايا التي تتعلق بالدستور والحريات العامة لكنه يتعارض مع القوى السياسية الدينية مثل الحركة الدستورية الإسلامية (الإخوان المسلمين) والتجمع الإسلامي الشعبي (جماعة السلف) فيما يتعلق بتعديل المادة الثانية من الدستور التي تنص على أن الشريعة الإسلامية مصدر رئيسي للتشريع، وكذلك تتقاطع المفاهيم الشيعية مع مفاهيم التنظيمات السياسية الدينية فيما يتعلق بالمسائل الفقهية وبعض القضايا الاقتصادية (المواريث)، وإعطاء المرأة حق الترشيح والانتخاب ومشروع القوى السياسية الدينية السنية فيما يتعلق بهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر(74). ويمكن القول إن الائتلاف أقرب لتجمع المنبر الديموقراطي الكويتي ذي التوجه العلماني، خاصة أن المنبر يضم في عضويته عناصر من الشيعة الليبراليين، ويحتل بعض أعضاء المنبر من الشيعة مراكز قيادية في الهيئة التنفيذية لتجمع المنبر الديموقراطي الكويتي(75).
شارك الائتلاف الإسلامي الوطني في الانتخابات النيابية عام 1992 بأربعة مرشحين، وفي الوقت نفسه دعم الائتلاف بعض المرشحين الشيعة، كما دعم بعض الشيعة الليبراليين وبعض الشيعة المحسوبين على الاتجاه اليساري.
أسفرت نتائج الانتخابات عن فوز اثنين من مرشحي الائتلاف. واثنين من المدعومين من 'الائتلاف'. ساهم الائتلاف الإسلامي الوطني في دعم مرشحي المنبر الديموقراطي الكويتي في الدوائر الانتخابية التي لا يوجد بها مرشحون (الائتلاف) أو مرشحون مدعومين من الائتلاف بشكل رسمي.
اتخذ الائتلاف منهج مهادنة السلطة السياسية مثل بقية التجمعات السياسية الأخرى، كما تجلى ذلك بعدم التشدد في مواجهة الحكومة في القضايا الساخنة مثل الاختلاسات من المال العام.
بعد الخلافات التي حدثت بين مؤسسي الائتلاف الإسلامي الوطني وخروج معظم مؤسسيه منه، اقتصر على التوجه المتشدد في الطائفة الشيعية المعروفة بخط الامام الذي اتخذ له مسمى جديدا 'التحالف الإسلامي الوطني' التي عززت علاقاتها مع التيار الإسلامي السني.



هيئة شباب الرميثية للتوعية الدينية والاجتماعية
ظهرت هذه الهيئة في منتصف التسعينات من القرن الماضي ووضعت لها عدة مطالب طائفية من أهمها(76) :
1 - اعتبار يوم عاشوراء عطلة رسمية.
2 - تأسيس محاكم خاصة للشيعة وتأسيس دائرة مستقلة للأوقاف الشيعة.
3 - تسمية بعض الشوارع والمدارس والمؤسسات العامة بأسماء رجال الدين الشيعة.
4 - تأسيس مدارس دينية خاصة للشيعة وتدريس الفقه الجعفري في مناهج وزارة التربية وإفساح المجال في الوسائل الإعلامية من إذاعة وتلفزيون لنشر العقائد والفكر الشيعي من أجل توضيح الحقائق.
5 - إلغاء القيود على تراخيص المساجد والحسينيات.
وأكدت الهيئة أن من يلتزم ويطرح ويدافع عن هذه المطالب سوف تؤيد ترشيحه في الانتخابات النيابية(77). بعد فترة من النشاط اختفت هذه الهيئة عن الساحة السياسية.

هوامش
37 - المرجع السابق، ص 101.
38 - المرجع السابق، ص 101.
39 - المرجع السابق. ص 102.
40 - البرنامج الانتخابي 'الشباب الوطني الدستوري'، 1975.
41 - بيان صادر عن الشباب الوطني الدستوري، في ذكرى استشهاد الحسين، 1975.
42 - مايكل دوران وآخرون، ملفات أميركية ساخنة: السعودية وحزب الله، (بيروت: دار الكنوز الأدبية، 2005)، ص 75.
43 - المرجع السابق، ص 75.
44 - المرجع السابق، ص 66 - 67.
45 - فلاح المديرس، الحركة الشيعية في الكويت، (الكويت: دار قرطاس للنشر، 1999)، ص 31.
46 - المرجع السابق، ص 32.
47 - الشيخ مشعل الجراح الصباح، مقابلة سبق الإشارة إليها، مرجع سابق، ص10.
48 - بيان صادر عن 'حركة الرافدين _طليعة حزب الله في العراق' بشأن مؤتمر القمة الاسلامي الخامس الذي عقد في الكويت عام .1987
-49 بيان صادر عن 'حزب الله - الكويت'، 0 رجب 1411ه.
-50 المرجع السابق.
-51 المرجع السابق.
-52 بيان صادر عن 'حزب الله - الكويت'، 10 ربيع الاول، 1412ه.
53 - الشيخ مشعل الجراح الصباح، مقابلة سبق الإشارة إليها، مرجع سابق، ص 10.
54 - فلاح المديرس، الحركة الشيعية في الكويت، مرجع سابق، ص 32 - 33 .
55- مجلة 'النصر' العدد 29 صفر .1412
56- المرجع السابق.
57 - ياسر الحبيب، انشقاق في 'حزب الله' الكويتي لم تستطع طهران السيطرة علية، جريدة الرأي العام، 10نوفمبر 1996.
58 - بيان صادر عن 'طلائع تغيير النظام' - الجمهورية الكويتية - أواخر رجب 1400ه.
59 - راجع: تصريحات المسؤولين الإيرانيين مثل وزير الخارجية الإيراني الأسبق علي أكبر ولايتي وكذلك تصريحات رئيس لبرلمان الإيراني الأسبق هاشمي رفسنجاني. رئيس الوزراء الإيراني الأسبق حسين موسوي. المنشورة في جريدة الأنباء 29ديسمبر 1986. جريدة النهار 31 ديسمبر 1986.
60 - بيان صادر عن المنظمة الثورية قوات محمد رسول الله في الكويت. راجع: وكالة الأنباء الكويتية، 26يناير 1987
61 - بيان صادر عن 'التجمع الكويتي الوطني'، 1990.
62 - مجلة الكويتي، العدد الأول، مايو 1989.
63 - المرجع السابق.
64 - مجلة الكويتي، العدد السادس، نوفمبر 1989، المزيد من الإطلاع حول مواقف ونشاطات المركز الكويتي الحر راجع: أعداد مجلة الكويتي، من 1989إلى 1990.
65 - دبي الحربي، من ينتخب من.. ولماذا: وسائل وعوامل التأثير على الناخب الكويتي، ( الكويت: دار القبس للطباعة والنشر والتوزيع، د.ت)، ص 58.
66 - لمزيد من الاطلاع حول مواقف ونشاطات الرابطة الإسلامية الكويتية راجع: أعداد مجلة منبر الحرية من 1991إلى 1993.
67 - ابن آية الله السيد عباس الموسوي وإمام مسجد الإمام علي بن أبي طالب في منطقة العمرية. عاش سنواته الأولى في النجف حيث كان والده يعيش هناك، خلال الاحتلال العراقي للكويت لعب دورا مهما في تنظيم شؤون الجالية الكويتية التي تدفقت على إيران بسبب الاحتلال. وله بعض المؤلفات مثل 'كتاب الخمس'، و'حياة الصدر' بجانب هذه المؤلفات له مقالات وكتابات في الصحف والمجلات. راجع جريدة القبس، 3 نوفمبر1997.
68 - بيان إشهار التجمع الإسلامي الكويتي، 22نوفمبر 1990.
69 - بيان صادر عن صوت الشعب الكويتي الحر'،(د.ت).
70 - الجماعة الإسلامية للدعوة والجهاد، نشرة رسالة الكويت، يناير 1986.
71 - مقابلة مع عبد الوهاب الوزان أحد مؤسسي الائتلاف الإسلامي الوطني، الكويت، أكتوبر 1992.
72 - فلاح المديرس، التجمعات السياسية مرحلة ما بعد التحرير، (الكويت: مطابع المنار، 1996)، ص 27.
73 - فلاح المديرس، الحركة الشيعية في الكويت، مرجع سابق، ص80 و81.
74 - فلاح المديرس، التجمعات السياسية مرحلة ما بعد التحرير، مرجع سابق، ص 27.
75 - فلاح المديرس، الحركة الشيعية في الكويت، مرجع سابق، ص 42.
76 - نشرة من يمثل الشيعة، العدد الثالث، 1996.
77 - المرجع السابق.


http://www.alqabas.com.kw/Final/News...ticleID=224650







  رد مع اقتباس
قديم 05-12-06, 03:53 PM   رقم المشاركة : 2
ناصر123
عضو ماسي





ناصر123 غير متصل

ناصر123 is on a distinguished road


أول وجود علني لتنظيم شيعي في الكويت بدأ عام 1963 / دكتور فلاح المديرس

http://www.d-sunnah.net/forum/showthread.php?t=57553







  رد مع اقتباس
قديم 05-12-06, 09:24 PM   رقم المشاركة : 3
الآلوسي
شخصية مهمة





الآلوسي غير متصل

الآلوسي is on a distinguished road


كتاب ( الحركة الشيعية في الكويت ) للأستاذ الدكتور فلاح المديرس

من أفضل الكتب التي قرأتُها في بيان نشاط الشيعة في الكويت ، وهو رائع بحق ، وجميع معلوماته موثّقة

والكتاب يتّضح فيه الجهد العلمي المشكور الذي قام به البرفسور المديرس ..

الكتاب يغلب عليه الطابع العلمي برصد الأحداث ومتابعتها .. دون التدخّل في التحكيم .. وهذا موقف مشكور كي لا يتّهمه أحد باتّباع أيدلوجية معيّنة أو مهاجمة تيّار على آخر ..

الكتاب فيه فضائح لـ شيعة الكويت ، خصوصاً حزب الله الكويتي و غيره ..

وأنصح بالاطّلاع على بعض مؤلّفات البرفسور ، فهي مفيدة جداً ، مثل/ الحركات والجماعات السياسية في البحرين ..

ففيه كلام جيّد عن شيعة البحرين ..

ويعتبر هذين الكتابين من أفضل ما تمّ تأليفه عن شيعة الكويت والبحرين ( يوجد كتابين عن شيعة البحرين - يعتبران في مستواه بل أفضل بكثير، نظراً لتخصّصها بالتأليف في شيعة البحرين ) ولعلّ الله ييسّر لي عرضهما ..


أشكرك أخي ناصر ..



ولكن هناك أحداث وأعمال وشخصيات ونشاطات، لا يستطيع الإفصاح عنها أحد ، نظراً لحساسيّتها ، وبعض المؤلّفين يرون أنها من تصعيد الموقف الطائفي .. وهذا غير صحيح ، لأنه كما أنّ هدفنا هو هدف علمي ورصد تاريخي ، فيجب أن نعطي التاريخ والكتاب حقّه من رصد ( جميع ) الأعمال وذكر كلّ الشخصيات ( حتى التي تراجعت فيما بعد ) ..
ولكن هذا صعب في ظل بعض الظروف والأوهام التي يعيشها البعض ..







التوقيع :
احرص على ما ينفعك ، واستعن بالله .
من مواضيعي في المنتدى
»» &ـ عاجل ـ& أين أجد فتوى السيتاني في تكفير المخالف ؟
»» عاجل// هل قام الشيعة ( بتكفير ) صلاح الدين الأيوبي ؟
»» الوصية الخالدة
»» نـداء إلى عـقـلاء الـشيعة [ شريط صوتي - إهداء من موقع مهتدون ]
»» فضيحة! كتابة مخطوطات حديثة مزيّفة في طهران... والرافضة يمارسون نوعاً من "القوادة"!
  رد مع اقتباس
قديم 06-12-06, 03:31 AM   رقم المشاركة : 4
ناصر123
عضو ماسي





ناصر123 غير متصل

ناصر123 is on a distinguished road


الاخ الآلوسي

نعم صحيح ما تفضلت به و شكرا على المرور







  رد مع اقتباس
قديم 06-12-06, 04:31 AM   رقم المشاركة : 5
ناصر123
عضو ماسي





ناصر123 غير متصل

ناصر123 is on a distinguished road


الجزء 11

الجزء 11

الحركات والجماعات السياسية والدينية في الكويت
الحركات والجماعات الدينية الشيعية (11)
'التحالف الإسلامي الوطني' يؤمن بولاية الفقيه



بقلم: أ. د. فلاح عبدالله المديرس

تهدف هذه الدراسة إلى إلقاء الضوء على الجماعات والحركات السياسية التي شهدتها الساحة السياسية الكويتية منذ منتصف الثلاثينات وحتى الوقت الحاضر. بعض هذه الحركات والجماعات السياسة له برامج سياسية وقاعدة شعبية صلبة ومنتشرة في جميع محافظات الكويت، والبعض الآخر عبارة عن جماعات صغيرة ليس لها أي فاعلية على الصعيد الشعبي. كذلك هناك العديد من هذه الحركات والجماعات السياسية قد اختفى من على الساحة السياسية وبعضها انضم إلى حركات وجماعات أكبر حجما.



التحالف الإسلامي الوطني
تشكل هذا التحالف عام 1998 من رحم الائتلاف الاسلامي الوطني كبديل للائتلاف الذي عصفت به الانشقاقات الداخلية بسبب اختلاف التوجهات للجماعات المختلفة داخل الائتلاف. اتخذ التحالف شعار الائتلاف نفسه: 'كلمة التوحيد وتوحيد الكلمة'. يؤمن التحالف بنظرية ولاية الفقيه التي يحق للفقيه الجامع للشرائط ان يتصدى لتوجيه حركة الامة نحو اهداف الاسلام ويشرف على مسيرة التصدي لمؤامرات اعداء الاسلام (72).
ابرز مؤسسيه عدنان عبدالصمد وعبدالمحسن جمال والدكتور ناصر صرخوه.
شارك التحالف في الانتخابات النيابية عام 2003 ومني بهزيمة كبيرة حيث سقط جميع مرشحي التحالف. دخل التحالف بخلافات مع الجماعات الشيعية التي تعرف بالخط المعتدل مثل تجمع علماء الشيعة حول مشروع الاوقاف الجعفري الذي تقدمت به بعض القوى الشيعية وشكلت من اجله لجنة ال ،13 التي اعتبرها التحالف ان القائمين على هذه اللجنة لا يرون ان شرع الله هو الفيصل والمرجع الوحيد الذي لا يجوز تجاوزه واكدوا ان هذا الامر مشبوه ومحرم شرعا وهدد التحالف بمحاسبة من يحاول التلاعب في امور دينهم (73). ويؤكد عبدالمحسن جمال الذي يعد من ابرز قياديي التحالف انه على الرغم من عدم نجاح مرشحي التحالف لكن التحالف له دوره في الساحة السياسية من خلال مؤتمراته والبيانات التي يصدرها وسيطرته على عدد من الجمعيات التعاونية، وان البرلمان ليس هو المقياس الوحيد بالنسبة لشعبية اي تكتل سياسي (74). ويؤكد عبدالمحسن جمال بان 50% من الشيعة في الكويت ينتمون الى التحالف الاسلامي الوطني (75). وعلى الرغم من هذا التأكيد فان الحقيقة بخلاف ذلك حيث مني بخسائر كبيرة في انتخابات مجلس الامة العاشر والمجلس البلدي اذ لم يستطع مرشحو الائتلاف لمجلس الامة مثل عدنان عبدالصمد والدكتور ناصر صرخوه والدكتور عبدالمحسن جمال وغيرهم من الفوز في هذه الانتخابات على منافسيهم من الجماعات الشيعية الاخرى. وفي انتخابات المجلس البلدي التي جرت في يونيو 2005 فشل مرشح التحالف حسن نصير امام المرشح المنافس والمحسوب على الجماعات الشيعية التي لا تتفق مع خط التحالف فاضل صفر (76).
اتخذ التحالف موقفا متشددا من عملية التطبيع مع الكيان الصهيوني ولهذا شارك في تأسيس لجنة مقاومة التطبيع مع الكيان الصهيوني واكد دعم انتفاضة الاقصى ودعا القوى السياسية وبناء المجتمع الكويتي للوقوف بحزم ضد محاولات التطبيع مع الكيان الصهيوني واحياء مبدأ المقاطعة لهذا الكيان (77) ودعا التحالف الى التصدي لما وصفه بالارهاب الاميركي - الصهيوني بتوحيد الامة ووقوفها صفا واحدا في مواجهة اعدائها وان لا خيار سوى المقاومة، واعتبرت مساندة اميركا للكيان الصهيوني بانها شريك كامل للكيان الصهيوني (78). واكد الشيخ حسن المعتوق احد قياديي التحالف ان حزب الله والمقاومة الاسلامية حماس والجهاد الاسلامي هي واجهة حركة الامة الاسلامية، وان هناك ارتباطا روحيا مع هؤلاء المجاهدين وكل من لديه غيرة على الدين هو مع هؤلاء المخلصين للدفاع عن الاسلام (79).
واجه التحالف انتقادات عنيفة من قبل الصحافة المحلية عندما كشفت جريدة الوطن في صدر صفحتها الاولى حول اجتماعات عقدها التحالف في السفارة الايرانية بين التحالف وممثلين عن علي خامنئي بحضور السفير الايراني لمناقشة بعض القضايا الداخلية المتعلقة بالنتائج السلبية التي مني بها مرشحو التحالف في انتخابات مجلس الامة والبحث عن طرق لدعم التحالف في الانتخابات المقبلة والاستفادة من المرجعية في توطيد شعبيتهم بين الشيعة من اجل رفع شعبيتهم ودراسة وضع المرجعية الدينية في ايران والعراق، وقد نفى التحالف بشدة ان يكون هناك اجتماعات قد تمت مع السفارة الايرانية (80).
شارك التحالف في انتخابات مجلس الامة الحادي عشر التي جرت في 29 يونيو 2006 حيث تمكن اثنان من مرشحي التحالف من الفوز بمقعدين وهم السيد عدنان عبدالصمد واحمد لاري، ولايزال هذا التحالف ينشط في الساحة السياسية سواء عبر البيانات والتصريحات التي يدلي بها زعماء التحالف مثل صالح موسى رئيس المكتب السياسي والسيد عدنان عبدالصمد والدكتور عبدالمحسن جمال.



تجمع أنصار العدالة
ظهر عام 1998 وهو احد التنظيمات الشيعية المتفرعة عن 'الائتلاف الاسلامي الوطني'. وجه المتحدث الرسمي باسم التجمع صالح مصطفى القلاف انتقادات لقيادات 'الائتلاف الاسلامي الوطني'، التي وصفها بالتفرد في اتخاذ القرارات. ومن اهم اهدافه مقاومة الظلم وارساء العدالة بين ابناء المجتمع، ولم يستمر هذا التجمع فترة طويلة في الساحة السياسية ولم يسمع عنه اي نشاط.
ويبدو انه انتهى في العام نفسه الذي تمت فيه الاعلان عن تأسيسه (81).



حركة العدالة والديموقراطية
اعلن عن تشكيل هذه الحركة في ديسمبر ،1999 هو تنظيم يقتصر على ابناء الطائفة الشيعية في الكويت. ويعتبر هذا التنظيم من التنظيمات التي ظهرت من رحم الائتلاف الاسلامي الوطني. تضم الهيئة التأسيسية للحركة محمد الصائغ مجيد الاستاذ، وسليمان الخضاري وغيرهما. ويشير البيان التأسيسي للحركة الى انها تسعى للتعبير عن طموحات ومواقف اكثرية المواطنين عن طريق الاعتدال في الطرح السياسي، تسعى الحركة لارساء دعائم العدالة بكل ابعادها في المجتمع الكويتي، كما تدعو للتمسك بالديموقراطية فكرا وروحا وتدعيمها في مخلتف مناحي الحياة السياسية والاجتماعية وفقا لما نص عليه الدستور. تؤكد الحركة انها حركة وطنية نابعة من صميم المجتمع الكويتي وتعبر عن اهدافه وطموحاته وتتمسك بثوابته الوطنية (82). واكد احد قياديي الحركة عبدالكريم اليوسفي ان الحركة ولدت من رحم الديموقراطية الكويتية وان جوهر نظريتها قائم على مبدأ العدالة وتؤمن بالتعاون مع التجمعات الشعبية على اختلاف مشاربها وتوجهاتها (83). ومن اهم مبادئ واهداف الحركة (84):
1 - الايمان بمبادئ النظام الديموقراطي الذي ارتضاه الحاكم والمحكوم.
2 - وضع الحلول المناسبة للمشاكل التي يعاني منها المواطن.
3 - تحقيق العدالة بكل صورها.
4 - الدعوة للمساواة والحرية ولرفاه واحترام حقوق الانسان.
انتقدت الحركة ضعف اداء مجلس الامة وحملت مسؤولية هذا الى الحكومة والمجلس ودعت الى تفعيل العمل البرلماني وفقا لما جاء بالدستور من ناحية تطوير الحياة الديموقراطية بكل صورها وابعادها فأكدت الحركة ان التعددية والاختلاف بالرأي جزء لا يتجزأ من الحياة السياسية والاجتماعية (85). وعلى الرغم من ان الحركة لم تخض الانتخابات النيابية التي دعت اليها السلطة عام ،1999 لكنها اكدت ان النشاط السياسي الجماهيري والحركي قادر على لعب دور رقابي بارز في الحياة العامة، وان تطور الحياة الديموقراطية لا يتمثل فقط في البرلمان، بل يتعداه باتجاه تفعيل المؤسسات الشعبية الدستورية الاخرى (86)، لم يستمر نشاط الحركة فترة طويلة حيث اختفت من الساحة السياسية وهجرها مؤسسوها.



حركة أنصار الحرية
تأسست في السادس من ديسمبر ،1999 وهي احدى الحركات والجماعات الشيعية التي ظهرت على الساحة السياسية، من ابرز مؤسسيها المحامي عبدالعزيز طاهر الامين العام للحركة، والدكتور محمد الفيلي، المهندس عبدالحسين السلطان، الدكتور حسن الموسوي والمهندس صالح السليمي وغيرهم. قدمت نفسها تحت شعار 'حركة كويتية وطنية الفكر والهدف والقيادة تناصر الحق وتنافي الظلم'، واكد الامين العام للحركة انها ستتبنى الدفاع عن المظلومين وانها تسعى الى تحقيق العدالة الاجتماعية والدفاع عن الحريات وبسط سيادة القانون حسب ما نص عليه الدستور وان الحركة تشكل بعدا وطنيا، قرارا وقيادة (87).
وان السبب من وراء تشكيلها يرجع الى توحيد الجهود الوطنية من اجل تحقيق المصلحة العليا للبلاد كذلك اكد الامين العام للحركة انها تعمل من اجل تعزيز مفاهيم التعددية السياسية وان اسلوبها هو في العمل السلمي (88).
تتمحور مفاهيم وافكار الحركة في النقاط التالية (89):
1 - تحقيق المصلحة العامة للشعب الكويتي.
2 - التصدي للظلم ونشر الوعي لدى المواطنين في كيفية التعامل مع القضايا التي تجسد فيها الظلم.
3 - تحقيق العدالة الاجتماعية ورفع الظلم من خلال العمل الديموقراطي.
4 - التمسك بالقيم في الشريعة الاسلامية والالتزام بقواعد الدستور.
5 - التعبير عن معاناة المظلومين من ابناء الوطن سواء كان سياسيا او اجتماعيا او اقتصاديا او فكريا او عقائديا. وضعت الحركة نظاما داخليا يحوي 44 مادة تشمل ممارسة الحركة لنشاطاتها عن طريق الوحدات التنظيمية التالية: المؤتمر العام والهيئة الاستشارية والهيئة التنفيذية والمكاتب المتخصصة مثل المكتب الاداري والمكتب المالي والمكتب الاعلامي ومكتب العلاقات العامة والمكتب النسائي والمكتب التنظيمي الذي يقوم بمهمة ادارة نشاطها داخل المجتمع الكويتي والدعوة الى العضوية فيها ونشر افكار ومفاهيم الحركة واهدافها (90).
ومع نفي امين عام الحركة بانها تتكون من اتجاهات مختلفة وانها ليست مقصورة على مذهب ديني معين وانها حركة وطنية كويتية ليبرالية والدعوة مفتوحة لكل ابناء الكويت (91). 'فمن يدخل الحركة يقول انها حركة شعية مطروحة وهذا غير موجود في حركتنا، فالمطروح لدينا هو الفكر السياسي الوطني الذي ليس له مذهب او توجه معين' (92). لكن الحقيقة تنفي هذا بمجرد استعراض اسماء مؤسسي الحركة حيث يتبين ان جميعهم من ابناء الطائفة الشيعية، ويبرر امين عام الحركة هذا بان الحركة ليس لديها طرح ديني انما طرحها وطني واذا كان دين الدولة الاسلام فان هذه هي قيمنا (93).
وجه امين عام الحركة عبدالعزيز الطاهر انتقادات عنيفة للجماعات والحركات الدينية العاملة في الساحة الكويتية التي استفردت بقيادة الشارع الكويتي واصبح لها تأثير واسع على عملية صنع القرار، ودعا الى مواجهة هذه الجماعات والحركات من اجل ان تكون المعادلة متساوية بين الجماعات والحركات (94).
لم يستمر نشاط 'حركة انصار الحرية' فترة طويلة حيث اختفت من الساحة السياسية وهجرها مؤسسوها.



هيئة خدام المهدي
تأسست في الكويت عام ،2000 كهيئة ثقافية اسلامية تطوعية هدفها تنمية المجتمعات ايمانيا وفق رسالة اهل البيت، تنتهج الهيئة نبذ العنف واللجو الى سلاح الكلمة وتدعو الى ضرورة عودة الامة الى ولاية اهل البيت حتى تتمكن الامة من تحقيق التقدم. من ابرز مؤسسيها ياسر الحبيب الذي وجه انتقاداته للتيار المنسوب الى الشيرازي الذي يعتبرهم بعيدين عن استيعاب فكره ومنهجه، كما لم يقتنع بكثير من القيادات والتشكيلات الاسلامية القائمة التي تتبع الخط الفكري الذي سنه الشيرازي (95). بعد فترة من تأسيسها افتتحت لها عدة فروع في مخلتف دول العالم مثل مكتب بيروت الذي يترأسه يوسف عبدالهادي بعلبكي، ومكتب لندن الذي يترأسه علي الموسوي وغيرهما من المكاتب والفروع. وتعد مجلة 'المنبر' لسان حال الهيئة التي تنشر فيها اراءها ومواقفها.
وضعت الهيئة جملة من المبادئ والاهداف من اهمها: (96).
1 - تقوى الله تعالى الى اقصى درجات الاستطاعة.
2 - الولاء المطلق لاهل البيت.
3 - هجرة الدنيا وملذاتها بشكل مطلق.
4 - الايمان بالمشروع الحضاري الشيرازي.
5 - التمسك بروح الشجاعة والاقدام.
6 - انهاض المجتمع الشيعي ورفع مستوى وعيه.
7 - انهاء حالة الانهزامية والتراجع والخمول في المجتمع الشيعي.
8 - السعي لاستلام الشيعة موقع الريادة والطليعة العالمية في شتى المجالات.
9 - هداية البشرية بمختلف اديانها وطوائفها الى نور وعقيدة اهل البيت.
على اثر الهجوم الذي شنته جماعات الاسلام السياسي السنية على مؤسس الهيئة ياسر الحبيب على خلفية ما كتبه في مجلة 'المنبر' وتوزيع تسجيلات لبعض خطبه التي تمس بعض الصحابة وزوجات الرسول صلى الله عليه وسلم تم الحكم عليه ابتداء، بالسجن عشر سنوات، بعد ذلك استطاع الهرب الى خارج البلاد، ووافقت الحكومة البريطانية على منحه اللجوء بسبب الاضطهاد الذي لقيه في الكويت حسب تصور الحكومة البريطانية، اتخذت السلطات الكويتية كذلك عدة اجراءات تجاه الهيئة التي تم اغلاق مقرها وتحويل القائمين عليها الى النيابة، وقبل ذلك وجهت السلطات الكويتية لياسر الحبيب تهمة التحريض على قلب نظام الحكم بسبب بعض كتاباته في جريدة القبس، عام 1997، الا ان القضاء برأه من هذه التهمة. وفي عام 2004 احال وزير الاعلام مجلة 'المنبر' غير المرخصة الى النيابة العامة لان ما عرضته هذه المجلة يتعارض مع كل القيم والثوابت الاسلامية ويراد منها شق الصفوف في المجتمع الكويتي (97).
وفي عام 2005 قامت الهيئة بتوزيع تقويم الكساء الصادر عن الهيئة مما اثار جماعات الاسلام السياسي السنية، حيث طالبت بحظر نشاط الهيئة، وعلى اثر هذا تقدم احد اعضاء مجلس الامة باقتراح مشروع بقانون بسحب الجنسية ممن يدان قضائيا بالاساءة للرسول صلى الله عليه وسلم او اي من زوجاته او اي من صحابته ويبدو ان المستهدف من هذا القانون المقترح ياسر الحبيب مؤسس هيئة خدام المهدي (98)، ولاتزال هذه الهيئة تنشط في الساحة السياسية سواء عبر البيانات أو التصريحات التي يدلي بها زعيم الهيئة ياسر الحبيب عبر موقع الهيئة على الانترنت.



جماعة دار الزهراء
تمثل هذه الجماعة كبار تجار الشيعة من ذوي الاتجاه المعتدل في الطائفة الشيعية، وتعتبر هذه الجماعة من المجموعات التي خرجت من رحم 'الائتلاف الاسلامي الوطني'، من ابرز مؤسسي الجماعة السيد حجي كاظم وعبدالوهاب الوزان وزيرة التجارة والصناعة ووزير الشؤون الاجتماعية والعمل السابق والدكتور يوسف زلزلة، ووزير التجارة حاليا، تدعو هذه الجماعة الى الوسطية التي تعني لهذه الجماعة حب الكويت من خلال العقيدة وفكرة التوافق الوطني وعدم الغاء الطرف الآخر والعقلانية في الحوار والتقبل مع الآخرين وحرية الرأي (99)، شاركت الجماعة في الانتخابات النيابية عام 2003 واستطاع الدكتور يوسف زلزلة ان يفوز في هذه الانتخابات على مرشح 'التحالف الاسلامي الوطني' السيد عدنان عبدالصمد وشاركت في تأسيس 'ائتلاف التجمعات الوطني'، الذي يضم معظم الجماعات الشيعية المعتدلة الذي اعلن تأسيسه في اكتوبر عام 2005، ولاتزال الجماعة تنشط في الساحة السياسية سواء عبر البيانات او التصريحات التي يدلي بها زعماء الجماعة.
خاضت الجماعة انتخابات مجلس الامة الحادي عشر بعدد من المرشحين كان من بينهم الدكتور حسن زلزلة وزير التجارة السابق الذي لم يتمكن من الفوز.



تجمع علماء المسلمين الشيعة في الكويت
تأسس هذا التجمع في 7 يوليو 2001، من ابرز مؤسسيه السيد محمد باقر المهري وهو امين عام التجمع والشيخ احمد يعقوب الناطق الرسمي باسم التجمع وغيرهما. ويؤكد الجميع بأنه ينتمي الى مذهب آل البيت والى مذهب الامام جعفر بن محمد الصادق، ويرفع راية الدفاع عنه ولا يقبل بالتنازل عن اي مبدأ من مبادئه (100)، من اهم اهداف التجمع: (101).
1 - ترسيخ الثقة والانسجام في علاقة المجتمع الكويتي بالنظام الاسلامي، وترسيخ الوعي الديني لدى افراد المجتمع من خلال تنظيم نشط وعامل في الساحة الاجتماعية، يمارس الدور الديني والدعوي ويفعل العمل السياسي المبني على قواعد اسلامية.
2 - تثقيف المجتمع والمشاركة في تأسيس ودعم المشاريع الشيعية بشكل خاص والاسلامية بشكل عام في الكويت.
3 - تجفيف منابع الارهاب الفكري والسياسي الذي تمارسه بعض الجماعات التي تدعي الاسلام.
4- تطوير العمل السياسي بما يحقق الاستقرار السياسي في الكويت.
5- ابراز دور الطائفة الجعفرية من اجل المساهمة في التطور الحضاري والاسلامي.
6- العمل على نشر الوعي الثقافي الاسلامي عن طريق لغة الحوار في المجتمع الذي سوف يساعد في القضاء على اصول الارهاب الفكري والعقائدي والاجتماعي والسياسي في المجتمع.
ويؤكد التجمع أنه لا يمثل احدا كما تدعي الاحزاب السياسية الاخرى، وان التجمع يدافع عن الدين وهذا امر مشروع لا يحتاج فيه الى اجازة شرعية بل هو واجب شرعي على كل مسلم وواجب في حق العلماء وطلبة العلوم الدينية الذين هم حملة راية الاسلام (102).
ينقسم اعضاء التجمع الى اعضاء عاملين واعضاء غير عاملين. العضو العامل الذي يقوم بأداء الاعمال الخاصة بالتجمع مثل تجهيز البيانات واعداد خطط العمل ومتابعة المشاريع، اما العضو غير العامل فهو الذي يؤمن بمبادئ التجمع ويساعد على ترسيخها في المجتمع سواء من خلال عمله الخاص او عمل مشترك (103). وينص النظام الاساسي للتجمع على ان العضو الذي يريد الانضمام للتجمع ألا يكون منتميا الى تيار سياسي او حزبي، وان يكون من ذوي الكفاءة العلمية طبقا للاسس الحوزوية (104). ويعتبر جامع علي بن ابي طالب المقر الرئيسي للتجمع.
مبادئ وأفكار التجمع
-1 يتبنى المشروع الاسلامي الذي يحفظ الهوية الاسلامية لهذه الامة وللشعب الكويتي.
-2 يؤمن بأن اي عمل اسلامي لابد ان يرتكز على امور اهمها الالتزام بالتقوى والورع.
-3 يعمل وفق توجهات المرجعية الدينية والحوزة العلمية دون الادعاء لتمثيلهم سياسيا حيث يعتبر اعضاء التجمع هذا العمل واجبا مقدسا يقومون به.
-4 التجمع له استقلالية وحيادية في اتخاذ قراراته ومواقفه ولا يرتبط بالقوى الخارجية المعادية للاسلام.
-5 يؤمن بالعمل المشترك بين القوى السياسية والدينية في المجتمع الكويتي مادام يهدف الى استقرار المجتمع سياسيا واجتماعيا ودينيا.
-6 يهتم بشؤون الطائفة الشيعية في الكويت ويسعى للعمل على تدارك عدم التوازن في المجتمع بغياب الهوية الكويتية الشيعية وانتشار الانحلال الاخلاقي والتفكك الاجتماعي والتطرف الديني.
-7 يقاوم التطرف الديني والمذهبي والشعارات الطائفية واشارة الفتن بين ابناء الوطن الواحد وان الحفاظ على الوحدة الوطنية واجب ديني اخلاقي واجتماعي وسياسي.
-8 مناهضة الممارسات الطائفية التي تقوم بها بعض الجماعات المتطرفة.
-9 اعطاء الحقوق والحريات كاملة سواء العقائدية منها او الثقافية والسياسية (105).
وجه التجمع انتقادات الى الامانة العامة للاوقاف التي تدار من السنة بأنها تصرف اموال الوقف الجعفري في امور اخرى متجاوزة ما عليه الشرع الحنيف والفقه الجعفري وعلى هذا الأساس يطالب التجمع بأن تكون هناك امانة عامة للأوقاف الجعفرية تتبع الديوان الأميري او مجلس الوزراء لضمان استقلاليتها عن وزير الأوقاف والوزارة (106). كذلك يطالب التجمع بأن تكون هناك ادارة عامة للأوقاف الجعفرية يكون على رأسها هيئة ثلاثية من كبار العلماء وان يكون موظفوها من ابناء الطائفة الشيعية. كما دعا الحكومة الكويتية الى ضرورة تدريس الففقه الجعفري وتضمينه المناهج الدراسية والسماح للعلماء الشيعة بتدريس الفقه الجعفري في كلية الشريعة والدراسات الاسلامية واعتبار يوم عاشوراء عطلة رسمية (107). وعندما طلبت وزارة الاوقاف من رئيس التجمع الالتزام بميثاق المسجد وقرارات وزارة الاوقاف الخاصة بخطب المساجد كانت ردود رئيس التجمع عنيفة معتبرا الضوابط التي وضعتها وزارة الأوقاف بشأن خطب الجمعة تدخلا من وزارة الأوقاف في مساجد وخطب الجمعة الشيعية. وان مساجد الشيعة ليست تابعة للوزارة وانها ليست لها ولاية على مساجد الشيعة على اساس ان هذه المساجد بنيت من قبل الشيعة وأئمة هذه المساجد لا يتقاضون رواتب من الحكومة. اعتبر المهري هذا استفزازا لانه ليس لوزارة الاوقاف التدخل في شؤون مساجد الشيعة، 'لا يحق لها شرعا أو قانونا التدخل في شؤون المساجد الشيعية (108). وللعلم ان هناك الكثير من مساجد السنة تم بناؤها من اموال بعض المواطنين ويطبق عليها ميثاق المساجد. عارض تجمع علماء المسلمين الشيعة في الكويت التعديل الوزاري الذي جرى بخروج وزير الاعلام محمد ابوالحسن وهو الشيعي الوحيد في الوزارة السابقة بعد ان تقدمت جماعات الاسلام السياسي بالمطالبة باستقالته من الحكومة وسحب الثقة منه من داخل مجلس الأمة، وعلى اثر هذا النزاع قدم الوزير ابوالحسن استقالته. كما لم يكن هناك ممثل للشيعة في التعديل الأخير، التعيينات التي اقرتها الحكومة بالنسبة لأعضاء المجلس البلدي التي جرت في الثاني من شهر يونيو ،2005 والمعروف ان المجلس البلدي يتكون من 16 عضوا 10 اعضاء يتم انتخابهم من قبل المواطنين وبقية الاعضاء الستة يتم تعيينهم بموجب قرار من مجلس الوزراء، وقد خلت اسماء المعينين من ابناء الطائفة الشيعية. ومن هذا المنطلق اعتبر الشيعة ان هذا التوجه تهميش لشريحة كبيرة من المواطنين، وانه استبعاد مقصود لطائفة كبيرة في الكويت على خلاف العادة والعرف المحلي، وطالب باعادة النظر في هذه التعيينات واشراك ابناء الطائفة الشيعية وبأن تتلافى الحكومة هذا الخطأ من اجل الحفاظ على الوحدة الوطنية وتطبيق مبدأ العدالة والمساواة، وحذر من ان يؤدي هذا الى احداث شرخ في الوحدة الوطنية وتمزق وتفرق المجتمع الواحد الذي بني على عدم الطائفية (109). وكانت ردة فعل السلطة سريعة عندما استجابت لهذا المطلب وتم توزير الدكتورة معصومة المبارك وزيرة للتخطيط والتنمية الادارية والتي تعد اول سيدة في تاريخ الكويت السياسي تتولى مثل هذا المنصب. وفي التشكيل الوزاري الجديد الذي اعقب وفاة امير الكويت الراحل المرحوم الشيخ جابر الاحمد الصباح تم توزير الدكتور يوسف زلزلة وزيرا للتجارة وهو من الطائفة الشيعية.
أيد التجمع منح المرأة الحق السياسي في الترشيح والانتخاب لمجلس الامة ويعتبرها خطوة مباركة نحو الحرية والديموقراطية وتطبيقا لدستور دولة الكويت ونقلة نوعية نحو الحضارة والتقدم (110). وفي هذا الصدد يقول رئيس التجمع السيد محمد باقر المهري 'ان مسألة حقوق المرأة السياسية، خصوصا حقها في دخول مجلس الأمة كانت محل خلاف بين علماء المسلمين وفقهائهم، ولكننا نحن نعمل برأي المرجع الأعلى للشيعة في العالم الإمام السيد السيستاني ادام الله ظله حيث افتى بجواز دخول المرأة الكويتية في مجلس الأمة بعد التزكية من اهل العلم والعقل بشرط ان تكون ملتزمة (111).


هوامش
72 - مقابلة مع الشيخ حسين المعتوق، منشورة في جريدة القبس 9 يونيو .2003
73 - بيان صادر عن 'التحالف الاسلامي الوطني'، منشور في جريدة القبس، 16 فبراير .2002
74 - مقابلة مع الدكتور عبدالمحسن جمال، منشورة في جريدة السياسة، 21 مايو .2005
75 - المرجع السابق.
76 - نتائج انتخابات المجلس البلدي يونيو 2005، منشورة في جريدة القبس، 3 يونيو .2005
77 - النظام الاساسي لمؤتمر الخليج الشعبي لمقاومة المشروع الصهيوني، لجنة المقاومة، كذلك راجع: بيانات وتصريحات قيادة التحالف بهذا الشأن.
78 - بيان صحفي صادر عن 'التحالف الاسلامي الوطني، منشور في جريدة القبس، 9 اكتوبر .2004 كذلك انظر: جريدة القبس 12 مايو .2005
79 - مقابلة مع الشيخ حسين المعتوق، مرجع سابق.
80 - جريدة القبس، 8 مايو .2004
81 - تصريح صحفي للمتحدث الرسمي باسم تجمع انصار العدالة صالح مصطفى القلاف منشور في جريدة السياسة، 7 يونيو 1988، كذلك راجع جريدة السياسة، 6 يونيو .1998
82 - البيان التأسيسي لحركة العدالة والديموقراطية، 11 ديسمبر 1988، كذلك انظر جريدة القبس، 12 ديسمبر .1998
83 - جريدة 'القبس' 13 يناير .1999
84 - المرجع السابق.
85 - بيان صادر عن 'حركة العدالة والديموقراطية'، 23 مايو .1999
86 - المرجع السابق.
87 - جريدة 'القبس'، 17 فبراير .1999
كذلك انظر برنامج حركة انصار الحرية.
88 - المرجع السابق.
89- جريدة القبس، 17 فبراير .1999
كذلك انظر برنامج حركة انصار الحرية.
90 - المرجع السابق.
91 - النظام الاساسي لحركة انصار الحرية.
92 - مقابلة مع الامين العام لحركة انصار الحرية، منشورة في جريدة الانباء، 11 سبتمبر .1999
93 - المرجع السابق.
94 - المرجع السابق.
95 - وثيقة المبادئ والمنطلقات لتوجيه هيئة خدام المهدي عليه السلام.
96 - المرجع السابق.
97 - جريدة الوطن، 23 نوفمبر .2004
98 - راجع السيد علي الموسوي.
هيئة خدام المهدي ترد: نحن هيئة تثقيفية سلاحها الكلمة.. والتيار التكفيري هو التيار الوهابي السلفي!، جريدة الوطن، 12 يوليو 2005، كذلك جريدة الوطن، 19 يوليو .2005
99 - مقابلة مع عبدالوهاب الوزان، منشورة في جريدة القبس، 25 يونيو .2003
100 - وثيقة المبادئ والنظام الاساسي لتجمع علماء المسلمين الشيعة في الكويت، 2005 مقابلة مع احد قياديي التجمع، منشورة في جريدة القبس، مرجع سابق.
101 - وثيقة المبادئ والنظام الاساسي، مرجع سابق.
102 - المرجع السابق.
103 - المرجع السابق.
104- عبارة عن مدرسة دينية يتم فيها تلقي العلوم الدينية التي يتم من خلالها تأهيل الطلبة الدارسين من أبناء الطائفة الشيعية، والحوزة تمثل ثلاث مدارس فكرية ذوقية منفصمة ومتباعدة تختلف الواحدة عن الأخرى، فالمدرسة الأولى وهي النقلية تركز على الموروثات النقلية في الفقه والاصول. اما المدرسة الثانية العقلية فتركز على الجانب الفلسفي في دراسة العلوم الدينية. واخيرا المدرسة العرفانية تركز على الجانب الروحي والرياضة. وكل مدرسة لاتهتم بعلوم المدرسة الاخرى. والحوزة العلمية منتشرة في جميع البلدان الإسلامية واشهرها موجودة في قم في إيران والنجف في العراق. راجع: سامي الخالدي، مرجع سابق، ص .90
105 - المرجع السابق.
106 - بيان صادر عن تجمع العلماء المسلمين الشيعة في الكويت، 21 سبتمبر .2004
107 - بيان صادر عن تجمع علماء المسلمين الشيعة في الكويت.
108 - محمد المليفي، الحكومة ام محمد المهري.. من يحكم من؟ جريدة السياسة، 16 مارس .2005
109 - بيان صادر عن تجمع علماء المسلمين الشيعة في الكويت، جريدة القبس 25 يناير .2005
110 - جريدة القبس، 17 مايو .2004
111 - بيان صادر عن تجمع علماء المسملين الشيعة في الكويت، 10 سبتمبر .2002

توضيح
تلقت 'القبس' من محمد جواد المهري التوضيح التالي:
السيد المحترم
رئيس تحرير جريدة القبس
تحية طيبة وبعد
ما جاء في جريدتكم الغراء (العدد 12035) المؤرخ في 2006/12/4 في مقال كتبه السيد الدكتور فلاح عبدالله المديرس انني شاركت في تأسيس حزب اسلامي عام 1962 عار من الصحة جملة وتفصيلا، فقد كان عمري آنذاك 11 عاما ولم اشارك قط في تأسيس اي حزب اسلامي ولا غير اسلامي طوال عمري.. والعجيب من الكاتب كيف يتصور امرا خياليا وينشره على صفحات الجريدة.


http://www.alqabas.com.kw/Final/News...ticleID=225044







  رد مع اقتباس
قديم 07-12-06, 06:10 PM   رقم المشاركة : 6
ناصر123
عضو ماسي





ناصر123 غير متصل

ناصر123 is on a distinguished road


الحركات والجماعات الدينية الشيعية(12)

الجزء 12


الحركات والجماعات السياسية والدينية في الكويت
الحركات والجماعات الدينية الشيعية(12)

تجمع العلماء: شيعة الخليج ولاؤهم لبلدانهم وقياداتها السياسية



بقلم: أ. د. فلاح عبدالله المدير

تهدف هذه الدراسة إلى إلقاء الضوء على الجماعات والحركات السياسية التي شهدتها الساحة السياسية الكويتية منذ منتصف الثلاثينات وحتى الوقت الحاضر. بعض هذه الحركات والجماعات السياسة له برامج سياسية وقاعدة شعبية صلبة ومنتشرة في جميع محافظات الكويت، والبعض الآخر عبارة عن جماعات صغيرة ليس لها أي فاعلية على الصعيد الشعبي. كذلك هناك العديد من هذه الحركات والجماعات السياسية قد اختفى من على الساحة السياسية وبعضها انضم إلى حركات وجماعات أكبر حجما.

رفض تجمع علماء المسلمين الشيعة الاتهامات للاسلام بأنه وراء احداث 11 سبتمبر واعتبار الاسلام انه ممول للارهاب ماديا ومعنويا، واعتبر هذا افتراء على الاسلام ووجه الاتهام الى الولايات المتحدة الاميركية التي حاولت انشاء بعض الجماعات المتأسلمة تحت غطاء ديني وشعارات مزيفة لاهداف احتوائه، ان هذه الجماعات المتطرفة، التي كانت مؤيدة ومدعومة ماديا ومعنويا من قبل أميركا لا تمثل الاسلام، وان تنظيم القاعدة لا يمكن ان يقوم بهذا العمل من دون مساندة وكالة الاستخبارات الأميركية وابدى التجمع تأييده للهجوم العسكري الاميركي الذي شن على نظام صدام حسين (112).
اتخذ التجمع موقفا واضحا من العمليات الإرهابية التي يقوم بها تنظيم 'القاعدة' في السعودية والعراق واعتبر ان هذه الاعمال تهدف الى خدمة الماسونية العلمانية وتنفيذ مخططاتها الشيطانية في العالم الاسلامي. ودعا التجمع الى العمل بجد لكشف هذا الزيف لئلا ينخدع المسلمون بدعايات الجهاد وان ما قام ويقوم به تنظيم 'القاعدة' لا يصب إلا في مصلحة أسيادهم الماسونيين، وأن تنظيم 'القاعدة' ماهو إلا تشكيل أنشئ لخدمة الماسونية العالمية ولتنفيذ خططها الشيطانية في العالم الإسلامي. ودعا المسلمين إلى الاتحاد للوقوف يدا واحدة في مواجهة 'تنظيم القاعدة'. وأكد أن العمليات الجهادية مكانها في فلسطين المحتلة وليس السعودية والعراق. ويصف الكيان الصهيوني بأنه عبارة عن مجموعة من الصهاينة المجرمين، وأن قوى الاستكبار العالمي وقوى الشر والكفر والإلحاد كانت وراء إنشاء هذا الكيان الإرهابي في الأراضي الفلسطينية دون مراعاة لحقوق الإنسان والمواثيق الدولية، وأكد البيان أنه يجب أن نفرق بين بعض أبناء الشعب الفلسطيني والحركات الجهادية الذين أيدوا صدام حسين ووقفوا بجانب النظام البعثي الكافر من جهة وأصل القضية الفلسطينية من جهة أخرى(113).
رفض 'تجمع علماء المسلمين الشيعة في الكويت' تصريحات الرئيس المصري حسني مبارك حول ولاء شيعة العراق لإيران أكثر من ولائهم لوطنهم. وأكد التجمع أن المواطنين الشيعة في الخليج عموما وفي الكويت خصوصا يحبون أرضهم ووطنهم ودولتهم، وولاؤهم أولا وأخيرا لبلدانهم وقياداتهم السياسية، فالمواطن السعودي يحافظ على خصوصيته السعودية ويكن الحب والولاء للمملكة العربية السعودية، والمواطن الكويتي الشيعي أثبت ولاءه وحبه لوطنه على مر التاريخ، والمواطنون الشيعة لهم علاقات قوية مع أسرة آل الصباح وهم على استعداد في أي لحظة للدفاع عن وطنهم من أي اعتداء، وان ولاء الشيعة من دون مجاملة أو تقية لدولتنا وأرضنا وليس لإيران(114).
وصف امين عام التجمع محمد باقر المهري تصريحات بابا الفاتيكان بنديكت السادس عشر التي تم إطلاقها في الذكرى الخامسة لاعتداءات 11 سبتمبر أثناء زيارة لألمانيا بأنها 'مخالفة للحقيقة والواقع'(115)، داعيا البابا إلى الاعتذار. وقال ان 'هجوم البابا غيرالمبرر على الإسلام وعلى النبي محمد تناقض واضح وصريح مع الدعوة لحوار الحضارات بل تصريح يفتح باب العداء بين أصحاب الديانات السماوية'(116).
ولايزال هذا التجمع ينشط في الساحة السياسية سواء عبر البيانات او التصريحات التي يدلي بها زعيم التجمع محمد المهري.



جماعة مسجد الإمام الصادق
يعد الميرزا عبدالرسول الاحقاقي المرجع الروحي ومرشد 'جماعة مسجد الإمام الصادق'. ومن أبرز ممثلي الجماعة على الصعيد السياسي السيد صالح عبدالله الصفار، وجميع أفراد هذه الجماعة من الحساوية الذين رحلوا من المنطقة الشرقية في المملكة العربية السعودية، وبالذات من الإحساء لذلك يسمون هذه التسمية وقد قدموا منذ زمن بعيد وتوطنوا في منطقة الخليج العربي ومنها الكويت، واتخذوا من مسجد الإمام الصادق، الذي له تاريخ يمتد إلى عمق تاريخ الكويت، ويقع في حي الصوابر(117). تأسس هذا المسجد على يد مراجعها أمثال الميرزا موسى الاحقاقي والميرزا علي الاحقاقي والميرزا حسن الاحقاقي، ويعتبر هذاالمسجد مقرا لنشاطهم الديني والسياسي، والمعروف عن هذه الجماعة أنها قريبة من السلطة، لهذا رفضت المشاركة في أحداث حركة مسجد شعبان المؤيدة للثورة الإسلامية في ايران التي جرت في عام ،1979 حيث اتخذوا موقفا مضادا من 'حركة مسجد شعبان' وذلك نظرا لاختلاف الأصول العرقية، حيث ينتمي (الحساوية) إلى أصول عربية. وقد وجهت انتقادات لهذه الجماعة من قبل المدارس الشيعية الأخرى وإلى زعامتهم الدينية بسبب المواقف المحايدة التي يتخذونها من الأحداث السياسية المحلية والاقليمية. وتقول هذه الجماعة عن نفسها بأنها جماعة كويتية وطنية يهمها وطنها الكويت والحفاظ عليه ويدعون إلى الوحدة والاتحاد والدفاع عن الكويت، وأنهم مع اعتزازهم بعروبتهم وأصلهم لكنهم يتفاخرون بأنهم كويتيون بالرغم من الروابط العائلية التي لاتزال موجودة ومستمرة مع اقربائهم في منطقة الإحساء(118).
من أبرز النشاطات التي تقوم بها الجماعة بناء المساجد والحسينيات والمدارس والمشاركة في الانتخابات النيابية ولهم مراكز انتخابية دائمة في بعض المناطق تقوم بالإعداد والترشيح والتنظيم للانتخابات وتعمل بالتعاون مع بعض التوجهات الانتخابية من أجل ايصال الكفاءات إلى قبة البرلمان(119)، ولاتزال هذه الجماعة قائمة وتقوم بنشاطاتها على الصعيد الاجتماعي والسياسي من خلال دعمها للمرشحين من الذين يتوافقون مع توجهها.



تجمع الحب والحياة الوطني المستقل
يعد هذا التجمع الذي أعلن عن تأسيسه عام ،2003 امتدادا لقائمة الحب والحياة وهي إحدى القوائم الطلابية الشيعية التي تنشط في جامعة الكويت منذ عام ،2000 يؤكد رئيس التجمع علي عباس نقي أن التجمع مستقل ويرفض أي نوع من القيادة الخارجية من قبل توجه سياسي معين، وينفي رئيس التجمع تهمة الطائفية التي توجه للتجمع(120). وتقوم مفاهيم وأفكار التجمع على(121):
1 ـ النظرة إلى الحب نظرة شمولية لأنها تعتمد على المنهج الإسلامي للتعريف الإسلامي للحب لا التعريف الغربي الذي يختزل الحب في العلاقة الجنسية، ومن هذا المنطلق فأن الحب في مفهوم التجمع هو حب الإنسان لله وحب الرسول ولأهل البيت وحب الإنسان لنفسه ولغيره من البشر.
2 ـ يدعو إلى السلم الأهلي ويرفض جميع الأساليب العنيفة.
3 ـ ينبذ التفرقة العرقية والقومية والمذهبية.
4 ـ يدعو إلى إقامة مجتمع تسوده العدالة والمساواة.
ومن أهم أهداف التجمع(122):
1 ـ وحدة المسلمين في دولة واحدة وتطبيق شورى الفقهاء والأخوة الإسلامية وإلغاء الحدود الجغرافية وإقامة العدالة ونبذ العنف.
2 ـ مواجهة الانهزام الثقافي وفكر العولمة.
3 ـ إطلاق الحريات العامة التي لا تتنافى مع الواجبات والمحرمات.
4 ـ تطبيق القوانين الإسلامية.
من أبرز النشاطات التي يقوم بها التجمع عقد الندوات والمحاضرات في المناسبات الدينية وإصدار البيانات التي تتناول الشأن السياحي المحلي.



حركة التوافق الوطني الإسلامية
تأسست في 7 يناير ،2003 وهي احد التفرعات الشيعية ومن أبرز مؤسسيها أمين عام الحركة الدكتور نزار ملا جمعة ونائب أمين عام الحركة زهير المحميد. تتخذ الحركة من الآية الكريمة شعارا لها 'إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم' وتؤكد الحركة أنها حركة إسلامية تهدف إلى التوافق مع جميع التجمعات السياسية التي ترغب بالعمل المشترك لخدمة الكويت، وإنها تؤمن بأن اختلاف الآراء هو بحد ذاته ثراء وليس تهديدا. وتتخذ من مبدأ أمير المؤمنين الإمام علي بن أبي طالب مرشدا وهاديا لعملها(123). وتعتمد الحركة على مبدأ ولاية الفقيه ومن هذا المنطلق تتخذ الحركة قراراتها التي تتوافق مع الشريعة الإسلامية والتي يتم الأخذ بها من خلال التواصل مع مراجع التقليد، وتؤكد الحركة أن حرية العبادة لا تتعارض مع مفهوم الدولة والمواطنة وأن حرية العبادة قد كلفها الدستور للمواطنين(124).
تتمحور أهداف الحركة على الشكل التالي(125):
1 ـ الدفاع عن القضايا والمصالح الوطنية.
2 ـ تعزيز العمل الوطني المشترك بين القوى السياسية والاجتماعية من خلال نشر ثقافة التسامح.
3 ـ العمل على المطالبة بمزيد من الحريات وتحقيق العدالة للمواطنين.
4 ـ تأييد حقوق المرأة السياسية.
5 ـ تأييد المطالبة بالتعددية السياسية عن طريق إشهار الأحزاب السياسية.
6 ـ تعتبر القضية الفلسطينية من اهم القضايا الاسلامية والعربية
-7 مساندة قضايا حقوق الانسان ضمن اطر الاسلام على نهج الولاية العامة للفقيه.
وضعت الحركة عدة شروط للانتماء اليها، وهي الايمان بالأسس والقيم التي تتبناها الحركة، والاعتقاد بوجوب العمل الاسلامي والوطني المشترك على نهج ولاية الفقيه العامة مع ضمان حرية رجوع كل عضو الى مرجعه، عضوية الحركة مفتوحة للنساء والرجال ويحق لغير الكويتيين الانتساب للحركة، ولهم جميع المزايا التي يتمتع به العضو الكويتي ما عدا الترشيح والانتخاب لمجلس شورى الحركة (126).
يتكون الهيكل التنظيمي للحركة من مجلس الشورى الذي يرسم سياسة الحركة، وهو يتكون من 11 عضوا: 6 من الرجال و5 من النساء. ويلي مجلس الشورى الامانة العامة التي تنتخب من اعضاء مجلس الشورى حيث يتولى الأمين العام لحركة الاشراف على جميع انشطة الحركة، وللحركة عدة مكاتب مثل مكتب الشؤون العقائدية ومكتب الشؤون الاجتماعية ومكتب الشؤون الاعلامية والمكتب السياسي والمكتب الاقتصادي ومكتب الدراسات الاستراتيجية (127).
من ابرز نشاطات الحركة اصدار البيانات السياسية التي تتناول الاوضاع السياسية المحلية والعربية والاسلامية وتنظيم المؤتمرات والندوات الخاصة بالقضية الفلسطينية، مثل مؤتمر القدس الذي تعلن فيه الحركة تأييدها لنضال الشعب الفلسطيني، وتحرص الحركة على رفع شعارات تتضمن اجزاء من الخطابات السياسية التي يلقيها زعماء الحركات الجهادية والمرجعيات الدينية الشيعية الخاصة بالجهاد الفلسطيني، ومن هذه الشعارات التي تضمنها الكتاب الخاص بالقدس شعارات السيد حسن نصرالله الامين العام لحزب الله وعبدالعزيز الرنتيسي احد قياديي حركة حماس الذي اغتاله الموساد الاسرائيلي واحمد ياسين، وزعيم الثورة الاسلامية في ايران والامام الخميني والسيد علي خامنئي (128).
نظمت الحركة مؤتمرا حول الوحدة الوطنية شاركت فيه بعض القوى السياسية في الكويت. وحرصت الحركة على تطوير علاقاتها بالقوى السياسية العاملة في الساحة الكويتية مثل الحركة الدستورية الاسلامية والمنبر الديموقراطي الكويتي والتجمع الاسلامي السلفي والحركة السلفية والتجمع الوطني الديموقراطي، والتحالف الوطني الديموقراطي، وتؤكد الحركة ان هذه العلاقات تهدف في النهاية للتوصل الى ميثاق عمل مشترك مع هذه القوى (129)، تنفي الحركة عن نفسها اي علاقات مع الدول الخارجية، وتؤكد ان العلاقة مع هذه الدول منوطة بالحكومة الكويتية، ولكن هذا لا يمنع من ان الحركة تتابع الاحداث والتطورات الفكرية على الساحة الاسلامية والعربية من اجل ان تستفيد الحركة من الافكار والنظريات المختلفة التي تخدم رسالة الحركة (130).
شاركت الحركة في انتخابات مجلس الامة الحادي عشر بعدد من المرشحين ومنيت الحركة بهزيمة بسقوط نزار ملا جمعة الذي ترشح في الدائرة الثامنة امام الدكتور حسن جوهر المدعوم من 'التحالف الاسلامي الوطني'، كذلك سقوط بعض مرشحي الحركة في مختلف الدوائر الانتخابية، ولا تزال هذه الحركة تنشط في الساحة السياسية سواء عبر البيانات والتصريحات او المقابلات التي تجريها الفضائيات العربية مع قيادات الحركة او من خلال المؤتمرات.



حركة الميثاق الكويتية
اعلن عن تأسيس هذه الحركة في 17 نوفمبر ،2003 من ابرز مؤسسيها امير ياسين وقاسم الصراف وخميس البذالي وصالح صخي العنيزي وجميعهم من الذين رشحوا انفسهم في انتخابات مجلس الامة السابق، ولم يحالفهم الحظ. تعتبر هذه الحركة من الحركات الاسلامية وشعارها 'الله - الوطن - الامير'، يؤكد مؤسسوها انها حركة اسلامية هدفها المحافظة على المكتسبات الدستورية وتفتح ذراعيها لجميع الفئات والطوائف من ابناء الشعب الكويتي، انها حركة مستقلة تنبذ العنف والتطرف وتؤمن بالحوار لمواجهة كثير من الآفات والممارسات السلبية التي تهدد المجتمع، وان ابواب العضوية لهذه الحركة مفتوحة لجميع الكويتيين دون النظر الى مذهبهم او التزامهم الديني او اي توجه آخر (131)، ويبدو انه انتهت في العام نفسه الذي تم الاعلان عن تأسيسها.



تجمع العدالة والسلام
تأسس التجمع في ديسمبر عام ،2004 وعلى الرغم من ان جذور التجمع تعود الى فترة الثمانينات من القرن المنصرم تحت مسمى 'مكتبة الرسول' او 'جماعة صالح عاشور'، حيث نشط اعضاؤه بدعم عدد من المرشحين الشيعة لانتخابات المجالس النيابية مثل يعقوب حياتي، علي البغلي، وصالح عاشور. من ابرز مؤسسيه السيد عبدالحسين سلطان، وهو في الوقت نفسه الأمين العام للتجمع. ومن اسباب تأسيس هذا التجمع اعادة ترتيب المعادلة السياسية الشيعية من جديد، يتميز هذا التجمع بوجود العنصر النسائي الذي شارك في تأسيس هذا التجمع مثل فهيمة العيد وسهيلة الجادي، وقد شكل العنصر النسائي ثلث اعضاء المؤتمر التأسيسي الذي بلغ عددهم 110 اشخاص بينهم 30 وجها نسائيا (132)، يؤكد التجمع ان مفاهيم وافكار التجمع اسلامية ووطنية، ويؤمن بالتعددية السياسية وقبول الآخر وتكريس حالة التعايش السلمي، وينبذ التجمع جميع اساليب العنف، ينفي التجمع تهمة ان هذا التجمع تم تأسيسه لمواجهة تيار 'التحالف الاسلامي الوطني'، ويؤكد انه جاء كرد على المواقف المتشنجة والمتطرفة الاسلامية، كما يؤكد ان التجمع كويتي المنشأ والاهداف، ولا ارتباطات خارجية للتجمع، لأن اطاره وطني اسلامي كويتي ويتبع هذا التجمع مرجعية السيد الشيرازي (133). ولا يزال هذا التجمع ينشط في الساحة السياسية سواء عبر البيانات والتصريحات او المقابلات التي تجريها الفضائيات العربية مع قيادات التجمع.



تجمع الميثاق الوطني
تأسس في السادس من يوليو ،2005 شاركت في تأسيسه مجموعة من الشيعة من الذين يعملون في الساحة السياسية كممثلين للشيعة وبعضهم ساهم في تأسيس جمعية الثقافة الاجتماعية والتيار الاسلامي الشيعي الطلابي في جامعة الكويت، كما شارك في العمل السياسي سواء على صعيد مجلس الامة او المجلس البلدي (134)، ومن ابرزهم عبدالهادي الصالح وزير الدولة لشؤون مجلس الامة حاليا وعباس المحميد وسيد فاضل الزلزلة وسيد رضا الطبطبائي وغيرهم، يتخذ التجمع من الاسلام ودستور دولة الكويت منهجا له ويؤكد بيانه التأسيسي على التصدي للعملية الاصلاحية عن طريق تطوير المؤسسات الوطنية ومواجهة الفساد (135).
ومن اهم اهداف التجمع التي يسعى الى تحقيقها تتمثل بالنقاط التالية:
(136)
-1 الايمان بالاسلام الحركي.
-2 الحفاظ على السيادة الوطنية والدفاع عنها ضد التدخل الاجنبي.
-3 التمسك بتطبيق دستور دولة الكويت والعمل على تطويره لمزيد من الحرية والمساواة.
-4 الايمان بولاية اهل البيت النبوي.
-5 يرفض الممارسات العصبية والطائفية التي تقوم بها الجماعات المتطرفة التي تزرع الفتنة وتروج للثقافة التكفيرية.
-6 يرفض التمييز الفئوي بسبب الجنس او الاصل او الدين.
-7 يؤمن بالحالة الوسطية ويعتبرها السبيل للتعايش المشترك.
-8 يؤمن بدور المرأة ويرفض النظرة الدونية تجاه المرأة.
-9 محاربة الفساد بكل اشكاله.
-10 تأكيد الانتماء الاسلامي والعربي لدولة الكويت.
ويؤكد الامين العام للتجمع عبدالهادي الصالح انه لا يوجد فصل بين الدين والسياسة، وان الشريعة الاسلامية لها رأي في كل مجال، لذلك التجمع لا يدعو الى فصل الحقل الدعوي عن الحقل السياسي، ويؤكد كذلك على الايمان بالاسلام الحركي الذي يعني بالنسبة للتجمع ان الاسلام لا يمكن ان يكون اسلاما جامدا ويقتصر فقط على اداء الفرائض الاسلامية مثل الصلاة والصيام، فهذا منظور خاطئ لان الاسلام الحركي يعني التحرك على جميع الاصعدة السياسية والاجتماعية والاقتصادية وحتى في القضايا الانسانية على المستوى العالمي يجب ان يتفاعل معها التجمع (137).
يتميز التجمع من ناحية العضوية ان من بين مؤسسيه من النساء انتخب المؤتمر التأسيسي للتجمع مكتبا سياسيا من اجل ادارة شؤون التجمع. ولا يزال هذا التجمع ينشط في الساحة السياسية سواء عبر البيانات والتصريحات او المقابلات التي تجريها الفضائيات العربية مع قيادات التجمع.



تجمع الرسالة الإنسانية الوطنية
تأسس عام 2005 من قبل لجنة مسجد الصادق في منطقة الصوابر التي تقطنها اغلبية شيعية، واتخذ التجمع هذا المسمى نسبة الى اسم الكتاب الذي اصدره مرجع الحساوية الميرزا حسن الاحقاقي. يعد صالح الصفار من ابرز قيادات التجمع، وهو في الوقت نفسه الامين العام للتجمع، وان الهدف من مشاركة لجنة مسجد الصادق في العمل السياسي يعود الى ان نشاطها منصب على الجانب الاجتماعي والديني وان سبب تحولها الى تجمع سياسي جاء متزامنا مع المرحلة التاريخية التي تشهدها الساحة السياسة في الكويت والتي اصبحت تعج بالتجمعات السياسية، وكذلك من اجل ان يكون هناك عمل مؤسسي منظم لخدمة المواطن وسعيا نحو مزيد من التقارب الشيعي- الشيعي. كان اول ظهور للتجمع على صعيد الساحة السياسية مشاركته في مؤتمر ائتلاف التجمعات الوطني الذي عقد من اجل رفض تغيير الدوائر الانتخابية من 25 دائرة انتخابية الى خمس دوائر، حيث تعتقد الطائفة الشيعية انه اذا تمت الموافقة على مشروع الدوائر الخمس فسوف يقلل من فرصة نجاح ممثلي الطائفة الشيعية، معتبرين ان هذا المشروع يدعو للطائفية وفيه الكثير من التفاوت وعدم المساواة، مع العلم ان مشروع الدوائر الخمس سوف يؤدي الى تفعيل الاندماج الاجتماعي والقضاء على الطائفية والقبلية والفئوية وعلى التمثيل المناطقي وعلى ظاهرة نواب الخدمات والواسطة والمحسوبية وكذلك القضاء على الرشوة الانتخابية (138)، ولا يزال هذا التجمع ينشط في الساحة السياسية سواء عبر البيانات والتصريحات او المقابلات التي تجريها الصحافة المحلية مع قيادات التجمع.



ائتلاف التجمعات الوطني
تأسس في سبتمبر 2005، ويتكون من اغلب التجمعات والحركات الشيعية العاملة على الساحة الكويتية والمتمثلة ب'تجمع العدالة والسلام'، تجمع الميثاق الوطني، حركة التوافق الوطني الاسلامية، وتجمع علماء المسلمين الشيعة، تم اختيار 'تجمع العدالة والسلام' لرئاسة الائتلاف للسنة الأولى على اساس ان تكون رئاسة الائتلاف بشكل دوري كل عام لاحد التجمعات المشاركة في تأسيسه. تم اختيار الدكتور شعبان حسين امينا عاما للائتلاف والدكتور عبدالواحد الخلفان نائبا للامين العام والشيبة بن شيبة امينا للسر (139).
من اهم اهداف الائتلاف اظهار قوة الشيعة على الساحة السياسية والاقتصادية والاعلامية، كما يهدف الى عدم التدخل في فتاوى المراجع الدينية والقيام بحل المشاكل والالتزام بالحوار الموضوعي وحفظ النهج السياسي لكل طرف والتصدي للحملات الاعلامية التي تشوه مواقف الطائفة الشيعية. وجاء في ميثاق عمل الائتلاف النقاط التالية (140).
-1 الالتزام بابراز القضايا المشتركة وتقوية الصلات بين مؤسسي الائتلاف.
-2 حل الخلافات السياسية وغيرها بالحوار الموضوعي والابتعاد عن التشهير بين مختلف الاطراف المشاركة في الائتلاف.
-3 احترام خصوصية الفرد الشيعي باختيار المرجع واحترام اراء المراجع.
-4 حفظ خصوصية النهج السياسي للاطراف المشاركة في تأسيس هذا الائتلاف بحدود الشريعة الاسلامية والدستور الكويتي.
-5 احترام الرأي الاخر والالتزام بادب الحوار الاسلامي مع عدم التعدي على الافراد والتجمعات الاخرى.
-6 التصدي للحملات الاعلامية المشوهة والاشاعات بالتنسيق بين جميع الاطراف الموقعة على ميثاق الائتلاف.
-7 وضع وسائل يتفق عليها ويحتكم اليها في حل اي خلافات تحدث بين اي من الاطراف الموقعة على ميثاق الائتلاف.
يضع الائتلاف نفسه في مواجهة التحالف الوطني الاسلامي على اساس انه يمثل الخط المعتدل داخل التجمعات الشيعية. ولا يزال هذا التجمع ينشط في الساحة السياسية سواء عبر البيانات والتصريحات او المقابلات التي تجريها الفضائيات العربية مع قيادات التجمع. من ابرز البيانات التي اصدرها مطالبة الرئيس حسني مبارك بالاعتذار الرسمي عبر فضائية العربية عن تصريحاته التي وجه فيها التهمة للشيعة العرب بالولاء لايران دون اوطانهم، معتبرا ان هذه التصريحات تهدف الى التصعيد الطائفي واثارة الفتنة بين المسلمين، واكد ان الشيعة كانوا دائما اهل حب وولاء وانتماء حقيقي لاوطانهم، وان التشيع ما كان يوما كيانا سياسيا خارجا عن الامة (141).
اعلن الائتلاف عن رفضه لقانون الزكاة الذي تقدم به ممثلو الحركة الاصولية في مجلس الامة ووصف بانه قانون لم يراع فيه الاختلاف الفقهي بين المذاهب الاسلامية واعتبر هذا القانون فيه تمييز طائفي بين ابناء الشعب الكويتي، واكد ان هذا القانون يتعارض مع مواد الدستور الكويتي الذي كفل حرية الاعتقاد وحذر من ان اقرار هذا القانون سيؤدي الى تمزيق النسيج الاجتماعي الكويتي ويعكر الوحدة الوطنية، كما اكد ان هذا القانون يهدف الى تسييس القيم الدينية والشؤون الفقهية لمصلحة التوجهات السياسية، ودعا المواطنين والحكومة ومجلس الامة الكويتي الى التصدي لهذا القانون الذي في حالة اقراره سوف يثير الفتن في المجتمع الكويتي (142).
شارك التجمع في الانتخابات العامة لانتخابات اعضاء مجلس الامة التي جرت في 29 يونيو 2006 بعدد من المرشحين ولم يتمكن من الفوز باي مقعد من المقاعد البرلمانية. وعلى الرغم من الهزيمة التي تلقاها فان الحكومة اقدمت على توزير امين عام 'تجمع الميثاق الوطني' واحد مؤسسي 'ائتلاف التجمعات الوطني' السيد عبدالهادي الصالح في الحكومة الجديدة التي اعقبت هذه الانتخابات وهذا يؤكد العلاقة القوية التي تربط التجمع، الذي يعد من التجمعات الشيعية المعتدلة، بالسلطة ولا يزال هذا التجمع ينشط في الساحة السياسية سواء عبر البيانات والتصريحات او المقابلات التي تجريها الفضائيات العربية مع قياداته.

هوامش112
- بيان صادر عن تجمع علماء المسلمين الشيعة في الكويت، 10 سبتمبر .2002
113 - بيان صادر عن تجمع العلماء المسلمين الشيعة في الكويت 21 نوفمبر ،2003 كذلك راجع جريدة الرأي العام، 19 نوفمبر .2003
114 - تصريح صحفي تجمع علماء المسلمين الشيعة 10 ابريل .2006
115 - جريدة الوسط، 15 سبتمبر .2006
116 - المرجع السابق.
117 - مقابلة مع صالح الصفار ممثل 'الحساوية' منشورة في جريدة القبس، 13 يونيو .2003
118 - المرجع السابق.
119 - المرجع السابق.
120 - مقابلة منشورة مع احد قيادات تجمع الحب والحياة الوطني علي النقي، منشورة في جريدة السياسة، 20 سبتمبر .2002
121 - نشرة الحب والحياة، 2001 - .2002
122 - حركة التوافق الوطني الاسلامية، تعرف على حركة التوافق الوطني الاسلامية الامانة العامة، (د. ت)، ص .3
124 - المرجع السابق، ص 5.
125 - المرجع السابق، ص 33 - .36
126 - المرجع السابق، ص .16
127 - المرجع السابق، ص 21 - .26
128 - حركة التوافق الوطني الاسلامي، مؤتمر القدس الثاني: القدس محور الاستراتيجيات، الكويت: شركة مطابع المحميد العالمية، 2004، ص 55 - .67
129 - حركة التوافق الوطني الاسلامية، تعرف على حركة التوافق الوطني الاسلامية، ص .4
130 - المرجع السابق، ص .5
131 - جريدة الرأي العام، 17 نوفمبر 2003. جريدة الوطن 17 نوفمبر .2003
132 - مقابلة مع عبدالحسين سلطان، الامين العام لتجمع العدالة والسلام، منشورة في جريدة القبس، 9 يناير .2005
133 - جريدة القبس، 30 ديسمبر 2004، جريدة السياسة، 30 ديسمبر .2004
134 - مقابلة مع الامين العام لتجمع الميثاق الوطني عبدالهادي الصالح، منشورة في جريدة القبس، 12 ديسمبر .2005
135 - البيان التأسيسي لتجمع الميثاق الوطني، 16 يوليو .2005
136 - المرجع السابق.
137 - مقابلة مع عبدالهادي الصالح، سبقت الاشارة اليها.
128 - جريدة القبس، 13 سبتمبر .2005
139 - المؤتمر الاسلامي الصحفي التأسيسي ائتلاف التجمعات الوطني، 22 اكتوبر .2005
140 - المرجع السابق.
141 - بيان صادر عن ائتلاف التجمعات الوطني، 11 ابريل .2006
142 - بيان صادر عن ائتلاف التجمعات الوطني بخصوص قانون الزكاة، منشور في جريدة القبس، 5 نوفمبر .2006

توضيح
المعلومة التي كشفها السيد محمد جواد المهري بخصوص عدم اشتراكه في تأسيس حزب اسلامي عام 1962 استند عليها الكاتب من كتاب الدكتور سامي الخالدي 'الاحزاب الاسلامية في الكويت - الشيعة - الاخوان - السلف' الصادر عام ،1999 والناشر دار النبأ للنشر والتوزيع، ص 113 .


http://www.alqabas.com.kw/Final/News...ticleID=225326







  رد مع اقتباس
قديم 24-12-06, 11:48 PM   رقم المشاركة : 7
ناصر123
عضو ماسي





ناصر123 غير متصل

ناصر123 is on a distinguished road


ردا على دراسة الحركات الإسلامية لفلاح المديرس: من يمثل الجماعة الحساوية؟

http://www.d-sunnah.net/forum/showth...189#post460189







  رد مع اقتباس
قديم 25-12-06, 12:35 AM   رقم المشاركة : 8
الآلوسي
شخصية مهمة





الآلوسي غير متصل

الآلوسي is on a distinguished road


أخي ناصر 123 ، يا ليت تفتح موضوع جديد في قسم الاقتراحات والشكاوى ، ولك جزيل الشكر







التوقيع :
احرص على ما ينفعك ، واستعن بالله .
من مواضيعي في المنتدى
»» أعلام التصحيح والاعتدال مناهجهم وآراؤهم (في صفوف الشيعة الإمامية) ... كتاب جديد ورائع
»» فضائح المرجعيات الشيعية العراقية [ السيستاني - بشير النجفي - الحكيم]
»» هذا رمضان فلا تأسوا . . . لنزيف طال تمدده / تشطيرٌ لقصيدة: يا ليل الصبُّ
»» 'المتحولون' والموقف من الصحابة
»» من خُميني إلى خامنئي... الثـَورة تـصدر من جَديد!! [المقال كاملاً]
  رد مع اقتباس
قديم 25-12-06, 01:54 AM   رقم المشاركة : 9
ناصر123
عضو ماسي





ناصر123 غير متصل

ناصر123 is on a distinguished road


ردا على دراسة الحركات الإسلامية
حوار مع د. فلاح المديرس


19/12/2006

بقلم: د. عبدالمحسن يوسف جمال

تلقت القبس من الزميل د.عبدالمحسن جمال الرد التالي:

http://www.d-sunnah.net/forum/showth...210#post460210







  رد مع اقتباس
قديم 28-12-06, 04:32 AM   رقم المشاركة : 10
ناصر123
عضو ماسي





ناصر123 غير متصل

ناصر123 is on a distinguished road


رد على عبدالمحسن جمال حول الحركات والجماعات السياسية والدينية الشيعية
حقائق غابت وأخرى ضاعت

بقلم: أ.د. فلاح المديرس

أورد د. عبدالمحسن جمال بعض الملاحظات على دراستي حول 'الحركات والجماعات السياسية الدينية في الكويت'، والمنشورة في جريدة 'القبس' بتاريخ 19 ديسمبر 2006، ووجدت انه من الاجدى الرد على تلك الملاحظات حتى لا تبقى الصورة مشوشة عند القارئ وفيما يلي بيان بالحقائق:
-1 يزعم د. عبدالمحسن جمال بان هذه الدراسة اعتمدت بشكل كبير وجوهري على دراسة زميل له سبقه في بحث هذا الموضوع. لمعلوماتك وانا على ثقة بانك مطلع عليها، ارى انك قد تغاضيت عن الاشارة إلى المصادر الأخرى الأساسية عن عمد من اجل استغفال القراء في تشويه الحقائق، ومنها ان الدراسات التي نشرتها دار قرطاس مثل 'ملامح اولية للتجمعات والحركات السياسية في الكويت'، 'جماعة الاخوان المسلمين في الكويت'، والجماعة السلفية في الكويت، و'الشيعة في المجتمع الكويتي'، مجلة السياسة الدولية، العدد 133 يناير 1996، قبل حصول الاخ د. سامي الخالدي بسنوات عدة على الدكتوراه، فقد حصل د. الخالدي على رسالة الدكتوراه عام 1999، وان د. سامي قد اعتمد في جانب من مصادر دراسته على مؤلفاتنا في رسالته للدكتوراه. كذلك نريد ان نؤكد على ان خمس جماعات سياسية فقط هي 'حزب الدعوة الاسلامية'، 'حزب الحركة الاسلامية'، 'ملتقى مجلس السبت'، 'ديوانية الشباب' و'جماعة الشيرازي' من 34 جماعة من الجماعات الشيعية المنشورة في دراستنا، والتي تم الاعتماد بالنسبة لمعلوماتها على كتاب د. الخالدي مع مراجع مختلفة اخرى.
-2 اما زعمك باني قد استخدمت مصطلح 'حزب' واطلقته على تسمية شباب مجلس ادارة جمعية الثقافة الاجتماعية فاسمح لنا ان نقول ان هذا الادعاء ليس له محل من الاعراب ولا من الصحة، فدراسة د. الخالدي التي تعاملنا معها اشارت في صفحة 107 التي اكد فيها الخالدي انتماء هؤلاء الشباب ومن رموزهم د. عبدالمحسن جمال الى تيار 'حزب' الدعوة، وفي هذا الصدد يقول د. الخالدي عن هذا الموضوع نصا: 'بدأ في مطلع السبعينات ظهور تكتل اسلامي للشيعة المتأثرين بالنهج الفكري والوعي الحركي اللذين اتى بهما بعض الدعاة العراقيين المنتمين الى حزب الدعوة الاسلامي العراقي.
وقد انطلق هذا التكتل من مسجد النقي مستلهما الحس الحركي في تبني الدعوة الى تربية المجتمع تربية سياسية من قبل الشيخ علي الكوراني عبر مفاهيم توعوية جديدة على الساحة المحلية. فكانت اولى ثماره النفوذ ثم السيطرة على مجلس ادارة جمعية الثقافة في عام 1972، وقد اهتم هذا التيار في تغيير ملامح النشاطات في جمعية الثقافة الاجتماعية عبر الدعوة الى الاسلام السياسي القائم على نهج اهل البيت (ع).. ومن هنا سموا ب'خط جمعية الثقافة' نسبة الى استخدام جمعية الثقافة كمركز لنشاطاتهم الاسلامية الاجتماعية والسياسية في البلاد.. ما نريد ان نؤكده ان كل جماعة سياسية تسعى للسيطرة على مؤسسات المجتمع المدني سواء جماعة شيعية او سنية يسارية او قومية، ومعظم جمعيات النفع العام في الكويت هي عبارة عن واجهات ثقافية واجتماعية ودينية للحركات والجماعات السياسية في الكويت، مما يعني ان استخدام مسمى حزب او تيار سياسي يعطي المعنى نفسه بالنهاية. كما نقول عن 'جماعة الاخوان المسلمين'، انها حزب سياسي حتى ولو لم تسم نفسها كذلك.
-3 بالنسبة الى جنسية الشيخ علي الكوراني التي حولها د. جمال الى قضية تؤدي الى ضعف الدراسة! كما يزعم اولا: لا يخفى علينا بان جنسية الكوراني هي لبنانية، ثانيا: د. الخالدي عندما استعرض اسماء قيادات حزب الدعوة الذين وفدوا الى الكويت من العراق لم يصنفهم على جنسية البلد انما قال نصا 'بعض الدعاة العراقيين المنتمين الى حزب الدعوة' ص107 . علما بان د. الخالدي قد ذكر صراحة جنسية الشيخ الكوراني في صفحة الهوامش رقم 111 .
-4 يدعونا د. جمال الى اجراء مقابلات شخصية وان الباحث يركن في كتاباته الى البحث المكتبي وهو اسهل انواع الكتابة - كما يدعي - وهذا يجافي الحقيقة ففي هوامش الدراسة المنشورة في جريدة 'القبس' العديد من المقابلات الشخصية اجراها الباحث بخصوص الجماعات الشعبية، حيث أجرينا مقابلة مع الصديق العزيز الدكتور يوسف غلوم استاذ علم الاجتماع في جامعة الكويت وسكرتير جمعية الثقافة الاجتماعية السابق، وكذلك مع السيد عبدالوهاب الوزان احد مؤسسي 'الائتلاف الوطني الاسلامي' ولكن د. جمال تجاهل ذلك عن عمد! والطريف في الامر ان رسالته للدكتوراه والمنشورة عام 2005 بعنوان 'المعارضة السياسية في الكويت'، لم تتضمن سوى مقابلة يتيمة واحدة اجراها مع المرحوم الحاج احمد يعقوب المحميد.
5- يزعم د. جمال 'ان أسلوبنا في الكتابة اسلوب محرف وجده في دراستنا عن 'الشيعة في المجتمع الكويتي' والمنشورة في مجلة السياسة الدولية'، والتي اقحمها في رده قائلا: 'التي نقل فيها عن كتاب عبدالله الحاتم (من هنا بدأت الكويت) بعض الاحداث ونسبتها الى الشيعة. وبالرجوع الى كتاب الحاتم لم أجده يذكر الشيعة'، ويقصد هنا الحركة الاصلاحية عام 1938 حيث أسماها د. جمال ب'الاحداث'، واني نسبتها الى الشيعة وهذا ايضا بخلاف الحقيقة! فالمصدر الذي رجعت اليه بخصوص الموضوع الذي اشار اليه ليس فقط عبدالله الحاتم بل هناك مراجع اخرى منها مذكرات المرحوم خالد العدساني سكرتير المجلس التشريعي والذي كان احد المشاركين الرئيسيين فيها والذي يعد اهم مرجع عن هذه الفترة، والذي اراد د. جمال اغفاله والذي يروي حقيقة احداث تلك الفترة ومواقف القوى الاجتماعية من حركة الاصلاح السياسي عام 1938، مثلما فعل في رسالة الدكتوراه وفي كتابه 'لمحات من تاريخ الشيعة في الكويت' حيث لم يرجع الى هذا المصدر المهم لكل باحث يبحث عن تلك الفترة، بل اكتفى بكتيب موجز هو نصف عام من الحكم النيابي في الكويت للمرحوم خالد العدساني، وكذلك تجاهل د. جمال مصدرا مهما آخر هو كتاب الاستاذة الدكتورة نجاة عبدالقادر الجاسم 'التطور السياسي والاقتصادي للكويت بين الحربين 1939-1914' والتي لها السبق في الكتابة حول هذا الموضوع والتي اشارت فيه الى معارضة الشيعة للحركة الاصلاحية عام 1938. وكذلك وثائق وزارة الخارجية البريطانية التي ذكرت معارضة الشيعة لهذه الحركة والتي تحتم على كل باحث في شأن التاريخ السياسي للكويت ان يرجع اليها كمصادر مهمة والتي قضينا اشهرا نبحث فيها، ورسالته للدكتوراه المنشورة على شكل كتاب المشار اليه سابقا لا يوجد فيها مصدر واحد من المصادر البريطانية. ولكن الاكثر طرافة ان د. جمال يتهمنا بأن اسلوبنا في الكتابة محرف، وهو في الوقت نفسه يعتمد على مؤلفاتنا في رسالة الدكتوراه التي اصدرها في كتابه في اكثر من عشر مرات.!!
6- يبدي د. جمال استغرابه من هذا الكم الكبير من التجمعات الشيعية! ولكن لا عجب لأن هذا دليل على مدى حيوية هذا المجتمع ونظامه السياسي والاجتماعي، ومدى قدرته على التفاعل مع المؤثرات الخارجية سلبا وايجابا.
7- يزعم د. جمال في رده 'والادهى والامر انه ينسب الى هذه المجاميع الشيعية وقوفها ضد تحرير الكويت' ان هذا الكلام من بنات افكار د. جمال ومن نسج خياله وهذا استغفال للقراء.. ومن حسن الحظ ان الدراسة في متناول الجميع للتحقق من هذا الهراء وعلى خلاف ذلك فاني اكدت في دراستي على موقف 'حزب الله - الكويت' من حرب تحرير الكويت منطلقا من البيان الذي اصدره وتم نشره في مجلة 'النصر' العدد رقم ،24 رجب 1411 ه لسان حال حزب الله - الكويت والذي يقول فيه بالنص 'نرفض تحريرا على يد الشيطان الاكبر ولا نراه الا ذلا وهوانا واسرا جديدا' كذلك اكدت في دراستي بأن الحكومة الكويتية سمحت بعودة عدد من اعضاء الحزب ومؤيدي الحزب الى الكويت من الذين صدرت عليهم احكام بتهمة وضع المتفجرات في الكويت في الثمانينات من القرن الماضي تقديرا للدور الذي قام به الشيعة الكويتيون في مقاومة سلطات الاحتلال العراقية.
كما اشرت الى قيام 'التجمع الاسلامي الكويتي' بقيادة حجة الاسلام السيد محمد باقر الموسوي المهري الذي شكل اثناء فترة الاحتلال الذي اعلن عن رفضه الاحتلال العراقي للكويت وأكد على وحدة الاراضي الكويتية، كذلك اشرنا الى البيانات التي اصدرها 'التجمع الكويتي الوطني' اثناء الاحتلال التي طالب فيها الكويتيين باعلان العصيان المدني ضد سلطات الاحتلال، كما دعا الكويتيين الى الانتماء الى خلايا العمل الجهادي التي تناهض الاحتلال، والكويتيون سنة وشيعة قاوموا قوات الاحتلال العراقي بالغالي والنفيس وقدموا قوافل من الشهداء دفاعا عن ترابهم الوطني وهذه حقيقة محفورة في قلوب كل مواطن ويعرفها كل قاص ودان.
8- واما ما نقله عني حول ارتباط الائتلاف بتنظيم دولي من عدمه من الناحية التنظيمية ولكنهم لم يعلنوا هذا النفي بشكل رسمي وبتهكم يقول د. جمال 'هل يجب الاتصال به ام بجهة هو يحددها'. ولكن على طريقة ولا تقربوا الصلاة حيث اكدت ان الائتلاف يؤكد الارتباط الفكري الديني مع الشيعة دوليا وهو امر طبيعي نظرا للرؤية الدينية التي تحكم منهج كل مجتمع ديني.
9- اما زعمه بان احداث الثمانينات قد تهاوت بعد الغزو العراقي للكويت فاقول ان الباحث دوره توثيق الاحداث التاريخية تهاوت ام لم تتهاو. ويقول د. جمال 'يربط د. المديرس بعض احداث العنف التي حدثت في الكويت في الثمانينات بجمعية الثقافة الاجتماعية'! والحقيقة انني لم اربط احداث العنف بجمعية الثقافة، وانما قلت 'اتهام بعض اعضاء الجمعية'، ودليلي على هذا، صدور احكام بحق بعض هؤلاء وتمكنهم من الهروب من السجن المركزي اثناء الاحتلال ويمكن الرجوع الى مجلة 'النصر' العدد 23، جمادى الأولى 1411ه، التي اجرت مقابلة مع احدهم ومتصدرة صورته غلاف المجلة. كذلك يمكن الرجوع الى ارشيف الصحف المحلية التي نشرت وقائع هذه الاحداث منذ عام 1980 وحتى عام 1988 .
10- اما قولك باني اعتبر كتبي مصدرا رئيسيا فهذه حقيقة لا انكرها لاننا وبكل فخر لنا السبق في الكتابة حول الحركات والجماعات السياسية في الكويت وكل باحث في الشأن السياسي المتعلق بهذا الموضوع يرجع الى مؤلفاتنا عشرات المرات ويثبتونه كمصدر في كتبهم وابحاثهم ومن بينهم د. جمال نفسه اما استشهادي في مؤلفاتي فهذه دعوة الى المهتمين بالحركات والجماعات السياسية في الكويت ممن يسعون الى مزيد من المعلومات والتفاصيل بالرجوع الى مؤلفاتنا وهذا اسلوب علمي متبع في جميع الابحاث العلمية.
11- بالنسبة لاستشهادنا بعدم نجاح د. ناصر صرخوة كان المقصود سقوطه في الانتخابات التكميلية التي جرت بعد وفاة المرحوم سامي المنيس في ديسمبر 2000 وحصل الدكتور صرخوه فيها على المركز الرابع وكان الفائز الاول جمال العمر وكان الخطأ مطبعيا اما السيد حسن نصير فقد نشرنا توضيحا حول هذا الامر وانت متابع لهذه الحلقات ولكن عن عمد اثرت هذا الموضوع في ردك وهل الخطأ باسم او تاريخ يؤدي الى- كما تقول: 'ولكنه لا يريد ان يوضح الحقائق او يوثق الامور فيطرح التهمة بطريقة 'استخباراتية ثم يتركها عائمة'، ان استخدامك لألفاظ مثل 'الاستخباراتية' بعيد كل البعد عن البحث العلمي وأربأ بك ان تحشر هذا الجانب في ردك علينا.
12- يقول د. جمال 'حين يتحدث د. فلاح عن التحالف الاسلامي الوطني.. يذكر القوى المنافسة الاخرى ب'خط المعتدل، ولا ادري الى ماذا يرمي بهذا الوصف؟ وما هو التشدد في المقابل؟ كالعادة فان الدكتور يتجاوز عن الشرح والتحليل ويترك العبارة مبهمة وغامضة من دون سند او تحليل' فهذا زعم غير صحيح، ففي متن الدراسة اشرنا الى مواقف التحالف المتشددة من الولايات المتحدة الاميركية والتطبيع مع الكيان الصهيوني بخلاف بعض الجماعات السياسية الاخرى.
13- يقول د. جمال 'الطريف انه بعد ذكر اسم هيئة ما يعقبها بعبارة لم اسمع عنها اي نشاط بعد ذلك او ان مؤسسيها هجروها او اختفوا عن الساحة السياسية'. هل العلمية في البحث ان اترك الامور عائمة كما اتهمتني او ان ذكر مصير هذه الجماعة وتلك ومن المعروف ان الجماعات السياسية في العالم العربي دائما ما تنحو الى التشرذم والانشقاق ولا ادري ما دخل الحقائق العلمية بهذا.
14- يقول د. جمال 'انه يعتمد على منشور صادر من جهة غامضة من دون ان يذكر شخصية واحدة من هذا الكم الهائل من التنظيمات' وهذا تشويه للحقائق فمعظم الجماعات السياسية الشيعة التي تناولتها الدراسة تم الاشارة الى مؤسسيها ما عدا خمس جماعات سياسية وهذا راجع الى سرية عمل هذه الجماعات.
15- يقول د جمال 'فاني اعلم جيدا، .. ومن خلال تدريسي لمادة العلوم السياسية في الجامعة ان المكتبة الكويتية تحتاج الى هذه الدراسات' لم يخبرنا د. جمال ما اسم الجامعة! التي تولى فيها تدريس مادة العلوم السياسية!
16- يقول د. جمال اما 'اغلاق الجمعية فكان لاسباب اخرى لا يتسع المجال الآن للخوض فيها' لقد مضى على اغلاق الجمعية اكثر من عشرين عاما فما المانع من الاعلان عن هذه الاسباب!.
ويمكن ان نضيف الى ذلك في ما يخص مسألة الاسلوب العلمي الاكاديمي في كتابة البحوث، الملاحظات التالية بالنسبة للاخطاء الاكاديمية التي وردت في النسخة العربية لاطروحة الدكتوراه 'المعارضة السياسية في الكويت' للدكتور عبدالمحسن جمال وهي كالتالي:
1- عنوان الاطروحة: 'المعارضة السياسية في الكويت'. لكن حين النظر الى ال 310 صفحات للكتاب المطبوع سنجد ان موضوع المعارضة لم يحتل سوى الفصل الخامس فقط لاغير من ص 135 الى ص168 (يعني 33 صفحة فقط) واما بقية الصفحات فليست سوى استعراض لتاريخ الكويت السياسي المكرر في معظم الكتب المنشورة.
-2 ورد في ص 138 'مفهوم المعارضة'، في حين ان هذا المفهوم قد خلا من المعنى الاكاديمي والسياسي لمصطلح المعارضة؟!
-3 قام د. جمال بترجمة المراجع الاجنبية التي استخدمها في كتابة رسالته، الى اللغة العربية. وهذا امر مخالف للاسلوب العلمي، بل ان العارفين بألف باء البحث العلمي يعلمون بضرورة كتابة اسم المرجع الاجنبي كما في الاصل.
- لم يرجع د. جمال الى الوثائق البريطانية مثل India Office Records and Foreign Office Files والتي تعد من اهم المراجع في دراسة المعارضة السياسية في الكويت.
4- الاخطاء العلمية في طريقة كتابة المراجع بعيدة كل البعد عن مقاييس البحث العلمي بكل معنى الكلمة، حيث لا يرد مكان وتاريخ الطبع احيانا، كذلك من ص 31 الى ص 86 اي 58 صفحة من الفصلين الثاني والثالث من الكتاب يورد المرجع كالتالي (انظر: الهدبان 1993) من دون ذكر رقم الصفحة التي اخذ منها المعلومة.! ومن جملة الاخطاء العلمية التي وقع فيها د. جمال على سبيل المثال:
- ورد في الهامش رقم 9 المرجع التالي: (أحمد البغدادي! مقالة في مجلة الاقتصاد والعلوم السياسية، رابطة الاقتصاد، جامعة الكويت).!! ونلاحظ عدم وجود عنوان المقالة المستخدمة؟
- هامش 22 في ص 314، هامش 23 الذي طبع خطأ ب 22 والذي ورد كالتالي: (ج.ج. عبدالله الفكر السياسي في الاسلام)!
- هامش 94 ن مصطفى: 'المعارضة في الفكر السياسي'.!!
- هامش 73 فلاح المديرس 'جماعة الاخوان المسلمين في الكويت'
- جامعة الكويت؟!
- لم يتمكن الكاتب من الرجوع الى المذكرات الكاملة للمرحوم خالد العدساني حول تجربة الحركة الاصلاحية 1938. واكتفى بالكتيب المختصر، وهو يكتب عن المعارضة السياسية في الكويت؟
- هامش :63 صدر الدين القبانجي: الجهاد السياسي، الطبعة الثانية؟
- في صفحة 100 يرجع د. جمال الى د. نجاة الجاسم في متن الصفحة وفي الهامش المتعلق بهذه المعلومة يكون المصدر مجلة المستقبل العربي ص 205 هكذا؟
- وفي ص 101 هامش 17 و 18 يذكر عنوان الكتاب والصفحة من دون ذكر الكاتب، في ص 111 هامش 42 يذكر فقط المستقبل العربي ورقم الصفحة وهكذا دواليك في معظم هوامش الكتاب.
- في الفصل الاول من الكتاب من ص 11 الى ص 27 لا يوجد اي هامش.
وهذه مجرد امثلة للدلالة على الاسلوب الاكاديمي لرسالة الدكتوراه للدكتور جمال ووفقا لهذه الامثلة فان د. جمال هو آخر من يدعي عدم وجود الاسلوب العلمي في الدراسة التي نشرتها في جريدة 'القبس'، وسنكتفي بهذا الايجاز كدليل للقارئ، الذي يستطيع العودة للكتاب المذكور واكتشاف المزيد من الاخطاء العلمية.

27/12/2006

http://www.alqabas.com.kw/Final/News...ticleID=231919







  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:55 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "

vBulletin Optimisation by vB Optimise (Reduced on this page: MySQL 0%).